قفصة.. تخصيص 8 م- د لتهيئة وانجاز عدد من المؤسسات التربوية    صلاحيات رئيس الجمهورية القادم    مباشرة من فرنسا/ المازري الحداد يكشف فحوى اتصاله بالرئيس السابق بن علي...حقيقة مرضه وأهداف الإشاعة    الناطق الرسمي باسم الهيئة الفرعية المستقلّة للانتخابات بسوسة : رؤساء مراكز الاقتراع أصبحوا يتمتعون بصلاحيات الضابطة العدلية    مدرب سيرك روسي يساعد الأطفال لإبعادهم عن عالم الجريمة    الجامعة تراسل الفيفا للتراجع عن سحب النقاط من الافريقي..تطورات جديدة    اعترافات قريب عضو بإدارة التحكيم في التحقيقات حول المراهنة ب100 ألف دينار على مباراة اتحاد بن قردان…التفاصيل    حالة الطقس ليوم الأحد 15 سبتمبر 2019    الفنان عاصي الحلاني في حالة حرجة!    القبض على 6 أشخاص بكل من صفاقس والمنستير كانوا يعتزمون اجتياز الحدود البحرية خلسة    تخربيشة : لاتطلب الحياة ستوهب لك الموت    نسبة التصويت الجملية في الخارج بلغت 3ر9 بالمائة إلى حدود السادسة من مساء السبت بتوقيت تونس    كرة اليد: تتويج تونس ببطولة إفريقيا للأمم للوسطيات    في الدورة الثانية لصالون الرياضة بسوسة: تجهيزات رياضية ومسابقات، واتفاقية شراكة مع النجم    وزارة الداخلية: تسخير 70 ألف أمني ليوم الإقتراع للرئاسية    باب بحر: القبض على شخص مورط في سلسلة من عمليات التحيل    ترامب يؤكد مقتل حمزة نجل أسامة بن لادن    تونس : النجم الساحلي ينهي تحضيراته لمواجهة أشانتي كوتوكو الغاني…التشكيلة المنتظرة للفريق    هوية الفنانة المتهمة ب«التجسس» على لطيفة لمدة 20 سنة (متابعة)    اكتشاف خلايا غامضة خطرة في جسم الإنسان    مبنى وزارة الخارجية في حالة كارثية    إيطاليا تسمح لسفينة إنقاذ بإنزال 82 مهاجرا على أراضيها    ذهاب الدور الثاني لكأس الكاف: اتحاد بن قردان ينهزم امام بندري الكيني    الولايات المتحدة: قتلى وجرحى بإطلاق نار في محطة قطارات    قبلي: انتعاشة سياحية وارتفاع في عدد الوافدين    معتصم النهار ونادين نسيب نجيم أفضل ممثلين في مهرجان الفضائيات العربية    الانتاج السعودي من النفط يتوقف    الكبارية..القبض على شخص من أجل السلب تحت طائلة التهديد    اليوم الصمت الانتخابي.. أكبر هاجس يؤرق الناخبين ألا يختار الصندوق الأفضل من بين المترشحين    أفغانستان : شرطيان يقتلان 11 من زملائهما    بنزرت.. بطاقتا إيداع بالسجن ضد منحرفين افتكا فتاة من صديقها    كيفية التعامل مع الطفل الذي يحب التملّك    نباتات الزينة: ورق الصالون....Aspidistra    مقاومة حشرات الخريف : طريقة طرد الخنافس السوداء الطائرة من المنزل    شاب ينتحل صفة عون مراقبة اقتصاديّة للتحيّل .. وهذه التفاصيل    عادات من الجهات...«الرحى الحجرية» مهنة جدّاتنا لاحضار الفطور والعشاء    صالح عبد الحي ... ليه يا بنفسج    دوري أبطال افريقيا.. الترجي في مواجهة بطل التشاد ومهمة محفوفة بالمخاطر للنجم    شان 2020 : قائمة اللاعبين المدعوين لتربص المنتخب الوطني للاعبين المحليين    مع ابن جبير في رحلته المتوسّطيّة (2)    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    من دائرة الحضارة التونسيّة...المكتبة العتيقة بالقيروان    إشراقات..متشائل    سميرة سعيد تكشف موعد عرض الموسم الخامس من ذا فويس    محمد الحبيب السلامي ينبه ويحذر : إياكم وشهادة الزور    قبل ذهابهم الى مدارسهم : حضروا هذه الأطعمة لأطفالكم    سيدي حسين .. زطلة وكوكايين ومسدس    مرتجى محجوب يكتب لكم : في يوم الصمت الإنتخابي..هنيئا لتونس    جبل الجلود.. الاطاحة بمروج كبير المخدرات    القضاء الفرنسي يتهم مؤسس "الجبهة الوطنية" بالاختلاس    برنامج أبرز مباريات اليوم السبت و النقل التلفزي    ٍلماذا ينصح بالامتناع عن تناول الموز كوجبة إفطار؟    ترامب في انتظار لقاء مع السيسي : "أين دكتاتوري المفضل"؟    حجم صادرات تونس يتراجع بنسبة 4 بالمائة مع موفي اوت 2019 مدفوعا بتقلص اداء اغلب القطاعات    حجز 75 طن من “البطاطا” غير صالحة للاستهلاك    العودة المدرسية على الابواب.. نصائح في النظام الغذائي للطفل    تكذيب رسمي وقاطع : منع السياح الجزائريين من دخول تونس تهريج «فيسبوكي»    هذه حصيلة نشاط الشرطة البلدية في يوم واحد: حجز طن من الفرينة المدعمة ومواد أخرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"غامدي المغرب".. رحلة قرآنية نحو المدينة المنورة!
نشر في الحوار نت يوم 16 - 09 - 2009

عذوبة قراءته تسحر القلوب وجمال أدائه يشد الأسماع وسلاسة تنقله بين آيات القرآن الكريم تأسر المصلين.. يأخذك في رحلة قرآنية فريدة لا تملك إلا أن تنصاع محبا لها، حيث يسافر بك صوته الشجي من المغرب الأقصى إلى المدينة المنورة.. إنه "محمد قَدِّي" المقرئ الشاب الذي بات يُلقَّب ب"غامدي المغرب" لتشابه صوته وأدائه مع المقرئ السعودي الكبير "سعد الغامدي".
وبرغم أن المسجد شعبي وصغير والأجواء بسيطة ومتواضعة؛ فإن هذا الشاب ذا الخامسة والعشرين ربيعا يستطيع أن ينتقل بك صوته الأخاذ لتتجول في رحاب المسجد النبوي وتزور الروضة الشريفة والمنبر والقباب، إذ يخال لك أنك تصلي وراء الشيخ سعد الغامدي في المسجد النبوي بالمدينة المنورة.
ففي مسجد "المحسنين" بمنطقة سيدي مؤمن الجديد بمدينة الدار البيضاء المغربية يشدو ويترنم المقرئ الشاب "محمد قدي" بقراءات جميلة وطيبة لآيات القرآن الحكيم طيلة تراويح رمضان 1430، وهو ما اجتذب آلاف المصلين ودفع أهل الحي إلى تشييد قاعة خاصة للصلاة أمام المسجد الصغير الذي لا يتسع لأكثر من 400 مصل وإعداد الشارع والأزقة المجاورة بالحصير للمصلين الذين يَصِلون لحوالي 3000 مصل.
وفي ليلة 25 من رمضان والتي وافقت يوم الإثنين 14-9-2009 وقبيل أن يدخل المقرئ الشاب للمسجد لصلاة العشاء والتراويح قال لإسلام أون لاين تعليقا على ما يقوله الناس من تشابه صوته وصوت الشيخ سعد الغامدي: "فعلا هذا التشبيه يقول به كثيرون، وبالنسبة لي أفضل شيخ هو المقرئ سعد الغامدي، وبرغم أنه فخر لي وشرف أن يقرن اسمي باسمه وصوتي بصوته فإني صراحة أحاول أن أبلور القراءة بصوتي وأدائي الخاص ولكن صوتي يشبهه كثيرا".
وعن علاقته بالقرآن أضاف "ابتدأت حفظ القرآن الكريم في سن 18 وأكملته وعمري 21، حيث انقطعت عن الدراسة في الرابعة إعدادي وذهبت لنواحي مدينة آسفي، حيث حفظت 30 حزبا ثم حفظت ال 30 حزبا الأخرى هنا بمسجد الكدية بالدار البيضاء"، ليواصل حديثه قائلا: "وقد ابتدأت بالصلاة بالناس في التراويح منذ حوالي 7 سنوات حين كنت أحفظ فقط 15 حزبًا وانتقلت بين عدد من المساجد الصغيرة بالعاصمة الاقتصادية".
ويحفظ قدي، وهو متزوج وله رضيع في شهره السابع، القراءة براوية قالون عن نافع وقراءة ورش عن نافع من طريق الأصبهاني، أما عن قرائه المفضلين فهم الشيخ محمد صديق المنشاوي والمقرئين ماهر المعيقلي وعبد الهادي كنوني وعمر القزابري ولعيون الكوشي.
هبة من السماء
ويرى كثير من محبي ومعجبي المقرئ الشاب المغربي أنه يملك "صوتا ملائكيا مميزا وهو هبة من السماء لهم تزين ليالي هذا الشهر الفضيل".
واعتبر "بحري حسن"، سائق في شركة، وهو من القيمين على المسجد والمشرفين على تنظيمه أن "المقرئ محمد قدي ذو صوت حسن وقراءته جيدة، ويحسب له أنه لا يتصنَّع في القراءة، ولا يتزيد في المدود والقراءة، ونطق الحروف بل قراءته طبيعية ومع ذلك جميلة ورائقة"، واستطرد مضيفا لإسلام أون لاين: "ينبغي بالنظر للمؤهلات التي يملكها هذا الشاب أن يتميز بصوته الخاص ويتفرد بأدائه المميز".
من جهته قال الرجل المتقدم في السن "غفير بشعيب" وهو من رواد المسجد: "إن صوت محمد قدي جيد وجميل، ترق له القلوب وتلين له الأفئدة، ناهيك على أنه شاب متواضع عرفنا عنه الاستقامة والجدية وحسن الخلق".
ولاستقبال الآلاف ممن يحبون الصلاة خلف "محمد قدي" يجتهد أهل الحي الذي يحتضن المسجد ويتعاونون طيلة شهر رمضان لإعداد المسجد والقاعة التي أعدت للصلاة فقط خلال رمضان وتهيئة الشوارع والأزقة بالحصير والأفرشة لاستقبال المصلين.
دعاء ومناجاة
وفي ليلة الخامس والعشرين من رمضان أبدع المقرئ "محمد قدي" وبعد قراءة رائقة وأداء جميل اختتم ركعات التراويح بالدعاء والمناجاة، وزينها بقراءته الشجية وصوته العذب الذي عرج بأرواح المصلين لتحلق في ملكوت الطاعة وتناجي في محراب التبتل.
"سبحان ذي الملك والملكوت، سبحان الحي الذي لا يموت.. سبحان الذي في السماء عرشه وفي الأرض سلطانه.. سبحان الذي لا تراه في الدنيا العيون ولا تخالطه الظنون ويعجز عن وصفه الواصفون.. يعلم مثاقيل الجبال ومكاييل البحار وعدد قطر الأمطار وعدد ورق الأشجار وعدد ما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار.. يا ملجئ القاصدين يا حبيب المحبين يا أنيس المنقطعين.. يا من ليس معه رب يدعى ولا ملك يرجى.."، تلك بعض من المناجاة الجميلة التي علت ليل الدار البيضاء وزينها صوت شجي ندي لمقرئ شاب جديد.
مصدر الخبر :
a href="http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://alhiwar.net/ShowNews.php?Tnd=349&t="غامدي المغرب".. رحلة قرآنية نحو المدينة المنورة!&src=sp" onclick="NewWindow(this.href,'name','600','400','no');return false"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.