جندوبة: ايقاف كهلين انتحلا صفة عوني أمن قصد ابتزاز المواطنين    حدث اليوم: بسبب التغلغل الصهيوني : طبول الحرب تُقرع بين المغرب والجزائر    كأس العرب للفيفا – الارتياح يعم المنتخب التونسي بعد الفوز على موريتانيا في مستهل مشواره بالمسابقة    سعيد يحذر من محاولات تسلل للمؤسسة العسكرية    5 وفيات جراء كورونا وارتفاع عدد الاصابات المُكتشفة إلى 263    صدر بالرائد الرسمي: مناظرة لانتداب 1110 أستاذ بالتعليم العالي    بورصة تونس تنهي حصة الثلاثاء في تراجع    سبيطلة: حجز مواد مخدرة بقيمة 180 ألف دينار    الولاة الجدد يؤدون اليمين    أحلام سعيد المبتورة تترقب مراسيم إسعافها    المدير العام التجاري للشركة: الخطوط التونسية ستقتني 5 طائرات لتعزيز اسطولها وتحسين خدماتها    عشرات الالاف من المتظاهرين في مسيرة نحو القصر الرئاسي في السودان    تحجير السفر على وزير الفلاحة السابق سمير بالطيب    كوفيد-19: باحثون يطورون "علكة" قد تقلل من خطر العدوى بفيروس كورونا    اتحاد الفلاحة يعتبر الترفيع في اسعار الحبوب عند الانتاج "مهم لكنه دون المأمول"    كأس العرب: الجزيري رجل مباراة تونس وموريتانيا    المنتخب التونسي يستهل مشوار كأس العرب بخماسة في مرمى موريتانيا    كأس العرب فيفا-2021 : حكام الدورة    انتصارسهل للمنتخب التونسي بخماسية امام نظيره الموريتاني    زيارة تبون لتونس والاستحقاقات الثنائية المقبلة محور لقاء وزيري الخارجية التونسي والجزائري    اليعقوبي غاضب: ''على وزير التربية الكفّ عن هذا الحديث ..''    ظهور جمهورية جديدة في العالم وأول رئيس لها امرأة    بنزرت: طفلة ال15 تقيم علاقات جنسية مع 3 أنفار ثم تقاضيهم    تعنيف امرأة من قبل أعوان أمن؟ .. هذه حقيقة الفيديو المتداول    حادثة مأساوية: وفاة عروسين صبيحة زفافهما    حقيقة صورة متداولة ل''ملك المغرب عند حائط المبكى''    الخطوط الجوية التونسية تعلن عن تعليق كافة الرحلات الجوية نحو المغرب    الكاف: ابتهاج الفلاّحين بالترفيع في أسعار الحبوب وتخوّف من تواصل انحباس الأمطار    دار الإفتاء المصرية تحسم الجدل بقضية تعدد الزوجات    المنستير: حجز 200 كغ من اللحوم الحمراء الفاسدة بمخزن تبريد بطبلبة وإتلافها    مجدي الكرباعي: "إيطاليا ترحّل التونسيّين في ظرف شهر ونفاياتها في ميناء سوسة منذ أكثر من سنة"    إيزابيل ادجاني من بين ابطاله : عرض فيلم «اخوات» في الكوليزي بحضور يمينة بنقيقي    توزر : 500 مشارك من فرنسا وبلجيكا وكندا وألمانيا والامارات ..«القفز بالمظلات» ينعش السياحة    في إحياء تونس لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني : قضية فلسطين تعيش أخطر مراحلها    اليوم عرضه العالمي الأول بمدينة الثقافة: وثائقي عن تاريخ طبرقة المجيد لحبيب المستيري    مدنين : بعد غلق قسم بمعهد سدي مخلوف بسبب فيروس كورونا    مظاهرات حاشدة في المغرب رفضا للتطبيع مع الكيان الصهيوني    "زمن النهايات والحب" لهند الوسلاتي تفتكّ مكانها في "اليوم الأخير"    تعرف على القنوات الناقلة لكأس العرب 2021    صفاقس: إيقاف فتاة من أجل إجهاض جنينها البالغ من العمر حوالي 5 اشهر وإلقائه بمصب فضلات    القيروان: 9 جرحى في حادث تصادم بين "لواج" وشاحنة    الكرة الذهبية: دوناروما يحرز جائزة "ياشين" لأفضل حارس مرمى    وزارة الصحة: تطعيم 43085 شخصا ضد كورونا بتاريخ 29 نوفمبر الجاري    المدرسة التّونسيّة وارتفاع منسوب العنف (1)    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    جدول كأس العرب والقنوات الناقلة    تسجيل أول إصابة بمتحور "أوميكرون" في إسبانيا    خال رئيس تحرير الشروق اون لاين في ذمة الله    ملامح أيام قرطاج الشعرية    مع الشروق.. ليبيا... هل يتمّ تأجيل الانتخابات ؟    الترفيع في أسعار الحبوب عند الإنتاج    القضاء المصري يحسم مسألة منع محمد رمضان من التمثيل    تعاونية الفنانين تعقد جلستها العامة الانتخابية يوم 29 جانفي 2022    منوعة ويكاند الناس في إذاعة صفاقس تتصدر المراتب الأولى في الاستماع وطنيا    الصحافة الجهوية في تونس في خبر كان    الحوار منهج قرآني في التعايش بين الناس    الحوار منهج الأنبياء    لا تَقُدْ جميعَ الناس بالعصا نفسها..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نابل: تراجع صابة القوارص بنسبة 30 بالمائة مقارنة بالموسم الفارط وصعوبات عدة تهدد القطاع
نشر في المصدر يوم 26 - 10 - 2021

تشير توقعات المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بنابل إلى تراجع صابة القوارص بنحو 30 بالمائة خلال الموسم الحالي، حيث تبين التقديرات الأولية أن الانتاج سيكون في في حدود 240 ألف طن مقابل 325 ألف طن خلال الموسم المنقضي
وأرجع المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية بنابل حمزة البحري في تصريح ل(وات)، تراجع الصابة الى انعكاسات التغيرات المناخية لاسيما وأن هذا الموسم اتسم بارتفاع درجة الحرارة خاصة خلال شهر أوت ونقص كميات الامطار، مما أدى إلى تساقط كميات هامة من البرتقال
ومن جهته، أبرز رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة بنابل عماد الباي، أن تراجع الانتاج يعود للظاهرة الفيزيولوجية المعروفة لدى الفلاحين والمختصين "بالمعاومة" اي ان محصول الاشجار يكون وفيرا مرة كل سنتين، وبسبب تفشي مرض التدهور السريع "التريستيزا" الذي طال نحو 40 بالمائة من غابات القوارص بنسب متفاوتة، إلى جانب ظهور مرض "التبقع الاسود" منذ 3 سنوات
وبين بخصوص مرض التدهور السريع، انه تم منذ سنة 2018 وضع خطة جهوية للتصدي لهذا المرض ترتكز على انجاز التحاليل اللازمة للتخلص من الاشجار المصابة وقلعها اذا ما تجاوزت نسبة الاصابة 20 بالمائة من الغابة مقابل حصول الفلاحين المتضررين على منحة تعويضية، مشيرا إلى تعطل تنفيذ الخطة لعدم توفر الموارد المالية
واعتبر نقص المياه معضلة كبيرة بالوطن القبلي باعتبار تقلص حصة الجهة من مياه الشمال من 70 مليون متر مكعب سنويا إلى 54 مليون، واشار الى أن ارتفاع نسبة ملوحة مياه الري والنقص المسجل في هذه المياه خلال السنوات الأخيرة من الاسباب الكامنة وراء تدهور الانتاج خاصة وأنه لم يتم توفير سوى 20 بالمائة فقط من كميات المياه التي تحتاجها غابة القوارص
من جانبه، أفاد رئيس الاتحاد المحلي للفلاحة والصيد البحري ببني خلاد، البشير عون الله، أن صابة الموسم ستسجل نقصا فادحا يناهز 30 بالمائة نظرا لان كمية الإنتاج لن تتجاوز 240 ألف طنا في حين أنه كان من المؤمل بلوغ 500 ألف طن باعتبار ان مساحة غابة القوارص بالوطن القبلي تقدر ب 20 ألف هكتار موزعة بالخصوص بمناطق منزل بوزلفة وبني خلاد وبوعرقوب وسليمان
وأضاف أنه من الأسباب الأبرز المتعلقة بتراجع الإنتاج هي انحباس الامطار ونقص مياه الري مقابل ارتفاع الملوحة في الابار السطحية بالإضافة إلى ارتفاع كلفة الإنتاج بنسبة 40 بالمائة، لافتا إلى انتشار الامراض و شيخوخة غابات القوارص التي تتسبب في تقلص الإنتاج ونقص الجودة
وأشار إلى غياب دور الهياكل الداعمة للقطاع على غرار تعاضديات الخدمات الفلاحية التي تتولى توفير مستلزمات الإنتاج وقبول المنتوج وتصريفه على المستويين الداخلي والخارجي باعتبار أنها تعاني عجزا ماديا، داعيا إلى ضرورة دعمها لما لها من أهمية في تأطير الفلاحين ودفع منظومة قطاع القوارص بالجهة
كما تحدث عن تراجع مستوى الترويج باعتبار أن كميات القوارص المعدة للتصدير تقدر ب50 ألف طن في حين انها لم تتجاوز خلال الموسم الفارط 15 الف طن، داعيا إلى ضرورة وضع خطة لإنقاذ قطاع القوارص ودعمه
ولئن اختلفت الأسباب المقدمة بخصوص تراجع صابة القوارص فإن المتدخلين في القطاع اتفقوا بشأن الصعوبات التي تهدد قطاع القوارص وأصبح من الضروري البحث عن الحلول الممكنة لإنقاذه، حيث يشهد القطاع خلال العشرية الأخيرة صعوبات عدة وتفشي أمراض أثرت على الانتاج وهو ما استوجب التفكير في وضع استراتيجية للتصدي لها والحفاظ على جودة المنتوج لضمان التصدير لاسيما وان تحقيق انتاج قياسي بحجم 500 ألف طن على غرار موسم 2016 / 2017 تسبب في خسائر فادحة للفلاحين في ظل عدم القدرة على التصرف في الفائض من الإنتاج وهو ما يستوجب تكثيف الجهود والاستعدادات المبكرة لموسم التصدير، الذي ينطلق خلال الاسبوع الاول من شهر جانفي من كل سنة، بهدف ضمان تصدير كميات أكبر من البرتقال "المالطي"
يذكر ان منتوج القوارص يحتل مكانة هامة بالوطن القبلي، باعتبار أنه يمثل عنصرا استراتيجيا في القطاع الفلاحي على المستويين الجهوي والوطني وتقدر مساهمة الجهة من الانتاج الوطني ب75 بالمائة بالإضافة إلى المساهمة ب90 بالمائة من الكميات الموجهة للتصدير و خاصة صنف البرتقال "المالطي"
كما يكتسي هذا القطاع أهمية اجتماعية هامة تبرز في تشغيل ما يناهز 20 الف عامل أي ما يقارب 8 آلاف عائلة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.