مفاجأة: إصابات بكورونا على متن الباخرة السياحية «كازانوفا»..ووزارة الصحة تحذر    إحباط عدد من عمليات اجتياز الحدود البحرية خلسة في بعض الجهات    ليفربول يتعثر على ملعبه ويبدد حلم الرقم التاريخي    أردوغان: تحويل «آيا صوفيا» إلى مسجد حق لنا..ولا نكترث لما يقولون..    دعم المهرجانات الصيفية: ضبط معايير من قبل لجنة التمويل العمومي للجمعيات (وزارة الشؤون الثقافية)    أبو ذاكر الصفايحي يعجب لأمر البشر: ما أشبه قصة مايكل جاكسون بقصة صاحب جرة العسل    الاستيلاء على 400 هكتار من أراضي الدولة في توزر    المكنين.. إلقاء القبض على 04 أشخاص مورطين في قضايا مختلفة    بسبب انتقادات لرجل أعمال: الحكم بسجن الفخفاخ 8 أشهر    كتاب يكشف "معلومات مثيرة" عن "ملك البوب" مايكل جاكسون    05 حالات إصابة جديدة وافدة    وزير الفلاحة: صابة الحبوب للموسم الحالي لن تغطي سوى 5 أشهر من الاستهلاك    سوسة: إصابة جديدة بفيروس كورونا لوافد من كندا    نوفل سلامة يكتب لكم: معركة توسيع الحكومة وأزمة البدائل    جلسة عمل بين وزارة الشباب والرياضة ورئيس جامعة كرة القدم حول مقترح الجامعة المتعلق بقانون الجامعات والجمعيات الرياضية    الجلسة العامة لجامعة كرة اليد: تغيير قانون المسابقات وتعديل النظام الأساسي للجامعة من أبرز المحاور    كورونا يزور ريد ستار الصربي مجددًا    المنظمة العالمية للارصاد الجوية تتوقع إرتفاع درجات الحرارة حتى سنة 2024    ارتفاع منسوب الجريمة في الفضاءات العامة الى أكثر من 50 بالمائة من مجموع حالات العنف المرصودة في جوان 2020    منزل بورقيبة: وفاة شاب متأثراً بجراحه إثر حادث مرور    الاتحاد الدولي للنقل الجوي"إياتا" يدعو الى مزيد الاستثمار في وقود الطائرات المستديم    محمد الحبيب السلامي يسأل: رئيس حكومة يصلي خلفه كل الأحزاب...    نحو مضاعفة العقوبات المالية بثلاث مرات في مخالفات استعمال السيارات الإدارية    دعوى قضائية في ليبيا لمقاضاة منتجي فيلم "عمر المختار"    تطوير فيلتر للهواء يقتل فيروس كورونا    الفرقة البحرية للديوانة بقليبية تحبط محاولة هجرة غير شرعية ل17 شخصا تونسيي الجنسية.    الريشة الطائرة التونسية تستعد لتنظيم البطولة الافريقية للمدارس في شهر ديسمبر 2020    اشتباكات في طرابلس بين عناصر تابعة لجماعات مسلحة    رقم معاملات أوروسيكل يرتفع بنسبة 17% خلال الثلاثي الثاني من 2020    اتحاد الشغل :"المبادرة التشريعية للحكومة حول قانون الاتصال السمعي البصري هي الخيار الافضل والأنجع"    حسونة الناصفي: ما حصل كان بدعم من رئاسة البرلمان    أريانة: حجز 30 طنا من السكر المدعم و3 أطنان من المخلّلات المتعفّنة    أرجوك معلمتي لا تمزّقي الدَّفْتَرْ..    حشدا لمعركة سرت الحاسمة: قوات الوفاق ترسل مرتزقة سوريين على عين المكان    السودان.. المصادقة على قانون يجرّم ختان الإناث    ماذا في لقاء وزير الدفاع بسفير الأردن في تونس؟    في الحب والمال: هذه توقعات الابراج اليوم    القبض على متورّطيْن في محاولة غش في امتحان البكالوريا باستعمال مضخمات صوت    وفاة تشارلتون أسطورة منتخب إنجلترا    متّهم بالاغتصاب وزيرا للداخليّة: آلاف الأشخاص يحتجون بفرنسا    نصائح لتجنب انتقال عدوى كورونا من الملابس    في زيارة فجئية للموانئ: وزير الفلاحة والصيد البحري يتابع مشاغل بحارة المنستير    فرنسا: وفاة سائق حافلة طلب من ركاب وضع كمامات فأوسعوه ضربا    أشهر 10 روايات رومانسية عالمية    مختص في المسائل الاجتماعية: عمليات الغش في الباكالوريا مرتبطة بإنتشار الفساد    زيدان يدخل نادي ال500 مع ريال مدريد    وزارة الدفاع :الجيش سيتصدى لمحاولات المساس من التراب الوطني وسيظلّ حصنا للنظام الجمهوري ومؤسساته    أغنية لها تاريخ...أغنية حذف الهادي الجويني بيتا منها    رئاسة البرلمان تعلق على المناوشات التي جرت في جلسة الامس بين النواب    كورونا حصد أرواح أكثر من 560 ألف شخص حول العالم حتى الآن    أمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية يصدر البيان التالي    طقس اليوم.. ارتفاع في درجات الحرارة وخلايا رعدية بهذه الولايات    قرعة دوري أبطال أوروبا: صدام مبكر بين العمالقة    معابرٌ...حتّى لا يتبخّر الأملُ    عضو هيئة كبار العلماء في السعودية: معصية الغناء لا تمنع من الدعاء بالرحمة للمغنين    يوميات مواطن حر: كيف تصفق الجولات بكبوب الاصحاب    يوميات مواطن حر: سافر وجدد دم العيش فان الغد له سحره    القلعة الكبرى : دورة تدريبية تكوينية في حلّ المكعّب السّحري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المركزي التونسي يصدر منشورا حول إضفاء مزيد من المرونة لانتفاع الشركات المقيمة بالتمويلات الخارجية بالعملة الأجنبية
نشر في الشروق يوم 04 - 06 - 2020

أصدر البنك المركزي التونسي، الخميس، المنشور عدد 13 لسنة 2020، (المؤرخ في 2 جوان 2020 )، والمتعلق بمراجعة الشروط الترتيبية التي تخضع لها الشركات المقيمة عند إبرام اتفاقيات قروض خارجية بالعملة الأجنبية نحو المزيد من المرونة وذلك قصد دعم إمكانياتها في تعبئة السيولة بالعملة الأجنبية أو بالدينار وتتمحور الإجراءات الجديدة، وفق بلاغ اصدره البنك المركزي، اليوم، حول ثلاث نقاط تتمثل الاولى في الترفيع في أسقف مبالغ القروض التي يمكن الحصول عليها، الشيء الذي من شأنه أن يدعم حظوظ الشركات المقيمة في الحصول على قروض ذات شروط ميسرة وفي استغلال الفرص المتاحة في المجال، فيما تهم النقطة الثانية التأكيد على حرية إبرام اتفاقيات القروض المبرمة من قبل المؤسسات والمتحصلة على ضمان الدولة التونسية وتتعلق النقطة الثالثة بإضافة قائمة إسمية بوكالات ترقيم متخصصة في تصنيف شركات التمويل الصغير مما يمكنها من تدعيم فرص الحصول على تمويلات خارجية بالعملة الأجنبية وذلك نظرا لدورها المتنامي في توفير موارد التمويل للأنشطة الاقتصادية بالبلاد التونسية.
وتحتوي القائمة على الوكالات التالية وهي "ميكرو رايت" و"ميكرو كريدي رايتينغ انترناسيونال ليميتد" و"ميكرو فينانزا رايتينغ.
واشار البنك، كذلك، الى انه تمت مراجعة أسقف القروض التي يمكن الحصول عليها نحو الترفيع فيها، كما يلي:
بالنسبة للقروض التي تتم تعبئتها لمدة لا تتجاوز سنة واحدة// من 10 ملايين دينار إلى 25 مليون دينار في السنة المدنية بالنسبة للبنوك والمؤسسات المالية المرخص لها في إطار القانون عدد 48 لسنة 2016 المؤرخ في 11 جويلية2016
من 3 ملايين دينار إلى 10 ملايين دينار في السنة المدنية بالنسبة للمؤسسات الأخرى بما في ذلك شركات التمويل الصغير المرخص لها في إطار المرسوم عدد 117 لسنة 2011 المؤرخ في 5 نوفمبر 2011
بالنسبة للقروض التي تتم تعبئتها لمدة تتجاوز السنة الواحدة// من 10 ملايين دينار إلى 50 مليون دينار في السنة المدنية بالنسبة للشركات بما في ذلك شركات التمويل الصغير شريطة أن تكون هذه الشركات مدرجة بالبورصة أو متحصلة على ترقيم من إحدى وكالات التصنيف المذكورة بالمنشور.
من 3 ملايين دينار إلى 30 مليون دينار في السنة المدنية بالنسبة للشركات بما في ذلك شركات التمويل الصغير غير المدرجة بالبورصة أو غير المتحصلة على ترقيم من إحدى وكالات التصنيف .
وتجدر الإشارة إلى أن البنوك والمؤسسات المالية المدرجة بالبورصة أو المتحصلة على ترقيم من إحدى وكالات التصنيف، لا زالت تتمتع بحرية إبرام اتفاقيات قروض دون تحديد أي سقف.
وذكر البنك في ذات البلاغ بأنه تم السماح، منذ سنة 1993 ، للشركات المقيمة بالحصول على قروض خارجية بالعملات الأجنبية وذلك في إطار منشور البنك المركزي التونسي عدد 16 لسنة 1993 المؤرخ في 07 أكتوبر 1993 والذي تم تنقيحه في عدة مناسبات حتى يتلاءم مع متطلبات النشاط الاقتصادي للشركات المذكورة.
وتتم تعبئة هذه التمويلات الخارجية بالعملات الأجنبية في شكل قروض مشترين وقروض مزودين وقروض مالية وقروض إيجار مالي وتسبقات بحسابات جارية للشركاء على أن يتم ذلك حسب أفضل الشروط السائدة في السوق عند إبرام عقد القرض.
ويقع سداد كل المبالغ المستوجبة بعنوان القروض المتحصل عليها (أصل الدين والفوائض المترتبة والأعباء الأخرى) بصفة حرة عن طريق الوسيط المقبول الذي تم لديه توطين اتفاقية القرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.