تونس الكبرى : انقطاع الغاز الطبيعي غدا بهذه المناطق    نقابة متفقدي التعليم الثانوي تطالب بإيقاف الدروس فورا في كل المؤسسات التربوية    ممثل صندوق النقد: لا يمكن القول إن تونس باتت على شفير الإفلاس المالي    ''مرصد رقابة يتحدث ''عن فساد خطير في البريد التونسي ووزارة تكنولوجيا الاتصال    احتجاز رهائن في كنيس يهودي: هذه جنسية منفذ العملية    عاجل : وفاة رئيس مالي السابق    هذه الليلة: طقس قليل السحب والحرارة بين 3 و10 درجات    صفاقس: إحباط هجرة غير نظامية ل46 شابا    الموت يفجع نانسي عجرم    الفنان سجى يطالب باسترجاع لوحاته من رواق تونس بإكسبودبي    وزارة الصحة تتابع جاهزية المستشفيات لمجابهة انتشار كورونا    قفصة: قابض بمكتب بريد يختلس 256 ألف دينار    اختفاء 3 قصّر من منزلهم بسيدي بوزيد.. التفاصيل    جندوبة: بسبب كورونا.. غلق المدرسة الإعدادية لمدة أسبوع    سليمان: إيقاف شخصين وحجز كمية من الكوكايين    مقتل 3 مغاربة في السجون غرب ليبيا    فيديو: رصد أسعار الخضر والغلال واللحوم والأسماك بصفاقس    فيديو: كمال عمروسية يتهم قيس سعيّد بالاستحواذ على كل السلطات    كاس افريقيا للامم : التونسي الصادق السالمي حكما لمباراة الكاميرون والراس الاخضر    وذرف: حجز سجائر مهربة على سيارة    مدير الصحة الأساسية بزغوان: الجهة دخلت مرحلة الاختطار المرتفع جدّا    رسمي : إغلاق مكتب قناة الجزيرة مباشر في الخرطوم    بيان للجمعية التونسية للأولياء والتلاميذ إثر ارتفاع عدد حالات العدوى في المؤسسات التربوية    سيدي عيش: العثور على جثة أربعيني    سيدي بوزيد: الفرع الجهوي للمحامين يعلن عن شبهات فساد بالمحكمة الإبتدائية    مقترحات مستثمرين لإنجاز وحدات لمعالجة النفايات في صفاقس    نيويورك موفي أواردز.. فيلم "روبة عيشة" يفوز بجائزة أفضل دراما    عدد التونسيين المشاركين في الاستشارة الوطنية الالكترونية    في انتظار إصدار ألبومه الجديد..صابر الرباعي يقدّم عرضا في باريس يوم 05 فيفري    من الإذاعة الثقافية وقدماء نهج الباشا، ووكالة الأنباء الأردنية..الحكواتي مرّ من هنا    أنا أتّهم" من إميل زولا إلى مواطن تونسي...    حدث اليوم..حراك واسع للإطاحة بالحكومة الحالية..فتحي باشاغا مرشّح لخلافة الدبيبة    تفاصيل ماحدث أمس على مقربة من محطة المترو حي الرمانة بالعاصمة    الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب ترصد إفراطا في استخدام القوة ضدّ المتظاهرين بالعاصمة يوم 14 جانفي    التشكيلة المحتملة لمنتخبنا الوطني اليوم امام موريتانيا    نابل..انطلاق تصدير القوارص نحو السوق الفرنسية    بسبب نقص الأعلاف وغلاء أسعارها..«علوش سيدي بوزيد» مهدّد بالاندثار    كان الكاميرون (الجولة): تونس اليوم في مواجهة موريتانيا، برنامج الأحد    جندوبة..في ظل ارتفاع كلفة الانتاج وغياب الدعم..إنتاج الحليب مهدّد... والفلاحون يطالبون بالتصدّي للتهريب    ثوران بركان تحت الماء يهدد ''بتسونامي'' في عدد من دول المحيط الهادي    خبير فيروسات: ربّما تكون نهاية كورونا وشيكة بفضل أوميكرون    أزمة معقدة: أوكرانيا بين فكي روسيا وحلف الناتو    المحكمة الفدرالية ترفض استئناف دجوكوفيتش ضد قرار ترحيله من أستراليا    بعد الأحداث الدرامية في كأس الأمم الإفريقية.. الكاف يصدر قرارات بحق 3 منتخبات    قطّ يُنقذ حياة المفكّر يوسف الصدّيق...كيف ذلك؟    كان الكاميرون : مصر تُحقّق فوزها الأوّل بصعوبة و ترتقي للمركز الثاني.. ترتيب المجموعة    مدرب موريتانيا : "عازمون على تقديم مباراة كبيرة أمام تونس"    كان الكاميرون : التفاصيل الكاملة لمباراة تونس وموريتانيا    تونس: تضاعف عدد المؤسسات الناشطة في مجال الصناعات الجويّة خلال 10 سنوات    توقعات بتقليص فاعلية الدورة الاقتصادية بنسبة 30 % بسبب حظر التجول    استشهاد الرقيب سعيد الغزلاني: الإعدام شنقا ل9 متهمين    دار الإفتاء المصرية تحسم الجدل حول إخراج الجثث وعرضها في المتاحف    المنيهلة: إيقاف تكفيري بحوزته مبلغ مالي    ليبيا تنجح في استعادة قطعة أثرية منهوبة كانت ستباع في مزاد بنيويورك (صور)    اذكروني اذكركم    الرشوة تدمر الأفراد والمجتمعات    عوْدٌ على أيام سينمكنة للافلام الشعرية بالمكنين    القضاء يُنصف نرمين صفر بعدم سماع الدعوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أحزاب الجمهوري والتيار الديمقراطي والتكتل تعبّر عن استنكارها مضمون كلمة الرئيس قيس سعيّد في اجتماع المجلس الأعلى للجيوش
نشر في المصدر يوم 02 - 12 - 2021

عبّرت أحزاب الجمهوري والتيار الديمقراطي والتكتل من أجل العمل والحريات، اليوم الخميس، عن استنكارها الشديد لمضمون "الكلمة التي ألقاها رئيس السلطة القائمة، عند إشرافه على اجتماع المجلس الأعلى للجيوش وزجه بالأجهزة الحساسة للدولة في الخلافات السياسية والزيغ بها عن عقيدتها الجمهورية".
كما أعربت هذه الأحزاب، في بيان مشترك أصدرته عقب اجتماعها التنسيقي الدوريّ مساء الثلاثاء، عن "رفضها القطعي لإقحام الجيش الوطني في الصراعات السياسية".
واستنكرت ما اعتبرته "إصرار الرئيس قيس سعيّد على اعتماد خطاب يقوم على تقسيم التونسيين وكيل الاتهامات لمعارضيه"، معبّرة عن استغرابها "تبريره للتعيينات في المواقع العليا للدولة على أساس الولاء بدل الكفاءة".
وقد عبّرت الأحزاب الثلاثة كذلك عن شجبها التدخل "السافر" في شؤون القضاء، "عبر استمرار الضغط المباشر عليه"، وفق نص البيان، ملاحظة أن إصلاح المنظومة القضائية "يبقى استحقاقا وطنيا يجب تناوله خارج الأحكام الاستثنائية، في إطار حوار تشارك فيه كل القوى الحية وفي مقدمتها الهيئات والمنظمات القضائية".
وأكدت، في السياق ذاته، "رفضها استمرار التضييق على الحريات العامة والفردية وخاصة ملاحقة المدنيين أمام القضاء العسكري والمنع التعسفي من السفر وهرسلة المدونين وعودة التضييقات والمراقبة الأمنية للنشطاء السياسيين".
وبخصوص أزمة النفايات بولاية صفاقس عبّرت أحزاب الجمهوري والتيار الديمقراطي والتكتل عن مساندتها التامة لكل الأشكال النضالية التي أقرتها القوى الاجتماعية والمدنية بالجهة، "للدفاع عن حق مواطنات الجهة ومواطنيها في بيئة سليمة ورفضا لتجاهل السلطة المركزية وعجزها عن التقدم بحلول عملية لمعالجة الأزمة".
وأكدت الأحزاب الموقعة استمرارها في العمل على "تكثيف الضغط من أجل إنهاء الفترة الاستثنائية والعودة حالا إلى النظام الديمقراطي وإلى المسار الدستوري السليم"، وفق ما جاء في هذا البيان المشترك.
وكان رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، شدد لدى إشرافه يوم الثلاثاء 30 نوفمبر 2021، على اجتماع المجلس الأعلى للجيوش، على أن "الدولة التونسية ليست لقمة سائغة.. وستبقى قائمة قوية ثابتة، ولن يفرط فيها للصوص وللإرهابيين الذين يصنعونهم، ويجعلون من الإرهاب أداة من أدوات الحكم"، مضيفا "سنتصدى لهؤلاء.. وكما قلت طلقة من إرهابي، ستقابل بوابل من الرصاص لا يعدّه إحصاء"، على حد تعبيره.
وفي إشارة إلى خصومه، قال سعيد "آن الأوان ليفهموا أن الدولة التونسية ليست لقمة سائغة، وسنواصل العمل بنفس العزم للحفاظ عليها"، متابعا قوله "ستبقى الدولة التونسية قائمة قوية ثابتة، ولن يفرط فيها للصوص وللإرهابيين الذين يصنعونهم، ويجعلون من الإرهاب أداة من أدوات الحكم".
وانتقد "من يتحدّثون عن الحدّ من الحريات، وهم يتحدثون بكل حرية، متجاوزين القانون، ومنهم من يدعو الى العصيان وهو حر طليق"، لافتا إلى أنه "تم التعامل مع كل التجاوزات بكل مرونة، ومع ذلك يؤكّدون (في إشارة إلى خصومه) على أن الإجراءات التي تم اتخاذها في 25 جويلية الماضي، هي إجراءات تمس بالحقوق والحريات، رغم تنقلاتهم واجتماعاتهم وتقديمهم لأشخاص على أنهم كفاءات عليا"، حسب تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.