سوسة: وزير السياحة يستقبل سياحا وفريقا صحفيا من دولة تشيكيا    بعد التطبيع.. إسرائيل تبث من دبي    الليلة: نبيل خليفة على مسرح الهواء الطلق بالقلعة الكبرى    جربة: معرض الفنانة التشكيلية حنان المكناسي    صفاقس: ارتفاع جديد في عدد الإصابات بكورونا    موجة الحرّ الشّديد ستتواصل إلى غاية الأسبوع المقبل    حجز 17 ألف علبة دواء مهربة في صحراء تطاوين باتجاه الحدود الليبية    سعيدة قراش: خطاب قيس سعيّد حول الميراث رجعيّ والغنوشي وقيادات النهضة أكثر مرونة منه    حكومة ما قبل الإنفجار إعمل لتتحصل على صفر!!!.    جامعة تونس المنار تحلّ ضمن قائمة الألف جامعة الأولى في تصنيف شنغهاي الأكاديمي    موسكو تعلّق على فشل واشنطن بتمرير قرارها الخاص بإيران في مجلس الأمن    المكنين.. إلقاء القبض على 15 شخصا محل مناشير تفتيش    لأول مرة منذ 14 عاما.. ميسي ورونالدو يغيبان معا عن نصف نهائي دوري الأبطال    وزارة الداخلية تنفي إنهاء مهامّ ناطقها الرّسمي خالد الحيّوني    ياسين العيّاري: الخارجية أعلمتني بخطورة قضية شركة البترول الفرنسية    ورونالدو يقترح زميله السابق على إدارة جوفنتوس    بالأرقام: ارتفاع نسبة البطالة في تونس    أوتيك: وفاة مسترابة لكهل داخل ضيعة فلاحية    راس الجبل.. ايقاف 05 مفتشا عنهم في حملة امنية    نجم المتلوي .. اليوم حصة تدريبية اخيرة صباحا قبل مواجهة المنستيري .. و التفاؤل يحدو الجميع    في سيدي حسين ..دورية أمنية تطيح بعصابة اختصت السطو على المنازل ونهبها    عروض متنوعة وتجارب مسرحية تحت المجهر ..مسارات المسرح بالمهدية    أي نعم ، تعدد الزوجات و قطع يد السارق و حد الحرابة ....كلها احكام قطعية الدلالة في الاسلام    بعد الإنجاز التاريخي.. كلوب أفضل مدرب في الدوري الإنقليزي    روسيا تبدأ اليوم في تصنيع لقاح كورونا الجديد    عقلة منتظرة على حسابات سبورتينغ بن عروس    القاهرة: إنقاذ 18 شخصا في حادث انهيار عمارة بخمسة طوابق (صور)    كورونا يؤخر عبور فتيان قبيلة إفريقية إلى الرجولة    المدير العام للصحة العسكرية: لا يمكن وفقا للمعاير العلمية الحديث عن موجة ثانية من فيروس كورونا    الباب الخاطئ ...يا «ليلُ» فيروز أم يا «ليل» الحصري؟    في مهرجان بنزرت الدولي ...للمرة العاشرة ينجح عرض الزيارة فنيا وجماهيريا    بدأت ب«كامب ديفيد»...ماهي أهم الاتفاقيات العربية الاسرائيلية ؟    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    إيران: حساباتنا مع الإمارات ستختلف إذا فتحت المجال لإسرائيل في المنطقة    راس الجبل.. غرق امرأة بشاطئ مامي    لبنى نعمان في عرضها «الولاّدة» بالحمامات..«فراشة بيضاء» كادت تدمّرها «الكورونا»    قفصة ..ضبط أربعة أشخاص اجتازوا الحدود البرية خلسة    نساء رائدات: الاميرة بلارة بنت تميم بن المعز....اشتهرت بالعلم و حب الشعر    الرابطة 1 التونسية (جولة 20): برنامج مباريات السبت والنقل التلفزي    عقب إعصار البيارن.. برشلونة يحدّد هويّة مدربه الجديد    افضل 10 لاعبات التنس المحترفات في العالم    بأمر من رئيس الجمهورية ..تركيز مستشفى عسكري ومخبر جرثومي في مدينة الحامة    جربة.. جيش البحر ينقذ 7 تونسيين من الغرق    حزب «حركة الشعب يريد» يعلن مساندته لتوجه المشيشي    مع الشروق تركيا... «تتمطط» في كل الاتجاهات! !    "إف بي آي" على رأس المشاركين بتحقيقات انفجار بيروت    التقى المشيشي..السعيدي يقترح إجراء اكتتاب داخلي ومع الجالية    رئيس النقابة التونسية للفلاحين..قطاع الأعلاف صندوق أسود للفساد    كريم كريفة..سيناريو الانتخابات المبكرة لا يقلقنا    تطاوين/ بئر الاحمر.. منع "الشيشة" وتأجيل الحفلات والاعراس بعد تسجيل 7 إصابات محلية    3.9 آلاف مليار كلفة الأعياد والعطل في تونس    بدأت مشوارها الفني سنة 1960..وفاة الفنانة المصرية شويكار عن عمر 82 عاما    عيد الحوت بحلق الوادي.. دورة استثنائية في زمن الكورونا..عروض متنوعة واجراءات صحية    شركة الكهرباء تقدم مشروعا جديدا لفاتورة استهلاك الكهرباءوالغاز المتوقع إصدارها قبل موفى 2020    مطار النفيضة يستقبل 177 سائحا من إستونيا    فجر السبت.. ظاهرة فلكية تضيء سماء البلدان العربية    المعامل الآلية بالساحل تستأنف نشاطها بعد توقف فاق 3 اشهر    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليوم في «مالابو» ....تونس في مهمة «ثأرية» أمام غينيا الاستوائية
نشر في الشروق يوم 19 - 11 - 2019

بعد الفوز الكبير على ليبيا سافر المنتخب إلى غينيا الاستوائية وعينه على الانتصار و»الثأر» من هذا الخَصم الذي سَرق فرحتنا على هَامش النهائيات الافريقية لعام 2015.
المنتخب الوطني طار إلى العاصمة الغينية «مَالابو» بمعنويات تلامس السماء خاصّة بعد أن سحق ليبيا برباعية كاملة مع تقديم عرض كروي مُمتنع ومُقنع بشهادة المحلّلين الفنيين وعلى رأسهم نبيل معلول الذي كان قد عاش «غصرة» كبيرة عندما اصطدم بالأشقاء في تَصفيات مُونديال 2018.
هذه المعنويات العَالية قد تمنح عناصرنا الدولية أجنحة اضافية لهزم غينيا الاستوائية ومُواصلة السير بخُطوات واثقة وثابتة نحو النهائيات المُرتقبة في 2021.
وبالتوازي مع الإنتعاشة المعنوية سيُراهن فريقنا الوطني على خِبراته الواسعة في المسابقات القارية والرحلات الخارجية. ومن المعروف أن تونس وضعت بصمتها في خريطة افريقيا من عهد الجديدي والشتالي والشايبي ويملك منتخبنا سِجلاّ مُحترما في ال»كان» التي لم نَغب عن أيّة دورة من دوراتها منذ 1994.
والحَقيقة أن المُقارنة لا تجوز بين تونس ومُضيفتها غينيا وهي من المنتخبات المَغمورة والتي ما كان لها أن تظهر على السّاحة وتَخطف الأضواء لو لا احتضانها لفعاليات كأس افريقيا في 2012 بالشراكة مع الغَابون ثمّ بمفردها في 2015.
إن التاريخ يقف في صفّ تونس ويُرشّحها لإكتساح مُنافسها الغيني تماما كما حصل مع ليبيا بقيادة «ولد بلادنا» فوزي البنزرتي الذي يُقال إنه فقد أعصابه ولم يتذكّر شيئا من شريط الأهداف في سيناريو مُشابه لما عاشه مدرب مالطا الذي اعترف بفقدان ذاكرته بفعل سُباعية اسبانيا في مُنافسات «أورو» 2020.
بالإضافة إلى ارتفاع المَعنويات واتّساع الخِبرات يُعلّق المنتخب الوطني آمالا عريضة على «الفورمة» الكبيرة لنُجومه على غرار القائد يوسف المساكني والهدّاف وهبي الخزري وأيضا سيف الدين الخَاوي الذي أعاد المنذر كبيّر اكشاف مخزونه الكروي بفضل القوّة الاتّصالية وهي من الخِصال التي يَمتاز بها مدربنا الوطني.
ولاشك في أن التواصل الجيّد مع اللاعبين من شأنه أن يساهم في تفجير الطاقات وتغيير العقليات في صفوف «النجوم الكبيرة» مثل المساكني والخزري وعبد النور وساسي أوحتّى العناصر الاحتياطية التي تُؤمن بأن دورها قد لا يختلف في شيء عن الأساسيين. وهذار ما أكده البدري في اللّقاء الأخير ضدّ ليبيا.
ثقتنا بلا حدود في المنتخب ليَخرج من «مَالابو» بنقاط الفوز فضلا عن «الثأر» من غينيا التي «تحالفت» في «كان» 2015 مع الحكم الظالم «سيشورن» لإقصاء فريقنا وتوريط رئيس الجامعة مع ال»كَاف».
ولا يُساورنا أدنى شك في قدرة المنتخب على تخطّي عقبة الغينيين رغم هاجس الإرهاق البدني والدفاع. ومن المعلوم أن ال»كاف» برمجت مُقابلتي ليبيا وغينيا الاستوائية بين 15 و19 نوفمبر وهو ما يضع جاهزيتنا البدنية والذهنية في امتحان عَسير. أمّا بالنّسبة إلى الدفاع فإن منتخبنا مازال يُواجه العديد من المشاكل رغم أقدمية مرياح ورجوع أيمن عبد النور بعد أن كان نَسيا مَنسيا.
ومن المُؤكد أن الإطار الفني استوعب جيّدا الهفوات الحَاصلة أمام ليبيا وسيقوم بالتعديلات اللاّزمة لتأمين الدفاع وتفادي الخطر الذي قد يصنعه المحليون خاصّة أنهم انهزموا في الجولة الافتتاحية على يد تنزانيا. ولا خيار أمامهم سوى الهُجوم لتَغيير أوضاعهم الكروية طبعا وليست السياسية لأن هذه المسألة بعيدة المَنال في دولة تخضع لحكم الشّخص الواحد في سيناريو مُشابه لما عشناه نحن لعقود من الزمن قبل أن تُهدينا الثورة الكثير من الحرية دون القضاء على المُستبدين والفاسدين وهم في كل قطاع بما في ذلك الكرة.
البرنامج:
تصفيات كأس افريقيا 2021 (الجولة الثانية من دور المجموعات)
في «مَالابو» (س20): غينيا الاستوائية - تونس (الحكم محمّد العثماني من جزر القمر)
ترتيب المجموعة العاشرة
3) تونس 3
- تنزانيا 3
3) غينيا الإستوائية 0
4) ليبيا 0


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.