رفضه اتحاد الشغل: مقترح الحكومة للزيادة في الاجور    وزارة الصحة: تحريات ومعاينات للتثبت من مدى تواجد مواد غذائية مسرطنة في تونس    الحكومة المصرية تصدر قرارا بحظر التجوال في سيناء    روني الطرابلسي ينفي إجراء لقاء تلفزي مع قناة اسرائليلة    السلطات الكندية توفر حارسا شخصيا للفتاة السعودية لحمايتها    حركة النهضة تقاضي أشخاص روجوا أكذوبة إمتلاك النهضة لجهاز سري    كيف تتوقفين عن تناول الطعام مساءً في الشتاء؟    خبيرالشروق ... تشحم الكبد: من الكبد الزيتي والتليّف إلى سرطان الكبد، الوقاية والعلاج الطبيعي(14)    وزارة الصحة تتثبت من تواجد مواد غذائية مسرطنة في تونس    اطلاق خدمة جديدة للدفع على الخط لشارات العبور الالى للطرقات السيارة    بنزرت : إصدار 11 قرار غلق محلات في خمس معتمديات    مدنين: تواصل عدم استقرار الوضع بعدد من المؤسسات التربوية في الجهة    اجتماع جديد يوم الخميس لتجديد ثلث أعضاء هيئة الانتخابات:    الدكتور حمودة بن سلامة ل”الشاهد”: اليسار كان ضدّ تأسيس رابطة حقوق الإنسان وساهم في انقسام حركة الديمقراطيين الاشتراكيين    روني الطرابلسي ينفي إجراء لقاء تلفزي مع قناة “اسرائيلية”    في شراكة تونسية فرنسية .. الدورة الاولى ل" ليلة القراءة "بزغوان تحتفي بالكتاب    تغطية الصحف الورقية لاحتفالات عيد الثورة.. بين التجاهل والانحياز    مصدر حكومي: رغم تطور مقترح الحكومة في الزيادة في أجور الوظيفة العمومية إلى 180 دينارا الاتحاد يتمسك بالإضراب    سوسة :القبض على 04 أشخاص بحوزتهم مواد مخدرة    صفاقس :القبض على 04 أشخاص من أجل مسك واستهلاك وترويج مادة مخدرة    مونديال اليد .. فوز جديد للمنتخب التونسي    بلاغ وزارة التجارة حول عصائر وبسكويت مسرطنة من الجزائر    المهدية : حجز 22 طنا من مادة السميد المدعم لدى أحد تجّار الأعلاف    ترامب يهدد بتدمير تركيا اقتصادياً إذا هاجمت الأكراد    اجتاز الفحص الطبي بنجاح.. الليبي حمدو الهوني ثالث انتدابات الترجي    الدوري التونسي : نتيجة مباراة الترجي واتحاد بن قردان    هام/بمناسبة مائوية الترجي: اصدار طابعين بريديين..    هذه حقيقة وفاة الممثل السوري أسعد فضة..    انطلاق عمليّة عسكريّة للقضاء على الجماعات الارهابيّة بليبيا    تنطلق اليوم: برنامج الاحتفالات بمائوية الترجي..                وفاة الفنان السوري الكبير أسعد فضة    نابل: إيقاف 6 أشخاص من بينهم مروج للمخدرات وحجز كمية من الزطلة    فيديو: فلة الجزائرية تثير جدلا...ترتدي الحجاب وتُؤذّن!    وفاة الفنان السوري الكبير أسعد فضة    كمال مرجان: لم يتم رصد ميزانية لوزارتي    نابل /الكشف عن مستودع معد لتخزين مادة "الامونيتر" دون رخصة    سوسة: الحكم ب4 أشهر سجنا ضد 5 متهمين في قضية الاستيلاء على مساكن اجتماعية بالنفيضة    يُعد الأفضل منذ 1948..شركة الخطوط التونسية تحقق رقما تاريخيا    الشبيكة: السطو على زريبة وسرقة 16 رأس غنم    عبد الإله بن كيران في تصريح مسيء : "تونس بلاد غير منضبطة فيها الأوساخ والإضرابات"    اليوم : العرض الأول لفيلم "دشرة" بمدينة الثقافة    فيديو: عبد الرزاق الشابي يرقص مع ضيفته في "عندي ما نقلك"    تفكيك شبكة مختصة في ترويج الكوكايين داخل ملهى ليلي في سوسة    “توننداكس” يستهل معاملات الثلاثاء متراجعا ب20ر0 بالمائة    كأس العالم لكرة اليد 2019: مشاهدة مباراة السعودية وتونس بث مباشر … 15-01-2019    باكاري غاساما يدير لقاء الترجي وبلاتينيوم ستارز الزمبابوي    عاصفة ثلجية تضرب السعودية وتركيا وسوريا وإيران    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 15 جانفي 2019..    في الغذاء دواء : 6 فوائد للجزر.. ستجعلك تتناوله باستمرار    وسط الإغلاق الحكومي.. ترامب ينظم مأدبة وجبات سريعة في البيت الأبيض    التوقعات الجوية لليوم الثلاثاء            اكتشاف خطير في دم مريضين في الصين!    حظك ليوم الاثنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنطقة العربية تشهد حدثا فلكيا نادرا حيث يختفي الزهرة خلف القمر مساء الاثنين
نشر في الفجر نيوز يوم 30 - 11 - 2008

من المتوقع أن تشهد المنطقة العربية حدثا فكليا نادرا مساء غد الاثنين (1 تشرين أول/اكتوبر)، حيث سيختفي كوكب الزهرة خلف القمر، وذلك بعد أن يكون قد اقترب منه مشكلات لوحة فلكية، اتخذتها عدد من الدول العربية الإسلامية شعارا لها، مثل تركيا وباكستان وتونس.
و وصف علماء فلك عرب تلك الظاهرة الفلكية بأنها "أجمل حدث فلكي لهذا العام"، وأوضح المهندس محمد عودة رئيس المشروع الإسلامي لرصد الأهلة، في بيان صحفي تلقته "قدس برس" الأحد (30/11)، أن احتجاب الزهر خلف القمر المرتقب "هو الحدث الفلكي الوحيد الذي يمكن رؤيته بالعين المجردة وفي وضح النهار، ويتميز الاحتجاب أيضا أنه سيكون مرئيا من أجزاء من الوطن العربي، حيث يمكن مشاهدة الاحتجاب من تونس والجزائر والمغرب وموريتانيا، أما بالنسبة لبقية الوطن العربي فستبدو الزهرة قريبة جدا من القمر الهلال، إلا أنها لن تختفي خلفه".
وسيبدأ الاحتجاب بعد غروب الشمس في تونس فقط، في حين أنه سيبدأ قبل غروب الشمس في كل من الجزائر والرباط ونواكشوط، وعلى الرغم من وجود الشمس فإنه يمكن رؤية كلا من الهلال وكوكب الزهرة بالعين المجردة حتى قبل غروب الشمس، وستبقى الزهرة مختفية خلف القمر لفترة من الزمن لتعود بالظهور من الجهة المقابلة من قرص القمر، وستعود الزهرة بالظهور من خلف القمر بعد غروب الشمس في كل من تونس والجزائر في حين أنها ستعود بالظهور والشمس ما زالت موجودة في كل من الرباط وانواكشوط.
وأوضح عودة، أنه "على الراغبين رؤية هذا الحدث النظر قبل موعد الاحتجاب بنصف ساعة تقريبا نحو الهلال الذي سيقع في جهة الغرب، فعندها سيلاحظ الراصد وجود جرم لامع جدا يبدو كالنجمة بالقرب من الهلال، وهذا الجرم اللامع هو كوكب الزهرة، وبمرور الوقت وبسبب دوران القمر حول الأرض سيقترب الهلال من الزهرة إلا أن تختفي خلفه، وبعد مرور فترة من الزمن ستعود بالظهور من خلفه من الجهة المقابلة".
وأضاف الخبير الفلكي يقول "بالإضافة لكل من الهلال والزهرة فإن كوكب المشتري اللامع يقع بالقرب من الهلال أيضا، فهو ذلك الجرم الأبيض اللامع الذي يقع أعلى الهلال، وفي حين أن الزهرة هي ألمع الأجرام السماوية بعد الشمس والقمر، فإن كوكب المشتري هو ثاني ألمع الأجرام السماوية".
وبالنسبة لموعد الاحتجاب في بعض المدن العربية، فستختفي الزهرة خلف القمر في الأوقات التالية بتوقيت غرينتش: تونس الرابعة عصرا و26 دقيقة، الجزائر الرابعة عصرا ودقيقتين، الرباط الثالثة عصرا و32 دقيقة، انواكشوط الثالثة عصرا تماما، ويراعى أن جميع هذه المواقيت هي بتوقيت غرينتش، ويلزم تحويلها للتوقيت المحلي، وستبقى الزهرة مختفية خلف القمر بعضا من الوقت، حيث ستعود بالظهور في تونس في الساعة الخامسة عصرا و14 دقيقة، وفي الجزائر الخامسة عصرا و17 دقيقة، وفي الرباط الخامسة عصرا و07 دقائق، وفي انواكشوط الرابعة عصرا و20 دقيقة، ويراعى أن جميع هذه المواقيت هي بتوقيت غرينتش أيضا. أما بالنسبة لبقية مناطق الوطن العربي والتي لن ترى الاحتجاب فبإمكان المهتمين النظر نحو جهة الغرب بعد غروب الشمس بحوالي ربع ساعة لمشاهدة المنظر الجميل لكوكب الزهرة وكوكب المشتري وهما يقعان بالقرب من الهلال، وكوكب الزهرة هو الجرم الأشد لمعانا وسطوعا والأقرب إلى الهلال.
وشدد عودة على أن بعض الجمعيات الفلكية العربية ستقوم برصد و توقيت مثل هذه الاحتجابات الهامة و ترسل النتائج الرصدية إلى منظمة توقيت الاحتجابات الفلكية العالمية، ومقرها في الولايات المتحدة الأمريكية، وإلى منظمة رصد الاحتجابات القمرية ومقرها في اليابان "ويستفاد من رصد وتوقيت الاحتجابات بشكل عام في تنقيح مدار القمر وبالتالي ازدياد الدقة في تحديد موقعه في السماء وتحديد مواعيد الكسوف والخسوف ورؤية الهلال، كما يستفاد من رصد الاحتجابات في اكتشاف النجوم الثنائية وبعض الاكتشافات الهامة الأخرى، فعلى سبيل المثال تم اكتشاف أن لكوكب أورانوس حلقات مثل زحل عن طريق رصد أحد احتجاباته، ولرصد الاحتجابات العديد من الفوائد الهامة الأخرى التي لا يمكن تحقيقها إلا عن طريق رصد وتوقيت الاحتجاب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.