أفلتا في المرة الاولى وقبض عليهما في الجريمة الثانية لصوص الsteg في قبضة الامن    منذ شهر نوفمبر: 3 بواخر محمّلة بالقمح والشعير غير قادرة على تفريغ حمولتها    النادي الافريقي : احمد خليل يمضي عقدا جديدا الى غاية 2023    صفاقس: انطلاق عملية رفع الفضلات المكدسة في شوارع المدينة    حوالي 75,5% من المكالمات التي ترد على الخط الأخضر تتعلق بالعنف الزوجي    آخر أخبار الحالة الصحية للاعب منتخب الجزائر بغداد بونجاح    بنزرت: توزيع 1200 لتر من الزيت المدعم بعدد من المناطق الشعبية بمعتمدية سجنان    وزارة العدل تدعو الى استكمال التلاقيح ضد كورونا قبل 22 ديسمبر 2021    يوسف بوزاخر "رئيس الجمهورية لم يتطرق مطلقا خلال لقاءاته مع ممثلي المجلس الاعلى للقضاء، الى حل المجلس او الغائه "    تطاوين: جولة جديدة من الحوار بين السلط الجهوية والوفد الجهوي المفاوض للحكومة من أجل تحيين اتفاق الكامور والالتزام بتنفيذه    صفاقس: القبض على شاب بحوزته كمية من الكوكايين لترويجها    رمضان بن عمر: خلال 10 سنوات تم ترحيل 10 آلاف مُواطن خاصة من ايطاليا    تعيين مستشار جديد لألمانيا خلفا لميركل    الشيء الوحيد الذي يستطيع سعيد الإعلان عنه يوم 17 ديسمبر حسب الزغيدي    معهد الإحصاء: هذه المواد شهدت ارتفاعا في الأسعار    جامعة الأطباء والصيادلة تتمسّك بالإضراب    متّهم في ''قضية خاشقجي'': السعودية تطالب فرنسا بالإفراج عن مواطن سعودي.. فورا    العوينة: القبض على رجل أعمال خليجي و4 فتيات داخل وكر دعارة    15 يوما في السنة: قائمة أيام الأعياد والعطل في تونس    عادل إمام يحسم الجدل حول حالته الصحية بعد غيابه الطويل عن الساحة    ليبيا: اقتحام مقر مفوضية الانتخابات في طرابلس    جربة: توقف الدروس ب 3 مؤسسات تربوية بسبب كورونا    تونس: هل سيتم تطعيم أطفال ال5 سنوات فما فوق؟    القبض على المشتبه به في قتل عسكري    الكشف عن ملابسات اعتداء عون حرس على شقيقتين في القيروان    هيئة الخبراء المحاسبين تقدم وثيقة خاصة بتنقيح النظام الجبائي لبودن    عاجل: اجراءات هامّة توقيّا من كورونا إستعدادا للاحتفال برأس السنة الإداريّة    كأس العرب: ترتيب الهدافين الى حد الآن    فتح تحقيق والظاهرة محيّرة: انتحار 3 ضباط ... يُغضب النقابات الأمنية    كأس العرب: برنامج مباريات الدور ربع النهائي    هاني عمامو في الترجي التونسي لموسمين ونصف    القضية الفلسطينية في أشدّ الحاجة لرؤى نافذة وحلول حاسمة ..القضية الفلسطينية في متاهات القانون الدولي    "الثالوث المحرّم إضافة أم إضعاف للرواية العربية؟ شعار الدورة ال11 ل"مهرجان قافلة المحبة"    أيام قرطاج المسرحية : عروض فاترة في أجواء باردة    الدكتور محمد عبازة في بيت الرواية... المخرجون اغتالوا الكاتب المسرحي!    "صالون هدى ".. طرح آخر للأوضاع في فلسطين    هدفان لكل من مبابي وميسي في فوز سان جيرمان 4-1 على بروج    في الذكرى 34 للانتفاضة الأولى    نابل: لإنقاذ موسم القوارص .. دعوات إلى تشديد الرقابة على مسالك التوزيع    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    عاجل: إكتشاف نُسخ متحوّرة عن أوميكرون.. وعلماء يحذّرون    الطاقات البديلة الحل الذي غفلت عنه تونس لإنعاش اقتصادها    أخبار النادي الصفاقسي: ماذا في اجتماع خماخم والمدرب جيوفاني؟    قف: الصورة ترتعش!    تعاون في المجال المسرحي    طقس الأربعاء: درجات الحرارة في ارتفاع    صفاقس: فتح الجسر العلوي على مستوى تقاطع الطريق الحزامية كلم 4 مع الطريق الوطنية عدد 14    توقيع لزمة لترميم "الكراكة" بحلق الوادي وتحويلها إلى متحف للخزف الفني    بالصور: إطلالات محتشمة للتونسيات في مهرجان البحر الأحمر بالسعودية    هذه حصيلة نشاط وحدات الشرطة البلدية..    فلاحون في قبلي ينفذون وقفة احتجاجية ويطالبون بالتعويض بسبب تضرر منتوج التمور    كأس العرب فيفا 2021: الجالية التونسية في الدوحة تحتفي بتأهل المنتخب الوطني إلى ربع النهائي    "مُحمّد".. الاسم الأكثر شعبية بين المواليد الذكور في بريطانيا    عامر عيّاد: منعوني من السفر لعلاج مرض    الباب الخاطئ ...الزمان مكان سائل/ المكان زمان متجمّد    اذكروني اذكركم    التقشف والاعتدال في الإنفاق ضرورة عند الأزمات    كسوف كلي للشمس السبت المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



القرضاوي يحذر من استمرار انتهاك الأقصى
نشر في الفجر نيوز يوم 25 - 10 - 2009

اعتبر الداعية الشيخ يوسف القرضاوي أن تجدد الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى هدفه ترويض العرب والمسلمين ليعتادوا على اقتحامه تمهيدا لإيجاد موطئ قدم فيه.وقال للجزيرة إن سلطات الاحتلال والمستوطنين تمهد
للاستيلاء على أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ثم تقسيمه كما فعلوا بالحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة.
وكانت المواجهات بين المصلين وشرطة الاحتلال قد تجددت اليوم في الحرم القدسي بعد نحو شهر من مواجهات مماثلة دفعت عشرات الفلسطينيين إلى الاعتصام بداخله لمدة أسبوعين خشية اقتحامه من قبل مجموعة من المستوطنين بهدف الاستيلاء عليه.
وأصيب نحو 15 فلسطينيا بجروح جراء مواجهات مع الشرطة في باحات الحرم استخدمت فيها القنابل المسيلة للدموع وامتدت إلى أحياء القدس القديمة وتبعها اعتقال 116 فلسطينيا حسب معلومات شرطة الاحتلال واعتصام نحو مائة فلسطيني داخل الأقصى وقبة الصخرة.
وأكد القرضاوي أن المسجد الأقصى ليس "المكان المسقوف" بل كل المساحة الواقعة وراء السور والتي تقدر بنحو 140 ألف متر مربع. وقال "لا يجوز أن يتعودوا على الاعتداء على الأقصى ونحن صامتون".
واعتبر أن مسؤولية حماية الأقصى تقع على ثلث مليار عربي وأكثر من مليار مسلم وعلى المسؤولين العرب رؤساء وأمراء وملوك.
وحث القرضاوي على تحرك كل من الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ورئيس لجنة القدس في المنظمة ملك المغرب محمد السادس "الذي يحمل مسؤولية خاصة". ودعا ملك السعودية وأمير قطر والرئيسين السوري والإندونيسي ورئيسي وزراء تركيا وماليزيا كذلك للتحرك.
موقف الدويك
وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة رأى رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك أن "الاحتلال ماض في خطته الممنهجة لهدم المسجد الأقصى (لا قدر الله) وإبعاد المصلين عنه".
واعتبر في تصريحات للجزيرة من الخليل أن مسيرة المفاوضات (الفلسطينية الإسرائيلية) تعطي "ضوءا أخضر للاحتلال كي يواصل عبثه بمقدراتنا ومقدساتنا".
وقال "أسال المفاوض (الفلسطيني) هل استطعتم من خلال المفاوضات منع الاعتداء على المسجد الأقصى وتدنيسه". وأشاد بدور سكان القدس مؤكدا أنهم أظهروا شجاعة نادرة في دفاعهم عن الأقصى.
وفي تصريح للجزيرة من الناصرة قال رئيس الحركة الإسلامية في أراضي عام 1984 الشيخ رائد صلاح إن المقدسيين وفلسيطنيي 1948 يحمون الأقصى كاشفا على أن فلسطينيا مسيحيا من القدس كان بين الذين اعتصموا في الأقصى قبل أسبوعين لحمايته من المستوطنين.
موقف حماس
من جهته قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية(حماس) صلاح البردويل في مؤتمر صحفي في غزة إن "معركة القدس بدأت" ودعا كل عربي ومسلم لتحمل "نصيبه في الدفاع عن كرامته من أجل القدس".
وحذّر البردويل الاحتلال وكل من يقف ورائه من أن الأقصى هو الذي سيفتح كشف الحساب، وقال ستزول قوة الاحتلال أمام قوة الإيمان والحقيقة، وستعلمون أنكم مجرد بيت عنكبوت.
وكان المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة قد حذر اليوم من أن "
المسجد الأقصى خط أحمر وأي محاولة للمساس به ستكون الشرارة التي ستشعل نارا لن تقتصر على القدس فقط".
وقال مسؤول فلسطيني إن اجتماعا سيعقد للجنة القدس برئاسة الملك محمد السادس ملك المغرب في 27و28 من الشهر الجاري بمشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لبحث الأوضاع في المدينة المقدسة وما تشهده من تصعيد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.