محامي صاحب مقهى رادس يُفندّ رواية الأمن ويؤكدّ واقعة هجوم متشددّين    مع الشروق..حتى لا نُكرّر أخطاء 2014    المكسيك: تحطم مروحية عسكرية ومقتل أفراد طاقمها الخمسة    الوداد المغربي يراسل الاتحاد الافريقي    كاس تونس لكرة السلة كبريات: نادي شرطة المرور يحرز اللقب للمرة الثالثة على التوالي    إجراءات جديدة للتسهيل على المعتمرين والحجاج في "المسجد الحرام"    حركة "تحيا تونس" تقدم أول ملامح برنامجها    سبيبة-القصرين: الأمطار تتسبب في انهيار سقف منزل وإصابة جدة وحفيدتها    الترجي – الوداد: قاساما حكم ساحة وسيكازوي لل”VAR”    بلنسية يهزم برشلونة حامل اللقب وينال كأس ملك إسبانيا    بالصورة، نوفل الورتاني يعلن عن انتهاء تصوير برنامج إضحك معنا    حالة الطقس ليوم الأحد 26 ماي 2019    قاساما حكم إياب نهائي رابطة الأبطال بين الترجي الرياضي و الوداد البيضاوي    العثور على قطط مذبوحة معدّة للتّرويج : الشّرطة البلديّة تنفي    منوبة : ايقاف نادل بمقهى في الجديدة من أجل الاشتباه في الانتماء لتنظيم ارهابي    تقرير خاص/ تونسية تحيلت على العشرات مستخدمة أسماء وائل كفوري وراغب علامة وجورج وسوف!    مؤلف كتاب ''صفاقس المدينة البيضاء'' : ''مشروع صفاقس الجديدة تجربة معمارية مدمرة للمدينة التاريخية ولخصوصيتها الحضارية''    تقنية مطورة ترصد الزهايمر قبل 30 عاما من ظهور أعراضه    حجز كمية من ''الزطلة'' و بضائع مهربة بقيمة جملية تفوق 300 ألف دينار    القبض على عنصر تكفيري مفتش عنه يروج الأقراص المخدرة في صفوف التلاميذ    شوقي قداس... تونس تمضي على ''الاتفاقية 108+'' المتعلقة بمعالجة المعطيات ذات الطابع الشخصي    تقديرات صابة القمح والشعير بقفصة 2375 طنّا    حجز اكثر من 41 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلوحيّة ولعب أطفال خطيرة    إضراب للأطباء العامّين في 6 ولايات الاثنين القادم    سوسة : عاد من فرنسا للاستثمار فقتلوه بآلة حادة وهشموا راسه    غلال رمضان ..حب الملوك    صحة ..رمضان فرصة للإقلاع عن التدخين    نجوم أسلموا .. بيير فوغل، الملاكم    الممثل غانم الزرلي ل«الشروق»..انا لست عنيفا في الحياة وشخصية يونس لا علاقة لها بغانم    منتدى الفكر التنويري التونسي..الاحتفاء بالمزغني ... في انتظار علي بلهوان    عين على التليفزيون..أصحاب مسيرة أساؤوا إلى مسيرتهم    نبراس القيم الأخلاقية ... الصلة والقطيعة (2)    كتاب الشروق المتسلسل . علي بن أبي طالب (16) رجل يحبّ اللّه ورسوله ويحبّه اللّه ورسوله    كتاب الشروق المتسلسل.. هارون الرشيد بين الأسطورة والحقيقة    حجز 2 طن دجاج فاسد ولحوم قطط في سيدي حسين    بطولة رولان غاروس: مالك الجزيري يواجه الألماني أوسكار أوتو في الدّور الأول    عمرها 102 عاما وتقتل جارتها التسعينية بطريقة بشعة    منظمة دولية تحذركم بخصوص أطفالكم    السوق الجديد: الناخبون يغيبون على مركز الإقتراع    صوت الشارع..ما رأيك في الأجواء الرمضانية ليلا؟    مسؤول عسكري إيراني: قواتنا قادرة على إغراق السفن الأمريكية ''بأسلحة سرية ''    اتحاد الشغل يدعو الى التّريّث في إعادة هيكلة الخطوط التونسية    جريمة شنيعة بسوسة/ فتاة ال16 سنة تقتل طفلة ال4 سنوات.. وهذه التفاصيل    مقاطع فيديو للمترشحين للبكالوريا    كمال مرجان: لم أقرّر بعد الترشّح للرّئاسة    ترامب يصل اليابان في مستهل زيارة رسمية تستغرق 4 أيام    صادرات الجينز نحو أوروبا..تونس المزود الأول لإيطاليا والرابع لفرنسا    افتتاح مهرجان الفيلم الاجتماعي والابداع بمنزل بورقيبة    محمد الحبيب السلامي في حوار مع نوفل سلامة : عودة إلى موضوع النسخ في القران    مداهمة    تعويض الآبار العميقة بالجنوب التونسي    ذهاب نهائي أبطال افريقيا: الترجي يعود بتعادل من المغرب والحسم يتأجل الى موقعة رادس    نوفل سلامة يكتب لكم : أي وعي لاستشراف مستقبل وواقع عربي أفضل    نهائي كأس ألمانيا: لا يبزيغ يواجه اليوم بايرن ميونخ .. النقل التلفزي    ليبيا.. قصف صاروخي يستهدف فندقا في طرابلس    من حكايات رمضان : عض زوجته بأمر القرآن!!    9 فوائد صحية لوجبة السمك.. اكتشفها    في بيان ساخر : قناة التاسعة مستعدة للتفاوض مع سامي الفهري بصفته منشّط فقط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"غامدي المغرب".. رحلة قرآنية نحو المدينة المنورة!
نشر في الحوار نت يوم 16 - 09 - 2009

عذوبة قراءته تسحر القلوب وجمال أدائه يشد الأسماع وسلاسة تنقله بين آيات القرآن الكريم تأسر المصلين.. يأخذك في رحلة قرآنية فريدة لا تملك إلا أن تنصاع محبا لها، حيث يسافر بك صوته الشجي من المغرب الأقصى إلى المدينة المنورة.. إنه "محمد قَدِّي" المقرئ الشاب الذي بات يُلقَّب ب"غامدي المغرب" لتشابه صوته وأدائه مع المقرئ السعودي الكبير "سعد الغامدي".
وبرغم أن المسجد شعبي وصغير والأجواء بسيطة ومتواضعة؛ فإن هذا الشاب ذا الخامسة والعشرين ربيعا يستطيع أن ينتقل بك صوته الأخاذ لتتجول في رحاب المسجد النبوي وتزور الروضة الشريفة والمنبر والقباب، إذ يخال لك أنك تصلي وراء الشيخ سعد الغامدي في المسجد النبوي بالمدينة المنورة.
ففي مسجد "المحسنين" بمنطقة سيدي مؤمن الجديد بمدينة الدار البيضاء المغربية يشدو ويترنم المقرئ الشاب "محمد قدي" بقراءات جميلة وطيبة لآيات القرآن الحكيم طيلة تراويح رمضان 1430، وهو ما اجتذب آلاف المصلين ودفع أهل الحي إلى تشييد قاعة خاصة للصلاة أمام المسجد الصغير الذي لا يتسع لأكثر من 400 مصل وإعداد الشارع والأزقة المجاورة بالحصير للمصلين الذين يَصِلون لحوالي 3000 مصل.
وفي ليلة 25 من رمضان والتي وافقت يوم الإثنين 14-9-2009 وقبيل أن يدخل المقرئ الشاب للمسجد لصلاة العشاء والتراويح قال لإسلام أون لاين تعليقا على ما يقوله الناس من تشابه صوته وصوت الشيخ سعد الغامدي: "فعلا هذا التشبيه يقول به كثيرون، وبالنسبة لي أفضل شيخ هو المقرئ سعد الغامدي، وبرغم أنه فخر لي وشرف أن يقرن اسمي باسمه وصوتي بصوته فإني صراحة أحاول أن أبلور القراءة بصوتي وأدائي الخاص ولكن صوتي يشبهه كثيرا".
وعن علاقته بالقرآن أضاف "ابتدأت حفظ القرآن الكريم في سن 18 وأكملته وعمري 21، حيث انقطعت عن الدراسة في الرابعة إعدادي وذهبت لنواحي مدينة آسفي، حيث حفظت 30 حزبا ثم حفظت ال 30 حزبا الأخرى هنا بمسجد الكدية بالدار البيضاء"، ليواصل حديثه قائلا: "وقد ابتدأت بالصلاة بالناس في التراويح منذ حوالي 7 سنوات حين كنت أحفظ فقط 15 حزبًا وانتقلت بين عدد من المساجد الصغيرة بالعاصمة الاقتصادية".
ويحفظ قدي، وهو متزوج وله رضيع في شهره السابع، القراءة براوية قالون عن نافع وقراءة ورش عن نافع من طريق الأصبهاني، أما عن قرائه المفضلين فهم الشيخ محمد صديق المنشاوي والمقرئين ماهر المعيقلي وعبد الهادي كنوني وعمر القزابري ولعيون الكوشي.
هبة من السماء
ويرى كثير من محبي ومعجبي المقرئ الشاب المغربي أنه يملك "صوتا ملائكيا مميزا وهو هبة من السماء لهم تزين ليالي هذا الشهر الفضيل".
واعتبر "بحري حسن"، سائق في شركة، وهو من القيمين على المسجد والمشرفين على تنظيمه أن "المقرئ محمد قدي ذو صوت حسن وقراءته جيدة، ويحسب له أنه لا يتصنَّع في القراءة، ولا يتزيد في المدود والقراءة، ونطق الحروف بل قراءته طبيعية ومع ذلك جميلة ورائقة"، واستطرد مضيفا لإسلام أون لاين: "ينبغي بالنظر للمؤهلات التي يملكها هذا الشاب أن يتميز بصوته الخاص ويتفرد بأدائه المميز".
من جهته قال الرجل المتقدم في السن "غفير بشعيب" وهو من رواد المسجد: "إن صوت محمد قدي جيد وجميل، ترق له القلوب وتلين له الأفئدة، ناهيك على أنه شاب متواضع عرفنا عنه الاستقامة والجدية وحسن الخلق".
ولاستقبال الآلاف ممن يحبون الصلاة خلف "محمد قدي" يجتهد أهل الحي الذي يحتضن المسجد ويتعاونون طيلة شهر رمضان لإعداد المسجد والقاعة التي أعدت للصلاة فقط خلال رمضان وتهيئة الشوارع والأزقة بالحصير والأفرشة لاستقبال المصلين.
دعاء ومناجاة
وفي ليلة الخامس والعشرين من رمضان أبدع المقرئ "محمد قدي" وبعد قراءة رائقة وأداء جميل اختتم ركعات التراويح بالدعاء والمناجاة، وزينها بقراءته الشجية وصوته العذب الذي عرج بأرواح المصلين لتحلق في ملكوت الطاعة وتناجي في محراب التبتل.
"سبحان ذي الملك والملكوت، سبحان الحي الذي لا يموت.. سبحان الذي في السماء عرشه وفي الأرض سلطانه.. سبحان الذي لا تراه في الدنيا العيون ولا تخالطه الظنون ويعجز عن وصفه الواصفون.. يعلم مثاقيل الجبال ومكاييل البحار وعدد قطر الأمطار وعدد ورق الأشجار وعدد ما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار.. يا ملجئ القاصدين يا حبيب المحبين يا أنيس المنقطعين.. يا من ليس معه رب يدعى ولا ملك يرجى.."، تلك بعض من المناجاة الجميلة التي علت ليل الدار البيضاء وزينها صوت شجي ندي لمقرئ شاب جديد.
مصدر الخبر :
a href="http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://alhiwar.net/ShowNews.php?Tnd=349&t="غامدي المغرب".. رحلة قرآنية نحو المدينة المنورة!&src=sp" onclick="NewWindow(this.href,'name','600','400','no');return false"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.