وفاة شخص قام بمداهمة المركز الحدودي المتقدم “التعمير” بولاية توزر    كاس امم افريقيا ( الكامرون 2021) : تونس في المجموعة العاشرة مع ليبيا وتنزانيا و غينيا الاستوائية    الليلة افتتاح الدورة 39 لمهرجان " سيليوم " الدولي بالقصرين بعرض " الزيارة"    جندوبة/ كمين امني اطاح ب«ولد المشرقي» زعيم مافيا المخدرات والتهريب    مفاجاة في «الكاف»: تعيين فوزي لقجع نائبا لرئيس «الكاف» وإبعاد طارق بوشماوي من رئاسة لجنة الاندية والمسابقات    المحكمة الدستورية مؤجّلة إلى أجلِ غير مسمّى    البنك الإفريقي للتنمية يقرض تونس 80,5 مليون دينار    مكتب البرلمان يقرّر البقاء في حالة انعقاد متواصل خلال العطلة البرلمانية    حالة الطقس ليوم الجمعة 19 جويلية 2019    الطبوبي: برنامج الاتحاد الاقتصادي والاجتماعي سيتم عرضه على الأحزاب    مهرجان" النحلة " :10 ايام من "العسل والريحان" في سجنان    أدلة جديدة تثبت أن مرض الشلل الرعاش يبدأ من الأمعاء    مليون و500 ألف رأس غنم متوفرة لعيد الأضحى    محمد علي البوغديري يكشف ل"الصباح نيوز" قرارات الهيئة الإدارية الوطنية    توزر: وفاة شخص قام بمداهمة مركز حدودي بجرافة    مع تحسن المؤشرات الاقتصادية..دعوات الى مواصلة الإصلاحات وتفعيل الإجراءات    العثور على جثة رضيع حديث الولادة بمصب للفضلات بالمهدية    غلق شارع عبد العزيز الكامل امام العربات القادمة من وسط العاصمة والقاصدين البحيرة 1 لمدة 15 يوما ابتداءا من 20 جويلية 2019    رئيس ال"كاف" يضاعف المنح المخصصة للجامعات    مهرجان بنزرت الدولي ..اقبال كبير على عرض نضال السعدي    بعد فسخ عقده مع الافريقي.. المثلوثي يوقع للعدالة السعودي    في انتظار تقييم الجامعة والفنيين…المكاسب والسلبيات من مشاركة منتخبنا في ال”كان”    جولان عربات المترو بين محطتي الجمهورية وباب سعدون ستكون على سكة واحدة بداية من الخميس    اختفى منذ يومين/ العثور على جثّة شاب ال17 سنة بحوض مركب غدير القلّة    ميقالو يتخلّى عن سامي الفهري وينسحب من الحوار ليلتحق ببوبكر بن عكاشة في قناة التاسعة    يسار نحو التفتّت..استقالة جماعيّة من حزب القطب والجبهة الشعبية    بعد الجدل الواسع الذي أثارته/ هذا موقف رئيس فرع الحامين بسوسة من حادثة قتل سارق على يد محام    بداية من اليوم..المحرس على إيقاع الفنون التشكيلية... ويوسف الرقيق في الذاكرة    السداسي الأول لسنة 2019: انخفاض التبادل التجاري    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    رمادة: إيقاف سيارتي تهريب على مستوى الساتر الترابي    الجزائر والسنغال..من يحسم لقب ''الأميرة الإفريقية''    مايا القصوري : سطوة الغنوشي على النهضة انتهت وهو يرقص رقصة الديك المذبوح    صندوق النقد الدولي.. السلطات التونسية مطالبة بدعم سلة الحماية الاجتماعية    عميد المحامين يعتبر قتل سارقا أمرا مشروعا و يرجح تطبيق الدفاع الشرعي    اليابان.. مصرع 23 شخصا بحريق في استديو لإنتاج الأفلام    تطاوين: وزير الثقافة يتعهد بفتح تحقيق في شبهة فساد مالي لهيئة مهرجان القصور الصحراوية    قفزة حفتر على هزيمة غريان..حرب دعائية ضد الوفاق (تحليل)    الأستاذ المحامي جمال الحاجّي    نهائي ال"كان".. الدخول مجاني للأنصار المنتخب الجزائري    صحتك في الصيف.. حساسية الصيف... الاسباب والعلاج    ثغرة خطيرة في "بلوتوث".. وخبراء يقدمون "حلا مؤقتا"    فيس آب.. معلومات 150 مليون شخص بيد التطبيق الذي أثار الجنون    الجهيناوى يشرح مستجدات الوضع في تونس لأعضاء من الكونغرس الأمريكي    يوميات مواطن حر : حبر وصبر    هيئة الوقاية من التعذيب: منع رئيس منطقة أمن فريقنا من التحدث مع مُحتجز "سابقة خطيرة"    إندلاع في جبل مغيلة وتجدد حريق جبل سيف العنبة في تالة    اربيل.. وفاة شخص ثالث في هجوم استهدف دبلوماسيا تركيا    ألفة يوسف : المحامي حقو كمل أعطى للسراق مرتو وأولادو    أمم إفريقيا.. تغيير حكم نهائي ''كان 2019''    إصدار سلسلة من الطوابع البريدية حول "2019 السنة الدولية للغات الشعوب الأصلية"    غار الملح..انتشال جثة الشاب الغريق بشاطئ الحي    تقرير أممي: 1.7 مليون طفل في العالم يعانون من نقص المناعة    كيف تحمي أسنانك من "لون القهوة"؟    مرض الزهري ينتشر في أوروبا    علي جمعة : من علامات الساعة أن يطيع الرجل زوجته ويعصي أمه    أولا وأخيرا .. القادمون من وراء التاريخ    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الأربعاء 17 جويلية 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مظاهرات عارمة بالوطن العربي للتنديد ب "هولوكوست غزة "
نشر في الفجر نيوز يوم 03 - 03 - 2008

عواصم: تتواصل المسيرات والمظاهرات المنددة بالمجزرة الإسرائيلية في غزة والتي خلفت 118 شهيدا اغلبهم من النساء والاطفال وأكثر من 350 جريحا ، وسط إدانة رسمية عربية خجولة .
وفي الأردن شارك الآلاف أمس الاحد، في مسيرة بالعاصمة عمان دعت إليها قوى المعارضة للتنديد بالعمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة . ووفقا لما ورد بجريدة "البيان" الإماراتية، انطلقت المسيرة، التي قُدر عدد المشاركين فيها بأكثر من عشرة آلاف شخص، من أمام مجمع النقابات المهنية في عمان في منطقة الشميساني. وخلال المسيرة ، أحرق المشاركون الأعلام الإسرائيلية والدنماركية والأمريكية.
ومن جانبه، استنكر مجلس النواب المجازر التي ترتكبها سلطات الاحتلال الاسرائيلي بحق الشعب العربي الاعزل في فلسطين، معبرا عن رفضه القاطع لهذه المجازر واستغرابه واستهجانه من الصمت الدولي ازاء هذا العدوان الصارخ.
وأشارت جريدة "الدستور" الأردنية إلى أن المجلس دان في الجلسة التي عقدها امس الاحد، المجزرة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال الاسرائيلي في غزه قبل ان يقرأ الفاتحة على ارواح الشهداء.
ورفض رئيس المجلس منح النواب مساحة من الوقت للتعبير عن مواقفهم ازاء الاعتداءات الاسرائيلية ، كما رفض أيضا الاستجابة لطلب النائب ناريمان الروسان بتشكيل وفد من النواب لاستقبال المسيرة التي نظمتها الفعاليات الحزبية والنقابية للتنديد بالمجازر الاسرائيلية التي انتهت امام مجلس النواب لان القائمين عليها لم يبلغوا المجلس نيتهم لقاء النواب . ومن جانبه ، أعلن أكمل الدين إحسان اوغلو الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي في مؤتمر صحفي عقده في عمان عن إطلاق حملة لمساعدة وإغاثة الفلسطينيين في قطاع غزة.
وفي البحرين ، دعت الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني المشاركة في الاعتصام المزمع إقامته عصر اليوم الاثنين، بالقرب من السفارة الأمريكية للتنديد بالمحرقة الصهيونية والمطالبة بوقفها فوراً والشروع في حملة إغاثة للشعب الفلسطيني.
وطبقا لجريدة "البيان" الاماراتية حملت الجمعية الحكومات العربية مسئولية الجرائم التي يقوم بها جيش الاحتلال الصهيوني تجاه الشعب الفلسطيني.
وقالت الجمعية :" إن العدو الصهيوني وهو يقوم بهذه الجرائم الجماعية بما فيها القتل الجماعي وتحويل قطاع غزة إلى سجن مخالفاً القانون الدولي الإنساني والشرعية الدولية لحقوق الإنسان، إنما يستثمر الانحياز الأمريكي الكامل للموقف الصهيوني، ويستثمر الصمت الدولي والعربي الذي يبدو كأنه يبارك الجرائم الصهيونية المدعومة أمريكياً".
واضاف عبدالله عبدالملك أمين سر الجمعية قائلا :" الحكومات العربية لا تزال في صمتها المطبق تجاه المجازر اليومية التي يقوم بها جيش الاحتلال في فلسطين منتهكاً كل الأعراف الدولية والإنسانية باستهدافه الأطفال والنساء والشيوخ بحجة الدفاع عن النفس. اليمن يطالب بمحاكمة مجرمي الحرب الاسرائيليين
ودعا اليمن الأمم المتحدة الى تحمل مسئولياتها إزاء إحالة القادة الإسرائيليين المسئولين عن الجرائم التى يرتكبونها ضد الإنسانية بفلسطين إلى محكمة الجنايات الدولية, محذرةً من عواقب وخيمة للاجتياح البرى الواسع الذى تنوى إسرائيل القيام به بقطاع غزة الذى يقطنه أكثر من مليون ونصف من البشر وتحويله إلى محرقة كبيرة. ودعت وزارة الخارجية اليمنية الأمم المتحدة والمجتمع الدولى الى سرعة التحرك لوضع حد للاعتداءات الإسرائيلية وعملياتها الإرهابية الوحشية ضد الشعب الفلسطينى قبل أن يؤدى ارتفاع مستوى التوتر إلى اتساع رقعة المواجهة واستمرار سقوط المزيد من الضحايا الأبرياء.
وقال مصدر بالوزارة:" الجمهورية اليمنية تدين وتشجب بشدة الاعتداءات العسكرية المتواصلة التى تشنها إسرائيل على الشعب الفلسطينى فى قطاع غزة والتى حصدت حتى الآن أرواح العشرات من المدنيين الأبرياء العزل من النساء والأطفال وكبار السن, ونطالب بالتدخل الفورى لإيقاف العنف الإسرائيلى ورفع الحصار مع توفير احتياجات الفلسطينيين من العلاج والغذاء تحت إشراف قوات دولية".
وطالبت الامارات المجتمع الدولي باتخاذ "اجراءات حاسمة لوقف العدوان الاسرائيلي المستمر" على الشعب
الفلسطيني في قطاع غزة كما ذكرت وكالة الانباء الاماراتية الرسمية.
وجاء في بيان اصدرته الامارات واوردته الوكالة ان "الجريمة التي ترتكبها قوات الجيش الاسرائيلي ضد المدنيين من ابناء غزة انتهاك سافر لكل المواثيق والاعراف الدولية والانسانية وتستوجب تحركا فوريا من مجلس الامن ليضع حدا لها ويرفع عن اطفال غزة وسكانها ما يتعرضون له منذ ايام من بطش وقتل وتدمير".
وحمل البيان "المجتمع الدولي تبعات استمرار هذا العدوان وتداعياته على الامن والاستقرار ليس فقط على الشعب الفلسطيني بل على الاستقرار والامن في المنطقة والعالم".
واكد ان "الامارات التي تقف الى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم تؤكد استعدادها القوي والدائم لتقديم كل ما يمكن من مساعدات لضحايا العدوان والمساهمة بكل جهد سواء بصورة فردية او في اي اطار عربي او دولي من اجل ايقاف المجزرة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني".
وطالبت الخارجية الموريتانية برئاسة محمد السالك وزير الخارجية المجتمع الدولي بالتدخل لإيقاف النزيف الدموي في قطاع غزة. ووفقا لما ورد بوكالة أنباء "الاخبار" المستقلة فقد اعتبرت الخارجية الموريتانية في بيانا وزع أمس الأحد ، بالعاصمة نواكشوط ما يجري في غزة عقابا جماعيا من شأنه أن يقوض كل الجهود الرامية إلى بناء الثقة بين الجانبين. وعلى المستوى الشعبي ، تواصلت لليوم الثالث في موريتانيا الاحتجاجات الشعبية المطالبة بقطع العلاقات الموريتانية مع إسرائيل. وقد انضم نواب البرلمان الموريتاني إلى الأصوات المطالبة بوقف العلاقات الموريتانية الإسرائيلية وطرد السفير الإسرائيلي في نواكشوط وسط مخاوف أبدتها الحكومة الموريتانية من انهيار الثقة بينها والإسرائيليين.
وتظاهر آلاف الطلبة الموريتانيين أمس الاحد ، أمام البرلمان الموريتاني وهم يرددون شعارات مناوئة للدولة العبرية ومنددة بسكوت الحكام العرب على مجازر الاحتلال في قطاع غزة.
ووصف أحد المتحدثين السكوت العربي الرسمي ب"الضوء الأخضر لإسرائيل لارتكاب المزيد من الجرائم ضد الشعب الفلسطيني لقتل روح المقاومة وتسليم المنطقة العربية للأمريكيين والإسرائيليين".
وقال بلاهي ولد أحمد يحي وهو قيادي بارز في المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني :" إن الطلاب سيواصلون أنشطتهم التضامنية مع الأهالي في قطاع غزة ما استمرت الجرائم العربية والإسرائيلية ضد حركة المقاومة الإسلامية حماس ".
في غضون ذلك ، أعربت كارن أبو زيد المفوضة العامة لوكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " الاونروا " أمس الاحد ، عن صدمتها باعمال العنف في قطاع غزة ، حيث قضي سبعون فلسطينيا منذ السبت جراء الهجوم الإسرائيلي .
ونقلت جريدة " القدس العربي " عن كارين أبو زيد في بيان للأونروا صدر في جنيف صدمت بالعنف الذي اجتاح غزة ، حيث لا تنفك حصيلة الضحايا من المدنيين الابرياء ، وخاصة الأطفال تزداد كل ساعة ".
وأضافت كارين قائلة :" أدين الهجمات بالصواريخ التي تؤدي الي موت المدنيين من دون طائل ، داعية المجتمع الدولي الي التدخل للمساعدة في انهاء هذا العنف المدمر والدموي".
ودعت ابو زيد المسئولين في إسرائيل والاراضي الفلسطينية الى الأصغاء لنداء الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الذي حضهم علي ممارسة اقصي درجات ضبط النفس واحترام القانون الانساني الدولي لعدم تعريض السكان المدنيين للخطر.
وعبرت تونس عن إنشغالها العميق إزاء العمليات العسكرية الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وما تسببت فيه من ضحايا ومصابين في صفوف المدنيين العزل خاصة من الاطفال والنساء .
واعتبرت تونس هذا التصعيد الخطير إنتهاكا صارخا لابسط حقوق الانسان . ووفقا لما ورد بوكالة الانباء السعودية " واس " جدد بيان لوزارة الخارجية التونسية اليوم الاثنين ، ادانة تونس ورفضها للعنف بجميع أشكاله ودعوتها المجتمع الدولي للتحرك السريع والفعال لوقف تلك الاعتداءات المتكررة ولتوفير الحماية للشعب الفلسطيني .
وقد شهدت مصر فعاليات احتجاجية لكافة طوائف الشعب المصري تنديدا بالمجازر الاسرائيلية الوحشية ضد الشعب الفلسطيني، مطالبة الحكام العرب والمسلمين باتخاذ مواقف اكثر حزما وفاعلية تجاه هذه الممارسات.
وفي المغرب, نظم حزب العدالة والتنمية وحركة التوحيد والاصلاح تظاهرة احتجاجية ضد المجازر التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي في قطاع غزة.
وأعلن المتظاهرون تضامنهم المطلق مع المقاومة الفلسطينية, وطالبوا الانظمة العربية بالاستجابة لنبض الشعوب والتحرك لوقف الاعتداءات الاسرائيلية على الفلسطينيين .
وبدعوة من المنظمات المؤيدة للشعب الفلسطيني، وبعض الجمعيات العربية والفرنسية واليسارية، تجمع ما يقارب الالفي متظاهر في قلب العاصمة الفرنسية احتجاجا على الجرائم الاسرائيلية في قطاع غزة.
وفي طهران، ندد قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي بشدة بجرائم الاحتلال الاسرائيلي بحق المدنيين الفلسطينيين العزل في قطاع غزة، واعتبرها جرائم أليمة ومفجعة.
ودعا آية الله خامنئي في بيان، الحكومات والشعوب الاسلامية الى كسر صمتها والتحرك الجاد من اجل وقف سفك دماء اطفال ونساء وشيوخ في قطاع غزة.
كما حمل واشنطن مسئولية الجرائم الاسرائيلية في القطاع، وقال إن يد الحكومة الامريكية ملطخة بدماء الشعب الفلسطيني المظلوم.
وحذر البيان من عواقب هذه التطورات التي من شانها ان تهدد وتعيق المساعي الهادفة لاحياء العملية السلمية وتدفع بالاوضاع في المنطقة الى مزيد من التعقيد والتردي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.