جديد الكوفيد: 9 مراكز دفعة واحدة للتلقيح في ولاية منوبة    جمعية القضاة التونسيين تراسل المجلس الأعلى بخصوص وضع قاض تحت الإقامة الجبرية    رسالة والي صفاقس السابق انيس الوسلاتي الى الصفاقسية    في إجتماع شورى النهضة تصريح الغنوشي إقرارا بالهزيمة …فتحي الجموسي    مصالح الديوانة بميناء حلق الوادي الشمالي تحبط محاولة تهريب أكثر من 20ألف حبة مخدرة نوع إكستازي    مصحات الضمان الاجتماعي تعلن مشاركتها في اليوم المفتوح للتلقيح المقرر الأحد المقبل    حي الخضراء: العثور على كهل مطعونا من ابن اخته    رسمي: الترجي يعلن عن التعاقد مع المدرب راضي الجعايدي    جندوبة: انتهاء حملة التلقيح العسكرية المشتركة بتسجيل 15777 تلقيح    رئيس الجمهورية قيس سعيد يؤدي زيارة تفقدية للوحدة المختصة للحرس الوطني ببئر بورقبة    رئيس الدولة يوجه رسالة شديدة اللهجة للمحتكرين    الاطاحة بعنصر ارهابي على الحدود الجزائريّة التونسيّة.. وهذه هويّته    الديوانة: احباط محاولات تهريب عملة أجنبية فاقت قيمتها 980 ألف دينار    نبيل الحجّي يحذّر قيس سعيّد من عواقب عدم وضع خريطة طريق واضحة    وزارة الدفاع تنشر حصيلة تدخّل مختلف الوحدات العسكريّة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة    مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية Fondation Orange تواصل التزامها بمعاضدة مجهودات وزارة الصحة وتتبرع بمعدّات وتجهيزات طبيّة    هيئة الوقاية من التعذيب تكشف عن تفاصيل جديدة تتعلق بالمشيشي    الجامعة الوطنية للصناعات الغذائية تعلن عن تخفيض أسعار عدد من المنتجات    النائب المجمد عبد اللطيف العلوي يطالب بإسترجاع كتبه التي أهداها للرئيس    أسعار "الزيت المدعم" قد تصل إلى 4 دنانير..    بن عروس: القبض على شخص من أجل السرقة..    قرمبالية: اصابة 5 أشخاص بجروح في حادث مرور    أول حالة تفش لكورونا ضمن فريق في أولمبياد طوكيو    وزير الصحة: أزمة الأوكسيجين لازالت قائمة    اولمبياد طوكيو - مصارعة : التونسية سوار بوستة تخرج منذ الدور ثمن النهائي    موناكو الفرنسي يتعاقد مع البرازيلي لوكاس حتى 2026    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    دوري أبطال أوروبا (تصفيات التأهل 3): برنامج مباريات اليوم الاربعاء    كاتب وكتاب: قراءة في الكتاب المقدّس لعمّار الجلاصي (الأخيرة)    قرمبالية: اندلاع حريق بجبل سيدي على المكي و النيران تتلف 30 هكتار    المشاركة التونسية في أولمبياد 2020...انسحابات في رفع الأثقال و المصارعة مروى العمري تودّع    أخبار شبيبة القيروان: مفاوضات متقدمة مع 7 لاعبين    أغنية لها تاريخ...اجري اجري    معي ...بين المدن...في تستور    حدث في مثل هذا اليوم    مع الشروق.. حتّى نخلّص الأسعار من قبضة المضاربة والاحتكار    وصول 3907 "حارقين" إلى إيطاليا خلال جويلية    جربة ميدُون...وجهة العائلة...للسّباحة والسّياحة    سعيدان ... الترقيم السيادي تأثر بالأوضاع السياسية    بدايات غريبة لأشياء نستخدمها اليوم..فرن الميكروويف اخترع عن طريق الصدفة    الفنانة التشكيلية لطيفة الصمعي ل«الشروق» عدّت للدراسة بعد عشرين عاما من الانقطاع    البنك المركزي يدعو الأطراف الفاعلة إلى وضع خطة إصلاح اقتصادي وإيجاد آليات جديدة للخروج من الأزمة الحالية    نوفل سعيّد يعلّق على الاجراءات الاستثنائية التي أقرّها قيس سعيّد    تطورات جديدة في قضية "أقساط القروض البنكية المؤجلة"تونس    موعد رأس السنة الهجرية في تونس    المكي: تونس لن تنزلق الى سيناريو العنف واراقة الدماء    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    بعد إنخفاض الحرارة عودة للأجواء الحارّة    قصة نهج..نهج القادسية    المنستير: توقّعات بمشاركة ضعيفة في موسم التخفيضات الصيفية مقارنة بالتخفيضات الشتوية الفارطة    لسنا "رودسوكور" يا بنت الكلب!    نسبة تخفيضة هامة خلال الصولد الصيفي    النجم الساحلي نهي اجراءات تعاقده مع الظهير الايسر يوسف لعوافي    المُخرج الشاب عتاب عكايشي يتصدرغلاف مجلة المرصد الاقتصادي    سعيد : سنتخذ اجراءات ضد من يستغلون ملف الهجرة للإساءة إلى علاقات تونس الخارجية    الأردن يساهم في تجميد إخلاءات حي الشيخ جراح بالقدس    رحيل الفنان والمخرج مكرم نصيب اثر صراع مع فيروس كورونا    سيف مخلوف سنقاوم هذا الإنقلاب العسكري الكريه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الاحتلال يواصل غاراته ويعاود استهداف مدارس الأونروا
نشر في الفجر نيوز يوم 17 - 01 - 2009

كثف الاحتلال "الإسرائيلي" عدوانه على قطاع غزة الذي دخل يومه الثاني والعشرين رغم ما رددته أوساط "إسرائيلية" عن احتمال وقف لإطلاق النار. وشنت "إسرائيل" مزيدا من الغارات الجوية والقصف المدفعي على مناطق متفرقة من القطاع، مع تركيز على
أجزاء من مناطق غزة وعلى الشريط الحدودي في رفح.

وقال مراسل الجزيرة وائل الدحدوح إن اشتباكات تجري حاليا في شمال غرب بيت لاهيا، في حين أدى القصف "الإسرائيلي" الذي شمل إطلاق قنابل الفوسفور إلى اشتعال النيران في وسط المدينة، ما دفع مئات السكان إلى النزوح باتجاه مستشفى كمال عدوان في جباليا في حين تجري ترتيبات لنقلهم إلى إحدى المدارس التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) على أمل توفير ملاذ آمن لهم.

لكن هذه المدارس لم تعد تمثل ذلك الملاذ على ما يبدو، حيث ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية قبل قليل أن امرأة فلسطينية استشهدت مع طفلها في قصف تعرضت له إحدى المدارس.

من جهة أخرى أكد الدحدوح أن المقاتلات "الإسرائيلية" شنت غارات مكثفة في الساعات القليلة الماضية استهدفت مناطق ومنازل على الشريط الحدودي في رفح، كما استهدفت عددا من المناطق المفتوحة قرب منازل المواطنين.
وخلال الليلة الماضية استشهد شخصان على الأقل في غارة إسرائيلية على خان يونس. كما استهدفت العمليات "الإسرائيلية" مواقع في غرب بيت لاهيا وشمال غرب مدينة غزة.

وقال مراسل الجزيرة إن جيش الاحتلال بدأ استخدام قنابل جديدة تشبه القنابل الفوسفورية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه لا يوجد ما يشير إلى اتجاه "إسرائيل" نحو وقف إطلاق النار.

يأتي ذلك بينما نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المدير العام للإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة الفلسطينية معاوية حسنين أن عدد شهداء الغارات "الإسرائيلية" ارتفع إلى 1188 شخصا بينهم 78 أمس الجمعة، في حين وصل عدد الجرحى إلى 5285 شخصا.
دمار هائل
وطوال يوم أمس كثفت قوات الاحتلال قصفها مدن جنوب القطاع مستهدفة منطقة الشوكة ومخيم الشابورة وقرية أم النصر شرق رفح، لكنها تراجعت من حي تل الهوى جنوب غرب مدينة غزة بعد توغلها فيه الخميس.

وأظهرت الصور التي التقطتها كاميرا قناة الجزيرة حجم الدمار الذي لحق بمساكن المواطنين والمرافق الطبية التابعة لهيئات الإغاثة الدولية.

وفي اتصال مع الجزيرة قال المواطن محمد شراب من شرق خان يونس -وهو أحد المحتجزين أثناء القصف "الإسرائيلي"- إنه يعاني من إصابة طفيفة، لكن ابنه استشهد بعدما نزفت جروحه حتى الموت لأنه لم يجد من يجليه عن الموقع الذي تعرض للقصف.

جريمة جديدة
وفي مخيم البريج وسط القطاع ارتكب الطيران الحربي "الإسرائيلي" جريمة جديدة باستهدافه أسرة فلسطينية مما أدى إلى استشهاد أم وأطفالها الخمسة في غارة مساء الجمعة. وكان مواطنان فلسطينيان قد استشهدا في عمليتي قصف "إسرائيليتين" على منطقتين في القطاع.

وفي وقت سابق الجمعة قال مراسل الجزيرة في غزة إن مناطق بيت لاهيا شمال غرب القطاع وتخوم مدينة غزة تعرضت أثناء التهدئة المؤقتة لقصف مدفعي "إسرائيلي" مركز، مشيرا إلى أن سحبا من الدخان ارتفعت من المناطق المفتوحة ربما كانت ناجمة عن استخدام قنابل الفوسفور الأبيض.

وأضاف أن تحركات نشطة لدبابات الاحتلال رصدت على تخوم حي التفاح وشرق جباليا شمال غزة، في حين واصلت الآليات الإسرائيلية المنتشرة عند محور نتساريم جنوب القطاع إطلاق قذائفها تجاه عدة أهداف بالمنطقة.

صواريخ المقاومة
من جانبه اعترف جيش الاحتلال بسقوط 15 صاروخا على جنوب "إسرائيل" خلال الساعات الماضية نتج عنها أربع إصابات.

وأعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن مقاوميها أطلقوا مساء الجمعة سبعة صواريخ على مستعمرات كفار سعد وكفار ميمون ونتيفوت في غضون ساعتين فقط.

وفي وقت سابق من مساء الجمعة أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي قصفها مدينة عسقلان بثلاثة صواريخ واستهداف دبابة إسرائيلية بقذيفة "أر.بي.جي" بالاشتراك مع كتائب القسام في محيط محطة الخزندار للوقود قرب منطقة السودانية (شمال لقطاع).

إصابة جنود
كما أكدت سرايا القدس إصابة عدد من جنود الاحتلال بعد استهدافها قوة "إسرائيلية" خاصة بالنيران بشكل مباشر في منطقة العمور شرق خان يونس، حيث دارت اشتباكات بين الجانبين.

وأعلنت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية أنها أطلقت صاروخين من طراز سجيل على تجمع أشكول الاستيطاني "الإسرائيلي" الواقع إلى الشرق من خان يونس.

وكانت فصائل المقاومة قالت إنها أطلقت 39 صاروخا منها 13 من طراز غراد. كما أكدت أنها أطلقت عشرات قذائف الهاون و"أر.بي.جي" على مواقع قوات الاحتلال في القطاع، وفجرت عبوات ناسفة بالآليات والدبابات المتوغلة.

في أثناء ذلك شيع آلاف الفلسطينيين جنازة القيادي بحماس الشهيد سعيد صيام في غزة، وهم يرددون هتافات تدعو للثأر له.

وتوعدت كتائب القسام "إسرائيل" برد قاس بعد استشهاد صيام في قصف استهدف منزل شقيقه في حي اليرموك وسط مدينة غزة، في حين اعتبر بيان لحماس أن اغتيال صيام جاء لترميم معنويات الجيش "الإسرائيلي" التي انهارت تحت ضربات المقاومة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.