محسن مرزوق: الشعب التونسي ليس "بالغبي" لينتخب عبير موسي    المنستير.. انقاذ مسنة في قصر هلال وانقطاع الطريق رقم 93 بسبب تهاطل الأمطار    رئيس الحكومة يدشن ''قصر الآداب والفنون'' بباردو ويعطي إشارة انطلاق استغلاله    الأمين العام لمنظمة السياحة العالميّة: تونس وجهة سياحية آمنة    زغوان : تنفيس 3 سدود جبليّة تحسّبا لفيضانها نتيجة تهاطل الأمطار بكميات كبيرة بكافة مناطق الجهة    وزير النقل: ستتوفر للخطوط التونسية 26 طائرة جاهزة للتحليق موفى ماي 2019    غدا أمام إسواتيني… منتخبنا من أجل الحفاظ على صدارة مجموعته    العاصمة: القبض على أحد عناصر شبكة مختصة في سرقة السيارات    قرار بالغلق الفوري لمركز ايواء المهاجرين بمدنين بسبب ''وضعه غير اللائق للإقامة''    توقف حركة القطارات بين تونس والقلعة الخصبة بعد ارتفاع منسوب المياه    آخر أخبار المنتخب الأولمبي التونسي لكرة القدم    ''بنات فضيلة '' يوميا على قناة ''نسمة '' بداية من الأسبوع المقبل    رئيس الحكومة يدشن القصر السعيد "قصر الآداب والفنون" بباردو    نسيم الرويسي ل”الشاهد”: 2000 حالة اعتداء على الأمنيين سنويا .. 80% منها تسجل في الملاعب    انقطاع حركة المرور في 6 ولايات (بلاغ محين)    الناطق باسم الحرس الوطني: عملية جبل السلوم نتيجة عمل استخباراتي متواصل    هام/وزارة الداخلية تنتدب وكلاء مختصين بسلك الحرس الوطني لسنة 2019..وهذه التفاصيل..    غلق المسلخ البلدي في رواد    محكمة التعقيب تؤجل النظر في قضية الخيانة العظمى المتهم فيها جراية والغرسلي و العجيلي وعاشور    توننداكس يرتفع صباح الخميس بنسبة 0,32 بالمائة وسط تداولات متواضعة    سمير الطيب: الأضرار الناجمة عن الجوائح الطبيعية في القطاع الفلاحي بلغت خلال الثماني سنوات الماضية زهاء 345 مليون دينار    الاستثمارات العربية في تونس بلغت زهاء 617 مليون دينار سنة 2018    أيمن العلوي: الخلاف يضرب مرشح الجبهة الشعبية للإنتخبات الرئاسية    في القيروان: تسجيل 24 إصابة مؤكدة بمرض الحصبة 13 منها لدى رضع دون سن التلقيح    مصر: مصرع 10 أشخاص في انفجار بمصنع    كرة اليد - تعديلات على الروزنامة العامة    في اختتام مهرجان فرحات يامون الدولي للمسرح بجربة .. تحدّ للصعوبات المادية والمهرجان يشعّ في كامل أنحاء الجزيرة    مريم الدباغ : أنا نهضوية ونموت عالنهضة والتقيت راشد الغنوشي وهو رجل طيب    رغم الانسحاب.. لاعبو الافريقي يضربون عن التمارين    بوفيشة.. القبض على منحرف خطير صادرة في شأنه 16 منشور تفتيش    عائشة عطية باكية: الحوار التونسي سرقت منّي فكرة عامل النظافة    ''فيديو كليب: لينا شماميان تحكي قصة حقيقية ''بالفزّاني التونسي    رئيس لجنة التحقيق في وفاة الرضع يُطالب نائبة شعب بالاستقالة    الحزب الحاكم ينقلب على بوتفليقة    لمواصلة الدراسة بمرحلة الماجستير والدكتوراه بكندا.. وزارة التعليم العالي توفر 10 منح جامعية    يملكون منازل ويتنقلون بسيارات خاصة: ايقاف 13 مُتسوّلا بالعاصمة    كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية: معظم السدود شهدت تحسنا في مستوى مخزون المياه    بالصور-أثارا ضجة كبيرة/ممثلان يعذبان ثعلبا في إطار تصوير سيتكوم رمضاني: المنتج يوضح ويكشف..    اليوم انطلاق تصفيات «أورو» 2020..الكبار من أجل انطلاقة قوية في بداية المشوار    رئيسة وزراء نيوزيلندا تحظر بيع البنادق الهجومية والأسلحة نصف آلية    فيسبوك تكشف لماذا لم توقف البث المباشر ل"مجزرة المسجدين"    أخبار الترجي الرياضي..بالصغيّر يتألق والجمهور يهدد بمقاطعة لقاء الكأس    بالصور، ''دار نانا '' المنتوج الدرامي الجديد لقناة نسمة خلال شهر رمضان    وصلت إلى 50 مم ..أمطار هامة في الوطن القبلي    هل يجب أن تقلقي من ردات فعل رضيعك العصبية؟    ما هي الأسباب التي تؤدي الى تقلّب المزاج عند المرأة؟    بريطانيا تطلب تأجيل بريكست.. والاتحاد الأوروبي يوافق    الجمعة / نيوزيلندا تتضامن مع المسلمين.. من ارتداء الحجاب إلى رفع الآذان    نيوزيلندا تحدد هويات القتلى الخمسين.. وتبرر "تأجيل الدفن"    بلغت 140 مليمتر بسوسة والقيروان.. كميات الأمطار المُسجلة على امتداد ال24 ساعة الأخيرة    أعلاها بسيدي الهاني 140مم: كميات الأمطار المُسجلة في مختلف المدن    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الخميس 21 مارس 2019    المستاوي يكتب لكم : "بمناسبة ذكرى الاستقلال ليكن شعارنا وبرنامج عملنا جميعا "تونس اولا وتونس اخرا"    لصحتك : دراسة جديدة تؤكد ان القهوة تحمي من البروستات‎    فيما تونس تحيي عيد استقلالها .. حاملو متلازمة داون يطالبون الشاهد بالتشغيل...    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الأربعاء 20 مارس 2019    سمير الوافي يتعرض إلى حادث مرور    صابر الرباعي يحتفل بعيد الإستقلال على طريقته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"غامدي المغرب".. رحلة قرآنية نحو المدينة المنورة!
نشر في الحوار نت يوم 16 - 09 - 2009

عذوبة قراءته تسحر القلوب وجمال أدائه يشد الأسماع وسلاسة تنقله بين آيات القرآن الكريم تأسر المصلين.. يأخذك في رحلة قرآنية فريدة لا تملك إلا أن تنصاع محبا لها، حيث يسافر بك صوته الشجي من المغرب الأقصى إلى المدينة المنورة.. إنه "محمد قَدِّي" المقرئ الشاب الذي بات يُلقَّب ب"غامدي المغرب" لتشابه صوته وأدائه مع المقرئ السعودي الكبير "سعد الغامدي".
وبرغم أن المسجد شعبي وصغير والأجواء بسيطة ومتواضعة؛ فإن هذا الشاب ذا الخامسة والعشرين ربيعا يستطيع أن ينتقل بك صوته الأخاذ لتتجول في رحاب المسجد النبوي وتزور الروضة الشريفة والمنبر والقباب، إذ يخال لك أنك تصلي وراء الشيخ سعد الغامدي في المسجد النبوي بالمدينة المنورة.
ففي مسجد "المحسنين" بمنطقة سيدي مؤمن الجديد بمدينة الدار البيضاء المغربية يشدو ويترنم المقرئ الشاب "محمد قدي" بقراءات جميلة وطيبة لآيات القرآن الحكيم طيلة تراويح رمضان 1430، وهو ما اجتذب آلاف المصلين ودفع أهل الحي إلى تشييد قاعة خاصة للصلاة أمام المسجد الصغير الذي لا يتسع لأكثر من 400 مصل وإعداد الشارع والأزقة المجاورة بالحصير للمصلين الذين يَصِلون لحوالي 3000 مصل.
وفي ليلة 25 من رمضان والتي وافقت يوم الإثنين 14-9-2009 وقبيل أن يدخل المقرئ الشاب للمسجد لصلاة العشاء والتراويح قال لإسلام أون لاين تعليقا على ما يقوله الناس من تشابه صوته وصوت الشيخ سعد الغامدي: "فعلا هذا التشبيه يقول به كثيرون، وبالنسبة لي أفضل شيخ هو المقرئ سعد الغامدي، وبرغم أنه فخر لي وشرف أن يقرن اسمي باسمه وصوتي بصوته فإني صراحة أحاول أن أبلور القراءة بصوتي وأدائي الخاص ولكن صوتي يشبهه كثيرا".
وعن علاقته بالقرآن أضاف "ابتدأت حفظ القرآن الكريم في سن 18 وأكملته وعمري 21، حيث انقطعت عن الدراسة في الرابعة إعدادي وذهبت لنواحي مدينة آسفي، حيث حفظت 30 حزبا ثم حفظت ال 30 حزبا الأخرى هنا بمسجد الكدية بالدار البيضاء"، ليواصل حديثه قائلا: "وقد ابتدأت بالصلاة بالناس في التراويح منذ حوالي 7 سنوات حين كنت أحفظ فقط 15 حزبًا وانتقلت بين عدد من المساجد الصغيرة بالعاصمة الاقتصادية".
ويحفظ قدي، وهو متزوج وله رضيع في شهره السابع، القراءة براوية قالون عن نافع وقراءة ورش عن نافع من طريق الأصبهاني، أما عن قرائه المفضلين فهم الشيخ محمد صديق المنشاوي والمقرئين ماهر المعيقلي وعبد الهادي كنوني وعمر القزابري ولعيون الكوشي.
هبة من السماء
ويرى كثير من محبي ومعجبي المقرئ الشاب المغربي أنه يملك "صوتا ملائكيا مميزا وهو هبة من السماء لهم تزين ليالي هذا الشهر الفضيل".
واعتبر "بحري حسن"، سائق في شركة، وهو من القيمين على المسجد والمشرفين على تنظيمه أن "المقرئ محمد قدي ذو صوت حسن وقراءته جيدة، ويحسب له أنه لا يتصنَّع في القراءة، ولا يتزيد في المدود والقراءة، ونطق الحروف بل قراءته طبيعية ومع ذلك جميلة ورائقة"، واستطرد مضيفا لإسلام أون لاين: "ينبغي بالنظر للمؤهلات التي يملكها هذا الشاب أن يتميز بصوته الخاص ويتفرد بأدائه المميز".
من جهته قال الرجل المتقدم في السن "غفير بشعيب" وهو من رواد المسجد: "إن صوت محمد قدي جيد وجميل، ترق له القلوب وتلين له الأفئدة، ناهيك على أنه شاب متواضع عرفنا عنه الاستقامة والجدية وحسن الخلق".
ولاستقبال الآلاف ممن يحبون الصلاة خلف "محمد قدي" يجتهد أهل الحي الذي يحتضن المسجد ويتعاونون طيلة شهر رمضان لإعداد المسجد والقاعة التي أعدت للصلاة فقط خلال رمضان وتهيئة الشوارع والأزقة بالحصير والأفرشة لاستقبال المصلين.
دعاء ومناجاة
وفي ليلة الخامس والعشرين من رمضان أبدع المقرئ "محمد قدي" وبعد قراءة رائقة وأداء جميل اختتم ركعات التراويح بالدعاء والمناجاة، وزينها بقراءته الشجية وصوته العذب الذي عرج بأرواح المصلين لتحلق في ملكوت الطاعة وتناجي في محراب التبتل.
"سبحان ذي الملك والملكوت، سبحان الحي الذي لا يموت.. سبحان الذي في السماء عرشه وفي الأرض سلطانه.. سبحان الذي لا تراه في الدنيا العيون ولا تخالطه الظنون ويعجز عن وصفه الواصفون.. يعلم مثاقيل الجبال ومكاييل البحار وعدد قطر الأمطار وعدد ورق الأشجار وعدد ما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار.. يا ملجئ القاصدين يا حبيب المحبين يا أنيس المنقطعين.. يا من ليس معه رب يدعى ولا ملك يرجى.."، تلك بعض من المناجاة الجميلة التي علت ليل الدار البيضاء وزينها صوت شجي ندي لمقرئ شاب جديد.
مصدر الخبر :
a href="http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://alhiwar.net/ShowNews.php?Tnd=349&t="غامدي المغرب".. رحلة قرآنية نحو المدينة المنورة!&src=sp" onclick="NewWindow(this.href,'name','600','400','no');return false"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.