القصرين/ القبض على عنصر خطير على علاقة بارهابيي الجبال    أبو ذاكر الصفايحي يفحص مبادرة السيسي ويتساءل:....هل شطرالنصيحة ليه؟    تنشط بين القصرين وقفصة: تفكيك شبكة مختصة في سرقة وتفكيك السيارات    من بينهم مناضلة قفصية: دليلة المفتاحي تدعو الى مسلسل ضخم يوثق تاريخ 5 من اكبر المناضلات التونسيات خلال الإستعمار    سوسة.. حجز 700 من الأسماك غير صالحة للاستهلاك    سمير الوافي يكشف تفاصيل عن مرض علاء الشابي    السيطرة على حريق نشب في أرض فلاحية ببنزرت    الملعب التونسي: 15 جوان عودة التدريبات الجماعية.. برنامج تربصات جاهز.. وتجديد العقود متواصل    الخطوط التونسية تفتح غدا استثنائيا 5 وكالات    أبو ذاكر الصفايحي يتذكر ويذكر: مقال عن غزوة من غزوات شهر شوال    نتائج تحاليل إصابة طالب ببن قردان بكورونا    أول صورة لعلاء الشابي بعد إعلان مرضه (صور)    جربة: افتتاح الفضاء السياحي والثقافي الفندق بحومة السوق بعد ترميمه (صور)    المنستير: ثلاثينيّ يحاول إضرام النار في جسده    نور الدين البحيري: حركة الشعب تحالفت مع الدستوري الحر...    قرض ب98 مليون دولار من صندوق النقد العربي لتونس    بعد أن أعلن مرضه: منال عبد القوي تتضامن مع علاء الشابي    بداية من الإثنين المقبل: استئناف العمل بنظام الحصتين    الأردن يعلن تأييده لإعلان القاهرة    متابعة/ سمير الوافي يعلق على مرض علاء الشابي    بئر الحفي: وفاة مهرب أصيل القصرين إثر انقلاب سيارته    المتلوي: ينتحر شنقا داخل منزله    إخفاء مراسلة من برلمان طبرق: مجلس النواب يُوضّح    وزارة الصناعة تضع خطة عمل للنهوض بقطاع النسيج والملابس    رئيس الزمالك: فرجاني ساسي لم يساوم لتجديد عقده    المنستير: نتائج سلبية لليوم 52 على التوالي و تسجيل 4 حالات شفاء    ابن رجل اعمال صحبة فتاة في وضع مخل داخل سيارة كشف عن شبكة مخدرات    سجن مشجع روماني لمحاولته قتل شرطي    مجلس الأمن يمدّد لعام إضافي قرار تفتيش السفن المشبوهة قبالة ليبيا    تونس: القبض على 3أشخاص تعلقت بهم قضايا عدلية    كيف توقعت المخابرات الأمريكية منذ عقدين حالة العالم في 2020 ؟ د.أحمد القديدي    وزير الفلاحة من الكاف يصرح : مراجعة الاوامر الترتيبية لصندوق الجوائح الطبيعية..وقريبا صرف المنح للمتضررين من البرد    بحضور حفتر وعقيلة صالح: السيسي يطلق "إعلان القاهرة" لحقن دماء الليبيين    بنزرت.. 3 عينات سلبية ولا كورونا لليوم 42 على التوالي    شباب حاجب العيون ينتفض ضدّ التّهميش والبطالة (صور)    الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد : خسائر مالية ب 136 م د    الأستاذ الطاهر بوسمة يكتب لكم: التي لا تعرف كيف تندب لماذا يموت رجلها؟    رئيس البرلمان الإيراني يرد على ترامب بآية قرآنية من سورة محمد    أسطورة كرة السلة مايكل جوردان يتبرع لمكافحة العنصرية    تخصيص قروض صغيرة لفائدة سائقي سيارات النقل العمومي    الرابطة الثانية.. الغاء اللقاء الودي بين قوافل قفصة واولمبيك سيدي بوزيد    بالأرقام: تحيين احصائيات كورونا في تونس    جلسة عمل حول المنطقة السقوية بسجنان    باجة..انطلاق موسم الحصاد... والصابة في تراجع    انتهاكات في عودة دوري الأضواء البلغاري    فيلم مصري من إنتاج تونسي ..«سعاد» ضمن الاختيارات الرسمية لمهرجان كان في دورته الملغاة    18 جوان 2020 آخر أجل لتقديم ملفات الترشح للحصول على منح التشجيع على الإبداع الأدبي والفني    عبر موقع تيك توك..لطيفة تدعو الله أن يزيل وباء كورونا عن تونس    القيروان..يوفران مداخيل سنوية بالمليارات..«بطيخ ودلاع» الشراردة يغزوان الأسواق الأوروبية    بعد أيام.. ميسي يبدأ مفاوضات العقد الأخير    وفاة بطلة أوروبا لتنس الطاولة إثر سقوطها من النافذة    في مكالمة هاتفية بين سعيّد و ماكرون.تمسّك بحل ليبي ليبي وتونس لن تكون جبهة خلفية لأيّ طرف    دروس تدارك لفائدة تلاميذ الباكالوريا    يوم 9 جوان..البرلمان يقرر مناقشة لائحة تطالب فرنسا بالاعتذار للشعب التونسي    طقس اليوم: ارتفاع نسبي في درجات الحرارة    رونالدو أول «ملياردير» في تاريخ الكرة    هبة طبية أمريكيّة لفائدة الصحّة العسكريّة    مساء اليوم: خسوف شبه ظل جزئي للقمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"واإسلاماه".. صرخة طالبات تونس المحجبات!
نشر في الفجر نيوز يوم 26 - 05 - 2008

تونس - مدير يطرد 70 طالبة محجبة من معهد ثانوي.. وآخر يخرج أستاذة وتلميذاتها من القسم بسبب الخمار، وثالث يهين أستاذة ويبصق عليها بسبب الحجاب... مشاهد عادت مع بدء موسم الامتحانات في المعاهد الثانوية التونسية الذي أضحى
منذ سنوات موسما لتشديد الحملة على المحجبات من جانب المشرفين على هذه المؤسسات التعليمية.
لكن الوقائع العديدة التي توافرت لدى مراسل "إسلام أون لاين" منذ بدء موسم الامتحانات قبل نحو أسبوع تظهر بجلاء أن الحملة ضد الطالبات المحجبات بلغت هذا العام درجة كبيرة من "الترهيب" على حد وصف العديد من المحجبات في المعاهد والجامعات..
طالع:
"اليوم العالمي للحجاب" يدين ممارسات تونس

"وا إسلاماه.. يريدون منا أن نعصي أمر الله، ولا نجد من ينصرنا من المسلمين.. هل يدرك المسلمون في كافة أنحاء العالم هذه الحقيقة؟".. عبارات قالتها باكية، وقد بللت الدموع خمارها "نور" أستاذة لغة عربية بأحد المعاهد بتونس.
وتواصل حديثها لمراسل "إسلام أون لاين.نت" بصوت متقطع خنقته العبرات: "هذا كثير.. هذا لا يطاق.. حسبي الله ونعم الوكيل.. حسبي الله ونعم الوكيل"، وظلت ترددها حتى كاد يغمى عليها من فرط تأثرها لإهانة مدير المعهد لها والتي وصلت إلى حد.. "البصق".
نور، امرأة تونسية مشكلتها الوحيدة هي أنها لا تريد أن تكشف مفاتنها ولا أن تعصي أمر ربها، فقررت منذ أن كانت في الثالثة عشرة من عمرها أن تغطي رأسها ومنذ ذلك الحين -أي منذ ما يقرب من العشرين سنة- وهي في صراع دائم من أجل خمارها.
أما أكثر ما يحز في نفسها -وفق ما قالته لمراسل إسلام أون لاين.نت- فهو أن ترى تلميذاتها يعشن نفس المعاناة المريرة والطويلة.
تدرّس نور في أحد معاهد العاصمة الذي تؤمه عشرات المحجبات -وهو أمر بات طبيعيا بالنظر إلى العودة القوية لارتداء الحجاب في تونس- يتميزن بالتفوق في الدراسة والجدية في العمل والانضباط الأخلاقي.
"هذا الوضع لم يعجب مدير المعهد الذي قرر أن يشدد مع نهاية السنة واقتراب الامتحانات من حملته على المحجبات حتى بتن -كما قالت نور- يعشن في حالة رعب وخوف شديدين لا سيما أن المدير بدأ يختلق الذرائع لفصل العديد منهن".
منع الصلاة وتعرية الرءوس
وفي معهد آخر، وهو معهد حي الرفاه بالمنيهلة (8 كم شمال العاصمة) سمح المدير لنفسه بأن يمنع التلميذات المحجبات من القيام بفروضهن، وحتى بعد أن أرغم البعض منهن على تعرية رءوسهن تحت وابل التخويف والترهيب منعهن من الدخول إلى أقسامهن واجتياز امتحاناتهن، بحسب روايات عدد من الطالبات ل"إسلام أون لاين.نت".
وزيادة في التنكيل بهن بعد ما أبدينه من صمود وممانعة كان يعود في كل ربع ساعة تقريبا ويخرج بعض المحجبات من أقسامهن ولا يتركهن يعدن إلى صفوفهن إلا وقد نكل بهنّ تنكيلا حتى ليسمع شهيق الواحدة منهن من بعيد من شدة البكاء.
ولم يتوان مدير معهد حي الرفاه في ضربهن وشدهن من شعورهن وتقطيع الحجاب الذي يرتدينه بدعوى أنه طويل.. وأمرهن بنزع أرديتهن الطويلة وارتداء البنطال والملابس القصيرة.
وتقول إحدى طالبات المعهد -التي تصر خوفا من بطش الأمن على عدم ذكر اسمها-: "كأن كل هذا لا يشفي غليله فكان يستدعي قوات من الأمن (الحرس)، ويطلب منهم أخذ الفتيات إلى مركز الأمن حتى يوقّعن على التزامات بنزع خمرهن".
وتتابع الفتاة نفسها: "أما أولياء الأمور الذين أعيتهم الحيلة فباتوا يتضرعون إلى الله أن يجد لفتياتهن مخرجا، وانقطع بعضهم عن عمله وأصبحوا يرابطون أمام المعهد لمساندة فتياتهن".
وحتى يغطي على ما ارتكبه من بشاعات في حق الفتيات البريئات أخذ هذا المدير يروج إشاعات بأنهن يقمن بتوزيع "منشورات" سياسية ضد النظام.
وقدَّم شمس الدين الشارني مدير "معهد الاستقلال" بشبّاو - معتمدية وادي الليل من محافظة منوبة (10 كم جنوب غرب العاصمة) مثالا آخر على التنكيل الشديد بالطالبات المحجبات هذه الأيام في تونس كشفت عنه طالبات ل"إسلام أون لاين.نت".
فقد عمد مؤخرا هذا المدير إلى حرمان حوالي سبعين تلميذة من تلميذات السنة الرابعة الثانوية من تسلم الاستدعاء لاجتياز مناظرة الباكالوريا (الثانوية العامة) بسبب ارتدائهن الحجاب.
وردا على هذا الإجراء اعتصمت التلميذات أمام المعهد المذكور لمدة ساعتين صباح الجمعة 23 مايو الجاري بصحبة بعض الأولياء إلا أن المدير المذكور تمسك بموقفه وأخذ يشترط على التلميذات شروطا غريبة مقابل تسليم الاستدعاء.
ومن بين تلك الشروط إمضاء التزام تتعهد بموجبه التلميذات بالمجيء يوم امتحان الباكالوريا عاريات الرأس وأن يدفعن مبلغا ماليا مساهمة في حملة العصا البيضاء (منظمة للمعوقين بصريا).
وعندما تمسكت الفتيات بحقهن في ارتداء اللباس الشرعي والدراسة معا.. استدعى المدير المذكور أعوان الحرس الوطني لتفريق تجمع التلميذات والأولياء.
سياسة رسمية لا فردية
ونددت منظمات حقوقية تونسية بهذه التجاوزات الخطرة، واعتبرت القرارات المتخذة من قبل المشرفين على المؤسسات التربوية "تعسفية".
واستنكرت منظمة "حرية وإنصاف" للدفاع عن حقوق الإنسان "هذه الحملات المخالفة لأبسط حقوق الإنسان"، وللبند الأول من الدستور الذي يقول: إن تونس دولة حرة مستقلة الإسلام دينها والعربية لغتها، وكذلك لمقتضيات الحكم الصادر عن المحكمة الإدارية في ديسمبر 2006 والقاضي بعدم دستورية وقانونية الإجراءات المتخذة في حق المحجبات، بحسب بيان للمنظمة.
ودعت المنظمة السلطات إلى "وضع حد لهذه الانتهاكات والممارسات القمعية" وطالبت "بفتح تحقيق في هذه التجاوزات التي تعوق السير العادي للتعليم، وتؤثر سلبا على نجاح تلميذات اجتهدن سنوات طوال لاجتياز مرحلة التعليم الثانوي".
وتأتي هذه التطورات بعد أقل من شهر على صدور منشور عن الهيئات المشرفة على القطاع التعليمي يقضي بمنع ارتداء الحجاب بمختلف أشكاله.
وأكد المنشور منع مختلف أشكال تغطية الرأس التي تلجأ إليها المحجبات، بما فيها "المناديل والمحارم والقبعات" مما تناقض حتى مع تأكيدات السلطة من أنها لا تمنع إلا "الأشكال المتطرفة" من أغطية الرأس وتسمح بارتداء المنديل التونسي.
واعتبر القرار الحجاب لباسا طائفيا، ويمثل شكلا من أشكال التطرف، ودعا إلى التصدي لكل من ترتدي أو من تستخدم الأشياء المشار إليها سابقا سواء من الإطارات التربوية أو العاملة أو الأطفال المنخرطين في نشاط المؤسسة.
وهدد المنشور القائمين على المؤسسات التربوية بالعقاب إذا لم يعملوا على تفعيل هذا القرار.
وتؤكد هذه المعطيات أن الحملة على الحجاب تأتي في إطار سياسة شاملة تشنها السلطة على كل مظاهر التدين في البلاد، وأنها ليست "اجتهادات فردية"، كما كانت تدعي بعض أطراف السلطة، بحسب العديد من المراقبين.

محمد أحمد
الاثنين. مايو. 26, 2008
إسلام أون لاين.نت
التعليقات:
سياسة زين العابدين بن على

أحمد على - 2008-05-26 16:26 (غرينتش)

نعم إنها سياسة زين العابدين بن على المجرم وهو ليس زين العابدين بل عدو العابدين وعدو محمد وعدو اللة وعدو الاسلام نعم هذة سياسة المجرم عدو العابدين قبح الله هذة الوجوة إنها والله وجوة سوء ما أتت على الأمة إلا بسوء وتخلف ... من لنا برجل يخلصنا من هذا المجرم ..آة آة آة اللهم إشفى صدرى فى هذا الرجل وأزلة فى الدنيا والآخرة اللهم أذقة العذاب جتى يتمنى الموت فلا يأتية ..آمين



--------------------------------------------------------------------------------

ذيل العاجزين بن عدي

سامي من القاهرة - 2008-05-26 16:26 (غرينتش)

يجب أن يتعظ ممن سبقوه من الطغاة الذين قسمهم الله وفضحهم بعد مماتهم مثل جمال عبد الناصر وعصابته ومن هم علي شاكلته في بلاد العرب من هلك ومن بقى ينتظر ساعته




--------------------------------------------------------------------------------

ان الموت لغاية أسمى من التصفيق للطغيان

الثائر - 2008-05-26 16:14 (غرينتش)

لا أدري والله هل هناك في تونس شعب أم غنم، لماذا كل الشعوب المظلومة جربت الثورة ما عدا هذا الشعب الخروف، ومعذرة على هذا الوصف.
انظروا الى الجزائريين بجانبكم، كيف خطوا خطوات في نصرة الحق.
أذكر أنه حصل في إحدى المدن منع لطالبة من الدخول الى الصف بحجابها، فجاء اكثر سكان المدينة بعد ان رأوا البنت المقهورة باكية، واوسعوا المدير الحقير ضربا حتى وصلت الشرطة، ولم تتقدم لفك التأديب حتى توقف الناس عن ضرب المدير بشدة حتى سال دمه ومن يومها لم يجرؤ أي شخص آخر على ما فعله هذا المدير، واذكر ان أحد الشياب كما يقال عندنا قال للمدير الذي لم يشهد الثورة : لقد جاهدنا فرنسا لأنها ارادت ان تفرض علينا ارادتها فكيف نتركك تفرض علينا ارادتك وانت فرد حقير...
هكذا فلتحيا الشعوب...عزيزة حرة مكرمة: و كما قال الشاعر:
ومن يهن يسهل الهوان عليه...
اذن على التوانسة ان ينتفضوا حتى يغير الله ما بهم...اما ان يقولوا لغيرهم: اذهب انت وربك فقاتلا انا ها هنا قاعدون. فها ضرب من المحال.
والسلام


--------------------------------------------------------------------------------

لا حول ولا قوة إلا بالله

لا حول ولا قوة إلا بالله - 2008-05-26 15:54 (غرينتش)

لا حول ولا قوة إلا بالله، أضم صوتي الى الأخ سامان عبدالكريم، إلى الشيخ يوسف القرضاوي وكل علماء الأمة بالتحرك العاجل لدرء ما تتعرض له أخواتنا التونسيات من فتن عن دينهن، والحفاظ على حرمات الدين، خاصة ببلد يقر دستوره الإسلام ديناً.
وإلى دعاة العلمانية والمتغربين ومناصري السلطات التونسية، نسأل لماذا تحاربون (مظاهر التدين)، في بلد أنعم الله عليه بنعمة الإسلام وله تاريخ مشرف في خدمة قضايا الأمة، في الوقت الذي يشهد العالم رجوعاً هائلاً إلى الدين، حتى من أرباب العلمانية في ديارها، والناظر للغرب اليوم لا تخطئ عينه مظاهر ذلك الرجوع في مختلف أشكاله، وإلا فكيف يفسر أن كبرى المنظمات التطوعية العاملة في العالم أجمع هي منظمات تبشيرية مسيحية تسعى لإلباس جميع البشر الصليب، وإن كان على الجانب الرسمي، فالرئيس الأمريكي بوش أكبر دليل على ذلك، من خلال تصريحاته التي يعنيها أو التي تفلت من لسانه أحياناً، وما تعبيره بعيد هجمات 11/9 (إنها حرب صليبية) ببعيد عن الأذهان.
خافوا الله في أنفسكم يا ولاة تونس، فإن لم تفعلوا فلا ترغموا عباد الله على معصيته.



--------------------------------------------------------------------------------


تنبيه - 2008-05-26 15:20 (غرينتش)

الى الاخوة المعلقين لاتشغلوا انفسكم بالرد على عسكر بن علي الذين يكتبون باسماء مستعارة ومن بلدان مختلفة فكروا كيف تنصروا اخوتكم عمليا ولاتشغلوا انفسكم بسب الرجال في تونس فان في تونس رجالا تعاني في السجون ما الله وحده اعلم به

--------------------------------------------------------------------------------

الله الله في دينكم

احمد ياسين - 2008-05-26 15:14 (غرينتش)

لم يعد السكوت مقبول ولا الكلمات الرنانة انصروا المسلمات الطيبات الطاهرات العفيفات في تونس بكل ما تستيطعون قوموا الان الى المناظمات الانسانية ارفعوا قضايا في اوروبا والامم المتحدة اكتبوا ابعثوا رسائل الى الحكومة التونسية صوروا افلاما اكتبوا كتبا لاتناموا حتى يرفع هذا الظلم عن اخواتكن في تونس والله والله والله انهن اشجع من رجال العالم كله
--------------------------------------------------------------------------------

الى كلاب السلطة

salah - 2008-05-26 15:02 (غرينتش)

دوام الحال من المحال, وسوف تقلع افواهكم الرخيصةوالحساب قريب ان شاء الله لكل من امتدت يده على شريفات تونس الشعب يغلى واحداث قفصة الشرارة الاولى واللهيب سوف يعم كل تونس وينتصر الشعب
--------------------------------------------------------------------------------

إلى زين العاصين بن على أغبى أغبياء تونس

وليد يوسف - 2008-05-26 14:27 (غرينتش)

لعل الله يمد فى عمرك وقد زين لك الشيطان ماتفعله أنت ومبارك الكلب وبشار العلوى الحقير هنيئا لكم بإذن الله
والله انى استكثر عليكم الهداية بعد مارأينا منكم يا شوية كلاب أرانا الله فيكم أياما سوداء
ولكن فعلا ( لا يغير الله مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )
وانا أول هؤلاء القوم

--------------------------------------------------------------------------------

إلى السيدة التى بصق المدير عليها أقول لولى أمرها: من مات دون عرضه فهو شهيد

صالح حسب الله - 2008-05-26 14:18 (غرينتش)

وجهك الكريم لا يستحق الإهانة خاصة وانتِ تجملينه بخمار مخافة الله سبحانه وتعالى. فإلى زوجك أو أخيك أو إبنك أقول: انتصر لها من ذلك الحيوان الذى بصق على وجهها الذى كرمه الله المولى واجعله عبرة لمن يعتبر واعمل بما قاله رسولنا الكريم فى حديثه الكريم: "من مات دون عرضه فهو شهيد" - صلى الله عليه وسلم. والله لو كنت مكانك لما فعلت غير هذا وليكن مايكون. أتذكر أنه فى أيام الجماعات الإرهابية فى مصر كانت الحكومة وذراعها من الشرطة يغتالون ممن يغتالون أبرياء من قرى فى صعيد جنوب مصر. فما كان رد فعل الأهالى على تلك الحملة الظالمة إلا أنهم كانوا يستهدفون أعلى المناصب من أعضاء الشرطة ويقتلونهم كما كانوا يقتلون أبناءهم ظلماً، وظل الأمر سيجالاً بين الأهالى والشرطة حتى إقتنعت الحكومة أن الأمر فوق طاقتها فتوخت الحذر فى التعامل مع أهالى الصعيد. بالطبع الحال فى مقامنا هذا لايجب أن نخلطه مما يحدث فى تونس إلا أن نصيحتى لمن تهان أخته أو أمه أو إبنته أو أياً من حرماته ألا يصمت ويخنع ولكن لينتقم من الفاعل الحقيقى وليكن عقابه على قدر الخطأ.
من مات دون عرضه فهو شهيد

--------------------------------------------------------------------------------

واإسلاماه

Jad Canada - 2008-05-26 14:04 (غرينتش)

اللهم إن هذا لمنكر!

--------------------------------------------------------------------------------

إلى متى ؟؟؟

فلسطيني - 2008-05-26 13:49 (غرينتش)

إلى متى سيسكت المسلمون ؟؟؟
اللهم اجعل ثأرنا على من ظلمنا
اللهم أرهم من سخطك يوماً عبوساً قمطريراً .
--------------------------------------------------------------------------------

السلام عليكم

تونسي حرّ - 2008-05-26 13:46 (غرينتش)

أحبك يا تونس
أحبك يا بن علي
وابارك مافعلتم مع هؤلاء الطالبات
ألف شكر
وليس الاسلام بالحجاب
دعونا بسلام ولا تتدخلوا في شؤوننا نحن دولة تجمع جميع الحضارات والأديان
أنتبهوا لما يجري عندكم ودعوووووونا نعيش بسلام
ويحي بابا الزين الغالي


--------------------------------------------------------------------------------

il n y a plus d hommes en tunisie

mourabite - 2008-05-26 13:45 (غرينتش)

ou sont les peres ,les maries et les freres,tous des laches...je couperais la main a celui qui toucherais a l honneure de ma fille

--------------------------------------------------------------------------------

صدقت

إلى الأخ إبراهيم الاندلوسي - 2008-05-26 13:43 (غرينتش)

صدقت اخي ابراهيم الاندلوسي في تعليقك بالانجليزية الاخ الذي يسمى نفسه بمسلم من امريكا لا علاقة له بامريكا ولا يحزنون ولا يهمه ما يلحق بالمسلمين والمسلمات من أذى ويسعى خائبا دون جدوى في تعليقاته تقمص دور المثبط للموقع وجهوده واضم صوتي الى صوتك في توجيه التحية للموقع على اهتمامه دوما بمأساة المحججبات في تونس ولفت النظر اليها دوما وختاما انصحك وغيرك من الاخوة الغيورين على الدين ان يتجاهلوا مثل هذا المعلق الفقاعة وبحوثه ودراساتهالفاشلة التي يجريها على الصور وروابطها ولك الله يا أمة الاسلام لك الله من قبل ومن بعد..

--------------------------------------------------------------------------------

الى الشيخ يوسف القرضاوي

سامان عبدالكريم-كردستان - 2008-05-26 13:15 (غرينتش)

اطلب من فضيلة الشيخ تحريك هذا الموضوع باعتباره رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين .وأظن ان الموضوع ليس ترف فكري أو كماليات بل يمس صلب الدين لشعب بأكمله اضافة انه عار و اهانة لكل مسلم على وجه الارض.
ولا يكفي ان تلمح للمشكلةاثناء خطبة الجمعةاو في اي برنامج اخر بل يحتاخ الامر الى حملة عالمية اسلامية تستمر حتى يتم رفع الظلم عن اخواتنا و نحن لا نتركك وحدك في الميدان , كل ما نحتاجه هو رجل ذا مصداقية مثل حضرتك يقود الجمع و نحن امة المليار.
والى كلاب الامن و رؤساءهم و كل ديوس يحب ان تشيع الفاحشة في الذين امنوا اقول لهم:
هذه ليست مشكلة داخلية تونسية , نحن المسلمين اينما كنا اولى منكم باخواتنا و لن نتركهم حتى يتم رفع الظلم عنهم.
و الى هيئة كبار الكهنة في مملكة ال سعود:
اعرف انكم اميون لا تعرفون قراءة شئ غير ما يخطه يمين ولى أمركم, لذلك أقول للذين سينتفضون حتما للدفاع عنكم و لا تحرك هذه المأساة ضمائرهم و رجولتهم ( ان كان لهم فيها نصيب) ان يوصلوا هذه الرسالة لحضرة الكاهن الاعظم:
هل تظن ان مسائل تافهة كسجود اللاعبين(جزاهم الله خيرا) اهم من موضوع مصيري كهذا؟
ام انكم لا تتحركون الا بأيحاء من البيت الاسود؟
أم تظنون ان اهانة بناتنا و اجبارهم على التعري شأن داخلي تونسي ليس له علاقة بالمملكة العربية السعودية؟
ام انكم فعلا لا وجود لكم مثل السيستاني و كل ما يصدر باسمكم هو من وزارة الداخلية؟
لقد قتل اكثر من مليون عراقي بدون ان تعترض أو تشتكي الفاتيكان , و لكن لمقتل قسيس عراقي واحد ارتفع صوت ماما الفاتيكان و صاحبكم القرد جورج بوش؟ أليس لديكم غيرة مثل هذا الماما؟ أم انكم فعلا يهود متنكرين مثل اسيادكم؟
ألا تستطيع أن تقول لولي امرك خفير بئر البترول ان يستعمل بعضا من نفوذه و أمواله للتاثير على كلب تونس الكبير؟
ولكن أظن يا مسكين لا تستطيع ان تتكلم او تتنفس حتى يأمر ولي أمرك .
اما الامام الاكبر شيخ الازهر الشاذ فموقفه معروف و لا يرجى منه خير
و ألى اولياء امور الطالبات:
أتقوا الله في بناتكم , ان كنتم لا تستطيعون الدفاع عنهم لم انجبتموهن؟ المشكلة لا تحل بالدعاء و حده و لكن تحتاج الى بعض التضحية.
اللهم انصر من نصر دينك و اخذل كل منافق و احشره مع ماما الفاتيكان و القرد جورج بوش.
--------------------------------------------------------------------------------

المتفرنسين!!

لافي - 2008-05-26 13:11 (غرينتش)

تحية طيبة،
هؤلاء المتخلفين الحقودين على الاسلام والمسلمين يعتبرون أنفسهم متحضرين ويقلدون فرنسا بشرها وياليتهم يقلدونها بخيرهازالمشكلة أنهم يعتبرون هذا تحضر!!أقول لهم ان الاسلام والحجاب يشرفهم فليعيشوا بفرنسا او يطبقوا تحضرهم على بناتهم وزوجاتهم ..والسلام

--------------------------------------------------------------------------------

مسلم من أمريكا To

إبراهيم الاندلوسي - 2008-05-26 13:09 (غرينتش)

Nice Try but it doesn't work.Your aim is to distract us with you stupid coment.so i clik on your link and it doesn't show any shit.You shoul reed the text not looking to the pictures are a perver? well that what i can understand in your coment. people here are trying to bring a very sad fact from Tunisie and the only thing you care about is a damn picture? are you really a muslim or just one of those poor egyptian immigrant looking form money in USA ?

--------------------------------------------------------------------------------

في بلاد الاسلام

مسلم - 2008-05-26 13:09 (غرينتش)

عجبي ان هذه الافعال في بلاد الاسلام هذا كله من تأثير الاحتكاك بالغرب واخذ السيء من ثقافتهم واكيد الابتعاد عن الدين سبب الله اكبر على حكام العرب ضعفاء الدين



--------------------------------------------------------------------------------

la photo

ali - 2008-05-26 13:06 (غرينتش)

la photo joint le rapport est du campus de tunis


--------------------------------------------------------------------------------

صبرا آل تونس...فإن موعدكم الصبح

عاشور/تونسي - 2008-05-26 13:03 (غرينتش)

منذ سنة 1981 والسلطة في تونس تحارب الحجاب.. وفي بداية التسعينات وأواسطه كاد الحجاب أن يختفي..لكنه عاد وبقوة مع الألفية الجديدة والقرن 21!!! وبذلك أعلنت الوفاة الرسمية لخطة تجفيف ينابيع التدين في تونس..والحمد لله رب العالمين.. السلطة تدعي الحداثة وحقوق المرأة وهي تحارب المرأة في أخص خصائص الحداثة: الحرية الشخصية!!! السلطة تدعي أنها "حامية الحمى والدين" وهي تحارب أحد الفروض الدينية:حجاب المرأة المسلمة!!!السلطة تدعي التقدمية ومحاربة "الظلامية" - بزعمهم - ويقصدون الدين والتدين.. لكن "الظلامية" تتقدم رغم القصف وفي الالفية الجديدة وبدايات القرن 21 !!..وشانئوها يتراجعون ويتآكلون ويظهرون على حقيقتهم: عصابات مافيا وسرقة لليخوت البحرية كما بين ذلك القضاء الفرنسي هذه الأيام!!! حركة التاريخ تتجه بطبيعتها باتجاه الفطرة/الدين.. وكل من يصادم الفطرة/الدين يتكسر وينقرض ولو بعد حين.. أين الاتحاد السوفياتي بعد 70 سنة من الحرب على الدين؟؟ ذهب الإلحاد وبقي الدين: (فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ)..صمدت المحجبات في أوج عنفوان السلطة.. وصمدت عائلاتهم.. وسيزداد الصمود والصبر بعد تنامي الصحوة وتهلهل القبضة الحديدية.. وما نراه الآن من اشتداد القمع ما هو إلا رقصة الديك العلماني المذبوح!!.. لا مصداقية دينية للسلطة التونسية إلا بالمصالحة مع الدين.. لا استقرار في تونس إلا بتراجع الحكومة عن موقفها العدائي من الدين والتدين.. لا استقرار في تونس ما لم يعلن الرئيس بن علي شخصيا إلغاء كل القوانين والمنشورات المانعة للحجاب.. واجب المسلمين في تونس مزيد الإلتزام بالدين.. ومزيد الصبر والأمل والعمل.. فهل عانينا مثلما عانى النبيصلى الله عليه وسلم والأنبياء من قبله الذين قتلوا ونشروا بالمناشير فما أثناهم ذلك عن دينهم وما وهنوا وما استكانوا وما تهوروا.. و هل عانينا مثلما عانى بلال وخباب وخبيب وعمار وآل ياسر.. صبرا آل تونس فإن موعدكم الحرية والجنة بإذن الله.. واجب المسلمين المناصرة بالإعلام والدعاء.. وواجب علماء الأمة مخاطبة السلطة التونسية وتكرار ذلك والضغط عليها في كل المحافل.. فإن ذلك له تأثير ولاشك.. فالكلمة تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها.. والدعوات للعنف وإن كانت تعبرعن عاطفة طيبة إلا أنها تفسد أكثر مما تصلح.. وفي مصر قتل السادات فجاء من هو أتعس منه!!.. (وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ، إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ).. الاستقامة على الطريق والاستعانة بالله والصبر هي طريق الفرج(قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ)..


--------------------------------------------------------------------------------

WHAT ARE U WAITING

Yacine tounes - 2008-05-26 13:03 (غرينتش)

I don't understand you tunisian people what are u waiting to kill this Taghia(Ben Ali) or to take him out from the power he is really far3oon
LAKA ALLAH YA TAGHIA LAKA ALLH


--------------------------------------------------------------------------------

تونس

وثقوا ماسيكم - 2008-05-26 12:55 (غرينتش)

الاسلام في خطر في تونس ليس فقط الحجاب ...الحجاب جزء من الماساة وليس كلها. وما يتعرض له الشباب المتدين من محاكمات جائرة دليل على ذلك ...
ودعوة الى الاخوة والاخوات في تونس الى مزيد من الجراة والتعامل مع ععالم الصورة حتى يوثقوا ماسيهم.

--------------------------------------------------------------------------------

وا معتصماه...

إبراهيم الاندلوسي - 2008-05-26 12:51 (غرينتش)

..... وثالث يهين أستاذة ويبصق عليها بسبب الحجاب...
أتسائل هل هده الأخت الكريمة مقطوعة من الشجرة؟
بعبارة أخرى, هل ليس لها أب,عم,خال, أخ شقيق,جار كريم,أو على الأقل مسلم غيور في تونس حتي يدافع عليها.؟
الهداالحد وصل بكم الجبن و الهوان يا أهل تونس؟أليس فيكم رجل مجاهد يحب لقاء اله و رسوله؟ أم أنكم تنصرتم و تفرنستم جميعا؟
إليكم بهدا المتل يا نعاج تونس:
في مدرسة تانوية بشرق إسبانيا, تجرأ أستاد بوصف تلميدة بأم الخنازير و دلك لأن الفتاة سمينة الجسم..رفعت التلميدة الشكوى وصدر قرار بمنع الأستاد و سحب رخصة التدريس منه.هل شفا هدا القرار غليل كل الناس؟ لا طبعا حيت أن أب التلميدة قام بإضرام النار في سيارة الاستاد وهو بداخلها. وأخرجه رجال الإطفاء فحمة سوداء متصلبة.
هدا هو الأب الحقيقي
والله لو كانت هده المسكينة بنتي لقمت بإحراق المدير ومن معه كي يكون عبرة.
هل عدم الرجال في تونس.؟ ما أظنه الا كدلك
لكم الله يا عفيفات تونس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.