الداخلية تنشر تفاصيل جديدة عن حادثة شارع الحبيب بورقيبة    حدث اليوم: تداعيات الاتفاقيات الأمنية بين المغرب والاحتلال.. الجزائر مستهدفة من الصهاينة    دفاع شكري بلعيد يصرخ في المحكمة: الشهيد يقتل... في كل جلسة ؟    سوسة .. احتقان في كندار بعد وفاة تلميذ في حادث مرور    المدرسون بصوت واحد: «لا لإقحام المؤسسة القضائية في الشأن التربوي»    توننداكس ينهي معاملات الجمعة على ارتفاع طفيف بنسبة 1ر0 بالمائة    تعيين ولاة    تونس تسجل 127 اصابة جديدة بكوفيد-19 و 4 وفايات بتاريخ 25 نوفمبر الجاري    توفّر الدواء    امطار متوقعة ليلا بالشمال ومناطق اخرى وشدة الرياح تحتاج الى اليقظة قرب السواحل    إطلاق النار على شخص حاول اقتحام وزارة الداخلية    ما قصّة ''طريق الكباش'' في مصر الذي هزّ حفل افتتاحه العالم    لا لتقليد ملابس الزعيم: كوريا الشمالية تمنع معاطف الجلد    سوسة: عنّف تلميذا...هذا العقاب الذي ينتظر المعلّم    هذه أسباب الارتفاع ''الكبير'' في أسعار الأعلاف والمواد الأولية    يهمّ جميع التونسيين: الستاغ تُصدر إعلاما هامّا    نابل: شاب ال34 سنة يُفارق الحياة في حادث خطير    ّيحدث في تونس: يصور النساء عاريات في منازلهنّ و يبتزهن    وفاة عون حرس بطلق ناري    الحلقة الأخيرة من مسلسل الهيبة تورط نجومها وتيم حسن يعتذر    بالصور: إطلالة تونسية لزوج درّة زرّوق    الفاضل عبد الكافي: أحنا الخير تحت ساقينا في تونس    نادية عكاشة: ننحني وفاء وتقديرا وإجلالا لمن قدم روحه في سبيل تونس    المياه غير التقليدية في المناطق الحضرية: صعوبات على طريق تثمين هذه المياه وفوائد التكنولوجيات الجديدة وإضافاتها    بين أطفال ونساء: إنقاذ 487 مهاجر غير شرعي في سواحل قرقنة    إجتماع طارئ بسبب سلالة جديدة لفيروس ''كورونا''    زكرياء بوقرّة يُحذّر: ''نو'' هو حكاية فارغة قدّام ''الدلتا''    تونس تتسلم 400 ألف جرعة من التلاقيح ضدّ فيروس كورونا من فرنسا..    سرقة أسلاك كهربائية خاصة ب3 أقسام جديدة بمستشفى القصرين    ال"كاف" يؤيد بالإجماع تنظيم كأس العالم كل عامين وإطلاق بطولة إفريقية جديدة    وزيرة التجارة: بداية من الشهر المقبل الزيت المدعم سيكون متوفرا    توزر: افتتاح الدورة 41 للمهرجان الدولي للشعر    سيارات ذاتية القيادة تصبح قيد الخدمة    اتحاد الشغل: الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي يسجل عجزا ب1200 مليون دينار    موتسيبي يؤكد إقامة كأس أمم إفريقيا في الكاميرون    فرنسا تعلن عن اجراءات جديدة لمجابهة كورونا    مصالح الحرس الديواني تحجز خلال يومين بضائع استهلاكية مهربة بقيمة ناهزت 800 ألف دينار    عائلة مارادونا تطلب إقامة ضريح عام لأسطورة الأرجنتين    الرابطة المحترفة الاولى – ذهاب المرحلة الاولى : الاقصر زمنيا والاشح من حيث الاهداف.. واتحاد المنستير الافضل    الكاف: منطقة جزة بتاجروين .. مربو الماشية يطالبون بزيادة حصة الجهة من الأعلاف    سوسة .. لإنعاش القطاع السياحي بعد كورونا .. الرقمنة والإقامات الريفية من أهم الحلول    النادي الافريقي يستعيد رسميا ملكية مغازة الحديقة    القضاء العسكري الليبي يطالب بتوقيف حفتر على خلفية 5 قضايا    الرابطة الثانية: تعيين حكام مقابلات الجولة الثالثة    الهجوم على محكمة تنظر في طعن يتعلق باستبعاد سيف الإسلام من الانتخابات    الحوار منهج الأنبياء    الحوار منهج قرآني في التعايش بين الناس    اذكروني اذكركم    أمل حمام سوسة الترجي الرياضي (0 1) ...الترجي ينتصر وينفرد بالصدارة    أولا وأخيرا.. «يا جبل ما يهزّك ريح»    مهرجان الوفاء للمسرح بقفصة: تتويج فرقة بلدية دوز للتمثيل    بن قدّور يدعو الى المحاسبة    مع الشروق.. عودة كورونا... و«حُريّة» التلقيح    بعد استبعاده من الانتخابات الرئاسية في ليبيا: أول تعليق من سيف الإسلام القذافي    الرابطة المحترفة الثانية : تعيين حكام مقابلات الجولة الثالثة    لا تَقُدْ جميعَ الناس بالعصا نفسها..    غدا بمدينة الثقافة: ندوة حول تحولات الرواية الفلسطينية    هاني شاكر يعاقب محمد رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



غرفة مجمّعي و مخزّني الحبوب : نقص الأسمدة الكيمياوية يهدّد موسم الزراعات الكبرى
نشر في الخبير يوم 27 - 01 - 2021

دعت الغرفة الوطنية لمجمعي ومخزني الحبوب في بلاغ لها اليوم الأربعاء الحكومة للتدخل العاجل قصد الترفيع في الكميات الموردة من مادة الأمونيتر والترفيع من نسق الإنتاج المحلي بالمجمع الكيمياوي التونسي.
وشددت على ضرورة تمكينها من كميات إضافية من مادة الامونيتر يتم برمجة توزيعها حسب الحاجيات الفعلية و تأمين توزيع الأسمدة في هذه الفترة الحرجة حصريا عبر مراكز تجميع الحبوب لتمكين الفلاحين من التزود بحاجياتهم حسب الكميات المتوفرة وتدارك التأخير في عملية التسميد الذي لم يسبق له مثيل.
وأشارت الى عدم تمكّن المجمعين من الحصول على كميات من الأسمدة الكيمياوية المحلية والموردة تتناسب مع ما يكفل للفلاحين من تسميد جزء من مساحاتهم المزروعة من الحبوب وذلك حسب ما دعت له وزارتا الفلاحة والتجارة في بيان مشترك والقاضي بإسنادهم الأولوية في التوزيع مما تسبب في حرمان صغار الفلاحين من القيام بعمليات التسميد في آجالها وهو ما انعكس سلبا على نمو الزراعات الكبرى.
وعبرت الغرفة عن تضامنها مع مزارعي الحبوب في هذه الأزمة التي تهدد دخل الفلاحين بالتأثير سلبا على مردودية محاصيلهم وترفع من كلفة إنتاجهم وبالتالي عجزهم على مواصلة نشاطهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.