وزارة الداخلية تنفي إنهاء مهامّ ناطقها الرّسمي خالد الحيّوني    ياسين العيّاري: الخارجية أعلمتني بخطورة قضية شركة البترول الفرنسية    جيش البحر ينقذ 9 مهاجرين غير شرعيين من الغرق في سواحل قليبية    المكنين.. إلقاء القبض على 15 شخصا محل مناشير تفتيش    لا إصابات بفيروس كورونا في صفوف الجيش التونسي    بن عروس.. تسجيل حالة إصابة محلية جديدة بفيروس "كورونا" بمنطقة المحمدية    بالأرقام: ارتفاع نسبة البطالة في تونس    وزير التجارة من نابل: يجب اتخاذ الاحتياطات الضرورية في هذه المرحلة بالأسواق الأسبوعية    أوتيك: وفاة مسترابة لكهل داخل ضيعة فلاحية    قضيب حديدي يخترق جمجمة رضيع...ومعجزة تنقذه من الموت    لأوّل مرّة منذ 14 عاما: ميسي ورونالدو يغيبان معا عن نصف نهائي دوري الأبطال    ورونالدو يقترح زميله السابق على إدارة جوفنتوس    تركيا وليبيا توقعان على تفاهمات اقتصادية وتجارية    راس الجبل.. ايقاف 05 مفتشا عنهم في حملة امنية    صهر ترامب: التطبيع بين السعودية واسرائيل «أمر حتمي»    في سيدي حسين ..دورية أمنية تطيح بعصابة اختصت السطو على المنازل ونهبها    نجم المتلوي .. اليوم حصة تدريبية اخيرة صباحا قبل مواجهة المنستيري .. و التفاؤل يحدو الجميع    كندا تقرر مكافأة هؤلاء بإقامة دائمة على أراضيها    أي نعم ، تعدد الزوجات و قطع يد السارق و حد الحرابة ....كلها احكام قطعية الدلالة في الاسلام    بعد الإنجاز التاريخي.. كلوب أفضل مدرب في الدوري الإنقليزي    عروض متنوعة وتجارب مسرحية تحت المجهر ..مسارات المسرح بالمهدية    عقلة منتظرة على حسابات سبورتينغ بن عروس    مطار النفيضة: وصول طائرة على متنها 141 سائحا من التشيك    كورونا يؤخر عبور فتيان قبيلة إفريقية إلى الرجولة    راس الجبل.. غرق امرأة بشاطئ مامي    بولبابه سالم للمشيشي : تجاهلت أفضل أساتذة الاقتصاد و استقبلت خبراء التلفزات الذين لم ينشروا مقالا علميا واحدا    لبنى نعمان في عرضها «الولاّدة» بالحمامات..«فراشة بيضاء» كادت تدمّرها «الكورونا»    الباب الخاطئ ...يا «ليلُ» فيروز أم يا «ليل» الحصري؟    في مهرجان بنزرت الدولي ...للمرة العاشرة ينجح عرض الزيارة فنيا وجماهيريا    بدأت ب«كامب ديفيد»...ماهي أهم الاتفاقيات العربية الاسرائيلية ؟    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    بعد موقفه من المساواة في الميراث، نايلة السليني لقيس سعيد: أنت مثل هاو..أراد أن يلعب دور جرّاح...    الرصد الجوي: درجات الحرارة تصل إلى 46 درجة    عقب إعصار البيارن.. برشلونة يحدّد هويّة مدربه الجديد    قفصة ..ضبط أربعة أشخاص اجتازوا الحدود البرية خلسة    افضل 10 لاعبات التنس المحترفات في العالم    نساء رائدات: الاميرة بلارة بنت تميم بن المعز....اشتهرت بالعلم و حب الشعر    رجال الإطفاء يعجزون عن وقف زحف الحرائق في كاليفورنيا    الرابطة 1 التونسية (جولة 20): برنامج مباريات السبت والنقل التلفزي    مدنين: حالة جديدة بكورونا المستجد    كريم كريفة..سيناريو الانتخابات المبكرة لا يقلقنا    التقى المشيشي..السعيدي يقترح إجراء اكتتاب داخلي ومع الجالية    مع الشروق تركيا... «تتمطط» في كل الاتجاهات! !    "إف بي آي" على رأس المشاركين بتحقيقات انفجار بيروت    ستتضمن أقطابا وزارية وعددا قليلا من الوزارات ..قريبا... حكومة المشيشي وبرنامج عملها    رئيس النقابة التونسية للفلاحين..قطاع الأعلاف صندوق أسود للفساد    تطاوين/ بئر الاحمر.. منع "الشيشة" وتأجيل الحفلات والاعراس بعد تسجيل 7 إصابات محلية    قابس.. تسجيل 85 إصابة جديدة بفيروس كورونا    3.9 آلاف مليار كلفة الأعياد والعطل في تونس    بدأت مشوارها الفني سنة 1960..وفاة الفنانة المصرية شويكار عن عمر 82 عاما    التوجيه الجامعي محور ندوة نظمتها دار الشباب حي ابن خلدون    عيد الحوت بحلق الوادي.. دورة استثنائية في زمن الكورونا..عروض متنوعة واجراءات صحية    عاجل: وفاة الفنانة المصرية شويكار    شركة الكهرباء تقدم مشروعا جديدا لفاتورة استهلاك الكهرباءوالغاز المتوقع إصدارها قبل موفى 2020    مطار النفيضة يستقبل 177 سائحا من إستونيا    فجر السبت.. ظاهرة فلكية تضيء سماء البلدان العربية    المعامل الآلية بالساحل تستأنف نشاطها بعد توقف فاق 3 اشهر    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تونس : قانون المالية لسنة 2020، يقر “المراجعة الجبائية المحدودة” للرفع من اداء مصالح الجباية
نشر في المصدر يوم 16 - 10 - 2019

يقترح مشروع قانون المالية لسنة 2020 إحداث صنف جديد من المراجعة الجبائية يسمى “المراجعة المحدودة” إلى جانب إقرار إمكانية اعتماد الوسائل الالكترونية الموثوق بها لإتمام إجراء تسجيل العقود والنقل …وذلك في إطار تجسيم برنامج الإدارة الالكترونية وبهدف مزيد تبسيط الإجراءات الجبائية والرفع من نجاعة أداء مصالح الجباية لمهامها.
ويتضمن المشروع الذي أحالته الحكومة، الاثنين 14 اكتوبر2019، يوما قبل الآجال لدستورية المحددة، (15 اكتوبر من كل سنة)، وينتظر ان تنظر فيه الحكومة المقبلة، أحكاما جبائية ترمي إلى مواصلة الإصلاح الجبائي والتصدي للتهرب الجبائي وتحسين الاستخلاص إلى جانب دعم القدرة التنافسية للمؤسسات والتشجيع على الاستثمار وإجراءات ذات طابع اجتماعي.
ويقترح مشروع قانون المالية للسنة المقبلة في توجهاته الكبرى، وفق نسخة تحصلت عليها “وات”، في باب الإجراءات الخاصة، مواصلة الإصلاح الجبائي وتحديد الخدمات في قطاع المحروقات المسداة لفائدة الشركات الناشطة في إطار التشريع المتعلق بالمحروقات والمعنية بنسبة الضريبة على الشركات المحددة ب35 بالمائة.
ويتمثل هذا الإجراء في إخضاع القسط من الأرباح المتأتية من إسداء الخدمات في قطاع المحروقات المنصوص عليها بالفصل 130 من مجلة المحروقات إلى الشركات الناشطة في إطار التشريع المتعلق بالمحروقات للضريبة على الشركات بنسبة 35بالمائة.
كما تمّ التّنصيص على توضيح صيغ و شروط إخضاع بعض الأنشطة التي لا يتوفر فيها شرط الجوهر الاقتصادي لنسبة الضريبة على الشركات المحددة ب 5ر13 بالمائة باشتراط تحقيق حد أدنى من المصاريف السنوية وتشغيل عدد أدنى من الأجراء المختصين القارين. ويرمي هذا الإجراء إلى ملاءمة النظام الجبائي التونسي مع المعايير الدولية المتعلقة بالحوكمة الرشيدة في المادة الجبائية وتفادي تصنيف البلاد التونسية كبلد غير متعاون في المادة الجبائية.
ويتعلق الأمر بخدمات التجديد في التكنولوجيا الإعلامية وتطوير البرمجيات ومعالجة المعطيات وشركات التجارة الدولية والخدمات اللوجستية المسداة بصفة مجمعة.
وتضمّن هذا الباب إجراءات اخرى مثل مزيد توضيح مجال تطبيق توقيف العمل بالأداء على القيمة المضافة الممنوح للاقتناءات الممولة بهبة في إطار التعاون الدولي وذلك مراعاة لتطور آليات تمويل المشاريع ولمقتضيات الاتفاقيات الدولية المبرمة مع الأطراف المانحة في هذا الإطار. كما أقر تيسير شروط مواصلة الانتفاع بالنظام التقديري للضريبة على الدخل في صنف الأرباح الصناعية والتجارية بالنسبة إلى الأشخاص الطبيعيين المنتصبين بالمناطق الداخلية وذلك بتمكينهم من الانتفاع بالنظام المذكور دون تحديد في الزمن باعتبار محدودية وسائل استغلالهم وضعف رقم معاملاتهم. // التصدي للتهرب الجبائي وتحسين الاستخلاصيقترح هذا المحور إحداث صنف جديد من المراجعة الجبائية يسمى “المراجعة المحدودة”، وهو يتعلق بالوضعية الجبائية للمطالب بالأداء أو بجزء منها بعنوان فترة تقل عن السنة مع خص هذه المراجعة بإجراءات مبسّطة وبآجال مختصرة.
ويهدف الإجراء إلى توسيع قاعدة المطالبين بالأداء المشمولين بالمراجعة الجبائية ومن خلال ذلك دعم الآليات القانونية للتحكم في قاعدة الأداء من ناحية، وتعزيز البعد الخدماتي لعمليات المراجعة الجبائية وتيسير إجراءات استرجاع فائض الأداء على القيمة المضافة، من ناحية أخرى.
ويقترح المشروع أيضا إقرار إمكانية الاعتماد في إطار المراجعة الأولية على نتائج الزيارات الميدانية والتفتيشات والمعاينات المادية لمراقبة ومراجعة الامتيازات والتخفيضات والأنظمة التفاضلية في المادة الجبائية مع تأهيل أعوان مصالح الجباية وذلك بهدف دعم نجاعة وتيسير عمل هذه المصالح.
ونص مشروع قانون المالية للعام المقبل، على توضيح مجال الإعفاء من الأداء على القيمة المضافة بعنوان توريد واقتناء الأفصال والقطع والأجزاء المستعملة في صنع وتركيب وصيانة تجهيزات الفلاحة والصيد البحري.
واقترح المشروع ربط إسناد الامتيازات الجبائية والنظم التوقيفية لفائدة المؤسسات والأشخاص الذين تخلدت بذمتهم ديون ديوانية مثقلة تجاوز أجل حلول دفعها السنتين، بخلاص الديون المذكورة أو باكتتاب رزنامة دفع في شأنها وذلك بهدف حث المتعاملين الاقتصاديين على خلاص مستحقاتهم لفائدة الدولة.
إجراءات لدعم القدرة التنافسية للمؤسسات والتشجيع على الاستثمارأكد مشروع قانون المالية لسنة 2020 ضمن محور دعم القدرة التنافسية والتشجيع على الاستثمار، على مزيد التحكم في كلفة الإنتاج الفلاحي والصيد البحري ودعم القدرة التنافسية لمؤسسات صنع التجهيزات المستعملة في هذا القطاع. ويقترح في هذا الصدد، منح توقيف العمل بالأداء على القيمة المضافة للخيوط النسيجية من “البوليستار” و”النيلون” و”البولياميد” الموجهة لصنع وإصلاح الشّباك والحبال المستعملة في الصيد البحري، وكذلك الأسلاك من الفولاذ الموجهة لصنع الحبال من الحديد أو الصلب أو مزدوجة المعدة للصيد البحري.
ونصّ كذلك على تمديد العمل بأحكام القانون عدد 29 لسنة 2010 المتعلق بتشجيع المؤسسات على إدراج أسهمها بالبورصة والذي يمنح الشركات التي تدرج أسهمها العادية ببورصة الأوراق المالية بتونس بنسبة فتح رأس مال للعموم لا تقل عن 30 بالمائة خلال الفترة الممتدة من غرة جانفي 2010 إلى 31 ديسمبر2019
كما يقترح المشروع التخفيض في نسبة الضريبة على الشركات إلى 20 بالمائة لمدة 5 سنوات ابتداء من سنة الإدراج، وذلك إلى غاية 31 ديسمبر 2024 وسحب هذا الإجراء على الشركات التي تدرج أسهمها العادية بالسوق البديلة لبورصة الأوراق المالية بتونس و حسب نفس الشروط، مع تطبيق نفس الإجراء على الشركات الخاضعة للضريبة على الشركات بنسبة 25 بالمائة والتي تدرج أسهمها بالبورصة ابتداء من غرة جانفي 2017 في إطار القانون المذكور أعلاه والتي تنتفع بالتخفيض في نسبة الضريبة على الشركات إلى 15 بالمائة. يشار إلى أن الآجال الدستورية للمصادقة على مشروعي الميزانية والمالية حدد يوم 10 ديسمبر من كل سنة على أن يختتم رئيس الجهورية المشروعين قبل 31 ديسمبر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.