رئيس مجلس نواب الشعب يقدّم تهانيه للشعب الجزائري    حافظ الزواري: الجملي وعد بالاعلان عن حكومته في غضون 10 أيام    بوعلي المباركي يدعو إلى فتح الانتدابات لتغطية النقص في الموارد البشرية في القطاع الصحي    بعد استقالة سليم خلبوس ... حاتم بن سالم وزيرا للتعليم العالي بالنيابة    بن عروس/ مداهمة مصنع وتحذير من مواد تنظيف خطيرة    قائد الأركان الجزائري مهنئا تبون: الشعب اختار “الرجل المناسب”    انسحب أمام مونتييري المكسيكي.. السد منافس الترجي من أجل المركز الخامس    متابعة/ اعترافات الاب المتهم بتقييد طفله بسلك كهربائي وتعذيبه بسبب نتائجه المدرسية    حالة الطقس ليوم الأحد 15 ديسمبر 2019    نجم «ذو فويس» المغربي رضوان الاسمر يعترف: اغنية «الليل زاهي» لمنافسي مهدي عياشي ابهرتني (متابعة)    مدير ديوان وزير الفلاحة: لا صحة لما يروج عن الإستنجاد بالجيش لجني الزيتون    أين اختفى بلحسن الطرابلسي؟    قطر تعلن عن تقدم بسيط في تسوية الخلاف الخليجي    المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية يندد بالانتهاكات الخطيرة لحقوق طالبي اللجوء واللاجئين المتواجدين على التراب التونسي    الحكومة الليبية تعلن استعادة السيطرة على مناطق جنوبي طرابلس    معين الشعباني: «ما عندناش ملاعبية الهلال»!    فتح تحقيق في مستشفى بسوسة بعد الامضاء على شهادة وفاة كهل عاد للحياة وكشف وقائع جديدة (متابعة)    تقرير خاص/ الجيش للليبي يدمر مواقع تخزين عسكرية تركية وحفتر يطلب غلق الحدود مع تونس    سليانة/ القبض على إرهابي تحصن بالجبال لفترة طويلة    جمعية القضاة ترد على اسقاط مقترح إحداث صندوق جودة العدالة وعدم نشر الحركة القضائية بالرائد الرسمي    القصرين: وفاة عاملين في بئر عميقة بسبيبة لدى قيامهما بتركيب مضخّة    الترجي الرياضي التونسي ينقاد للهزيمة أمام الهلال السعودي و يفشل في بلوغ نصف نهائي مونديال الأندية    بن قردان: ضبط 3 أشخاص بصدد اجتياز الحدود البرية الليبية التونسية خلسة    مونديال الأندية: الترجي ينهزم أمام الهلال السعودي    لماذا تحتفل المرأة الموريتانية بالطلاق؟    المهرجان الدولي لثورة 17 ديسمبر بسيدي بوزيد يوجه الدعوة لقيس سعيد    تدشين قصرالآداب و الفنون بباجة .. تظاهرة باجة المبدعة في الافتتاح    المجموعة الأولى (ج 10) .. نتائج مباريات اليوم    سيدي بوزيد: عروض متنوعة في المهرجان الدولي لثورة 17 ديسمبر    احالة تجار على التحقيق بعد اغراق السوق بأسماك فاسدة وتحذير للمواطنين    تناقضات في تصريحات الحكومة حول كلفة إصلاح الخطوط التونسية    "الكنام": نتمسك بالتفاوض مع مُسدي الخدمات الصحية في القطاع الخاص قبل انتهاء "الاتفاقيات القطاعية"    مفاجأة: البنتاغون يتخذ قرارات متعلقة بالسعودية و"المسؤولين عن قتل خاشقجي"    برامج تحطم الأرقام القياسية في البذاءة وقلة الذوق/ حرب أعصاب منهكة.. على التلفزيون    اتحاد الشغل يطالب بموقف تونسي رسمي مندد بالقمع والتقتيل الجماعي بالعراق    محاكمة قابض بوكالة التبغ والوقيد استولى على مبالغ مالية    الحكم بمصادرة أموال البشير والتحفظ عليه    الدورة 8 للمعرض الوطني للزّربية والنّسيج المحفوف والالياف النباتية من 13 الى 22 ديسمبر 2019    تبرعات جماهير الإفريقي تجاوزت ال5 مليارات.. وتسوية ملف الشنيحي    سليانة : حجز 2600 لتر زيت مدعّم    مجدي التراوي : سنفوز على الهلال بالخبرة    8سنوات سجنا في حق شاب سرق منزل ثم اضرم النار فيه    تونس تمتلك 80 % من رأس مال البنك التونسي – الكويتي بعد شراء حصّة المجموعة المصرفيّة الفرنسيّة    صباح اليوم بقرمدة : تاكسي كاد ان يودي بحياة احد المواطنين    قفصة.. تحرير 178 مخالفة اقتصادية منذ بداية الشهر الجاري    عربية حمادي: لا أحد كان على علم ب''كعبة الطماطم'' في برنامج بولميك    سعد لمجرد يخوض تجربة جديدة    الفنان عزالدين الباجي : أرى نورا في الأفق ... تونس ستبلغه    الترجي / الهلال.. هل تكون الثالثة ثابتة؟    سؤال جواب : كيف تساعدين إبنك المراهق على الإقلاع عن التدخين    التلقيح ضدّ الحصبة ضروريّ قبل السفر إلى هذه البلدان    علاج التهاب المعدة بالأعشاب    فوائد قشور البصل : تقاوم الالتهابات وتخفض ضغط الدم    حظك ليوم السبت    الدكتور محمود صميدة يُتوّج بلقب أفضل باحث في جراحة عظام الأطفال في الهند    في الحب والمال/توقعات الابراج ليوم الجمعة 13 ديسمبر 2019    اسألوني    منبر الجمعة : الضمير وازع تربوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجلس شورى النهضة يعتبره المرشح الطبيعي للحركة...الغنوشي رئيسا للحكومة؟

تُختتم اليوم اشغال مجلس شورى حركة النهضة في دورته 32 ،التي امتدت على يومين، ومن المرتقب ان تكشف اثره الحركة على مرتكزات برنامج الحكم ،وموجّهات عملية التفاوض حول تشكيل الحكومة في الايام القادمة.
مكتب نابل (الشروق )
وقد أكدت القيادية في حركة النهضة، يمينة الزغلامي ل« الشروق» على هامش انطلاق أشغال المجلس أمس، أن الحركة متمسكة برئاسة الحكومة مبينة أن مجلس الشورى سيصادق على ذلك مؤكدة أنه حسب القانون الأساسي فإن رئيس الحزب هو الذي يتصدر مواقع القرار في البلاد.
وأكد أمينة الزغلامي أنه سيتم غدا الاثنين الانطلاق في المفاوضات والمشاورات لتشكيل الحكومة مع الأحزاب باستثناء قلب تونس والحزب الدستوري للأسباب التي أعلنت عنها النهضة سابقا مؤكدة أن النهضة منفتحة على الجميع.
غدا انطلاق المفاوضات
وأشارت القيادية في حركة النهضة،أن المكتب التنفيذي أعد ورقة سيقدمها إلى رئيس المكتب السياسي مؤكدة أن الانطلاق الحقيقي للمفاوضات سينطلق يوم الاثنين المقبل مشيرة الى أن البرنامج الذي ستتقدم به حركة النهضة سيكون اقتصاديا اجتماعيا.
ومن جهته، أكد رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني في تصريح ل"الشروق "أن المشاورات الفعلية ستنطلق بعد انتهاء أشغال المجلس وسوف يتم درس ملامح برنامج الحركة الخاص بتشكيل الحكومة الجديدة باعتبارها الحزب الفائز في الانتخابات التشريعية والمكلفة دستوريا مبينا أن الحركة ستواصل مشاوراتها مع عدد من الأحزاب والمنظمات الوطنية الكبرى على غرار الاتحاد العام التونسي للشغل واتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية واتحاد الفلاحة والصيد البحري ومكونات المجتمع المدني بخصوص تشكيل الحكومة القادمة مشيرا أن الاتجاه متجه أكثر لاختيار رئيس الحكومة من داخل الحركة موضحا أن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي هو المرشح الطبيعي وحسب القانون الداخلي للحركة لهذا المنصب وهذه المسألة مرتبطة بموقفه ورغبته في الترشح إن رغب في ذلك.
هذا،و أكد رفيق عبد السلام القيادي بحركة النهضة على هامش انطلاق مجلس الشورى،بخصوص موقفه من اتهامات رئيس وزراء البحرين حول عبث دولة قطر بالانتخابات التونسية، ان دعم الدولة القطرية هو دعم للبلاد التونسية و ليس لحركة النهضة او لاي حزب من الأحزاب معبرا عن شكره لدولة قطر وعدد من الدول الشقيقة على دعم التجربة الانتخابية التونسية مؤكدا أن تشكيل الحكومة هو شأن داخلي وليس للدول الأجنبية التدخل فيه مبينا أنه ينتظرمن الدول الشقيقة والأوروبية دعم الدولة التونسية اقتصاديا إلى جانب دعوتها للاستثمار حتى تقف البلاد على قدميها.
وقال عضو المكتب السياسي لحركة النهضة عبد الله الخلفاوي في تصريح ل››الشروق›› أن اجتماع الشورى ناقش ايضا تداعيات نتائج الانتخابات التشريعية والرئاسية على الوضع العام في البلاد ومستقبل العملية السياسية، وملامح البرنامج الخاص للتفاوض حول تشكيل الحكومة لافتا الى أن المرحلة اساسا تقتضي تشكيل حكومة قوية قادرة على الاستجابة لمطالب المرحلة وان الاسماء مسألة ثانوية.
الغنوشي مرشح الحركة
وأضاف الخلفاوي أنّ المكتب التنفيذي للحركة اعد وثيقة تحمل رؤية للمشكلات الاساسية للبلاد و الحلول الممكنة لها ،وبعد المصادقة عليها من قبل مجلس الشورى ستكون وثيقة مرجعية للتفاوض مع بقية الاطراف التي يمكن الالتقاء معها على قاعدة تنفيذ البرنامج لا على قاعدة المحاصصات الحزبية.
وأوضح الخلفاوي ان حركة النهضة ليست في حالة مناورة سياسية بل هي على أتم الاستعداد للحكم دون وكالة وانه من الطبيعي ان يكون رئيس الحركة راشد الغنوشي المرشح الطبيعي للحركة في رئاسة الحكومة على اعتبار انه مخول قانونا لذلك مالم يترشح غيره ،حيث لا يخضع مقترح ترشيحه لرئاسة الحكومة للتصويت ولا يمكن للشورى أن تتطرق الى مناقشة اسماء اخرى مالم يعلن الغنوشي عن تنازله لصالح شخصية اخرى.
واعتبر الخلفاوي أن النهضة ماضية في خيار الحكم دون وكالة، وأن رئيسها راشد الغنوشي الاكثر خبرة وتأهيلا وله جميع المواصفات لمسؤولية المنصب من خلال اسهامه في نجاح المسار السياسي في البلاد الذي تطلب تضحيات، وفي كونه يحظى بعلاقات جيدة داخليا ودوليا تخول له ادارة دواليب الحكم و ممارسة صلاحيته بطاقم قريب من اوضاع الشعب وقادر على انفاذ القانون وجعل الحكومة القادمة في موقع قوة يخول لها تنفيذ برامجها وفي مقدمتها الاستجابة لتطلعات المرحلة وخاصة منها تنفيذ البرنامج الاقتصادي والاجتماعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.