كانت نشيطة رغم المرض ودونت حتى ليلة أمس: تقرير الطب الشرعي يكشف أسباب وفاة لينا بن مهني    مشاورات تشكيل الحكومة: إلياس الفخفاخ يجري لقاء مع مجموعة من المثقفين    مع مقاطعة فلسطينية: ترامب يعرض غدا «صفقة القرن»...صحبة شريكه نتنياهو!    خطّة استباقية لحماية التونسيين في ليبيا تأهبا لأي تصعيد عسكري    تونس : موعد مباراة أُنس جابر و الأمريكية صوفيا كينين و القنوات الناقلة    20 لاعبا في القائمة.. الترجي يواجه الشابة بالفريق الثاني    سيدي حسين: يطعن غريمه بسكين بسبب خلافات قديمة    سوسة: أستاذ في التكوين المهني متهم بالتحرش بزميلاته والتلميذات    وزارة الشؤون الثقافية تنعى النّاقد الصحفي بادي بن ناصر    المدير العام للشؤون القنصلية ينفي أي اتصال مع الطلبة التونسيين بالصين    «هند صبري تنعى لينا بن مهني: «لن أنسى ما قدمتيه لتونس وسلملي على مايا الجريبي    كواليس لقاء إلياس الفخفاخ بمحمد الناصر    تقرير طاقم تحكيم الدربي يحرج الجامعة وجماهير الافريقي غاضبة بعد عقوبة الشعباني والمباركي (متابعة)    كيف علق علاء الشابي على اتهامات شقيقه عبد الرزاق؟    أمام محكمة سوسة : متهمة تتهم نفسها بنفسها لتتاح لها امكانية الاقامة في السجن    حمة الهمامي يرثي الفقيدة لينا بن مهني على طريقته    التوقعات الجوية لهذه الليلة    لجنة الأمن والدفاع تقرر الإستماع إلى وزراء الداخلية والعدل والخارجية يوم 3 فيفري حول "الوضع الليبي وتداعياته على تونس"    متابعة/ لسعد الدريدي يفرض على اللاعبين احترام الافريقي..ويقصي المتمردين من تربص حمام بورقيبة    تنشط بين الكرم الغربي وبقرطاج بيرصا.. تفكيك شبكة مخدرات وحجز كميات من الزطلة والكوكايين    روع عاملات الشرقية.. الايقاع بمنحرف حديث الخروج من السجن    أفرأيتم…..الدّرس العظيم …محمد الحبيب السلامي    من بينهم نساء وأطفال: احتجاز 800 تونسيا في اسبانيا في ظروف مهينة    إلياس الفخفاخ يلتقي رئيس مجلس التحاليل الاقتصادية السابق عفيف شلبي    المنتخب التونسي لرفع الاثقال يشارك في بطولة العالم في روما    قفصة.. استرجاع حاسوب لدائرة المحاسبات تم السطو عليه    القصرين: حجز مواد غذائية وإستهلاكية غير صالحة للاستهلاك بمؤسسات تربوية    انطلاق صافرة انذار بالمنطقة البترولية برادس: "عجيل" توضّح    غادر السجن بعد 20 عاما : كهل ذبح نفسه في مساكن بنفس الطريقة التي ارتكبها في حق طفلتيه (متابعة)    رضا الجوّادي يكفّر هشام السنوسي.. وجمعيّات ومنظّمات تندّد    شركات طيران روسية توقف رحلاتها إلى الصين بسبب فيروس ''كورونا''    بنزرت: لما يُرفع تابوت "الفلاح" على الاعناق..ويصلون عليه صلاة الجنازة    وسط حالة من التوتّر وتخوفات من نفاد المؤونة.. 14 طالبا وطالبة "عالقون" في يوهان الصينية    الرابطة الأولى : تعيين مقابلات الجولة الرابعة عشرة    منال عمارة تكشف: "لدي وثائق وصور تورط اعلامي تونسي في جريمة عقوبتها 30 سنة سجنا"    الهايكا تقرر تسليط خطية مالية ضد قناة “الإنسان” وايقاف برنامج “خليّك معانا” بصفة نهائية    بعد نشر سبر آراء يؤكّد تراجعها.. حركة النهضة تكتسح الانتخابات البلدية في الدندان ونفزة ورقادة    انطلاق بيع القسط الثاني من الاشتراكات المدرسية والجامعية 2020/2019    بعد خسارة اللقب.. عقوبات تنتظر كرة اليد التونسية ومهمة شبه مستحيلة في الدورة الترشيحية    صفاقس : إحتجاج منتجي الزيتون على تدهور أسعار زيت الزيتون وتوقف حركة الشراء والبيع    سليانة: مساعي لتركيز نواة لديوان الزيت    سقوط 3 صواريخ داخل مقر السفارة الأمريكية في بغداد    سنية بالشّيخ: “تونس مستعدّة لإستقبال أبنائها القادمين من الصّين”    فرنسا توقف الرحلات السياحية إلى الصين    صفاقس: مشروع الحفر الاستكشافي للنفط بمنطقة سيدي منصور أصبح رهينا لترخيص وزارة الدفاع    تخفيض منتظر في أسعار سيارات 5 و6 خيول    إنقاذ 184 مهاجرا في البحر الأبيض المتوسط    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    نوفل سلامة يكتب لكم : تقديم كتاب سيرة محمد ونشأة الاسلام في الاستشراق الفرنسي المعاصر    روحاني: لن نسمح لترامب بزعزعة العلاقة بين الشعب والنظام    طائرة ركاب إيرانية تخرج عن المدرج أثناء هبوطها في مطار جنوب البلاد    تونس: شخص يقتحم مركز حلاقة بالمنزه التاسع و يستولي على أغراض الحريفات    رابطة الجنوب بصفاقس (الجولة 7 ذهابا) التنافس يشتد على الصدارة    قضية قتيل منزل نانسي عجرم.. أصالة تعلق على الإشاعات المتداولة حولها    بالصور: النحافة المفرطة تغيّر ملامح النجمة العالمية أديل الجميلة بالكامل    هونغ كونغ.. انفجار في مستشفى ولا إصابات    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم السبت 25 جانفي 2020    الأحد 26 جانفي مفتتح شهر جمادى الثانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشاهد يدشن بعض التجهيزات الجديدة بمعهد صالح عزيز للأمراض السرطانية
نشر في المصدر يوم 13 - 04 - 2019

تدعمت تجهيزات معهد صالح عزيز بعدد من التجهيزات المتطورة، التي وصفها رئيس الحكومة يوسف الشاهد خلال تدشينها، اليوم السبت، بمناسبة خمسينية المعهد، ب”الكبيرة جدا والمتطورة” ومن شأنها تحسين جودة الخدمات الصحية التي يظل المواطن محورها وهدفها.
وتعززت تجهيزات المعهد بتكنولوجيا التسارع الخطي للعلاج بالأشعة Accélérateur linéaire de radiothérapie بقسم العلاج بالأشعة وآلة المفراس المزدوج (السكانار) التي تتماشى معه والرامية إلى تحسين جودة العلاج بالأشعة وأول آلة تصوير مقطعي بالمسح الضوئي ” Pet scan ” ( بقسم الطب النووي) في القطاع العام، التي ما تزال، حسب رئيس قسم الجراحة ورئيس اللجنة الطبية بمعهد صالح عزيز، الأستاذ الدكتور خالد الرحال، لدى مصالح الديوانة على أن يتم تركيزها بالمستشفى في غضون أسبوع أو أسبوعين على أقصى تقدير وهي تساعد على تحسين تشخيص الأمراض السرطانية ومتابعة العلاج.
كما تدعمت بجهاز ” الجراحة الآلية ” بقسم جراحة السرطان، وهو جهاز يساعد الطبيب الجراح في إجراء العمليات بالمنظار من خلال صور ثلاثية الأبعاد تتضمن دقة أكبرعند القيام بالعملية والتقليص في إضاعة الدم وتسمح للمريض باسترجاع قوته بسرعة حتى يعود إلى حياته العادية في أقل وقت وكذلك “القاعة البيضاء” المخصصة لتحضير جرعات العلاج الكيميائي بصفة معقمة والتي أشار الرحال إلى أنها تتيح تثبتا أكبر ودقة بالنسبة للمريض كما ستمكن من الاقتصاد في استعمال الأدوية ما بين 25 و30 بالمائة.
وأكد رئيس الحكومة في تصريح إعلامي إثر الجولة التي قادته إلى مختلف أقسام المعهد أن معهد صالح عزيز مؤسسة عريقة متطورة ومتقدمة، محييا الاطارات الطبية وشبه الطبية التي تشتغل في ظروف صعبة وتحقق انجازات كبيرة ولافتا إلى أن قطاع الصحة كما غيره من القطاعات تأثر بنقص الميزانيات وبالوضع الصعب التي عاشته البلاد بعد الثورة.
ونبه الشاهد الذي كان مرفوقا بوزيرة الصحة سنية بالشيخ، إلى أنه “يجب ألا تضرب الشعبوية السائدة اليوم، قطاع الصحة الذي كون آلاف الاطارات الناجحة في مختلف المجالات الطبية” مضيفا قوله ” نحن متعهدون بالخطة التي وضعناها وهناك ندوة وطنية للسياسة الصحة في أفق 2030 بالإضافة إلى جملة الاجراءات التي من المفترض أن تعطي أكلها قريبا”
وفي ذات السياق بين الشاهد أن هذه الزيارة تتنزل في إطار متابعة الخطة الاستعجالية التي أقرتها الحكومة منذ أسبوعين بعد الحوار الذي تم إجراؤه مع مختلف المتدخلين من أطباء والمختصين في القطاع الصحي والتي تضمنت جملة من الاجراءات في مجالات الحوكمة والنظافة والتجهيزات ورقمنة المستشفيات العمومية.
وأكد أن الهدف من هذه الاجراءات تحسين جودة الخدمات الصحية والتي انطلقت بعد في اتجاه التقليص من طول الانتظار وحجز المواعيد عن بعد، مضيفا قوله ” هذه الاجراءات انطلقنا فيها بعد وسنكون في المتابعة خلال الأشهر القليلة القادمة حتى تكون الخطة الاستعجالية التي تم ضبطها على مدى 12 شهرا إلى 18 شهرا على أقصى تقدير، ناجحة”.
وأفاد رئيس اللجنة الطبية بمعهد صالح عزيز، خالد الرحال، أن مشروع المركز الجديد التابع لمعهد صالح عزيز والذي سيخصص للعيادات الخارجية والفحوصات الخارجية والأرشيف وإحداث معهد جديد للسرطان متكامل الاختصاصات يستجيب للمواصفات الحديثة ببن عروس باعتمادات جملية تفوق 200 مليون دينار، بتمويل وشراكة مع دولة الكويت سيتضمن بالاضافة إلى قسم الاستشفاء، قسما لاقامة المرافقين للمرضى القادمين من المناطق البعيدة وعائلاتهم وفضاء ترفيهي للمرضى المقيمين، ترمي إلى تحسين قبول المرضى والتكفل بهم خاصة على المستوى العلاجي.
وأكد أنه تم الانتهاء من مشروع مركز علاج السرطان بجندوبة الذي يتضمن قسما للعلاج بالأشعة وأخر للعلاج بالكيميائي وقسما لجراحة السرطان، وانطلاقه قريبا وكذلك توفر أقسام للعلاج بالأشعة والعلاج الكيمائي بكل من أريانة وسوسة وصفاقس وقسم للعلاج بالكيميائي بقابس وتواجد عدة مختصين آخرين في عدة مدن أخرى على غرار جراحة السرطان في نابل وجندوبة ومدنين والعلاج الكيميائي بباجة والقيروان وقفصة، تعد مرحلة أولى على درب تركيز علاج السرطان مرحليا بمختلف الجهات بما يسهل على المواطنين رحلة العلاج ويقرب منهم الخدمات.
ويشار إلى معهد صالح عزيز تأسس يوم 14 مارس 1969 وتحول إلى مؤسسة عمومية للصحة في جانفي 1993، وهو يوفر 187 سريرا. وخلال سنة 2018 أمن الإطار العامل به وعددهم 663 عونا، 93464 عيادة خارجية و8666 إقامة بمعدل إقامة يقدر ب 6.02 يوما. وبلغ عدد أيام إقامة المرضى بالمعهد، 54053 يوما، ووصل معدل شغل الأسرة إلى 79.6 بالمائة.
ويذكر أن الآلات التي تم توفيرها اليوم بالمعهد، كان من المفترض حسب بطاقات هوية تم مد الصحفيين بها، أن تدخل حيز الاستغلال منذ جويلية 2017 بالنسبة جهاز التسارع الخطي للعلاج بالأشعة المقدرة كلفته ب4 ملايين دينار، وأفريل 2016 بالنسبة السكانار المزدوجة التي تتماشى معه والتي تقدر كلفتها ب 1.3 مليون دينار. ويفترض أن تكون الغرفة البيضاء جاهزة منذ سبتمبر 2016.
كما كان من المفترض أن يدخل جهاز الجراحة الآلية robot churigical المقدر كلفته ب 5 ملايين و 447 ألفا و 783 دينارا، يوم 10 أوت 2018، في حين كان مبرمجا أن ينطلق استغلال جهاز التصوير المقطعي بالمسح الضوئي pet scan الذي تم الإعلان عن طلب عروضه خلال سنة 2016 ، خلال أفريل 2019.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.