بعد توقف كليّ: استئناف نقل الفسفاط نحو معامل المجمع الكيميائي    منزل بوزلفة .. أهالي منطقة الرحمة غاضبون بسبب انقطاع الماء منذ أول أيام العيد    تبون يؤكد على حسن العلاقة بين المغرب والجزائر    سليانة: إنقطاع التيار الكهربائي بسبب هبوب عاصفة    ارتفاع احتياطي تونس من العملة الصعبة إلى 138 يوم توريد    جندوبة .. تمت السيطرة عليها أخيرا ... الحرائق «تشتعل»... والخسائر فادحة    وافق على صفقة بيعه: ترامب يحدد تاريخ 15 سبتمبر لإغلاق «تيك توك» في أمريكا    الكاف...جلسة خمرية ... نيران تلتهم الغابات... وإيقاف 3 أنفار    سيدة أوكرانية تحفر نفقا طوله 10 أمتار لتهريب ابنها القاتل من السجن    ساركوزي: القذافي أجبرنا على دفع الثمن في قلب باريس!    3 أسابيع راحة لمتوسط ميدان النجم    ديدييه دروغبا يترشح لرئاسة الإتحاد الإيفواري لكرة القدم    الإمارات.. الحبس والطرد لعامل تحرش بقاصر    المنستير: طفلة تموت غرقا على شاطئ القراعية    بالصور: زواج باريش أردوتش من حبيبته    الدورة 40 لمهرجان القصرين الدولي .. عروض تونسية وإجراءات صحيّة استثنائية    أغنية لها تاريخ..«ما تفكرشي في الاحزان» ..تجمع بين الحاج طيب ب«سيدي علي» في صفاقس    مدير مهرجان سوسة الدولي محمد خلف الله ل«الشروق»....سنقيم المهرجان رغم كيد المتآمرين    أربعينية صلاح الدين الصيد : صور و شهادات عن الفقيد وعرض لمختارات من أعماله    شمس الدين باشا يتحدّث عن دور هذه المرأة وزوجها في نجاحه    حكايتي مع الكورونا..إبراهيم المناعي (خبير في الجودة وناشط في المجتمع المدني)    إصابة أمل عرفة بكورونا    صدور نتائج سلبية ل 32 عينة تحليل للأشخاص المخالطين للحالة الإيجابية الوافدة من تركيا    مسح شامل لرخص بيع التبغ بولاية بنزرت    تحذيرات ومخلّفات ... الحرارة تفوق المعدل العادي ب 8 درجات    قابس تسجّل الرقم القياسي في درجات الحرارة امس الاثنين    سوسة الجنوبية...القبض على مرتكب جريمة القتل العمد    دورة التحدي والإستثناء لمهرجان بنزرت الدولي    المهدية: إحداهما أمّ ل3 أطفال...وفاة إمراتين في حادث مرور    تجديد الفكر الإسلامي ... المفكّر محمّد الطالبي والحجّ (7 من 21)    "رشحناك من أجل ليبيا": حراك ومسيرات لدعم سيف الإسلام القذافي    تأثرت بسبب الكورونا ... السياحة في حاجة إلى الدعم    إيران: وفاة كل 7 دقائق...بسبب فيروس كورونا    في اليوم الأول من المشاورات مع الأحزاب ...المشيشي بين مطالب الإقصاء وإكراهات الواقع    اليمن.. مقتل 17 شخصت إثر فيضان سد مأرب التاريخي    الشرطة تداهم قصر أسطورة مانشستر لخرقه قواعد التباعد الاجتماعي    النّادي الصفاقسي: أخطاء بالجملة للإطار الفنّي وجبال مطالب بتعديل الأوتار    طائرات مجهولة تقصف مواقع بسوريا    طقس الثلاثاء.. الحرارة في انخفاض    بالفيديو: عمر صحابو لنور الدين البحيري: إياك وتدويل الصراع السياسي التونسي    دعوة لأصحاب الباتيندة : اسحبوا منحة 200 دينار من اي فرع بنكي    مهرجان بنزرت الدولي: الزيارة حاضرة...ولطفي بوشناق للاختتام    ملف شبهة تضارب المصالح ..شركة فيفان تُقاضي رئيس هيئة مكافحة الفساد وكاتبها العام    راحة بثلاثة اسابيع لنجم الترجي    توننداكس يقفل معاملات حصة الاثنين على استقرار    منوبة: المدير العام للسدود ينفي استغلال مشروع سدّ "السعيدة" لتحويل وجهة مياه سد بني مطير    بداية من 08 أوت: تغيير جزئي لمسالك خطوط الحافلات 32 ت و71 والجيّارة -سليمان كاهية    ال"كاف" يكشف عن مواعيد نصف نهائي ونهائي رابطة الأبطال وكأس الإتحاد الافريقي    الرابطة 1 - الجولة 18 - مباراة النادي الافريقي ونجم المتلوي يوم الاحد القادم بداية من الساعة السابعة مساءا    ذهاب نهائي بطولة القسم الوطني (أ) لكرة السلة غدا الثلاثاء بداية من الساعة الثامنة مساء    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    أعلام تونس .. نابل دار شعبان الفهري ..الصحابي الشيخ أحمد فهري الأنصاري    أولا وأخيرا..نفزة : لا ل«تسكير الفانة في السخانة»    طقس اليوم.. تراجع طفيف في درجات الحرارة    الموجودات من العملة الأجنبية تستقر في حدود 136 يوم توريد    موسم الحج 2020 ينتهي ولا إصابات بفيروس كورونا    أحمد القديدي يكتب لكم: الإسلام حضارة فلا يجوز إختزاله في السياسة! (الجزء2)    بعد رمي الجمرات الثلاث.. الحجاج يؤدون طواف الوداع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لجنة النظام الداخلي تستمع الى عدد من إطارات مجلس نواب الشعب في نطاق مواصلة النظر في تنقيح النظام الداخلي للمجلس
نشر في المصدر يوم 07 - 07 - 2020

استمعت لجنة النظام الداخلي والحصانة والقوانين البرلمانية والقوانين الانتخابية بالبرلمان، اليوم الثلاثاء، في إطار مواصلة النظر في تنقيح النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب وفق التعديلات المقترحة من الكتل النيابية ومن المجتمع المدني، إلى كل من رئيس الهيئة العامة للمصالح المشتركة، والمدير العام للشؤون المالية، والمستشارة المكلف بالشؤون القانونية بالمجلس، بصفتهم ممثلين عن إدارة البرلمان في الجانب المتعلق بالاستقلالية الإدارية والمالية للمجلس.
وأفاد البرلمان في بلاغ له بأن ممثلي إدارة المجلس أشاروا الى ان استقلالية البرلمان تقوم على مبدأ التفريق بين السلط، وعلى أساس المكانة المحورية التي تحتلها السلطة التشريعية في قلب النظام السياسي الحالي، وهو ما يؤكده الفصل 52 من الدستور في فقرته الأولى التي تنص على أن مجلس نواب الشعب يتمتع بالاستقلالية الإدارية والمالية في إطار ميزانية الدولة.
وذكّر ممثلو إدارة البرلمان بأحكام القانون الأساسي عدد 15 لسنة 2019 المؤرخ في 13 فيفري 2019 المتعلق بالقانون الأساسي للميزانية، والذي تضمن أحكاما مهمة تتعلق بالاستقلالية المالية لمجلس نواب الشعب، وخاصة الفصول 19 و43 و51 منه، والتي استدعت ضرورة اتخاذ التدابير العملية الكفيلة بتنزيل وتفعيل هذه الأحكام عمليا، وهو ما شرعت إدارة المجلس ومنذ صدور القانون الأساسي المذكور في العمل عليه وفق مقاربة تشاركية مع جميع الأطراف المتدخلة، ومنها المجلس الأعلى للقضاء، ومحكمة المحاسبات، والتي أفضت إلى صياغة مشروع النظام المالي والمحاسبي الخاص بالمجلس بثلاثة عناوين كبرى، ارتكزت بالأساس على إجراءات ضبط الميزانية والإجراءات الخاصة بصلاحيات التصرف فيها وكذلك الإجراءات الخاصة بالرقابة على تنفيذها.
وقدم ممثلو إدارة البرلمان أيضا جملة من المقترحات المهمة لتعديل النظام الداخلي للمجلس، تمثل أهمها في دعم التبادل الالكتروني واستعمال التكنولوجيات الحديثة بمجلس نواب الشعب.
هذا، وواصلت اللجنة البرلمانية مناقشة جملة من الفصول المندرجة ضمن الباب الأول من النظام الداخلي المتعلق بالاستقلالية الإدارية والمالية للمجلس، بالتصويت على المقترحات الواردة بشأنها، بعدما ارجأت التصويت عليها في مرحلة سابقة من أعمالها، وخاصة الفصل 26 المتعلق بالحضور بهياكل المجلس، والمندرج ضمن الباب الثالث المتعلق بالعضوية.
وتم خلال الجلسة التصويت بإجماع النواب الحاضرين على اعتماد جملة من التغييرات الجوهرية في مضمون الفصل، ومن أهمها إقرار مبدأ الحضور الوجوبي لأعضاء مجلس نواب الشعب في كل هياكل المجلس التي ينتمون إليها، وكذلك إقرار مبدا إعطاء النائب الأولوية في أنشطته المختلفة للعمل داخل هياكل المجلس، وكذلك منع التغيب عن أشغال المجلس دون عذر شرعي تم ضبط نطاقه وفق قائمة حصرية.
كما تضمن الفصل المصادق عليه من اللجنة أحكاما تتعلق بكيفية إثبات الحضور بهياكل المجلس، حيث تم إقرار أن يتم إثبات الحضور بالجلسة العامة في بداية أشغالها وقبل المرور إلى التصويت أو بالمشاركة في ثلثي عمليات التصويت، وبالإمضاء بورقة الحضور بالنسبة لباقي هياكل المجلس، بالإضافة الى إقرار الاقتطاع بصفة آلية في صورة التغيب غير الشرعي، وفق الأحكام الجديدة لهذا الفصل من منحة استرجاع المصاريف المسندة للنائب في صورة تجاوزه لجلستين عامتين متعلقتين بالتصويت، وثلاث غيابات في أعمال اللجان في نفس الشهر، وعن كل غياب غير شرعي عن أشغال المكتب بالنسبة لعضو مكتب المجلس.
ومن المنتظر أن تواصل لجنة النظام الداخلي أعمالها خلال جلساتها المبرمجة في هذا الأسبوع لاستكمال بقية الفصول.
ويبلغ عدد فصول النظام الداخلي للبرلمان 166 فصلا، وتمت المصادقة عليه من قبل البرلمان في 2 فيفري 2015.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.