قيس سعيد: سيتم في الأيام القادمة الإعلان عن المواعيد التي ينتظرها الشعب    رسمي: هذا ما تم الاتفاق عليه بين وزارة النقل والجامعة العامة للسكك الحديدية    بالفيديو: نور الدين الطبوبي يعتذر من نجلاء بودن    والي بن عروس الجديد يؤدي زيارة فجئية لمحطات القطار    إيطاليا: اعتقال تونسي بشبهة الانتماء لداعش    بينها 6 دول عربية: الاتحاد الأوروبي يشطب 18 دولة من قائمة السفر غير الضروري    السعودية تعلن شروطا جديدة للعمرة    بداية من الليلة: تغييرات منتظرة في العوامل الجوية    بالصور: ظافر العابدين لأول مرة رفقة زوجته على السجاد الأحمر    إعطاء إشارة انطلاق مشروع وطني لصيانة الأرشيف السينمائي بڨمرت ورقمنته وإعادة تثمينه    كسوف كلي للشمس السبت المقبل    أول ما كتبه سيف الإسلام القذافي بعد صدور قرار محكمة الاستئناف    وزارة المرأة: خصم أيام من الراتب الشهري لهؤلاء الموظّفين    اليوم: وقفة احتجاجية للبحارة أمام وزارة الفلاحة    وزير الخارجية يدعُو الى تدعيم التشاور والتنسيق بين الدول الإفريقية    تقلص عجز ميزانية الدولة    النهضة تستنكر خطابات التخوين لرئيس الدولة    توزر: افتتاح أسبوع الموضة fashion week (صور)    تركيز أول محطة أرضية في تونس للتحكم في الأقمار الصناعية بإمكانيات تونسية    إيطاليا تعتقل تونسيا مشتبه بانتمائه لداعش الارهابي    نبذة عن متاحف قطر وملامح الفن العام فيها    17 ديسمبر عيدا للثورة عوض 14 جانفي    منظمات وجمعيات وطنية تندد بدعوات الاعتداء على المجلس الأعلى للقضاء وبحملات التشهير التي طالت رئيسه وبعض أعضائه    الاحوال الجوّية تؤخر رحلتين بحريتين    قائمة الرياضيين التونسيين المرشحين للمنافسة على لقب الافضل لعام 2021    الكرباعي: 2465 تونسيا يتواجدون حاليّا داخل مراكز "الحجز والترحيل" في إيطاليا    كأس العرب للفيفا : مدرب سوريا يؤكد أن مواجهة تونس بمثابة الفرصة الأخيرة من اجل الاستمرار في المنافسات    الرابطة الثانية - تعيين حكام مقابلات الجولة الرابعة    فضيحة احتيال جديدة في الكرة الإيطالية.. وتورط مانشستر سيتي وبرشلونة    بكلية العلوم السياسية بتونس.. رحلة في فن الحكي والخرافة    تغريدة شيرين عبد الوهاب بعد تسريب خبر طلاقها من حسام حبيب    يحدث في تونس، يزور والده بالمستشفى لسرقة الشهادات الطبية وبيعها    المتحور الجديد: مستشار الصحة العالمية يطمئن التونسيين    الإمارات تسجل أول إصابة بالمتحور أوميكرون    وفاة رضيع ال6 أشهر في محضنة عشوائية بمنزل تميم    نادي كرة القدم بالجريصة: الأحباء يطالبون بعودة الجلالي وإقالة النعيمي    2465 تونسي في مراكز الترحيل بإيطاليا #خبر_عاجل    حجز حاويات بميناء بنزرت تشكل خطر على الأمن القومي: الديوانة تكشف..    غوارديولا يقول سيتي جاهز للصراع على اللقب    متابعة-اختناق تلاميذ في مدرسة ابتدائية بالقصرين: المندوب الجهوي للتربية يوضح ويكشف..    الملتقى الوطني للصورة الفوتوغرافية ببنزرت : تكريم اول مصورة فوتوغرافية بالجهة    بمشاركة 18 فيلما من 13 دولة: مدنين تحتضن المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي والروائي القصير    تقرير عبري: ضوء أخضر أمريكي للكيان الصهيوني لضرب إيران    بمناسبة عيد ميلاده الستين الاتحاد البنكي للتجارة و الصناعةUBCI يكشف عن شعاره الجديد    سجنان: ايقاف 3 اشخاص وحجز لديهم 176صفيحة من القنب الهندي لفظها البحر    كأس العرب: ترتيب المجموعات بعد الجولة الأولى    مدنين: إصابة رضيع بكورونا وحالة وفاة جديدة بالفيروس    قصد ابتزاز المواطنين: كهلان ينتحلان صفة عوني أمن    القصرين: القبض على شاب يتواصل مع عناصر إرهابية    جندوبة: عنصران تكفيريان في قبضة الأمن    صفاقس: صالون الموبيليا والديكور والصناعات التقليدية: ترويج للنموذج التونسي في التصميم والإبداع    منزل بورقيبة : إيقاف مفتش عنه يصنف بالخطير    الوضع في العالم    أخبار مستقبل قابس: بداية متعثرة واستياء من التحكيم    عاجل : شركة السكك الحديدية تعتذر    دار الإفتاء المصرية تحسم الجدل بقضية تعدد الزوجات    خال رئيس تحرير الشروق اون لاين في ذمة الله    الحوار منهج الأنبياء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«اللمّة الشعبية» : عناق موسيقي تراثي تونسي... مصري... تركي
نشر في الشروق يوم 16 - 03 - 2012

هما قطبان في المدونة الغنائية الشعبية في تونس ومصر، آمال علام أميرة الاغنية البدوية ومحمد ياسين رائد اللون الشعبي في مصر والتحق بهما وسيم صوت تركي أصيل لتكتمل «اللمة العشبية».

آمال علام أميرة الأغنية البدوية... سليلة عائلة فنية نحتت من السباسب والزخم الحضاري للقصرين بدرجة أولى أحلى الأنغام البدوية وصاغت من جبل الشعانبي أرقى المضامين الانسانية.

محمد ياسين أحد رواد اللون الشعبي في مصر من خلال فرقة أولاد البلد... واحدة من الفرق التي اختارت الموروث الفني لنفض الغبار عنه واعادة صياغته في حلل ابداعية تجمع بين الحفاظ على الجوهر والتجديد الذي من شأنه أن يوفر فرجة فنية أصيلة.

هذا الثنائي التحق بهما وسيم الصوت التركي الاصيل... صوت اكتشفه الجمهور التونسي وتعرّف عليه من خلال جينيريك المسلسل التركي الشهير «سنوات الضياع».

ثلاثي اجتمع لأجل «اللمة الشعبية»، عناق موسيقي تراثي تونسي، مصري، تركي... هو الأول من نوعه في مسيرة الفن الشعبي العربي... من خلال بلدين عاشا على وقع ثورة الكرامة...

«اللمة الشعبية»... عرض فرجوي... التراث الفني الشعبي مادته الاساسية... هذا العرض جاء اسمه باقتراح من الفنانة الشعبية المتميزة آمال علاّم...
اختار هذا الثلاثي العودة الى الموروث الفني الشعبي بخصوصياته ومميزاته وأنغامه وعاداته وتقاليده من خلال لوحات غنائية استعراضية تكتب هذه الخصوصيات وتعيد الى الذاكرة المميزات.

المضمون

آمال علاّم ستقدم التراث الشعبي التونسي بكل خصوصياته من ملابس تقليدية ومضامين انسانية نبيلة في حين سيجسّد ابراهيم يوسف من خلال فرقة أولاد البلد الشعبيات المصرية.

ويقدم وسيم اللون الشعبي التركي والتونسي الأصيل (الحومة العربي).

محمد ياسين يتحدث

في لقاء له مع «الشروق» قال الفنان المصري محمد ياسين مدير فرقة أولاد البلد متحدثا عن هذه التجربة: عندما عملت على اختيار الصوت المناسب لتجسيم هذا العمل الابداعي... وجدت في الفنانة آمال علاّم الصوت البدوي التونسي الاصيل الذي يجمع بين الامتاع والاقناع... ما لفت انتباهي انها فنانة تتقن اختيار ما تقدمه من أغان... فكل أغانيها ذات مضامين انسانية نبيلة... مضامين تكتب آلام وآمال وأحلام المجتمع العربي علما وأن ابراهيم المصري سيشارك بالغناء في هذه «اللمة» التي يشرف على تنفيذها فنيا المبدع محمد ياسين.

آمال علام: الطموح الفني لا حدود له

من ناحيتها كشفت آمال علام أنه لاتمام التجربة التي بدأتها في القاهرة... قررت اقتحام تجربة فنية جديدة من خلال تقديم عمل تراثي تونسي مصري... فكان اللقاء مع فرقة أولاد البلد... حيث تمت دراسة المشروع من مختلف جوانبه لتنتطلق في مرحلة التنفيذ من أجل العديد من المواعيد الفنية الكبرى داخل تونس وخارجها.

وفي حديثها عن جديدها الغنائي قالت آمال علاّم أن شريطها الغنائي الجديد يتضمّن أغنيات من ليبيا للملحن محمد الرجيبي عن نص لعبد الصمد كورشيد ومن القصرين مع الشاعر رضا محمودي وهو من الشعراء المعروفين والمختصين في الموسيقى وكذلك الشاعر حسن المحنوش والملحن الناصر صمود علاوة على أغنيات صاغت نصوصها ولحنتها بنفسها وقد أشرف على التوزيع فكري النفاتي.

علما وأن هذا الشريط قالت عنه صاحبته آمال علام أنه مهدى الى والدتها والى كل شهداء الثورة التونسية منوهة في ذات الوقت بهذه التجربة المتفرّدة مع فرقة أولاد البلد وفرقة ليالي النجع وهي فرقتها الخاصة الى جانب الألحان والأنغام التركية في حلة تونسية.

وجوابا عن سؤال حول سبب اختيار «اللمة الشعبية» كبرنامج جديد في مسيرتها أكّدت آمال علاّم ان الطموح الفني لا حدود له... وأن الاعتزاز بالخصوصية الغنائية والأصالة واجب على كل مبدع فهي عنوان الحضارة والابداع الذي يخلّده التاريخ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.