قفصة .. المد التضامني متواصل في زمن الكورونا ..    قيس اليعقوبي يشارك نجوم الفن في أغنية «الطبلية البيضاء»    فكرة: صدقوا دموع وزير الصحة وإلا فالكارثة قادمة    الليلة : ليلة مباركة لا يرد فيها دعاء    قفصة: الحالة الصحّية للمصابين بكورونا مستقرّة    تسجيل 27 حالة جديدة.. هكذا توزعت الإصابات بين الولايات    رغم توقف النشاط: "الفيفا" تجدد تهديداتها للنادي الإفريقي    تمديد مدة الصلوحية لشهادات التأمين على السيارات    يوميات مواطن حر: ما العبرة من الخطوة الاولى في غياب الارضية    قضية الإعتداء على النائب العفاس: الاحتفاظ بأربعة اشخاص وإصدار 3 بطاقات إيداع بالسجن    تهديدات إرهابية تستهدف المغزاوي    الجامعة التونسية للنزل:ضرورة إيجاد 800 غرفة نزل لإيواء التونسيين العالقين بالخارج لقضاء الحجر الصحي الإجباري    رصد تحركات مشبوهة بمرتفعات القصرين: وزارة الدفاع تكشف عن التفاصيل    بنزرت: حملة رقابية كبرى ضد المحتكرين (صور)    جلسة عمل عن بعد حول التّزوّد بالماء بكلّ من ولاية سليانة وباجة خلال صائفة 2020    سوسة.. إرتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 52    مدنين.. حجز كميات هامة من الفارينة والسميد    مصر .. منع التراويح والاعتكاف في رمضان    الناطق باسم المحكمة الابتدائية بالكاف للصباح نيوز : إيقاف معتمد قلعة سنان من أجل تهمة احتكار السميد    رئيس البرلمان يؤكد جاهزية السلطة التشريعيّة للتفاعل مع ما يحتاجه إصلاح القطاع الصحي من قوانين    الكاف..حجز كميات هامة من المواد الغذائية منتهية الصلوحية ومجهولة المصدر    تربّعت عليه طوال أكثر من 4 عقود.. الصين تزيح امريكا عن عرش براءات الاختراع    سيدي بوزيد.. إيقاف 2 محتكرين وإيقاف 6 أشخاص خرقوا حظر التجول    الصخيرة.. فرقة الحرس الديواني تحجز 7 آلاف علبة سجائر مهربة    بن قردان.. اصحاب الشاحنات الليبية يطالبون السلطات الليبية بالسماح لهم بدخول التراب الليبي    وزارة العدل الامريكية توجه اتهامات لمنظمي مونديالي 2018 و2022    "خليك بالدار" جديد المطرب محمد بن صالح واالشاعر المولدي حسين    وزير الداخلية يحذّر : "الوضع خطير.. وقد نصل الى مرحلة صادمة يموت فيها البعض على أعتاب المستشفيات" (متابعة)    وليد أزارو خارج حسابات الأهلى في الموسم المقبل    حمام سوسة : سحب 50 بطاقة رمادية وحجز 5 سيارات    ارتفاع حالات العنف ضد المرأة خلال فترة الحجر الصحي    وزير التربية: قريبا توقيع اتفاقية شراكة مع مؤسستي الإذاعة والتلفزة التونسيتين    وزارة التجارة: توريد كميات من اللحوم الحمراء استعدادا لشهر رمضان    الحرس الوطني:سحب 6488 رخصة سياقة وحجز 126 وسيلة نقل من 24 مارس إلى غاية 6 أفريل    عبد اللطيف علوي يكتب لكم : حكاية محمد العفاس ماثماش مااسهل منها    وزير التربية: الوزارة جاهزة لكل السيناريوهات الممكنة لتدارك السنة الدراسية    تسجيل 147 إصابة ب"كورونا" في السعودية    برشلونة يحدّد السعر النهائي لكوتينهو    المهدية: مهرجان "السّينما في دارك" للتوقّي من فيروس "كورونا"    الإعلان عن أفضل اللاعبين في الدوريات الكبرى    قفصة.. يعتدي على إطار امني داخل المستشفى الجهوي    مع تفشي فيروس كورونا: ديوان الافتاء يحسم الجدل حول تكفين المتوفى.. غسله.. دفنه والصلاة عليه    من اجل مخالفة الحجر والاعتداء على امني.. الاحتفاظ ب مكتباجي بتبرسق    من يتحكم في الشفرة النووية بعد جونسون؟.. الحكومة البريطانية لا تبوح بالسر!    بايرن ميونخ يمدد عقد توماس مولر    رأي/ الحب في زمن الكورونا    القلعة الكبرى: إنفجار قارورة غاز بمنزل    سوسة.. إيقاف صاحب شاحنة خالف قانون الحجر الصحي    قطر تبيع سندات مقومة بالدولار وسط هبوط أسعارالنفط    احذر أثناء تصفح "تويتر" من Firefox!    بعد إصابتها بالكورونا.. فرنسا تعلن عن وفاة فنانة تونسية شهيرة داخل أراضيها    مهاجم توتنهام يبدأ الخدمة العسكرية خلال توقف البطولة الانقليزية    وجهة نظر: القناة الوطنية 2 بين تثمين الأعمال القديمة وتعرية الإنتاجات الجديدة    5دعوات في القرآن مجربة في تفريج الكروب فلندع بها الله للوقاية من "كورونا"    اليوم..سحب عابرة بأغلب المناطق مع بعض الأمطار    بطولة إيطاليا: أندية الدرجة الأولى تتفق على خفض أجور اللاعبين    النفط يواصل جني المكاسب    سمير الوافي يعتذر من الزوجة الأولى لبن علي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اكتشاف في روما يعيد المدينة إلى أصولها
نشر في الشروق يوم 21 - 02 - 2020

عرض للمرة الأولى في روما الجمعة اكتشاف يعتبره علماء الآثار "استثنائيا" قد يكون قبر رومولوس الملك المؤسس لروما، ما يعيد المدينة الخالدة إلى أصولها قبل ثلاث آلاف سنة.
وكان الموقع معروفا من الخبراء منذ فترة طويلة ولا سيما الإيطالي جاكومو بوني (1859-1925) الذي طرح منذ القرن التاسع عشر فرضية أن يكون نصب تكريمي لشخصية بارزة او بطولية قد تكون لمؤسس المدينة، موجودا في المنتدى الروماني حول الكوميتيوم (فسحة مخصصة للتجمعات العامة في العصور القديمة).
وسمحت حفريات جديدة تستند إلى أعمال بوني، أشرف عليها مجمع الكوليسيوم الأثري بتأكيد هذه الفرضية مع كشفها عن "ناووس (معروف من جاكومو بوني) طوله 1,40 مترا تقريبا مرتبط بعنصر دائري هو مذبح على الأرجح". ويعود هذان العنصران إلى القرن السادس قبل الميلاد، على ما أعلن المجمع في بيان.
وقالت مديرة المجمع ألفونسينا روسو وهي تعرض للمرة الأولى الموقع على الصحافيين "في أعماله لم يفسر جاكومو بوني ماهية المكان إلا أنه اكتفى بوصفه قائلا إنه رأى صندوقا أو حوضا (هو الناووس) وقطعة دائرية حجرية".
وأضافت "أهملت هذه المعلومة على مدى قرن وكذلك المكان المحدد وقد شكل العثور عليه كما وصفه بوني، اكتشافا كبيرا بالنسبة إلينا".
وحرص مسؤولو المجمع على التوضيح أنه من المستحيل "توفير تأكيد علمي" بأن الاكتشاف هو قبر رومولوس.
وقالت باتريزيا فورتيني "هذه فرضية تستند إلى مصادر قديمة تتحدث كلها عن وجود قبر رمولوس في هذه المنطقة من المنتدى".
وأضافت عالمة الآثار "بطبيعة الحال، يتعلق الأمر بمعلم مهم ويشير شكل الصندوق إلى نصب تذكاري لكن لا يمكننا أن نؤكد ما كان فعلا".
وحدد تاريخ تأسيس روما القديمة في 21 نيسان/أبريل من العام 753 قبل الميلاد على يد رومولوس بعدما قتل هذا الأخير شقيقه ريموس لأنه اجتاز الخط الذي رسمه لتحديد حرم المدينة الجديدة. ولطالما انقسم المؤرخون حول وجود الشقيقين التوأمين اللذين يرضعان من ذئبة الذي روج له مؤلفون من العصور القديمة وبات رمزا لمدينة روما.
– أسطورة وحقيقة –
وقد أضاء علم الآثار على جزء من هذه الأسطورة في نهاية الثمانينات من خلال فريق من العلماء بقيادة عالم الآثار الإيطالي اندريا كارانديني اكتشف اخدودا طويلا وعميقا تعتريه حجارة كبيرة في منطقة غير مستكشفة من المنتدى. واعتبر كارانديني أن الأمر يتعلق ب"الأخدود المقدس "الذي شقه رومولوس.
وتراوح وفاة رومولوس بين الاسطورة والواقع أيضا. فالرواية الأكثر انتشارا هي أنه قتل على يد أعضاء غاضبين في مجلس الشيوخ الذين قطعوا جثته ورموها في مناطق عدة من المدينة. وهي رواية تفترض غياب الجثة وتاليا القبر.
وتفيد رواية أخرى روج لها الكاتب فارون في القرن الأول قبل الميلاد بأن قبر رومولوس موجود في مكان واقع على الكوميتيوم حيث قتل أول ملوك روما السبعة.
وأوضح عالم الآثار باولو كارافا لوكالة فرانس برس "ليس المهم أن نعرف حقيقة وجود رومولوس من عدمه، المهم هو أن هذه الشخصية اختارها القدماء لتكون نقطة انطلاق ولادة المدينة سياسيا".
واعتبر هذا الخبير في روما القديمة في جامعة لا سابيينزا في روما "يقترح علماء الآثار في مجمع الكولسيوم الاعتراف بهذين الاكتشافين، أي الناووس والدائرة الحجرية، على أنهما قبر رومولس. وبرأيي ينبغي بعد هذا الاعتراف، فتح نقش علمي" حول هذا الموضوع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.