المشيشي يلتقي بهذه الكتل البرلمانية غدا    ابتداء من هذه الليلة: الأسعار الجديدة للمحروقات    إنفجار كبير يهدم منازل في مدينة أمريكية (فيديو)    كورونا: 20 إصابة جديدة في تونس    صفاقس: المدير الجهوي الجديد للصحّة يتسلّم مهامّه    الحامة: تسجيل 6 حالات إصابة جديدة محلية بكورونا    علي العريض: النهضة لا تخشى المعارضة ولا انتخابات تشريعية سابقة لأوانها    على سواحل جربة: إنقاذ عدد من «الحارقين» التونسيين من الموت غرقا    "المحرس..متحف في الهواء الطلق »...وأنشطة متعددة    المشيشي: الواجب يحتم علينا تكوين حكومة إنجاز اقتصادي واجتماعي مستقلة تماما    رونالدو يخطف "الجائزة الأخيرة" من ميسي    حسين الجسمي يخرج عن صمته ويرد على حملة التنمر والسخرية    انطلاق أشغال المنتدى الدولي حول "أهداف التنمية المستدامة من منظور النوع الاجتماعي: أولويات تونس بعد جائحة كوفيد- 19"    بداية من اليوم: مكتبتا سيدي مدين والقرجاني ينظمان اياما احتفائية بمصيف الكتاب    القبض على مُرتكب جريمة قتل عمد بنهج مرسيليا    منها موعد انطلاق السنة الجامعية الجديدة.. مجلس الجامعات يتخذ عددا من القرارات    نجاح 32 مكفوفا في امتحان الباكالوريا    ‪بعد غد : ارتفاع في درجات الحرارة‬    مهرجان الياسمين برادس: دورة ناجحة ومتنوعة رغم الظروف الاستثنائية    العجمي الوريمي يرفض تدمير لطفي العبدلي و توظيف الإدارة لمنعه    قبلي: اعتداء بالفاحشة على 3 أطفال    جربة..انقاذ 15 "حارقا" تعطب مركبهم    العثور على عسكري جثّة هامدة على الطريق ببنزرت    توننداكس يكسر مجددا حاجز 6700 نقطة مع اغلاق حصة الاثنين    نادين نجيم: اتخذت قراري من فراش المستشفى...    وزيرة العدل اللبنانية تقدم استقالتها على خلفية انفجار مرفأ بيروت    جعجع شاكرا ماكرون: فرنسا الأم الحنون للبنان    النهضة لم تتناقش مع المشيشي حول عدد الحقائب الوزارية    نجاحات المبروك تمر من إدارة الأعمال إلى الرياضة    فوضى ترافق الدّفعة الثّانية من مباريات الجولة 18 للرّابطة المحترفة الأولى (صور)    الياس الفخفاخ يحتفل باليوم الوطني للمرأة التونسية في سليانة    وزيرة العدل اللبنانية تقدم استقالتها على خلفية انفجار مرفأ بيروت    في شهر واحد: أكثر من 4100 تونسي هاجروا إلى إيطاليا بطريقة غير نظامية    شهيرات تونس ..خديجة بنت الإمام سحنون..كانت تنافس العلماء والفقهاء ويستعين بها الناس في الفتوى    الطبوبي يشرف على شحن طائرة مساعدات للبنان    انتهاء موسم يوسف المساكني    رسمي.. اطلاق سراح رئيس جمعية كرة القدم بالحمامات    سوسة.. تسجيل حالة اصابة جديدة بفيروس كورونا    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    استعدادا لدورة الباراج.. النادي القربي يواجه هلال مساكن والقلعة الرياضية وديّا    وفاة المذيعة المصرية رانيا أبو زيد    الحمامات ...سهرة متميّزة لليلى حجيج من خلال عرض «نسمة بياتي»    الرابطة الأولى.. برنامج مباريات الجولة 19 والنقل التلفزي    تخفيض أم ترفيع.. اليوم الكشف عن الأسعار الجديدة للمحروقات؟    رامي عياش ومنى أبو حمزة يرفضان منصبا وزاريا في الحكومة اللبنانية    بداية من اليوم، درجات الحرارة في إستقرار    مصرع 43 شخصا جراء انهيار أرضي بمزرعة للشاي في الهند    أتلتيكو مدريد يعلن عن اكتشاف حالتي إصابة بفيروس كورونا في صفوفه    بسبب كورونا، حافلات القصرين ممنوعة من التوقف بالقيروان    بنزرت :السيطرة على حريق جبل الناظور    الاعتداء على عون مراقبة    مريم ...اصغر حافظة للقران تشرّف أهل الجريد (صورة)    ياسين العياري: تعرضت للهرسلة من قبل شركة بترولية فرنسية    خبراء: الإقتصاد الجزائري يواجه الإفلاس بسبب كورونا    كورونا: خسائر السياحة في فرنسا تتجاوز ال40 مليار يورو    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: الأخلاق ومكارمها 70    عدنان الشواشي يكتب لكم: لا تحلو لهم الحياة إلّا بأذيّة النّاس    وزير الفلاحة: معمل السكر بجندوبة مكسب وطني وجهوي والتفويت فيه امر غير مطروح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شوقي الطبيب: إحالة عشرات ملفات الفساد بقطاع الصحة إلى القضاء ونسبة البت فيها تبقى ضعيفة
نشر في الشروق يوم 14 - 11 - 2019

كشف رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب اليوم الخميس عن إحالة عشرات ملفات الفساد في قطاع الصحة إلى القضاء، مشيرا في نفس الوقت إلى أن نسبة البت في قضايا الفساد التي أحالتها الهيئة منذ 2016 "ضعيفة ولا تتجاوز 10 بالمائة".
وأضاف شوقي الطبيب في تصريح ل (وات) على هامش الملتقى الدولي الثاني حول الحكومة الرشيدة ومكافحة الفساد في القطاع الصحي تحت شعار "المعلومة وسيلة لمكافحة الفساد" انه تمّت إحالة عشرات ملفات الفساد بقطاع الصحة منذ سنة 2016 إلى القضاء من جملة 850 ملف فساد بعضها يتعلق بسرقة الأدوية وقضية اللوالب القلبية الفاسدة والفكترة الوهمية وتحويل وجهة المرضى من القطاع العام إلى الخاص والغش في التجهيزات.
وأكد أنه لم يقع إصدار أحكام باتة من قبل القضاء في قضايا الفساد التي أحالتها الهيئة منذ 2016 إلا في حدود 10 بالمائة فيما لم يبت القضاء في القضايا المحالة إليه من قبل لجنة تقصي الحقائق حول الفساد والرشوة منذ 2011 إلا في حدود 20 بالمائة.
واعتبر الطبيب أن هناك "ضعفا" في البت في قضايا الفساد بالنظر إلى طول إجراءات التقاضي وتعقيدات بعض ملفات الفساد بالإضافة إلى محدودية الموارد البشرية واللوجستية والإمكانيات المادية، مشددا على أن طول هذه الآجال تفقد القضية الجانب الردعي والجزائي.
وذكّر بأن الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد قد اختارت ضمن استراتيجيتها الوطنية للحكومة الرشيدة ومكافحة الفساد منذ 2016 محاربة الفساد في قطاع الصحة العمومية كواحدة من القطاعات الأربعة التي اعتبرتها أولوية قصوى وذلك إلى جانب الديوانة والأمن والبلديات.
وأفاد رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أن التقارير السنوية التي شرعت الهيئة في إنجازها منذ 2016 حول أنشطتها والقضايا المحالة على القضاء تخصص ثلثا كاملا منها لباب التوصيات باعتبار أن "قطاع الصحة يشكو من عديد مظاهر الفساد والنقائص وسوء الحكومة ويتطلب الكثير من الإصلاح".
من جهتها لفتت عميدة كلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس نائلة شعبان الى ان هذا الملتقى العلمي يهدف بالاساس الى التحسيس بأهمية إرساء الشفافية وإتاحة قدر كبير من المعلومة للمواطنين.
واعتبرت في هذا الصدد أن المصادقة على قانون حق النفاذ للمعلومة ودخوله حيز النفاذ منذ سنة 2016 لم يمنع ظهور العديد من الإشكاليات بخصوص النفاذ إلى المعلومات العامة على غرار عدم تركيز مكلفين بالنفاذ للمعلومة في بعض الهياكل العمومية".
وتتواصل أشغال الملتقى الدولي الثاني حول الحكومة الرشيدة ومكافحة الفساد في قطاع الصحة يومي الخميس والجمعة 14 و15 نوفمبر الجاري بكلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس وتتمحور حول عديد المداخلات مثل حماية العطيات الشخصية للمريض والتصرف في مخاطر الفساد بقطاع الصحة ومسألة تضارب المصالح وغيرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.