محافظ البنك المركزي يدعو السلط العمومية للقيام بالإصلاحات العاجلة لخلق بيئة مشجعة على الاستثمار    البرعومي يكشف عن معطيات عن لقاء الغنوشي وسعيد    الدكتورة هند شلبي العالمة الزيتونية في ذمّة الله    جماهير الترجي للأهلي المصري: "قادمون لإسقاط الفرعون"    رابطة الأبطال الافريقية: الترجي الرياضي يتحول اليوم الى القاهرة وغدا الاجتماع الفني    سحب قرعة ملحق تصفيات كأس آسيا لكرة القدم 2023    تفاصيل اختتام الورشة الفنية للافلام القصيرة "حكايات عرائس"    مروان العباسي: "البنك المركزي بصدد تغيير القوانين لاعتماد العملة الرقمية في أقرب وقت"    المعتمديات التي تشهد معدل إنتشار عدوى مرتفع جدّا (أكثر من 400 حالة على كل 100 ألف ساكن)    الكاف: إعلان الحجر الصحي الشامل وهذه تفاصيله    وقفة مع تظاهرة "نظرات على الوثائقي"    اللجنة العلمية: لا يمكن اقرار الحجر الصحي الشامل على كامل البلاد    رئيس الدولة، بمناسبة ذكرى انبعاث الجيش الوطني …"المؤسسة العسكرية مدرسة لقيم التضحية والقيام بالواجب"    الآبار العميقة بوحبيب وتازغران بالهوارية تعرضت الى عمل اجرامي تسبب في انقطاع مياه الشرب    قطاع الصناعات التقليدية قادر على العودة إلى الأسواق العالمية إثر إنتهاء أزمة كوفيد-19    القيروان: إصابة 10 عاملات في القطاع الفلاحي في انقلاب شاحنة خفيفة    اللاعب محمد عياش: " نسعى لتشريف الكرة الطائرة التونسية في أولمبياد طوكيو    إحباط ثلاث عمليات تهريب بسوسة وقابس وصفاقس وحجز بضاعة بقيمة 119 ألف دينار    عصابة لسرقة المواشي تطلق النار على دورية امنية بالكاف: مصدر أمني يوضح    كريستيانو رونالدو يواصل كتابة التاريخ    رئيس الحكومة يعقد سلسلة من اللقاءات مع الكتل الداعمة للعمل الحكومي    مرصد الدفاع عن مدنية الدولة يستنكر قيام "مدرسة قرآنية بالاحتفال بلبس فتيات للحجاب"    غلق مطاري النفيضة والمنستير بسبب الاضرابات    الحكومة الجزائرية تستقيل    حي التضامن: اختطاف فتاتين من طرف منقبة وملتحي..وهذه التفاصيل..    الجزيري: رحلات التونيسار كثفت زيارات وزراء ليبين لبحث الإستثمار    عاجل: تفاصيل إطلاق نار على دورية للحرس الوطني بالكاف..    المكتب الجامعي لكرة القدم يقرر الدعوة إلى جلسة عامة عادية بداية شهر أوت    جليلة بن خليل: سرعة انتشار السلالة الهندية تتجاوز نسبة 60%    تلقيح اكثر من 25 الف شخص ضد كوفيد-19 يوم الاربعاء 23 جوان 2021    وزارة الدفاع تنفي    القائمة الجديدة لمديري الإدارات المركزية التابعة لوزارة الداخلية    في ذكرى رحيل سعاد حسني... عائشة عطية تستعيد روح السندريلا    عرض حبوبة في مهرجان قرطاج ..أكثر من 40 عازفا و مفاجأة نسائية في الغناء    الروائية حبيبة المحرزي ل«الشروق»: الملتقيات الأدبية أصبحت مجالا للاستعراض والشهرة الزائفة !    ليبيا: تقدّم في اتجاه انسحاب القوات الأجنبية من البلاد    اليوم أمام أوزباكستان...منتخب الأواسط من أجل بلوغ ربع نهائي كأس العرب    برنامج مباريات ثمن نهائي كأس أمم أوروبا    النتائج الرسميّة للانتخابات التشريعية الجزائرية    تونس تحيي اليوم الذكرى 65 لانبعاث الجيش الوطني    حدث اليوم .. تفاهمات مؤتمر «برلين 2» ...خروج وشيك للمرتزقة من ليبيا    المتلوي: الإطاحة بخلية إرهابية    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    البورصة السياسيّة .. في صعود.. لطفي زيتون (وزير سابق)    بدء بيع أضاحي العيد    مع الشروق..تونس إلى أين سيدي الرئيس؟    القبض على منحرف اعتدى ب"ساطور" على فتاة أجنبية    غلق مطار النفيضة الحمامات    وزّعت 300 ألف دينار على عائلتها: موظّفة تستولي على أموال مؤجرها    القصرين: رصد 60 حالة غش خلال الدورة الرئيسية لإمتحانات البكالوريا    كل التفاصيل عن الاستعدادات لبيع أضاحي العيد    مدينة العلوم: القادم مدرسة صيفية في علوم الفضاء لفائدة التلاميذ من 10 الى 12 سنة    قريبا العرض الاول لمسرحية "الجولة الاخيرة" لمنير العلوي    في الذكرى 25 لوفاته..الشيخ سالم الضيف: المربّي الزيتوني والمناضل الدستوري الفذّ    المخرجة التونسية كوثر بن هنية ضمن لجنة تحكيم الأفلام القصيرة ومسابقة أفلام المدارس خلال مهرجان كان 2021    داعش التي تنام بيننا... في تفكيك العقل التونسي    انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان قابس سينما فن    رئيس اتحاد الكتاب التونسيين في افتتاح معرض الكتاب التونسي: "أيها الكتاب....لا حظ لكم في هذا الوطن"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رابطة الناخبات توجه توصيات مابعد عشر سنوات للرئاسات الثلاث لفرض هذه الحقوق والحريات
نشر في المصدر يوم 14 - 01 - 2021

أصدرت رابطة الناخبات التونسيات في بلاغ الأربعاء 13 جانفي 2021 توصياتها بعد تقييم 10 سنوات في مجال الحقوق والحريات وخاصة مابلغته مسألة المساواة بين الرجل والمرأة واليت وجهتها إلى الرئاسة الثلاث منها مجلس نواب الشعب الذي دعته إلى تنقيح القانون الانتخابي من أجل فرض التناصف الأفقي إلى جانب التناصف العمودي بين المرأة والرجل على القائمات المرشحة من قبل الأحزاب أو الائتلافات التي تترشّح في أكثر من دائرة.
كما دعت الرابطة إلى تنقيح القانون الانتخابي من أجل إقرار آليات تمويل للحملة الانتخابية منصفة للمرأةعلى غرار تمويل عمومي خاص للنساء اللاتي تترشحن للانتخابات الرئاسية و تنقيح مجلة الأحوال الشخصية من أجل إدراج التوصيات التي قدّمتها لجنة المساواة والحريات الفردية فيما يتعلّق على وجه الخصوص بالميراث وبرئاسة العائلة.
كما دعت ربط الناخبات البرلمان إلى التنصيص على وجوب التزام الحزب السياسي في نظامه الأساسي وبرامجه ونشاطه بأحكام الدستور والقانون وبالشفافية المالية ونبذ جميع أشكال العنفوجميع أشكال التمييز أيا كان أساسه وتحديدا التمييز ضدّ المرأة مع ضرورة التنصيص على عقوبات على الأحزاب التي تعتمد في نشاطها أو في خطابها أو في برامجها دعوات إلى العنف والكراهية والتمييز يمكن أن تصل إلى حدّ تعليق نشاط هذا الحزب لمدّة محدّدة ولا فقط حرمانها م التمويل العمومي مثلا.
كما دعت إلى فرض ضمان الأحزاب السياسية نسبة أو مايعرف ب"كوتا" لا تقلّ عن 30% من التمثيل النسائي في جميع هياكلها وعلى رأسها الهياكل القيادية وذلك بناء على الفصول 21 و34 و46 من الدستور وتنقيح النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب وتحديدا الفصل 131 منه لأدراج عقوبة تتمثل من الحرمان من أخذ الكلمة لمدّة ثلاث جلسات عامة بشأن كل نائب قدم خطابا يدخل تحت طائلة قانون القضاء على الميز العنصري أو قانون القضاء على العنف ضدّ المرأة أو قانون الإرهاب هذا دون اعتبار العقوبات الجزائية المنطبقة في هذا الشأن وفي انتظار تحرّك النيابة العمومية وانطلاق إجراءات رفع الحصانة. وعلى رئيس الجلسة أن يعلم النائب أو النائبة الذي أتى مثل هذا الخطاب بالعقوبة التي ستشمله والتي يتمّ إقرارها في جلسة تعقد للغرض بأغلبية النواب الحاضرين وذلك بعد أن يقع الاستماع إلى النائب أو النائبة المعني بالعقوبة من قبل لجنة النظام الداخلي والحصانة.
وجعت الرابطة رئيس البرلمان راشد الغنوشي ونائبيه إلى ضرورة تطبيق الفصل 131ِ من النظام الداخلي للمجلس والمتعلق بآليات حفظ النظام خلال الجلسات والذي وبناء على ما آلت إليه أشغال المجلس يعطي انطباعا بأنه فصل مهجور لم يقع استعماله رغم خطورة بعض السلوكيات لبعض النواب.
وأوصت لرابطة الناخبات السلطة التنفيذية بضرورة احترام التناصف على مستوى تركيبة الحكومات التي ما فتئت تتراجع فيها تمثيلية المرأة ومراعاة مبدأ التناصف في التسميات في الوظائف العليا وتحديدا على رأس المؤسسات والشركات العمومية وعلى مستوى الإدارة الجهوية (الولاة والمعتمدون الأُوّل والمعتمدون).
وطالبت السلطة القضائية وبالتحديد النيابة العمومية بفرض احترام مقتضيات القانون الأساسي المتعلق بالقضاء على العنف ضدّ المرأة وذلك بالتحرّك فور عِلمها بسلوك يجرّمه هذا القانون خاصة إذا تمّ في إحدى وسائل الإعلام مهما كانت طبيعتها ومهما كان الشخص الذي قام به مع ضرورة تحرّك النيابة العمومية إزاء ما يأتيه نواب الشعب من سلوك يدخل تحت طائلة القانون المذكور لأنه سلوك لا يدخل في إطار المهام النيابية .
واعتبرت الرابطة أن الحصانة التي يتمتّع بها النائب هي حصانة يمكن أن ترفع في جلسة تصويت للغرض وبأغلبية الحاضرين خلال جلسة يتمّ تنظيمها عند توجيه النيابة العمومية طلبا في ذلك حسب ما جاء في الفصل 29 من النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب والذي أقرّ أنه "يتمّ النظر في رفع الحصانة على أساس الطلب المقدم من السلطة القضائية مرفقا بملف القضية إلى رئيس مجلس نواب الشعب هذا فضلا عن أنها حصانة يتمتّع بها النائب فقط إذا اعتصم بها كتابة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.