في انتظار صدور نتائج تحاليل للتلاميذ المشتبه: تواصل توقف الدروس بمدرستين ابتدائيتين بدوار هيشر    تسجيل عدّة حالات عدوى بكورونا لدى القضاة والمحامين    ابنة الوزير السابق أنور معروف أمام القضاء    نقابة القضاة التونسيين تكشف ملابسات وتفاصيل نُقلة زوجة رئيس الجمهورية إلى صفاقس    نوّاب البرلمان يتمتّعون بالحصانة: المشرقي يُوضّح    الكاف..استراتيجية لاعادة تنمية زراعة اللفت السكري    حاولوا تهريب المخدرات بالطائرة.. فوقعت بهم    كبير الأحبار اليهود يعتذر لسعيّد والمشيشي    النفيضة الرياضية .. حسين المستيري مدربا جديدا للفريق    إيقاف العداء الكيني "سيلي" بسبب هروبه من مفتشي المنشطات    بايرن ميونيخ يُكمل الرباعية بالسوبر الأوروبي على حساب اشبيلية    اتحاد تطاوين .. القصري أو القادري لخلافة الدو    مستقبل سليمان .. مهاجم غاني في الطريق    مراد بزيوش مدرّبا جديدا لسبورتينغ بن عروس    دورة وديّة في أربعينيّة حمادي العقربي    سوسة: حجز 5 آلاف قرص مخدر بحوزة جزائري وتونسية    القصرين: "ابن فراوس" و"نعنوع" في قبضة الأمن    سيدي حسين: العثور على جثة حارس داخل مصنع    مصر.. جدل شرعي وشعبي حول أغنية جديدة لأصالة يصل القضاء    رئيس النقابة الوطنية لمنظمي التظاهرات الفنية ل«الشروق» ..اتقوا الله في أيام قرطاج السينمائية    تعرض لأول مرة بمدينة الثقافة ..«ذاكرة» مسرحية عن العدالة الانتقالية    عروسية النالوتي بعد ربع قرن من الصمت في ندوة تكريمها..لم يعد للكتابة معنى في بلاد تسير نحو الظلام !    نفحات عطرة من القرآن الكريم    اسألوني    منبر الجمعة: الايمان علم وعمل    المهدية: تسجيل 25 إصابة جديدة بكورونا من بينها 18 إصابة بالجم    بعد تسجيل إصابات بكورونا: غلق المدرسة الابتدائية طريق الشاطئ ومركز التكوين والتدريب المهني ومخبزة بمدينة قليبية    وادي الليل: إصابة 11 عاملا بأحد المصانع بفيروس ''كورونا''    بوعرقوب..انتحار توأم بعد عام من انتحار أخيهما    تاجروين..حجز كمية من الجال المعقم    بورصة تونس تتكبد خسائر ثقيلة    مستشار المشيشي: قيس سعيد لم يحرج رئيس الحكومة    أخبار شبيبة القيروان: عجز كبير في الميزانية والاحباء يطالبون بتنقيح شروط الترشح للرئاسة    طقس اليوم: رياح قوية وتحذيرات للملاحة والصيد البحري    الوضع في العالم    لأول مرة منذ 17 عاما..إعدام محكوم من أصل إفريقي بالولايات المتحدة    النهضة طالبت بتعليق العمل بالفصل الذي يُجيزها..هل تتوقف «حرب اللوائح» في البرلمان ؟    فرنسا.. ساركوزي يخسر جولة هامة في قضية تمويل معمر القذافي لحملته الانتخابية    طقس اليوم    واشنطن تفرض عقوبات على قاضيين إيرانيين    القصرين: تسجيل 14 إصابة جديدة بفيروس كورونا    رئيس وزراء فرنسا يلّوح بعزل بعض المناطق بالبلاد بسبب كورونا    ناشطون سعوديون يعلنون تأسيس "حزب التجمع الوطني" السياسي المعارض في المنفى    الداخلية الروسية: لدى الإنتربول بيانات عن حوالي 50 ألف إرهابي في العالم    رئاسة الحكومة تستنكر الاساءة لصورة تونس من قبل قيس سعيد    بورصة تونس تقفل حصة الخميس على انخفاض    الحمامات :ندوة علمية تحت عنوان العودة المدرسية في زمن الكورونا    98 بالمائة من وكالات الأسفار في تونس مهددة بالإفلاس ولم تعد قادرة على الصمود    مفاجآت وخضخضات وإفرازات ما بعد الثورة.. رواية للصحفي والكاتب علي الخميلي    القيروان: طفل يلقى حتفه غرقا في خزان ماء    2021 انطلاق انجاز الطريق السريعة صفاقس القصرين    الدعوة الى ضرورة وضع استراتيجية وطنية لمعالجة القطاعات المهمشة وادماجها صلب القطاعات المنظمة لتنخرط اكثر صلب البنوك التونسية    محمد الحبيب السلامي يقترح: ...تصدقوا بالأسرة والمخابر    القيروان.. الغاء الاحتفال بمهرجان المولد النبوي بسبب "كورونا"    700 مليون دينار عائدات صادرات المنتوجات البيولوجية    إقتبست حديثا نبويا في أغنيتها: أصالة نصري أمام القضاء    طقس الخميس 24 سبتمبر 2020    أغنية تقتبس من حديث النبي محمد.. الأزهر يصدر بيانا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهاروني : النهضة مع حكومة وحدة وطنية ذات حزام سياسي يستجيب للموازين صلب البرلمان
نشر في المصدر يوم 10 - 08 - 2020

قال رئيس مجلس شورى حركة النهضة، عبد الكريم الهاروني، اليوم الإثنين، إن الحركة تدعو المكلف بتشكيل الحكومة، هشام المشيشي، إلى "تكوين حكومة وحدة وطنية ذات حزام سياسي تستجيب للموازين صلب البرلمان ولنتائج الانتخابات التشريعية".
وأوضح الهاروني، في ندوة صحفية بمقر الحزب بالعاصمة، أن "هذا الموقف السياسي اتخذ بما يشبه الإجماع "من قبل مجلس الشورى الذي اجتمع يومي 8 و9 أوت الجاري "، وأكد في هذا الشأن رفض الحركة "تشكيل حكومات باسم الكفاءات المستقلة"، داعيا إلى "الاتعاظ من تجربتي تشكيل حكومتي الحبيب الجمني وإلياس الفخفاخ".
وأضاف أن حزبه ( ممثل في البرلمان ب 54 نائبا من أصل 217) سيكون له "دور إيجابي في انجاح المشاورات"، التي يجريها هشام المشيشي لتكوين حكومة جديدة، داعيا في الآن نفسه إلى عدم تكرار أخطاء الماضي .
وشدد رئيس شورى النهضة على أن "استمرار أية حكومة واستقرارها يستوجب وجود ميثاق أخلاقي وسياسي بين الأحزاب المشكلة لها" في إطار ما سماها "شراكة متضامنة"، وهي قواعد لم تكون متوفرة في السابق، وفق تعبيره.
من جهة أخرى، لاحظ الهاروني بخصوص تشريك كفاءات مستقلة في الحكومة أن موقف حزبه "لا يعني الاستغناء عن تلك الكفاءات غير المتحزبة"، مشيرا في المقابل إلى "أنه لا يمكن الاعتماد على تلك الكفاءات بديلا عن الاحزاب، لأن الأمر يعد ضربا للديمقراطية وترذيلا للعمل الحزبي"، وفق تقديره.
وانتقد تصريحات لقياديين في بعض الأحزاب تدعو الى إبعاد حركة النهضة من تشكيل الحكومة المقبلة، وقال "يجب أن تقدر بعض الاحزاب حجمها السياسي وأن تتواضع"، معتبرا أن النهضة "شرط من شروط الاستقرار والانتقال الديمقراطي في تونس " و" أن الدعوات لإبعاد حزبه هو موقف غير ديمقراطي ". وحثّ في المقابل على انتهاج "التوافق والابتعاد عن الاقصاء".
وأشار الهاروني الى أن رئيس الحركة راشد الغنوشي التقى يوم السبت الماضي المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي، وذلك قبل اجتماع مجلس شورى الحركة، وذكر أن اللقاء كان "فرصة للغنوشي لتأكيد دفاع حزبه عن موقفه بخصوص تشكيل حكومة سياسية ذات حزام سياسي واسع".
واعتبر الهاروني أن ذهاب المشيشي، الذي تم تكليفه يوم يوم 25 جويلية الماضي بتكوين حكومة جديدة في ظرف شهر، بحكومته الى البرلمان "من دون أحزاب يعد مخاطرة"، مستبعدا رفضه (المشيشي) تكوين حكومة سياسية في وقت تدافع فيه أغلبية برلمانية عن حكومة سياسية .
وبخصوص وجود توجّه لتشكيل كتلة جديدة في البرلمان يتقدمها حزبه، قال الهاروني إن الأمر يتعلق بشراكة مع أحزاب وكتل برلمانية من أجل الدفاع عن "واقع في البرلمان لدعم الحكومة والحكم "، نافيا أن يكون الأمر متعلقا بكتلة برلمانية .
وأضاف أن هذه الشراكة كانت جلية، سواء في التصويت ضد لائحة سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي، خلال جلسة عامة للبرلمان يوم 30 جويلية الماضي، أو في تجميع الامضاءات النيابية الضرورية لطلب سحب الثقة من رئيس الحكومة المستقيل الياس الفخفاخ على خلفية وجود شبهات فساد وتضارب مصالح.
من جهة أخرى، اشار الهاروني الى أن الدورة 42 لمجلس الشورى أعطت الانطلاقة لعقد المؤتمر 11 لحزب حركة النهضة، الذي قال إنه سيعقد قبل نهاية العام الجاري .
وذكر في هذا الاطار أن المجلس صادق على لائحة الإعداد المضموني للمؤتمر المقبل للحزب وانتخب لتلك اللجنة 21 عضوا. كما صادق الاجتماع على لائحة الإعداد المادي للمؤتمر المقبل وانتخب لتلك اللجنة 10 اعضاء سيشرفون على عقد المؤتمرات المحلية والجهوية للحزب وعلى تنظيم المؤتمر العام، الذي سيعقد مع مراعاة الوضع الصحي العام بالبلاد وسيكون "فرصة لإدارة حوار واسع صلب الحزب"، وفق الهاروني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.