نقابة الصحفيين تندد بتواتر الملاحقات القانونية ضد الصحفيين    نيوزيلندا تؤبن ضحايا الهجوم الإرهابي على مسجدين    كأس تونس.. جمعية جربة تستميت والحظ يبتسم للترجي    حادثة أليمة تهزّ بوعرادة..حاول إنقاذ إبنه فسقط معه في بئر    السكري يسبب قصورا في الدورة الدموية للقدمين    كأس تونس .. خبرة النجم تقصي واحة قبلي    6 فوائد صحية للجسم باستخدام الحلبة    مشروبات تساعدك على التخلص من إدمان التدخين    هند صبري تحتفل بعيد الاستقلال عبر "إنستغرام"    وزارة الفلاحة تدعو إلى توخّي الحذر    مندوب الطفولة بصفاقس: ما يقارب 30 طفلا ضحايا المعلم "المتحرش".. وشكايات لسوء المعاملة والاعتداء داخل مركز الادماج الاجتماعي    قريبا تونس بدون حليب ولا خبز ولا كسكسي    المكتب الجامعي يتعهد بملف احتراز ترجي جرجيس    آلاف الجزائريين يحتجون على بوتفليقة وسط العاصمة    لتفادي تزامن تاريخ الرئاسية مع تاريخ احياء المولد النبوي الشريف..النهضة تدعو لتعديل الروزنامة الانتخابية    صندوق النقد الدولي: 'الإقتصاد التونسي مازال هشا ونأمل أن نكون شركاء لتونس في القريب'    وزارة الفلاحة تدعو الى عدم الاقتراب من جميع انواع المنشآت المائية وتحذر البحارة من المجازفة بالابحار    افتتاح الدورة 36 لصالون الابتكار في الصناعات التقليدية بقصر المعارض بالكرم    سمير الطيب: تونس ستصبح من اهم البلدان في مجال الفلاحة البيولوجية في ظل تنامي المساحات المزروعة وتفرد المنتوجات الوطنية    أريانة.. إيقاف 4 أشخاص من أجل مسك وترويج مادة مخدرة    سنة 2019: 13 بئر استكشاف للنفط مقابل بئرين فقط سنة 2017    المنتخب التونسي: الإنتصار لضمان الصدارة..والمساكني في الموعد    سرقتها الحوار التونسي'': عايشة و سندرا تنشران حلقة عمال النظافة''    الجامعة تعلن عن موعد المباراة المتاخرة بين اتحاد بن قردان والنجم الساحلي    توننداكس يرتفع صباح الجمعة بنسبة 0,66 بالمائة    "الهايكا" تلفت نظر الحوار التونسي    رسالة من إبنة إليسا تُفاجئ جمهورها    امرأة تفرض شرطاً غريباً على حماتها لتسمح لها الاقتراب من حفيدها    تنس-دورة ميامي – انس جابر تتاهل الى الدور الثاني    تحقيق نموّ ب2.5 بالمائة خلال 2018    السطو على بنك ببن عروس: تفاصيل جديدة    د. نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني ل "الصباح": نعول على قمة تونس من أجل أن يكون للعرب موقع ودور فاعل    تصفيات أمم أوروبا 2020: مباريات الجمعة والنقل التلفزي    عاجل/في نشرة خاصة: طقس شتوي..والرصد الجوي يحذر ويدعو الى اليقظة العالية..    قيمتها 10 آلاف دينار: فتح باب الترشح لجائزة أفضل بحث علمي نسائي    مخزون السدود بلغ مليار و748 مليون متر مكعب    "أنتِ الهدف القادم".. تهديدات بالقتل لرئيسة وزراء نيوزيلندا    عين على التليفزيون ..الدراما التركية ضرورة أم خيار ؟    عروض اليوم    الاتحاد الأوروبي يرفض دعوة ترامب للاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان    مشهد مرعب.. لحظة انقلاب العبارة في الموصل العراقية    وفاة رضيع في مستشفى جندوبة ورابطة حقوق الإنسان تطالب بالتحقيق    وزارة التربية تتوجّه ببلاغ للمعلمين النواب    إبر التنحيف .. فوائدها وأضرار استخدامها    تواصل انقطاع عدد من الطرقات بسبب فيضان الاودية    "رسالة" من هازارد إلى زيدان    زغوان..طرقات مقطوعة    كميات الأمطار المسجلة خلال ال24 ساعة في الولايات    تظاهرة الرياضات الجبلية بغمراسن قبلة للسياح من عشاق المغامرة    احتياطي تونس من العملة الصعبة يُعادل 86 يوم توريد    "فايسبوك" يقر ب"فضيحة" كلمات المرور السرية لمستخدميه    بسبب تصريحها حول مصر.. إيقاف شيرين عن الغناء وإحالتها للتحقيق    اعتقال الرئيس البرازيلي السابق "ميشال تامر"    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 22 مارس 2019    لصحتك : حذار..لا تشربوا الشاي الساخن‎    محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور... الدور الثقافي للإمام المازري (4)    الاسلام كفل حرية المعتقد    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الخميس 21 مارس 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنطقة العربية تشهد حدثا فلكيا نادرا حيث يختفي الزهرة خلف القمر مساء الاثنين
نشر في الفجر نيوز يوم 30 - 11 - 2008

من المتوقع أن تشهد المنطقة العربية حدثا فكليا نادرا مساء غد الاثنين (1 تشرين أول/اكتوبر)، حيث سيختفي كوكب الزهرة خلف القمر، وذلك بعد أن يكون قد اقترب منه مشكلات لوحة فلكية، اتخذتها عدد من الدول العربية الإسلامية شعارا لها، مثل تركيا وباكستان وتونس.
و وصف علماء فلك عرب تلك الظاهرة الفلكية بأنها "أجمل حدث فلكي لهذا العام"، وأوضح المهندس محمد عودة رئيس المشروع الإسلامي لرصد الأهلة، في بيان صحفي تلقته "قدس برس" الأحد (30/11)، أن احتجاب الزهر خلف القمر المرتقب "هو الحدث الفلكي الوحيد الذي يمكن رؤيته بالعين المجردة وفي وضح النهار، ويتميز الاحتجاب أيضا أنه سيكون مرئيا من أجزاء من الوطن العربي، حيث يمكن مشاهدة الاحتجاب من تونس والجزائر والمغرب وموريتانيا، أما بالنسبة لبقية الوطن العربي فستبدو الزهرة قريبة جدا من القمر الهلال، إلا أنها لن تختفي خلفه".
وسيبدأ الاحتجاب بعد غروب الشمس في تونس فقط، في حين أنه سيبدأ قبل غروب الشمس في كل من الجزائر والرباط ونواكشوط، وعلى الرغم من وجود الشمس فإنه يمكن رؤية كلا من الهلال وكوكب الزهرة بالعين المجردة حتى قبل غروب الشمس، وستبقى الزهرة مختفية خلف القمر لفترة من الزمن لتعود بالظهور من الجهة المقابلة من قرص القمر، وستعود الزهرة بالظهور من خلف القمر بعد غروب الشمس في كل من تونس والجزائر في حين أنها ستعود بالظهور والشمس ما زالت موجودة في كل من الرباط وانواكشوط.
وأوضح عودة، أنه "على الراغبين رؤية هذا الحدث النظر قبل موعد الاحتجاب بنصف ساعة تقريبا نحو الهلال الذي سيقع في جهة الغرب، فعندها سيلاحظ الراصد وجود جرم لامع جدا يبدو كالنجمة بالقرب من الهلال، وهذا الجرم اللامع هو كوكب الزهرة، وبمرور الوقت وبسبب دوران القمر حول الأرض سيقترب الهلال من الزهرة إلا أن تختفي خلفه، وبعد مرور فترة من الزمن ستعود بالظهور من خلفه من الجهة المقابلة".
وأضاف الخبير الفلكي يقول "بالإضافة لكل من الهلال والزهرة فإن كوكب المشتري اللامع يقع بالقرب من الهلال أيضا، فهو ذلك الجرم الأبيض اللامع الذي يقع أعلى الهلال، وفي حين أن الزهرة هي ألمع الأجرام السماوية بعد الشمس والقمر، فإن كوكب المشتري هو ثاني ألمع الأجرام السماوية".
وبالنسبة لموعد الاحتجاب في بعض المدن العربية، فستختفي الزهرة خلف القمر في الأوقات التالية بتوقيت غرينتش: تونس الرابعة عصرا و26 دقيقة، الجزائر الرابعة عصرا ودقيقتين، الرباط الثالثة عصرا و32 دقيقة، انواكشوط الثالثة عصرا تماما، ويراعى أن جميع هذه المواقيت هي بتوقيت غرينتش، ويلزم تحويلها للتوقيت المحلي، وستبقى الزهرة مختفية خلف القمر بعضا من الوقت، حيث ستعود بالظهور في تونس في الساعة الخامسة عصرا و14 دقيقة، وفي الجزائر الخامسة عصرا و17 دقيقة، وفي الرباط الخامسة عصرا و07 دقائق، وفي انواكشوط الرابعة عصرا و20 دقيقة، ويراعى أن جميع هذه المواقيت هي بتوقيت غرينتش أيضا. أما بالنسبة لبقية مناطق الوطن العربي والتي لن ترى الاحتجاب فبإمكان المهتمين النظر نحو جهة الغرب بعد غروب الشمس بحوالي ربع ساعة لمشاهدة المنظر الجميل لكوكب الزهرة وكوكب المشتري وهما يقعان بالقرب من الهلال، وكوكب الزهرة هو الجرم الأشد لمعانا وسطوعا والأقرب إلى الهلال.
وشدد عودة على أن بعض الجمعيات الفلكية العربية ستقوم برصد و توقيت مثل هذه الاحتجابات الهامة و ترسل النتائج الرصدية إلى منظمة توقيت الاحتجابات الفلكية العالمية، ومقرها في الولايات المتحدة الأمريكية، وإلى منظمة رصد الاحتجابات القمرية ومقرها في اليابان "ويستفاد من رصد وتوقيت الاحتجابات بشكل عام في تنقيح مدار القمر وبالتالي ازدياد الدقة في تحديد موقعه في السماء وتحديد مواعيد الكسوف والخسوف ورؤية الهلال، كما يستفاد من رصد الاحتجابات في اكتشاف النجوم الثنائية وبعض الاكتشافات الهامة الأخرى، فعلى سبيل المثال تم اكتشاف أن لكوكب أورانوس حلقات مثل زحل عن طريق رصد أحد احتجاباته، ولرصد الاحتجابات العديد من الفوائد الهامة الأخرى التي لا يمكن تحقيقها إلا عن طريق رصد وتوقيت الاحتجاب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.