سوسة.. تمتيع 30 معينة منزلية بقروض تحسين ظروف العيش    مستشفى فرحات حشاد بسوسة..مواطن يعتدي على ممرّضة    على متنها 1660 مسافرا .. باخرة قرطاج تغادر اليوم مرسيليا باتجاه ميناء جرجيس    البنك المركزي: تراجع العائدات السياحية خلال النصف الاول من سنة 2020 بنسبة 47 بالمائة    نابل..قريبا انطلاق الدورة 15 لمعرض الصناعات التقليدية    سيدي بوزيد ..أثمانها تتراوح بين 600 و850 دينارا..نقص في الأضاحي... وارتفاع في الأسعار    وزارة الفلاحة: كميات القفالة الحية المعروضة حاليا تمثل خطرا على صحة المستهلك    العالية..العثور على قذيفة حربية في حقل    بعد برشلونة .. الكشف عن الوجهة القادمة لميسي    انطلاقا من الغد..آلو باكالوريا رقم أخضر لخدمة الاحاطة بالتلاميذ    غرق شاب في شاطئ بوجعفر و انقاذ شيخ من الموت    حادثة القوارص ..وفاة أب يبلغ من العمر 51 سنة    تطاوين: تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لدى عائدة من فرنسا    اجتماع يبحث تأثير أزمة انتشار كورونا على كرة القدم الإفريقية    صفقة تبادلية بين يوفنتوس وبرشلونة بطلها النجم الفرنسي    مسؤول سابق بالإفريقي: نجاة النادي رهين اخراجه من التجاذبات السياسية ..وهذه الحلول للخروج من الأزمة المالية    جامعة السلّة تحذّر النوادي    الأنبوب الضخم والكهف الأخضر.. ماذا يجري تحت ملعب ريال مدريد؟    كوناكت تدعو الى ارساء انصاف ضريبي وسن نصوص تنظيمية للعمل عن بعد    الكاف..الانتخابات البلدية الجزئية بالمرجى..قائمة حزبية و3 مستقلة تتنافس على 12 مقعدا    وصل أمس في زيارة مفاجئة..وزير الدفاع التركي يتفقّد جنوده في طرابلس    بوجعفر: وفاة شخص غرقا    قضية تعنيف الطفلة بفرنانة..إيقاف الأب المعتدي    أغنية لها تاريخ..«ريتو والله ريتو» سلاف تحتضن تجربة الحبيب المحنوش الشعرية    مسيرة موسيقي تونسي: صالح المهدي...زرياب تونس «20»    تطاوين: اضراب مفتوح ووقف الانتاج بالمنشآت البترولية (صور)    الولايات المتحدة تسجل أعلى حصيلة إصابات يومية منذ بدء تفشي فيروس كورونا    أخبار النجم الساحلي: مصداقية الهيئة في الميزان و«غونزالاز» يحقق الامتياز    أخبار النادي الافريقي: هل يكون مهدي الغربي الرئيس القادم للجنة الإنقاذ ؟    رئيس وزراء كندا يواجه ثالث "تحقيق أخلاقي"    شاهد في قضية خاشقجي يبلغ محكمة تركية بأن السعوديين طلبوا منه إشعال فرن    وفيات كورونا تواصل ارتفاعها بكولومبيا والإكوادور    مع الشروق..الكورونا والانتصار... والأزمة!    وزارة التجارة: هكذا ستكون أسعار أضاحي العيد    تنشط في مجال تهريب الأجانب: تفكيك شبكة خطيرة بالقصرين    جندوبة: الأب الذي عاقب ابنته يُواجه تهمة محاولة القتل العمد    وزير التجهيز من المحرس: أثر انتهاء مشروع مضاعفة الطريق الوطنية رقم1 سنحاول إعادة تعبيد الطريق الرئيسي العابر للمدينة    يرفض الاستقالة ويسخر ممن يدعونه إليها..من أين يستمد الفخفاخ قوته؟    صيف القيروان.... ساحرة بمكوناتها الطبيعية وأجوائها العائلية    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    الجامعة تنظم ملتقى حول مشروع القانون الخاص بالجامعات والجمعيات ومجالات الاستثمار    ألمانيا تصدر قانونا يجرّم تصوير النساء من تحت الملابس    اجراءات جديدة لاجلاء العالقين بليبيا: التفاصيل    إحصائيات وترتيب البلدان العربية حسب الإصابات بكورونا    "كورونا الجديد".. أسرع انتشارا وأقل عدوانية    هكذا سيكون طقس اليوم السبت 4 جويلية    وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يعلن إعادة فتح سفارة بلاده في ليبيا    أريانة: السيطرة على حريق بجبل النحلي أتى على هكتار ونصف من المساحات الغابية    نيران صديقة تقضي على حكومة الفخفاخ..    نوفل الورتاني: هكذا انتهت علاقتي بقناة الحوار التونسي    أيام قرطاج المسرحية تنتظم في هذا الموعد    الفيلم التونسي "بيك نعيش" على شاشات قاعات السينما الكندية    شهرزاد هلال تصدر إنتاجا جديدا    مفتي سعودي يمتدح فنانة جاءته في المنام وعليها علامة....وأخر يؤكد ان ما حدث يوم 30 يونيو في مصر معجزة!    الله أكبر.. المدير الإداري بدار الأنوار محيّ الدين واردة في ذمّة الله    ابنة رجاء الجداوي تكشف آخر مستجدات الوضع الصحي لوالدتها    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الخميس 02 جويلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصر: خلف أسوار الخوف: الحصار البوليسي على مدينة الفيوم
نشر في الفجر نيوز يوم 27 - 08 - 2009

الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان الفجرنيوز:جاء في دراسة مشتركة بين الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان وجمعية حرية الفكر والتعبير، أن القوات الأمنية في مدينة الفيوم المصرية تهاجم بقسوة المدونين والطلاب في المنطقة.
نبذة مختصرة عن محافظة الفيوم :
تعتبر الفيوم بمثابة واحة طبيعية خضراء تقع في الصحراء الغربية في الجنوب الغربي وعلى مسافة 90 كيلومتر من محافظة القاهرة ، وهى إحدى محافظات شمال الصعيد ، محاطة بالصحراء من ثلاث جوانب ، فيما عدا الجنوب الشرقي حيث تتصل بمحافظة بني سويف،وتبلغ المساحة الكلية للمحافظة (6068) كم2 ويقطنها 2.575.740مليون نسمه طبقا لتقرير عام 2007 موزعين على 6 مدن،تضم 6 مراكز يتبعها 61 وحده محلية قروية و163 قرية. ومراكزها الإدارية هي: الفيوم – سنورس – ابشواى – اطسا – طامية – يوسف الصديق.
لماذا هذا التقرير؟
بدأت كل من الشبكة العربية لمعلومات لحقوق الإنسان ومؤسسة حرية الفكر والتعبير منذ فترة ليست بالقصيرة برصد عدد من الانتهاكات التي ترتكب ضد الحق في الرأي والتعبير والتي يتنوع ضحاياها ما بين مدونين وصحفيين، بالإضافة إلى الطلاب الجامعيين ، والذين وقعوا ضحايا لتحالف أجهزة الأمن ضدهم والاستعانة ببلطجيه بهدف إسكاتهم عن التنديد بالسيطرة الأمنية والممارسات البوليسية داخل الجامعة ، لذا قررت المؤسستين إصدار هذا التقرير لفضح هذه الممارسات البوليسية، وكشف أسماء مرتكبوها أمام الرأي العام.
حيث ترزح مدينة الفيوم تحت سلطة ونفوذ أجهزة الأمن، التي تصول وتجول دون رادع ودون رقابة أو عقاب على انتهاكاتها المتواصلة للقانون ولحقوق الإنسان، مستغلّةًً في ذلك غياب وسائل الإعلام عنها حيث لم تسلط الأضواء حتى الآن على الفظائع التي ترتكب خلف أسوار الخوف التي شيدها النفوذ الأمني حول المدينة.
التحقيق مع الطلاب وفصل بعضهم بتهمة المشاركة في "مهرجان انتصار غزّة"
بتاريخ 24 مارس 2009 قامت إدارة كلية دار العلوم بإحالة 6 طلاب للتحقيق، لاتهامهم بالمشاركة في مهرجان تم تنظيمه بالجامعة للاحتفال بما أطلقوا عليه " انتصار غزّة " كما قامت إدارة كلية الخدمة الاجتماعية بإحالة 7 من طلابها للتحقيق بذات التهمة.
وأصدر الدكتور " سمير أحمد سيف " عميد كلية الزراعة قرارًا بفصل 9 من الطلاب لمدة أسبوع كامل بعد أن تم التحقيق معهم 19 مرة ،وجهت إليهم خلال التحقيقات العديد من الاتهامات تضمنت : إقامة مهرجان للاحتفال بنصر غزة وتوزيع مجلة ورقية عنوانها "يللا نعمَّر غزّة" ، وإدخال زينات ومعدات لإقامة مهرجان لغزة عنوة ودون الحصول على إذن الجامعة..!
وقد صدرت قرارات بفصل الطلاب جميعًا لمدة أسبوع، وفي هذا السياق يذكر أنه في بداية العام الدراسي أصدر العميد قرارًا بفصل 6 من الطلاب لمدة شهر، وألغت المحكمة القرار وأعادت الطلاب للجامعة مرة أخرى.
وفي كلية العلوم تلقت الطالبة إسراء محمود بكلية العلوم الفرقة الثالثة، قرارًا بالفصل لمدة يومين، بعد التحقيق معها بتهمة المشاركة في معرض غزة.
حرس الجامعة يشارك بلطجية تابعين للأمن في اعتداء وحشي على الطلبة
في صباح الأربعاء 8 أبريل 2009 كان عدد من طلبة كلية التربية في الفيوم يستعدون لإقامة حفل تخرُّج طلاب الفرقة الرابعة والذي أصبح طقسًا سنويًّا في معظم الكليات، وبينما كان الطلبة يمرون أمام كلية الهندسة، وهم يحملون الزينات التي سيستخدمونها في احتفاليتهم فاجأتهم حشود من بلطجية يبلغ عددهم نحو 200 بلطجي بصحبة حرس الجامعة، وأوسعوهم ضربًا باستخدام"الجنازير والشوم" وأغصان الأشجار التي قاموا بتكسيرها خصيصًا لاستخدامها في الاعتداء على الطلبة.
واستمر اعتداء البلطجية على الطلبة بطول المسافة ما بين كلية الهندسة وكلية العلوم، وخلالها أضاف البلطجية لوسائل الاعتداء عددًا من الأدوات الحادة والألواح الخشبية، كانت موجودة لاستخدامها في ترميم بعض الكليات.
وتم توثيق الاعتداء بالفيديو على الرابط:
http://www.youtube.com/watch?v=kofwO2eDRqw
وأيضًا تم توثيقه بالصور على الرابط:
http://www.talaba4fayoum.com/modules/news/article.php?storyid=2138
وقد اعتدى البلطجية على الطالب "علي عبد الحسيب" بكلية التربية، وضربوه على رأسه بشده مما أفقده الوعيّ، وجرّوه على الأرض وألقوا به في سيارة الشرطة، وكذلك تم اعتقال الطالب "علي خالد أحمد " كلية التربية بعدما تعرَّض لإصابات بالغة في وجهه، وأيضًا عمرو إبراهيم علي بكلية الهندسة والذي تعرَّض للضرب والاعتقال بسبب محاولته تصوير الاعتداء بكاميرا هاتفه المحمول.
ولم تحضر سيارات الإسعاف إلا بعد ساعة من الاعتداء، وبعد مفاوضات عسيرة مع الجامعة؛ للحصول على إذن بذلك. وتعرَّض عدد كبير من الطلبة لإصابات بالغة ومنهم:
1. محمد أحمد سعد (كلية دار علوم) وإصابته تهشم في الفك السفلى.
2. أحمد محمد صوفي (كلية دار علوم) وإصابته اشتباه في ارتجاج في المخ.
3. محمود هارون شحات (كلية دار علوم) وإصابته كسر في الساق اليمنى.
4. محمد إبراهيم على حجازي (كلية دار علوم) وإصابته كسر في الساق.
5. محمد عبد العظيم عاشور (كلية تربية) وإصابته كدمات بالعمود الفقري.
6. إبراهيم محمد علي (كلية دار علوم) إصابات بالرأس.
7. أحمد رمضان عويس (كلية التربية) جروح في اليد والوجه.
ويذكر أنه حدثت عدة إغماءات بين الطالبات اللواتي لم يتحمّلن قسوة الاعتداء على زملائهن.
وقامت مباحث الفيوم بإلقاء القبض على عدد من الطلبة المصابين، وأحالتهم إلى النيابة التي باشرت التحقيق معهم حتى الساعة الرابعة فجرًا، ويحمل محضر التحقيق رقم 4208 لسنة 2009 إداري قسم الفيوم، حيث وجّه الضابطين مصطفى المصري وأحمد محمد خلف اتهامًا بالاعتداء عليهما ضد الطلبة:
1. عمرو إبراهيم محمد.
2. علي محمد علي.
3. خالد محمد.
4. أحمد صوفي.
5. محمد أحمد سعد.
6. محمود هارون.
وتراوحت الإصابات التي تعرَّض لها الطلبة المقبوض عليهم، ما بين كسر في القدم أو فتحة في الرأس أو إصابات في الظهر أو كسر في الأسنان.
كما قامت مباحث أمن الدولة باختطاف أربعة طلاب هم:
1. محمد عبد العظيم عاشور.
2. أحمد رمضان عويس.
3. محمد إبراهيم.
4. إبراهيم محمد علي.
وذلك لأنهم تقدموا ببلاغ لأحمد قريش وكيل نيابة بندر الفيوم، يتضمن اتهامًا ل 8 من رجال الأمن بالاعتداء عليهم؛ وهم الضباط:
1. مروان مازن، ضابط أمن دولة.
2. العميد سامح فهمي، قائد حرس الجامعة.
3. مصطفى نبيل المصري، قائد حرس كلية الخدمة الاجتماعية.
4. محمد أحمد خلف، ضابط.
وأفراد الأمن:
1. أحمد جابر أحمد.
2. رمضان أحمد معبد.
3. أحمد علي الروبي.
4. حمادة سعد.
حيث أكد الطلاب في بلاغهم قيام هؤلاء الضباط ورجال الأمن بالاعتداء عليهم، وذلك باستخدام الجنازير والعصيّ وال "شوم" أمام زملائهم. وناشد الطلاب النيابة أن تتولى حمايتهم من بطش ضباط ورجال أمن الدولة. وعقب تقديم الطلاب لبلاغهم مباشرة تعرّضوا للاختطاف، وقام بعض رجال الأمن بالتحرش بمصطفى محمود محامي المتهمين، كما حاول الضابطين هاني تعيلب ومروان مازن الاعتداء على عدد من المحامين أمام نيابة الفيوم.
وفرضت قوات الأمن إجراءات أمنية مشددة على مداخل الجامعة؛ لاعتقال أربعة طلاب بتهمة الاعتداء على ضباط، وهم الطلبة:
1. محمد مصطفى عبد العظيم.
2. أحمد عبد التواب رمضان.
3. محمد محروس رجب.
4. صلاح شعبان أحمد.
وكان " محمد عبد الفتاح " محامي الطلاب قد تقدَّم بشكوى إلى المحامي العام بالفيوم، ضد مأمور قسم شرطة الفيوم؛ لرفضه السماح بنقل الطلاب المصابين لمستشفى الفيوم العام لتلقي العلاج، حسب أوامر النيابة العامة، ولرفضه أيضًا السماح للمحامين بزيارة الطلبة، وطردهم من قسم الشرطة، وامتنع عن إدخال الأطعمة والأغطية للطلبة وكذلك المواد الطبيّة اللازمة لتضميد جراحهم.
وقام "عزام أبو طالب" الضابط بأمن الدولة بزيارة الدكتور محمد عزمي مدير المستشفى لمطالبته بعدم إصدار أية تقارير طبية عن إصابات الطلبة يمكنها أن تدين الأجهزة الأمنية. وفي اليوم التالي الخميس 9 أبريل 2009، تم عرض الطلاب مرة أخرى على النيابة التي أصدرت قرارها بحبسهم 15 يوم على ذمة التحقيق وهم:
1. محمد أحمد سعد.
2. أحمد محمد صوفي.
3. محمود هارون شحات.
4. محمد إبراهيم على حجازي.
5. محمد عبد العظيم عاشور.
6. إبراهيم محمد علي.
7. أحمد رمضان عويس.
8. عمرو إبراهيم محمد.
9. خالد أحمد.
10. علي عبد الحسيب.
ويذكر أن كلاُ من " كمال نور الدين" و" مصطفى عوض الله " ، عضويّ مجلس الشعب بالفيوم قد تقدما في 9 أبريل 2009، بطلب إحاطة عاجل لرئيس الوزراء ووزير التعليم العالي، بشأن وقائع الاعتداء على الطلبة في جامعة الفيوم.
وفي يوم الأربعاء 15 أبريل 2009، منعت إدارة سجن الفيوم العمومي "دمو" المحامين من مقابلة الطلبة المحتجزين، على الرغم من حصولهم على تصريح بالزيارة واستيفاءهم لكافة الأوراق المطلوبة لإتمام اللقاء.
وقال المحامون أن الطلبة يجابهون أوضاعًا شديدة القسوة داخل أسوار السجن؛ حيث يتلقون معاملة سيئة من إدارة السجن، ويمنعون من التريّض، ولا يسمح لهم باستخدام الحمامات سوى مرة واحدة
يوميًّا، وتُقدّم لهم وجبة واحدة في اليوم. كما حرمتهم إدارة السجن من الحصول على كتبهم الدراسية التي يعتمدون عليها في خوض الامتحانات التي كان موعدها قد اقترب.
وفي يوم الاثنين 20 أبريل 2009، ألقت أجهزة الأمن القبض على أربعة طلاب آخرين من منازلهم، وعُرضوا على نيابة بندر الفيوم، وهم:
1. محمد محروس.
2. أحمد عبد التواب.
3. صلاح شعبان.
4. محمد مصطفى.
وتم إخلاء سبيل كلا من محروس وشعبان، في حين تم التحفظ على مصطفى وعبد التواب لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيق.
وفي 5 مايو 2009 تم عرض الطلاب على نيابة الفيوم، وقررت النيابة الإفراج عن 4 منهم هم:
1. أحمد محمد صوفي.
2. إبراهيم محمد علي.
3. أحمد رمضان عويس.
4. خالد أحمد محمد.
ورغم القرار إلا انه لم يتم الإفراج عنهم؛ حيث قام جهاز أمن الدولة بإصدار قرار باعتقالهم.
من ناحية أخرى قررت النيابة إحالة الطالبين:
1. محمد إبراهيم علي حجازي.
2. محمود محمد هارون.
إلى المستشفى لإجراء كشف طبي، وإعداد تقرير بحالتهم الصحية، وبيان ما بهما من إصابات، إلا أن أجهزة الأمن حالت دون ذلك.
كما قررت النيابة استمرار حبس 8 طلاب لمدة 15 يومًا، وهم:
1. عمرو إبراهيم محمد
2. علي محمد عبد الحسيب
3. محمد عبد العظيم عاشور
4. محمد مصطفى عبد العظيم
5. أحمد عبد التواب رمضان
6. محمود محمد هارون شحات
7. محمد إبراهيم علي حجازي
8. محمد أحمد سعد
وكان الطلاب قد أقاموا دعاوى تحمل أرقام 4666،4667،4670،473،4675 لسنة 9 قضائي، أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة بالفيوم؛ ليتمكنوا من دخول امتحانات الفصل الدراسي الثاني. وصدر الحكم في يوم 12 مايو 2009 بتمكين الطلاب المعتقلين بسجن "دمو" وسجن "المرج" وسجن "وادي النطرون" بدخول الامتحانات. إلا أن عمداء كليات (تربية ودار علوم وزراعة وهندسة) قاموا بتحويل عدد من الطلاب إلى التحقيقات ومجالس التأديب.
ففي كلية التربية تم التحقيق مع الطلاب:
1. محمد عبد العظيم عاشور
2. محمد مصطفى عبد العظيم
3. علي محمد عبد الحسيب
4. أحمد رمضان عويس
5. خالد أحمد محمد
وصدر قرار مجلس التأديب بحرمانهم من دخول أول مادتين من امتحانات الفصل الدراسي الثاني.
ومن كلية الزراعة تم التحقيق مع الطالب:
*أحمد عبد التواب وأحيل إلى مجلس تأديب دون علمه وأصدر المجلس قراره بحرمانه من امتحان أول مادتين.
ومن كلية دار العلوم تم التحقيق مع الطلاب:
1. محمود هارون شحات.
2. محمد إبراهيم علي
3. أحمد محمد صوفي
4. إبراهيم محمد علي
5. محمد أحمد سعد
وصدر قرار مجلس التأديب بحرمانهم من امتحان مادتين من المواد الدراسية.
ومن كلية الهندسة تم التحقيق مع الطالب:
1. عمرو إبراهيم سيد عراقي.
وصدر قرار مجلس التأديب بحرمانه من امتحان أول مادة من امتحانات الفصل الدراسي الثاني.
وفي 30 مايو 2009؛ قررت نيابة أمن الدولة العليا إخلاء سبيل الطلاب:
1. محمد عبد العظيم عاشور.
2. علي محمد عبد الحسيب.
3. محمد أحمد سعد.
4. عمرو إبراهيم محمد.
5. محمد مصطفي عبد العظيم.
6. أحمد عبد التواب رمضان.
ورفضت مباحث أمن الدولة الإفراج عنهم، وأصدرت قرارًا باعتقالهم .
وظل جميع الطلاب المعتقلين في سجن "دمو" بالفيوم، وبتاريخ20 / 6 / 2009 تم ترحيلهم إلي وادي النطرون محرومين من حريتهم ؛ الأمر الذي من شأنه تهديد مستقبلهم .
ثمن كشف الحقائق والتنكيل بالصحفيين
أحمد سيف النصر مراسل جريدة الدستور :
يوم الجمعة 10 أبريل 2009، اقتحمت مباحث الفيوم في الساعة الثالثة فجرًا منزل الصحفي أحمد سيف النصر مراسل جريدة الدستور في الفيوم والمحرر بموقع "نافذة الفيوم"، وألقت القبض عليه؛ على خلفية التغطية الصحفية التي قام بها لأحداث جامعة الفيوم. وكانت القوة الأمنية التي ألقت القبض عليه مكونة من نحو 50 من رجال الأمن بقيادة المقدم أسامة جمعة رئيس مباحث الفيوم ومعاونيه مصطفى حسن ومحمد عبد الغفار.
حيث أمرت النيابة بضبطه وإحضاره للتحقيق معه في شكوى قدمتها ضده سيدة تعمل في إدارة شرق الفيوم التعليمية اتهمته فيها بالتعدي عليها بالقول أثناء تغطيته لإضراب الإداريين ، كما وجهت له تهمة أخرى وهي عمله في موقع "نافذة الفيوم"، وهو العمل الذي رأت فيه تعارضًا مع عمله مدرسًا للغة العربية، واتهمته أيضًا بانتقاد محافظ الفيوم ومديرية التربية والتعليم رغم أنه موظفًا حكوميًّا.
تم إيداع سيف النصر في حجز بندر الفيوم، بصحبة أكثر من 30 مسجّل خطر ، دون طعام أو غطاء أو حتى السماح للمحامين بزيارته. وقال سيف النصر أن أحد الضباط أكد له أنه "يتعرَّض للتأديب بسبب كتاباته عن تجاوزات الشرطة مع الطلاب" عن طريق إبقائه لفترة في مقر الاحتجاز بالغ السوء، وحرمانه من لقاء أي شخص من أقربائه أو من المحامين.
وفي منتصف الليل عُرض سيف النصر أمام أسامة ربيع وكيل نيابة الفيوم، الذي وجّه له الاتهامات المتضمنة في الشكوى المقامة ضده. وبعد التحقيق مع سيف النصر الذي أصرّ على كيدية الشكوى، مؤكداً أن عمله في الموقع لا يتعارض مع عمله بالتربية والتعليم؛ حيث إن الدستور يكفل له حرية التعبير، وأصدرت النيابة قرارًا بإخلاء سبيله، وجاء القرار بعد يوم كامل من القبض عليه. لكن كان عليه الانتظار لمدة ساعتين كاملتين لحين الحصول على إذن من مباحث أمن الدولة والأمن العام بالإفراج عنه.
إلا أن التضييق على سيف النصر في عمله ظل متواصلاً، ويذكر أنه أحيل للتحقيق في الإدارة التعليمية 3 مرات لنشره أخبارًا تزعج الإدارة التعليمية. كما طال التضييق زوجته التي تعمل هي أيضًا بالتدريس.
وبتاريخ 14 / 7 / 2009 قامت نيابة أمن الدولة ب"سنورس" بالتحقيق معه بناء علي شكوى قدمت ضده من مدير مدرسة الفنية بنات بسنورس تحمل رقم 10989 جنح سنورس يتهمه فيها بالتعدي عليه بالقول في المدرسة وتهديده بنشر فضائحه في جريدة الدستور حتى قررت النيابة إخلاء سبيله من سراي النيابة لكيدية الاتهام وعدم وجود دليل مادي وأن البلاغ قدم بناء علي توجيهات أمنية .
التحرُّش بالمدونين
المدوِّن: مصطفى محمود
المدوّنة: (معالم على الطريق)
في أكتوبر 2008، قام "عمرو الحميلي" الضابط بمباحث أمن الدولة، باستدعاء
المدوّن مصطفى محمود للذهاب لمقر فرع مباحث أمن الدولة في الفيوم في 24 أكتوبر 2008 ، واستجاب محمود للاستدعاء وهناك قابله " عبد اللطيف الهادي بدران " المفتش بأمن الدولة والذي عنَّفه بشدّة وهدده بإلقائه وأهله في السجن، بسبب ما ينشره محمود على مدونته كما أخبره بقصة محام شاب لفّق له تهمة الانتماء لجماعة إسلامية، ظل بسببها في السجن لمدة 12 عامًا، وتوعّد محمود بمصير مماثل. وعندما رفض محمود التهديد قام المفتش بسبّه بألفاظ نابية ، وأخبره بأنه سيكون تحت المراقبة المشددة.
المدوِّن: عبد الرحمن فارس
المدوّنة: (لساني هو القلم)
قام " عمرو الحميلي " الضابط بمباحث أمن الدولة باختطاف عبد الرحمن فارس يوم 4 أبريل 2009 ظهرًا، من أمام قصر ثقافة الفيوم في سيارة ميكروباص، وذلك قبيل إضراب 6 أبريل ، وتم عرض فارس على نيابة بندر الفيوم في اليوم التالي 5 أبريل 2009، حيث قررت النيابة بعد التحقيق معه أن توجه له تهمة تحريض المواطنين على الإضراب، واستغلال المناخ الديمقراطي السائد بالبلاد لقلب نظام الحكم، وتوزيع منشورات ومطبوعات خاصة بحركة 6 أبريل وحركة كفاية. وتعرَّض عبد الرحمن فارس لمعاملة بالغة السوء من "تامر عادل" الضابط بمباحث أمن الدولة والذي هدده بإبقائه محتجزًا لفترة طويلة ، كما قام "عبد اللطيف بدران " مفتش أمن الدولة بتهديده بأن "خطاب اعتقاله جاهز" وأنه لولا فشل الإضراب لكان مصيره السجن ،وأخلى سبيل عبد الرحمن فارس من أمن الدولة يوم 7 أبريل 2009.
المدوِّن: محمد خيري صاحب مدونة (جر شكل)
المدوِّن: خليفة عبيد صاحب مدونة (أنا مطحون)
تم اعتقالهما في 22 أكتوبر 2008 على خلفية المشاركة في قافلة "فك الحصار عن غزّة " والتي تم إجهاضها في 6 أكتوبر 2008، وأيضًا بسبب الآراء النقدية التي ينشرونها في مدونتيهما، وتم عرض خيري وعبيد على نيابة الفيوم الكلية التي أمرت بحبسهما 15يومًا في سجن الفيوم العمومي ، حيث تم حبسهما في زنازين التأديب ولم يقدم لهما إلا وجبة واحدة في اليوم، وحُرما من تلقي الزيارات، ومُنعا من فترة التريض المسموح بها للمحبوسين وأخلى سبيلهما بعد قضاء 15 يومًا في سجن الفيوم العمومي.
إلا أن عمرو الحميلي الضابط بمباحث أمن الدولة، أعاد القبض على محمد خيري بعد 10 أيام من إطلاق سراحه، واستولى على جهاز اللاب توب الخاص به،
ورفض إضافته إلي قائمة الأحراز ، وعرض خيري على نيابة الفيوم الكلية التي أخلت سبيله لخلو الأوراق من أي دليل يمكن أن يدينه، لكن مباحث أمن الدولة رفضت تنفيذ قرار النيابة وأصدرت بحقه مذكرة اعتقال، حيث قضى بموجبها فترة اعتقاله التي بلغت 70 يومًا في سجن وادي النطرون.
المدوِّن: أحمد محسن
المدوّنة: ( فتَّح عنيك)
في 23 أبريل 2009 فوجئت عائلة محسن باقتحام منزلهم، على يد الضابط بمباحث أمن الدولة "مروان مازن"، الذي فتَّش المنزل بطريقة همجية، ولم يترك مكانًا بالمنزل إلا وقام بتفتيشه حتى دورات المياه. ولم يكن أحمد متواجدًا بالمنزل وقت الاقتحام، بل كان في محافظة المنيا حيث يعمل طبيباً للأشعة في مستشفى المنيا الجامعي.
وكان مفتش أمن الدولة بالفيوم العميد "عبد اللطيف الهادي" بدران قد اتصل به، وهدده بالقبض عليه في مقر عمله لإجباره أن يأتي ليُسلّم نفسه وعندما جاء أحمد محسن وسلَّم نفسه؛ وجهت له نيابة سنورس اتهامًا عجيبًا للغاية، وهو أنه قام باستغلال المناخ الديمقراطي السائد بالبلاد لقلب نظام الحكم والعمل على تعطيل أحكام القانون والدستور، وقد تعرض محسن الذي أفرج عنه مؤخرا لعدة انتهاكات، ومنها على سبيل المثال:
1. حبسه في زنزانة انفرادية (زنازين التأديب).
2. لا يقدم له إلا وجبة واحدة في اليوم.
3. لا يدخل دورة المياه إلا في ساعات محددة.
4. ممنوع من الزيارة.
وقد أعلن أحمد محسن الإضراب عن الطعام احتجاجًا على الإنتهاكات التي يتعرض لها، وظل محبوس بسجن الفيوم العمومي لمدة 15 يوما ثم تم نقله الي سجن المرج حتي يفك أضرابه عن الطعام ، وقامت نيابة أمن الدولة بتجديد حبسه في 26 مايو 2009 لمدة 15 يومًا، ثم أمرت بتجديد حبسة مرة اخري بتاريخ 9 يونيو 2009 لمدة 15 يوما أخري وتحدد لنظر تجديد أمرحبسه جلسة 23/6/2009 وتم استئناف أمر الحبس الصادر من نيابة أمن الدولة بهذا التاريخ ، وقامت محكمة الاستئناف العالي ببني سويف بالنظر في أمر الحبس والتي بدورها قضت بقبول الاستئناف شكلا وفي الموضوع بإلغاء الحبس الاحتياطي وإخلاء سبيل المتهم .
والجدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي يتعرّض فيها محسن لمضايقات
وتحرّشات من ِقبَل الأجهزة الأمنية؛ ففي 27 نوفمبر 2007، تم إختطافه أثناء عودته من عمله بمستشفى الفيوم العام بواسطة ضباط مباحث أمن الدولة، بسبب كتاباته المعارضة على مدونته (فتح عنيك)، ودوره الإيجابي في فضح جريمة تعذيب "محمد جمعة الدهشورى" في قسم شرطة الفيوم على يد الضابط "معتز اللواج"، وعُرض آنذاك على نيابة أمن الدولة بالتجمع الخامس، وظل محبوسًا بسجن مزرعة "طره"لمدة شهرين.
إعتقالات عشوائية ضد المواطنين العاديين
لم يكتفي ضباط مباحث أمن الدولة بالفيوم بالاعتداء علي الطلاب وتلفيق قضايا لهم ثم اعتقالهم بل قاموا بحملة اعتقالات عشوائية لعشرين شخصاً من أبناء المحافظة وذلك بتاريخ 16 / 4 / 2009 والملاحظ انه قد تم توجيه ذات التهمة اليهم جميعاَ وهى استغلال المناخ الديمقراطي السائد بالبلاد لقلب نظام الحكم والعمل على تعطيل أحكام القانون والدستور وهم :
1- محمد أحمد السيد بدر
المهنة : طبيب بيطري
بتاريخ 16 /4 /2009 إقتحمت قوة من ضباط مباحث أمن الدولة منزله بقيادة الضابط "هشام فهيم" ضابط مباحث أمن الدولة بمركز "ابشواي" وألقت القبض عليه وفتشت منزله بطريقه همجيه وأشاعت حاله من الرعب والذعر في المنطقة السكنية التي يسكن بها واستولت علي جهاز الكمبيوتر الخاص به وبعض الدرسات والأبحاث الخاصة بعمله وتم اقتياده إلي مقر مباحث أمن الدولة بابشواي وتم عرضه صباح ذات اليوم علي نيابة ابشواي وقررت حبسه خمسة عشر يوما احتياطيا علي ذمة القضية رقم 370لسنة 2009 حصر أمن دولة عليا بسجن الفيوم العمومي "دمو" وظل محبوساَ حتي تم اخلاء سبيله بتاريخ 23 /6 /2009 .
2- حنفى محمود محمد سيد
المهنة :- مدرس بادارة ابشواي التعليمية
بتاريخ 16 /4 /2009 اقتحمت قوة من ضباط مباحث أمن الدولة منزله بقيادة الضابط هشام فهيم ضابط مباحث أمن الدولة بمركز "ابشواي" وألقت القبض علية وفتشت منزله واستولت علي جهاز الكمبيوتر الخاص به بالإضافة إلي بعض الكتب الخاصة به ، وتم اقتياده إلي مقر مباحث أمن الدولة بابشواي وتم عرضه صباح نفس اليوم علي نيابة ابشواي والتي وجهت له ذات التهمة وقررت حبسه 15 يوماَ احتياطياَ علي ذمة القضية 372 لسنة 2009 حصر أمن دولة عليا بسجن الفيوم العمومي "دمو" وظل محبوساَ حتي تم إخلاء سبيلة بتاريخ 23 /6 /2009 .
3- أحمد السيد على شحات
المهنة : مدرس
بتاريخ 16 /4 /2009 اقتحمت قوة من ضباط مباحث أمن الدولة منزله بقيادة الضابط "هشام فهيم " ضابط مباحث أمن الدولة بمركز إبشواي وألقت القبض عليه ، وتم اقتياده إلي مقر مباحث أمن الدولة بإبشواي وتم عرضه صباح نفس اليوم علي نيابة إبشواي ووجهت إليه ذات التهمة وقررت النيابة حبسه 15يوماَ احتياطياً علي ذمة القضية 371 لسنة 2009 حصر أمن دولة عليا بسجن الفيوم العمومي "دمو" وظل محبوساً حتي تم إخلاء سبيله بتاريخ 23 /6 /2009 .
4- أنور شعبان مرسى على
المهنة :- مدرس بالمعهد الازهري
بتاريخ 16 /4 /2009 اقتحمت قوة من ضباط مباحث أمن الدولة منزله بقيادة "محمد عبد التواب " ضابط مباحث أمن الدولة بمركز "أطسا" وألقت القبض عليه ، وتم اقتياده إلي مركز شرطة "أطسا" وتم عرضه علي نيابة اطسا والتي وجهت له التهمة السابق ذكرها وقررت حبسه 15 يوماَ احتياطياً علي ذمة القضية 419 لسنة 2009 حصر أمن دولة عليا بسجن الفيوم العمومي "دمو" وتم ترحيله إلي سجن المرج ثم إلي سجن وادي النطرون ومازال محبوساً حتى الآن .
5- طه طه توفيق محمد
المهنة :- مدرس بإدارة طامية التعليمية .
بتاريخ 16 /4 /2009 اقتحمت قوة من ضباط مباحث أمن الدولة منزله بقيادة "عمرو الحميلي " ضابط مباحث أمن الدولة بمركز طامية وألقت القبض عليه وقامت بتفتيش منزله واستولت علي جهاز الكمبيوتر الخاص به بالإضافة إلي بعض الكتب الخاصة به ، وتم اقتياده إلي مركز شرطة طامية وتم عرضه علي نيابة طامية ووجهت إليه ذات التهمة وقررت النيابة حبسه 15يوما احتياطيا علي ذمة القضية 408 لسنة 2009 حصر أمن دولة عليا بسجن الفيوم العمومي "دمو" وتم ترحيله إلي سجن المرج ثم إلي سجن وادي النطرون ومازال محبوسا حتى الآن .
6- سيد عمران محمد عمران
المهنة : مدرس.
بتاريخ 16 /4 /2009 اقتحمت قوة من ضباط مباحث أمن الدولة منزله بقيادة "عمرو الحميلي " ضابط مباحث أمن الدولة بمركز" طاميه" وألقت القبض عليه واقتادته إلي مركز شرطة طامية وتم عرضه علي نيابة طاميه والتي وجهت له ذات التهمة وقررت حبسه 15 يوماَ احتياطياَ علي ذمة القضية 409 لسنة 2009 حصر أمن دولة عليا بسجن الفيوم العمومي " دمو" وتم ترحيله إلي سجن المرج ثم إلي سجن وادي النطرون ومازال محبوسا حتى الآن .
7- محمد على اسماعيل على
المهنة :- مدرس بالمعهد الازهري
بتاريخ 16 /4 /2009 اقتحمت قوة من ضباط مباحث أمن الدولة منزله بقيادة " تامرعادل " ضابط مباحث أمن الدولة بمركز الفيوم وألقت القبض عليه وتم اقتياده إلي مركز شرطة الفيوم وتم عرضه علي نيابة الفيوم والتي وجهت له ذات التهمة وقررت حبسه 15 يوماَ احتياطياَ علي ذمة القضية 410 لسنة 2009 حصر أمن دولة عليا بسجن الفيوم العمومي "دمو" وتم ترحيله إلي سجن المرج ثم إلي سجن وادي النطرون ومازال محبوسا حتى الآن .
8- ربيع سمير محمد السيد
المهنة : مدرس
بتاريخ 16 /4 /2009 اقتحمت قوة من ضباط مباحث أمن الدولة منزله بقيادة " تامر عادل " ضابط مباحث أمن الدولة بمركز الفيوم وقبضت عليه واقتادته إلي مركز شرطة الفيوم وتم عرضه علي نيابة الفيوم واتهمته بالتهمة السابق ذكرها
وقررت النيابة حبسه احتياطيا رغم ما يعانيه من مرض الربو وصعوبة التنفس وسوء حالته الصحية وقام محاموه تقديم شهادات طبية تؤكد مرضه ،15 يوما َعلي ذمة القضية 412 لسنة 2009 حصر أمن دولة عليا بسجن الفيوم العمومي "دمو" وتم ترحيله إلي سجن المرج ثم إلي سجن وادي النطرون الي أن اخلي سبيله في 23 /6 /2009 .
9- عمر يوسف حامد
المهنة :مدير إداري بنقابة أطباء الفيوم .
بتاريخ 16 /4 /2009 اقتحمت قوة من ضباط مباحث أمن الدولة منزله بقيادة "محمد عبد التواب" ضابط مباحث أمن الدولة بمركز "أطسا "وألقت القبض علية وقامت بتفتيش منزله واستولت علي جهاز الكمبيوتر الخاص به بالإضافة إلي بعض الكتب الخاصه به وبعض الأبحاث الدراسات التي تحمل اسمه ، وتم اقتياده إلي مركز شرطه "اطسا" وعرض علي النيابة والتي وجهت له ذات التهمة وقررت حبسه احتياطيا 15 يوماَ علي ذمة القضية420 لسنة 2009 حصر أمن دوله عليا سجن الفيوم العمومي "دمو" وتم ترحيله إلي سجن المرج ثم إلي سجن وادي النطرون إلي أن أخلي سبيله في 2 / 7 /2009 وصدر له قرار اعتقال في نفس اليوم وأعيد ترحيله إلي سجن وادي النطرون .
10 - محمد إبراهيم محمد طلبه
المهنة : مدرس بادارة سنورس التعليمية .
بتاريخ 16 /4 /2009 اقتحمت قوة من ضباط مباحث أمن الدولة منزله بقيادة "مروان مازن" ضابط مباحث أمن الدولة بمركز سنورس وقبضت عليه ، وتم اقتياده إلي مركز شرطة سنورس ليعرض علي النيابة والتي وجهت له ذات التهمة
وقررت حبسه احتياطيا رغم ما يعانية من أمراض " التهاب كبدي وبائي فيرس سي – حمي البحر الأبيض المتوسط – التهاب حاد في الغضروف " 15 يوماَ علي ذمة القضية423 لسنة 2009 حصر امن دولة علياسجن الفيوم العمومي "دمو" وتم ترحيله إلي سجن المرج إلي أن اخلي سبيله في 9 /6 / 2009 .
11- أحمد إبراهيم بيومي
المهنة : محاسب بشركة الملاحات
بتاريخ 16 /4 /2009 اقتحمت قوة من ضباط مباحث أمن الدولة منزله بقيادة "محمد رمضان" ضابط مباحث أمن الدولة بمركز الفيوم منزله وقاموا بتكسير أبواب المنزل والقفز من أسطح المنازل المجاورة لمنزله ، ورغم أنهم لم يجدوه بالمنزل فقد قاموا بتهديد زوجته وابنته بالاعتقال في حالة عدم قيامه بتسليم نفسه ، وتم وضع البيت تحت الحراسة المشددة إلي أن قام بتسليم نفسه لنيابة الفيوم والتي وجهت نفس التهمة وقررت حبسه احتياطيا 15 يوماَ علي ذمة القضية417 لسنة 2009 حصر أمن دولة عليا سجن الفيوم العمومي "دمو" وتم ترحيله إلي سجن المرج ثم إلي وادي النطرون ومازال محبوساَ حتى الآن .
12 - شعبان عويس شعبان
المهنة :- مدير مدارس الفاروق الخاصة
بتاريخ 16 /4 /2009 اقتحمت قوة من ضباط مباحث أمن الدولة منزله بقيادة "تامر عادل" ضابط مباحث أمن الدولة بمركز الفيوم منزله وتم اقتياده إلي مركز شرطة الفيوم وتم عرضه علي نيابة "سنورس "والتي وجهت له التهمة السابقة وقررت حبسه احتياطياَ 15 يوماَ علي ذمة 411 لسنة 2009 حصر أمن دولة عليا بسجن الفيوم العمومي "دمو" وتم ترحيله إلي سجن المرج ثم إلي وادي النطرون وتم إخلاء سبيله في 2 / 7 / 2009 ثم صدر قرار اعتقال له في نفس اليوم وتم إعادته إلي سجن وادي النطرون .
13 - عاطف غريانى رحيم
المهنة : مدرس
بتاريخ 16 /4 /2009 اقتحمت قوة من ضباط مباحث أمن الدولة منزله بقيادة "مروان مازن" ضابط مباحث أمن الدولة بمركز "سنورس" منزله
وتم اقتياده إلي مركز شرطة الفيوم وعرضه علي نيابة سنورس والتي وجهت له ذات التهمة وقررت النيابة حبسه احتياطيا 15 يوماَ علي ذمة 422 لسنة 2009 حصر أمن دولة عليا سجن الفيوم العمومي "دمو" وتم ترحيله إلي سجن المرج ثم إلي وادي النطرون وتم إخلاء سبيله في 2 / 7 / 2009 ثم صدر قرار اعتقال له في نفس اليوم ليتم إعادته إلي سجن وادي النطرون .
14 - أسامة صالح عبد الفضيل
المهنة :طالب بكلية الهندسة
بتاريخ 16 /4 /2009 اقتحمت قوة من ضباط مباحث أمن الدولة منزله بقيادة "محمد عبد التواب"ضابط مباحث أمن الدولة بمركز "أطسا" وتم اقتياده إلي مركز شرطة اطسا وتم عرضه علي نيابة اطسا بنفس التهمة لتقرر حبسه احتياطيا 15 يوماَ علي ذمة القضية417 لسنة 2009حصر أمن دولة عليا في سجن الفيوم العمومي "دمو" ويتم ترحيله إلي سجن المرج ثم إلي وادي النطرون وتم إخلاء سبيله بتاريخ 2 /7 / 2009 .
15 - محمد محمد المكاوي
المهنة : طبيب
بتاريخ 16 /4 /2009 اقتحمت قوة من ضباط مباحث أمن الدولة منزله بقيادة "عزام أبو طالب" ضابط مباحث أمن الدولة بمركز الفيوم منزله واستولوا علي جهاز الكمبيوتر الخاص به ورسالة الماجستير التي كان من المقرر أن يناقشها خلال أيام لولا اعتقاله بالإضافة إلي بعض الكتب الخاصة به .
وتم اقتياده إلي مركز شرطة وعرضه على النيابة التي قررت حبسه احتياطيا 15 يوماَ علي ذمة القضية رقم 416 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا بسجن الفيوم العمومي "دمو" وتم ترحيله إلي سجن المرج وأخلى سبيله بتاريخ 23 / 6 / 2009
16 - محمد فتحي عبد الحميد
المهنة :صيدلي
بتاريخ 16 /4 /2009 اقتحمت قوة من ضباط مباحث أمن الدولة منزله بقيادة عزام أبو طالب ضابط مباحث أمن الدولة بمركز الفيوم منزله وتم اقتياده إلي مركز شرطة الفيوم وعرضه علي نيابة الفيوم التي قررت حبسه احتياطيا 15 يوماَ علي ذمة القضية 415 لسنة 2009 حصر أمن دولة عليا سجن الفيوم العمومي "دمو" وتم ترحيله إلي سجن المرج وتم إخلاء سبيله 23 / 6 / 2009 .
17 - محمد سيد عبد الرحيم
المهنة :موظف بمستشفي مكة
بتاريخ 16 /4 /2009 اقتحمت قوة من ضباط مباحث امن الدولة منزله بقيادة "محمد رمضان" ضابط مباحث أمن الدولة بمركز الفيوم منزله وتم اقتياده إلي مركز شرطة الفيوم وعرضه علي نيابة الفيوم وقررت النيابة حبسه احتياطيا 15 يوما علي ذمة القضية414 لسنة 2009 حصر أمن دولة عليا سجن الفيوم العمومي "دمو" وتم ترحيله إلي سجن المرج ثم إلي وادي النطرون وتم إخلاء سبيله بتاريخ 2 /7 / 2009 .
18- عبد الرحمن كليب
المهنة : مدرس
بتاريخ 16 /4 /2009 اقتحمت قوة من ضباط مباحث أمن الدولة منزله بقيادة "هشام فهيم"ضابط مباحث أمن الدولة بمركز "ابشواي" منزله واقتياده إلي مقر مباحث أمن الدولة بابشواي وعرضه علي نيابة ابشواي وقررت النيابة حبسه احتياطيا 15 يوماَ علي ذمة القضية369 لسنة 2009 حصر أمن دولة سجن الفيوم
العمومي "دمو" وتم إخلاء سبيله في 13 /5 / 2009 .
19 -سيد ذكي
المهنة : مدرس
بتاريخ 16 /4 /2009 اقتحمت قوة من ضباط مباحث أمن الدولة منزله بقيادة تامر عادل ضابط مباحث أمن الدولة بمركز الفيوم وتم اقتياده إلي مركز شرطة الفيوم وتم عرضه علي نيابة الفيوم والتي قررت حبسه احتياطياَ 15يوماَ علي ذمة القضية 413 لسنة 2009 حصر أمن دولة عليا سجن الفيوم العمومي "دمو" وتم ترحيله إلي سجن المرج وتم إخلاء سبيله بتاريخ 27 / 5 / 2009
منع ندوة الدكتور أيمن نور بالفيوم ..!
بتاريخ 11 يوليو 2009 قامت مباحث امن الدولة بإلغاء مؤتمر الدكتور أيمن نور بالفيوم دون أي سبب واضح حيث كانت لجنة حزب الغد بمحافظة الفيوم قد وجهت دعوة عامة إلى المواطنين بالمحافظة و للنشطاء السياسيين ، بالإضافة إلى نائبي البرلمان الأستاذ مصطفى عوض الله عن والدكتور صابر عطا ، للقاء الدكتور أيمن نور يوم الخميس الماضي 9 يوليو 2009 في مؤتمر جماهيري تحت شعار" أيدك في إيدينا نكمل المشوار" في قاعة المؤتمرات بنادي المعلمين وذلك مساء الخميس الماضي على أن يعقبه لقاء مفتوح مع الحاضرين ، إلا أن ضابط أمن الدولة بالفيوم حمدي الشيمي وقبل أربع ساعات فقط على اللقاء قام بإجبار مدير قاعة المؤتمرات بنادي المعلمين على إلغاء المؤتمر رغم وجود حجز مسبق ومدفوع قبل اللقاء بأربع أيام .
هشام فهيم ..من يوقف هذا الضابط ...!
أن يقوم ضابط أمن الدولة بواجبة في حماية أمن البلاد وأمان المواطنين فذلك أمر مطلوب ولكن المرفوض تماماَ أن يستغل ضابط أمن الدولة مركزه وسلطاته في التنكيل بالمواطنين ولتحقيق مصالح شخصية فمنذ أن عمل "هشام فهيم " ضابط أمن الدولة في الفيوم من منتصف التسعينات فقد دأب على تجاوز كل الحدود القانونية واستغلال نفوذه، وقد ساعده في ذلك عضوية والده في مجلس الشعب عن محافظة بني سويف ومن هذه الممارسات :
أولاً : إستغلال النفوذ والسلطة
1. السيارة التى يقودها السيد / هشام فهيم والتي تحمل رقم 450 محافظة هى ملك الوحدة المحلية بقرية "سنرو" القبلية حيث أرسل السيد/ فهيم أحد أفراد الأمن التابعين له ويدعى "أحمد عطية "إلى رئيس الوحدة المحلية بسنرو وأخبره ان السيد هشام فهيم فى حاجة إلى هذه السيارة وعندما رفض رئيس الوحدة إتصل فهيم برئيس مجلس المدينة وضغط عليه فإضطر الأخير إلى الإتصال برئيس الوحدة المحلية بسنرو لإعطاء السيارة لللسيد ضابط امن الدولة .
2. أرسل هشام فهيم إلى رئيس مجلس إدارة نادى إبشواى "محمد القماش " ليعطيه طاولة البنج بونج ليلعب عليها ابنه بمقر أمن الدولة فقال له القماش " يا باشا دى عهده ومينفعش تخرج من النادى لكن شوف الوقت اللى ابن حضرتك عايز يلعب فيه وأنا افضيله النادى " فنهره وغضب منه وقال له " أنا هعرف أخليك تجيب الطاولة إزاى " وبالفعل تحت الضغط استجاب له وسلمه الطاولة .
ثانياَ : شكاوى المواطنين من التعرض للتعذيب الجسدي على يديه
1- السيد \ محمود شعبان
موجه بالازهر الشريف
يقول " في شهر أكتوبر 2007 قام السيد \ هشام فهيم رئيس مكتب أمن الدولة بإبشواي باستدعائي على خلفية ترشيحي للجنة النقابية بالازهر الشريف وكان ذلك ظهرا وكنت صائما فأمرني بالإنصراف والعودة مرة اخرى بعد الفطار، وعندما ذهبت بدأ تهديدي بعنف وقوة مستخدماَ الشتائم والسباب بألفاظ جارحة للمشاعر وتهين كرامتي ، ثم قام بغلق النوافذ وفصل التليفون وإنهال علي ضربا بيديه ورجليه حتى أغمي علي فإرتميت على الأرض فأخذني أمين الشرطة ويدعى " اشرف " إلى الحمام وغسل وجهي ورأسي فأفقت مرة أخرى ليعيدنى مجددا إلى فهيم الذي عاود استخدام الشتائم لى ولوالدي لمدة تقرب من ساعتين وقد أصبت بإصابة بالغة في وجهي وظهري فضلاَ، عن إصابتي المعنوية البالغة .
2 – السيد / محمود أحمد على جارحى
موظف بالوحدة المحلية بالعجمييين
يروى " قام الضابط هشام فهيم بإستدعائى أكثر من مرة خلال شهرى نوفمبر ، ديسمبر عام 2006 وكان أخره عندما قام رجاله بإختطافى من الشارع والذهاب بى إلى مقر أمن الدولة بابشواى والمثول أمام السيد / هشام فهيم وقد قام بوضع عصابة على عيناى وبدأ بالضرب والإهانة والشتم حتى أننى سقطت على الأرض أكثر من مرة وكان ذلك عصراً ثم أذن بالإنصراف على أن أعود إليه ليلاً .
وبعد أن خرجت من عنده ذهبت لعمل محضر ضده فى النيابة والتى أمرت بعرضى على الطبيب الشرعى فما كان من فهيم إلا ان قام بتهديد طبيب مستشفى ابشواى المركزى بعدم عمل تقرير وقد حررت المحضربرقم 4792 لسنة 2006 إدارى ابشواى لكنى فوجئت بعدها بإستدعائي مجددا أمام فهيم وعندما ذهبت إعتذر لي وتمادى فى إبداء أسفه عما بدر منه مقابل أن اتنازل عن المحضر وعندما رفضت ذلك ضغط على المسؤلين علي في العمل حيث قام بنقلي من الوحدة المحلية بالعجميين إلى مجلس مدينة ابشواي بالرغم من كوني كبير فنيين أي بدرجة مدير عام وهذا النقل مخالف للقانون إلى جانب أنه يكلفني الكثير حيث أسيرعلى قدمي يومياَ أكثر من 7كم أو التنقل عن طريق المواصلات الخاصة التي تكلفني مبلغا باهظا شهريا مع العلم أني صاحب أسرة كبيرة تتكون من ثمانية افراد ولم يكتفي بذلك بل اخذ يرسل رجاله الى مجلس مدينة ابشواي لمراقبتي والتضييق علي طيلة الوقت
ثالثا : اختطاف المواطنين :
وتعرض لها عدد كبير من المواطنين دون إبداء أي أسباب ومن هذه الحالات :
1- محمد شعبان علي
صاحب مزرعة دواجن
ويقول " إنه في شهر 12\2006 قام أحد أفراد مكتب أمن الدولة باختطافي من أمام مكتب بريد ابشواي واقتيادي على دراجه بخارية الى مقر أمن الدولة بابشواي وبعد انتظار ساعتين تم عرضي أمام الضابط هشام فهيم ضابط امن الدولة وكانوا قد اغمضوا عيناي ثم قام بتهديدي بالتعرض للصعق الكهربي ووضع رأسي في حوض المياه ، ثم انهال علي الضابط بأفظع الشتائم وهددني بالفصل من الندوة العالمية للشباب الاسلامي كما قام بمنعي من تسجيل اسمي بالكشوف الانتخابية
2- محمود عبد المنعم جلال
(صاحب محل احذية)
وتم اختطافه فى مايو 2009 من أمام محل الاحذية الخاص به وتم اقتياده في سيارة الشرطة ذاهباَ إلى مقر أمن الدولة بابشواي وبعد انتظار طويل تم مثولي أمام هشام فهيم مسئول المكتب والذي اخذ يسالني عن علاقتي ببعض الافراد وحذرنى من السير معهم وكان من ضمن هؤلاء "محمد الحصاوي" وهو زوج اختي ،و"مصطفى الحصاوي" صديقى وشقيق محمد الحصاوي .
رابعاً: التدخل فى انتخابات المحامين
يروى المحامى "بلال عمر السيد"
أنه " قبل إعادة انتخابات المحامين الموافق يوم الجمعة 29/5/2009 استدعى السيد هشام فهيم كل من عمي وخالي بعد صلاة الجمعة في مقر أمن الدولة بإبشواي وأخذ يهددهم ويضغط عليهم وهدد خالي بالفصل من العمل وذلك كله من أجل منعي من حضور انتخابات النقابة والتي انتمي اليها وقال لهما " هو حتة بلال مش هاتعرفوا تلموه انا خايف عليكم وعليه وأعرف ألمكم وألمه فخليكم ناس محترمين وامنعوه من إنه يروح الإنتخابات بكره وأنا عارف إنكم مش هتعرفوا تسيطروا عليه بس أنا حذرتكم وانتو احرار" ، وفي مساء نفس اليوم إتصل بعمي الاكبر ليسأله عن اَخر الأخبار فقال له عمي بلال لن يذهب الى الانتخابات فقال له هات بلال وتعال وعندما اتصل عمي بي للذهاب اليه رفضت ، وفي اليوم الثاني وهو يوم الإنتخابات السبت الموافق 30/5/2009 عندما ذهبت الى لجنة الانتخابات بمحكمة ابشواي الجزئية وجدت طاقم أمنى كبير ومتنوع مابين امن الدولة متمثل فى الضابط هشام فهيم رئيس مكتب ابشواي والسيد حاتم رئيس مكتب يوسف الصديق وعدد من الامناء ومن المباحث العامة وجدت كل من رئيس مباحث ابشواي ، ورئيس مباحث يوسف الصديق وطاقم الامناء كما وجدت امناء الوحدات الحزبية بقرى المركزين وبعض قيادات الحزب الوطني مثل حسين نصر
موجه بالتربية والتعليم ، وربيع أبو لطيعة مهندس زراعي ،وشعيب مصري ونادية الراعي أمينة المرأة بالحزب عن مركز يوسف الصديق وأثار هذه التواجد الأمنى المكثف القلق والرعب بين المحامين لأن الهدف سيكون الضغط عليهم لإعطاء أصواتهم لمرشح الحزب الوطنى ،
وبمجرد أن راَنى الضابط هشام فهيم قال لي " أهلك لم بيلغوك بشئ فقلت له مثل ماذا قال بان لا تحضر الإنتخابات فقلت له يا باشا سأعطي صوتي لمن يستحق ثم توعدني وقال ماشي يا بلال وهو يهز راسه لي "
وفي اليوم الثالث الموافق الأحد 31/5/2009 حوالي الساعة الثالثة بعد الظهر أيقظني أخي فقال" في تليفون عشانك فرفعت السماعة فوجدت من يقول لي معاك المقدم هشام ثم سأنى هل تسكن بالفيوم فقلت نعم ثم سألنى عن عنوان الشقة بالفيوم وعن عنوان العمل بالقاهرة وعن أيام تواجدى بشقة الفيوم وأيام تواجدى بمنزل العائلة ومتى أذهب للقاهرة ومتى أعود وأنهى المكالمة بقوله " ماشى يا بلال " بأسلوب تهديد ووعيد .
تدخل أمن الدولة في انتخابات نادى أعضاء هيئة التدريس بجامعة الفيوم
حيث ورد خطاب من مديرية التضامن الإجتماعى بالفيوم - قطاع الشئون الإجتماعية إدارة الجمعيات والاتحادات - موجه إلى السيد الأستاذ رئيس مجلس إدارة جمعية نادى أعضاء هيئة التدريس بجامعة الفيوم ويفيد استبعاد ثمانية من أعضاء هيئة التدريس من إنتخابات النادى بناءاً على خطاب من أمن الدولة وكان نص الخطاب كالتالى :
" نتشرف بإفادة سيادتكم بأنه قد ورد لنا كتاب الأمن برقم 1875 / 2008 بتاريخ 10/11/2008 رداً على كتابنا المرسل للأمن برقم 2702 /2008 بتاريخ 2/11/2008 بشأن الرأى نحو المرشحين لعضوية مجلس إدارة الجمعية وقد تضمن الكتاب الموافقة على الكشف المرفق طى كتابنا المرسل للأمن وعددهم ( 36) مرشح أولهم عبدالحميد عبدالتواب صبرى عبدالحميد وآخرهم مصطفى إيراهيم عبدالرحمن محمد العشيرى نفيد بأنه لا مانع عدا كلاً من :
1. سيد عبد الحميد سيد احمد كشك
2. هاشم مرعى هاشم على
3. ايمن عبد الفتاح عبد الفتاح المغربى
4. محمد عويس عيد التواب علام
5. محمد عطية محمود محمد
6. محمد احمد محمد مراد
7. عبد البارى محمد الطاهر الشرقاوى
8. ابراهيم حمدى عبد المقصود
مع التأكيد على عدم الموافقة على المذكورين من 1 إلى 8 برجاء التفضل بالعلم وإتخاذ الاجراءت القانونية لإنتخاب مجلس إدارة جديد للجمعبة
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وكيل الوزارة
محمود ابراهيم الشاذلى
الإعتداء على المحامين في الفيوم
في يوم 14 يونيو 2009 إعتصم أكثر من 300 محام بمقر نقابة المحامين بمركز "ابشواى " بالفيوم بعد قيام ضابطين من قسم شرطة ابشواى بالإعتداء على أحد المحامين ولطمه على وجهه واحتجازه 5 ساعات فى المركز.
وقد شهدت محكمة مركز ابشواى بالفيوم ومقر نقابة المحامين بالمركز عقب الواقعة حالة من الغليان بين المحامين حيث إعتصم أكثر من 300 محام داخل المحكمة والنقابة مهددين بالتعاون مع مجلس النقابة بإتخاذ إجراءات تصعيدية بعد قيام ضابطين من قسم شرطة ابشواى بالاعتداء على "محمد حمدى إبراهيم "وشهرته حمدى الحوشى المحامى باللطم على وجهه وضربه بالكراسى وإشتراك أفراد الأمن بالمركز فى الإعتداء عليه وإحتجازه أكثر من خمس ساعات بحجز المركز دون وجه حق.
وتصادف حضور المحامى" صيام جلال الدين" وكيل النقابة فى المركز بعد العشاء لعمل محضر وسمع بالواقعة فقام بالتدخل بمعاونة مأمور المركز والإفراج عن المحامى وتم عمل ورقة مصالحة بينه وبين ضابط النوبتجية إلا ان المحامى رفض المصالحة مع معاون النظام وفور علم المحامين بالواقعة صباح اليوم التالى توجه مجلس نقابة المحامين بالفيوم والنقباء السابقين يتقدمهم النقيب الحالى محمود الهوارى لاتخاذ اجراءات تصعيدية مع ضباط القسم حيث قرروا الاعتصام بمقر النقابة.
الخاتمة
تنتاب كلاَ من الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ومؤسسة حرية الفكر والتعبير مخاوف عدة من استمرار الحياة الجامعية في مصر كبيئة معادية لممارسة حقوق الإنسان ، حيث يعمل القائمون عليها على دعم مناخ الاستبداد وقمع الحريات ، وعدم التسامح مع أية ممارسات لحرية الرأي والتعبير السياسي والفكري، وإهدار حق المواطنة، بدلاَ من العمل على أن تغدو الجامعة بمثابة منتج لأجيال من المثقفين المدربين على خوض غمار الحياة بمختلف جوانبها، والإنخراط السلمي في العمل السياسي .
وكل ذلك يشكل إستعادة لتراث الحركة الطلابية الوطنية التي تمت محاصرتها منذ عدة سنوات جامعية مختلفة.
ففي الوقت الذي يمتلك فيه الطالب الجامعي بموجب القانون والدستور حق الترشيح والإنتخاب وحق إختيار ممثله التشريعي، وحق انتخاب رئيس الجمهورية، ناهيك عن حقه فى الإنتماء للأحزاب السياسية، يُمنع من مجرد التحدث في السياسة داخل الجامعة وبينما تتصاعد أصوات منظمات حقوق الإنسان بتحرير الجامعات المصرية من الحرس الجامعي وهو المطلب الذي أيده القضاء الإداري بحكم أصدره مؤخرًا، وامتنعت وزارة الداخلية عن تنفيذه؛ فإننا نجد حرس جامعة الفيوم يستعين ببلطجية للإعتداء على الطلاب المسالمون، ولم تقم الجامعة بأية تحقيقات في الأحداث ولم يوجّه إتهام للضباط والبلطجية المعتدون، في حين أن نجد الضحايا من الطلاب محتجزون، ويمثلون أمام النيابة في اتهامات وجهها الضباط ضدهم في إجراء استباقي استغلوا نفوذهم لتنفيذه وحماية أنفسهم.
ولأن ممارسو انتهاكات حقوق الإنسان تجمع بينهم رغبة شديدة في فرض الصمت لمواجهة النقد المباح لسلوكياتهم المتجاوزة، وإرهاب كل من يكشف عنها؛ فإنهم يقومون بإرتكاب المزيد من الانتهاكات التي يتعرّض لها كل من يحاول كشف الحقائق بطرق سلمية بعيدة تماماَ عن أشكال العنف أو مخالفة القانون .
فالضحايا من المدونين والصحفيين والطلاب يعتمدون على استخدام حقهم الطبيعي في التعبير الذي يكفله الدستور المصري، والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان التي صادقت عليها الحكومة المصرية،لكن الأجهزة الأمنية في مصر ومن خلال السلطات الواسعة الممنوحة لهم وأبرزها ضمان إفلاتهم من العقاب ، باتوا غير مكترثين بالقانون ، والشئ الوحيد الذي يؤرقهم ويقضّ مضجعهم أن تتصاعد الأصوات المعارضة التي تنادي باحترام حقوق الإنسان ومحاسبة مرتكبو الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.
وإذ تؤكد المؤسستان على أن إجلاء الشرطة من الساحات الجامعية، لهو أهم خطوة في طريق استقلال الجامعات المصرية، وتحرير طلابها وأساتذتها من سيطرة أجهزة الأمن وهيمنة النظام الأمني المستبد؛ فإنهما يطالبان رئيس جامعة الفيوم بإجراء تحقيق موّسع في الإعتداء على الطلاب، والسعي لتقديم المعتدين من البلطجية والمتواطئين من الحرس الجامعي للمحاكمة، كما يطالبان بالإفراج عن الطلاب المحتجزين .
كما تُعبِّر المؤسستان عن بالغ انزعاجهما وقلقهما من استمرار أجهزة الأمن بمدينة الفيوم، في سياسة التربص والتحرّش بالمدونين والصحفيين، واستخدام قانون الطوارئ ضد بعضهم؛ وتطالبان وزير الداخلية بالتحقيق مع الضباط وأفراد الأمن الواردة أسمائهم بالتقرير فيما نُسب إليهم، وإصدار أوامره لأجهزة الأمن في الفيوم، بالتوقف عن ممارسة كافة الإنتهاكات لحقوق الإنسان، والإفراج عن المدونين المحتجزين .
الملاحق :
ملحق (1):أسماء طلاب جامعة الفيوم الذين تعرّضوا للاعتقال والاحتجاز
اسم الطالب
الكليه
قرار الإفراج
تاريخ إعادة الاعتقال
عمرو إبراهيم محمد الهندسة 30/5/2009 صدر قرار اعتقال بتاريخ 31/5/2009
علي محمد عبد الحسيب التربية
محمد عبد العظيم عاشور التربية
محمد مصطفى عبد العظيم التربية
أحمد عبد التواب رمضان الزراعة
محمود محمد هارون شحات دار العلوم صدر قرار إفراج بتاريخ
16 \ 5 \ 2009 صدر قرار اعتقال بتاريخ
17/5/2009
محمد إبراهيم علي حجازي دار العلوم
محمد أحمد سعد دار العلوم صدر قرار اعتقال بتاريخ 30/5/2009 صدر قرار اعتقال بتاريخ
31/5/2009
أحمد محمد صوفي دار العلوم صدر قرار إفراج من علاء كمال مدير نيابة الفيوم بتاريخ 5 \ 5 \ 2009 صدر قرار اعتقال بتاريخ
6/5/2009
إبراهيم محمد علي دار العلوم
أحمد رمضان عويس التربية
خالد أحمد محمد التربية
ملحق (2): أسماء الصحفيين والمدونين الملاحقين من أجهزة الأمن في الفيوم
الصحفي/المدوّن
الصحيفة/المدوّنة
أحمد سيف النصر
صحيفة الدستور وموقع نافذة الفيوم
مصطفى محمود
مدونة (معالم على الطريق)
أحمد محسن
مدونة (فتح عينك)
محمد خيري
مدونة (جر شكل)
خليفة عبيد
مدونة (أنا مطحون)
عبد الرحمن فارس
مدونة (لساني هو القلم)
ملحق ( 3 )أسماء معتقلي الفيوم وأرقام قضياهم :
الإسم
رقم القضية
ملاحظات
تاريخ قرار الإفراج
محمد أحمد السيد بدر
370لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
أخلى سبيله


23 \ 6 \ 2009
حنفى محمود محمد سيد
372 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
احمد السيد على شحات
371 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
انور شعبان مرسى على
419 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
ما زال محبوسا

طه طه توفيق محمد
408 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
ما زال محبوسا

سيد عمران محمد عمران
409 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
ما زال محبوسا

محمد على اسماعيل على
410 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
ما زال محبوسا

ربيع سمير محمد السيد
412 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
اخلى سبيله
23 \ 6 \ 2009
احمد محسن محمد عيدالرحمن
421 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
اخلي سبيله
2 / 7 / 2009
عمر يوسف حامد
420 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
تم اخلاء سبيله في 2 / 7 / ثم صدر له قرار اعتقال

محمد إبراهيم محمد طلبه
423 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
اخلى سبيله
9 / 6 / 2009
احمد ابراهيم بيومي
417 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
ما زال محبوسا

شعبان عويس شعبان
411 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
تم اخلاء سبيله في 2 / 7 / ثم صدر له قرار اعتقال

عاطف غريانى رحيم
422 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
تم اخلاء سبيله في 2 / 7 / ثم صدر له قرار اعتقال

اسامة صالح عبد الفضيل
418 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
اخلي سبيلة
2 / 7 / 2009
محمد محمد المكاوى
416 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
اخلى سبيله
23 \ 6 \ 2009
محمد فتحى عبد الحميد
415 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
اخلى سبيله
23 \ 6 \ 2009
محمد سيد عبدالرحيم
414 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
اخلاء سبيله
2 / 7 / 2009
عبدالرحمن كليب
369 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
اخلى سبيله
13 \ 5 \ 2009
سيد ذكى
413 لسنة 2009 حصر امن دولة عليا
اخلى سبيله
27 \ 5 \ 2009

ملحق ( 4 ): أسماء الضباط وأفراد الأمن المهيمنين على مدينة الفيوم
الاسم
الرتبة أو الجهة التابع لها
1 – العميد / عبد اللطيف الهادي بدران
مفتش مباحث أمن الدولة
2 – المقدم / هشام فهيم
ضابط أمن دولة
3 - المقدم / محمد عبدالتواب
ضابط أمن دولة
4- المقدم / مروان مازن
ضابط أمن دولة
5-الرائد / عمرو الحميلي
ضابط أمن دولة
6-الرائد / تامر عادل آدم
ضابط أمن دولة
7- المقدم / محمد رمضان
ضابط أمن دولة
8- المقدم / مصطفى نبيل المصري
قائد حرس كلية الخدمة الاجتماعية
9- الرائد / محمد أحمد خلف
قائد حرس المدن الجامعية
10- العميد / سامح فهمى
قائد حرس الجامعة
11-الرائد / هاني تعيلب
رئيس مباحث محكمة الفيوم
12-المقدم / اسامة جمعة
رئيس مباحث الفيوم
13- رمضان أحمد معبد
فرد أمن
14- أحمد علي الروبي
فرد أمن
15- حمادة سعد
فرد أمن
16 – احمد جابر احمد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.