ألا تبّت السياسة وقُطع دابر السياسيين    مجلس الجامعات يتخذ جملة من القرارات المنظمة للدروس ومناقشة الأطروحات    الطبوبي ينعى المباركي: رجل من طينة العظماء، صوت الحكمة... بشوش وما يطلعش العيب    زيدان يكشف بأن الخلاف بين بنزيمة وفينيسيوس قد انتهى    باجة.. 17 اصابة جديدة بفيروس كورونا    القبائل الليبية قلقة من هيمنة الإخوان على محادثات تونس    أحدث استطلاعات الرأي تحسم نتيجة الانتخابات الأمريكية    انتقلات: وسيم النغموشي ينضم الى فريق المقاولون العرب    تصدى للأعوان بعبوة غاز مشل للحركة وموس ... الاطاحة بزعيم عصابة خطيرة محل 24 منشور تفتيش    العاصمة.. القبض على شخصين محلّ تتبع في العديد من قضايا السرقات    ماطر : القبض على كهل من اجل تحويل وجهة طفل والاعتداء عليه بالفاحشة    مهرجان الجونة : كوثر بن هنية⁩ تتوج بجائزة أفضل فيلم عربي ب'الرجل الذي باع ظهره'    رسالة مؤثرة من إحدى ضحايا اعتداء نيس وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة...    ارتفاع عدد ضحايا زلزال إزمير إلى 24 قتيلا و804 جريحا    اليوم.. جثمان بوعلي المباركي يوارى الثرى بمقبرة الجلاز    طبرقة: وفاة شاب في حادث سير    78 عملية حجز في حملات للشرطة البلدية    المخرج المسرحي أنور الشعافي: نعيش اليوم زمن الكورونا الذوقية    فتحي الهداوي في «أولاد الغول»    كوثر بن هنية في «أيام القاهرة لصناعة السينما»    كنوز المدينة: دار الأخوة....«شواشيّة» حي الأندلس    شركة الملاحة توضح إجراءات السفر إلى جنوة ومرسيليا    وزارة الصحة : 64 حالة وفاة 1784 إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم 30 أكتوبر الجاري    درجات الحرارة المتوقعة لهذا اليوم بكامل الولايات (صورة)    بطحاء محمد علي: استقبال جثمان الفقيد النقابي بوعلي المباركي    فرنسا تدعو لتشديد الأمن حول سفاراتها في العالم    السراج يتراجع عن الاستقالة: "كي لا يحدث فراغ سياسي"    لماذا أصبحت عدوى كورونا أسرع انتقالا؟..علماء يرجحون السبب    يريده الزمالك بمليارين و700 مليون.. الترجي يحلم بالتعاقد مع البدري    ينتهي عقده في جوان القادم....الخنيسي يطالب الترجي ب750 مليونا    توزيع الجوائز على الفائزين في المسابقة عدد (7)    نال إعجاب مدربه اسكندر القصري...قيس العويشي مشروع مهاجم عصري    أخبار النجم الساحلي: البلبولي يستأنف التمارين بعد شفائه من «الكورونا»    اصابات كورونا في أمريكا.. أرقام قياسية في يوم واحد    فرنسا في "حرب على إيديولوجية التطرف الإسلاموي" ووزير الخارجية يوجه رسالة سلام إلى العالم الإسلامي    عبير موسي: من غير المعقول التفاوض في ملف "الكامور" و"الفانا" مغلقة    ما هي مخاطر نقص المغنيسيوم في الجسم؟    وزيرة الداخلية الايطالية: لا نتحمل المسؤولية في دخول منفذ هجوم نيس إلى فرنسا    مهرجان الجونة السّينمائي: فيلم تونسي يفوز بالجائزة الأولى (صور)    «الكاف» يعلن عن المواعيد الجديدة لمقابلة الزمالات والرجاء..ونهائي رابطة الأبطال    القصرين: حجز كميات من الثوم المهرّب (صورة)    سعيّد يدعو إلى إيجاد حلول ناجعة تخرج البلاد من الوضع الراهن(فيديو)    يوميات مواطن حر: ذكرى المولد النبوي الشريف    قفصة.. حجز 126 كلغ من مادة الزقوقو والدرع    صلاح الدين المستاوي يكتب: في سابقة هي الأولى خطيب المسجد الحرام يحتفل بالمولد النبوي الشريف    محمد الحبيب السلامي يذّكر العالم: .....فتح سمرقند    النيابة العمومية تأذن بفتح بحث ضد قناة الحوار التونسي وفنانة ... التفاصيل ..    ضبط 18 شخصا كانوا يعتزمون اجتياز الحدود البحرية خلسة من حلق الوادي..    بعد طلاقها من هشام رستم .. سناء الزين تتزوّج من هولندي    تغيير توقيت بعض قطارات المسافرين على خطّ االاحواز الجنوبيّة الى حين رفع حظر الجولان    مرض اللسان الازرق: اتحاد الفلاحة يدعو رئاسة الحكومة لتبني مبادرته باحداث صندوق الصحة الحيوانية    الإصابة تحرم باريس سان جيرمان من نجمه الاول    القضاء السويسري يصدر اليوم الجمعة حكمه في قضية ناصر الخليفي وفالك    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    منبر الجمعة: الرضا من صفات المؤمنين    ظنت أن السائق غيّر وجهتها: طالبة تتعرض لجروح خطيرة بعد أن قفزت من سيارة أجرة    تراخيص لتنقلات الفلاحين    الإسلام احترم حرية العقيدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ناجي البغوري في المؤتمر الخامس لنقابة الصحفيين: "جميع محاولات تدمير قطاع الإعلام من قبل لوبيات المال والسياسة باءت بالفشل"
نشر في المصدر يوم 19 - 09 - 2020

قال رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ناجي البغوري، إن مختلف محاولات تدمير قطاع الإعلام من قبل لوبيات المال والسياسة قد باءت جميعها بالفشل، مؤكدا أنه لن يتم أبدا الرجوع بتونس الى الوراء، والاستغناء عن أهم مكاسب الثورة وهو حرية التعبير.
وأكد البغوري، في كلمة خلال انطلاق اشغال المؤتمر الخامس للنقابة والسابع والعشرون للمهنة، المنعقد اليوم السبت بقصر المؤتمرات بالعاصمة، أن النقابة ستكون بخير في المستقبل بفضل كفاءة أبناءها الذين سيواصلون الاضطلاع بدورها الريادي والطلائعي في الدفاع عن الحقوق والحريات.
وشدد على أن النقابة ستواصل السير قدما نحو الدفاع عن الديمقراطية والقضايا القومية والانسانية العادلة ورفض التطبيع، خاصة إزاء تردي الاوضاع السياسية وصعود ما يعرف بالشعبوية والتطرف، "التي بلغت اليوم مصادر القرار، وأصبحت تهدد حرية التعبير في تونس، ونجحت في زرع ما يعرف بالصحافة المأجورة"، على حد تعبيره.
واعتبر "أن الدولة قد تخلت بالكامل عن دعم قطاع الاعلام والعاملين فيه، في هذا الظرف الصعب الذي تميز بشن حملات التشويه والشيطنة وافشال علاقة الاعلام بالجمهور"، مؤكدا في المقابل، أن بعث مجلس الصحافة سيكون الآلية المثلى من أجل ضمان صحافة الجودة وحماية الجمهور ومساءلة العاملين في حقل الاعلام.
كما دعا البغوري رئيس الحكومة هشام المشيشي، إلى ضرورة "الإفراج" عن الاتفاقية الإطارية المشتركة للصحفيين التونسيين المبرمة يوم 9 جانفي 2019.
جدير بالتذكير، أن الاتفاقية الاطارية المشتركة تتضمن 36 فصلا، تتعلق بالخصوص بتنظيم القطاع وشروط الانتداب وسقف التأجير والحقوق المادية والمعنوية للصحفيين، إلى جانب أصناف التعاقد مع المؤسسة الإعلامية، وتنظيم العمل والإجراءات التأديبية، وضمانات حرية الضمير وأخلاقيات المهنة. كما تلزم الاتفاقية المؤسسة الإعلامية باحترام الحق النقابي وتجنب الضغوطات الجانبية للتأثير على حرية الصحفي، وتضبط أصول العمل النقابي داخل المؤسسة.
من جهته، أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري النوري اللجمي، أن هناك بعض الاحزاب السياسية التي تسعى إلى التحكم في وسائل الاعلام وتغيير المسار الديمقراطي الذي انتهجته تونس بعد الثورة، والقضاء على أهم مكاسبها وهي حرية التعبير، مذكرا في هذا الصدد، بمبادرة كتلة ائتلاف الكرامة بالبرلمان والقاضي بتحوير المرسوم 116 وبالتالي نسف حرية الاعلام.
وحث اللجمي مختلف الهيئات العمومية والدستورية المستقلة والمنظمات الوطنية، الى الوقوف صفا واحدا أمام مثل هذه الممارسات التي من شأنها أن تعود بتونس وبقطاع الاعلام الى زمن الاستبداد والدكتاتورية.
من جهته، تطرق رئيس المجلس الاعلى للقضاء يوسف بوزاخر، الى ترابط العلاقة بين الصحافة والقضاء، باعتبار أن القضاء يسهرعلى توفير المحاكمة العادلة والصحافة تراقب عدالة المحاكم.
وقال في هذا الصدد، "إن للقضاء دور فعال في حماية الحقوق والحريات، وهو المسؤول عن ضمان حرية الصحافة وتكريس المبادئ المتفق عليها في سائر الدول الديمقراطية، وتغليب منطق التعديل على منطق التقاضي"، مؤكدا أن "حرية الصحافة والتعبير هي الوجه الآخر للحق في المعلومة ".
أما رئيس الغرفة الوطنية النقابية للقنوات التلفزية الخاصة الأسعد خضر، فقد أبرز ضرورة النهوض بقطاع الاعلام خاصة في هذه الفترة الصعبة التي شهدت تدهورا في الوضع المادي والاجتماعي للصحفيين والمؤسسات الاعلامية نتيجة انهيار الاقتصاد التونسي، معتبرا أن وضعية القطاع لا تقل هشاشة عن وضع قطاع السياحة في تونس.
من ناحيته، دعا رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان جمال مسلم، إلى المحافظة على نقابة الصحفيين التونسيين باعتبارها مكسبا للدفاع عن تونس الجديدة وترسيخ المسار الديمقراطي الذي انتهجته البلاد منذ سنين.
وأكد أن الشراكة التي تجمع بين الرابطة ونقابة الصحفيين تعود الى زمن الاستبداد والدكتاتورية، وأصبحت اليوم أكثر قوة بفضل الالتزام بمبدأ أساسي هو "إعلام حر وصحفيون أحرار"، لافتا الى إمكانية رفع جميع التحديات الراهنة ومزيد ترسيخ قيم حقوق الانسان الكونية بفضل تضافر مختلف الجهود.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.