تونس الكبرى : انقطاع الغاز الطبيعي غدا بهذه المناطق    نقابة متفقدي التعليم الثانوي تطالب بإيقاف الدروس فورا في كل المؤسسات التربوية    ممثل صندوق النقد: لا يمكن القول إن تونس باتت على شفير الإفلاس المالي    ''مرصد رقابة يتحدث ''عن فساد خطير في البريد التونسي ووزارة تكنولوجيا الاتصال    احتجاز رهائن في كنيس يهودي: هذه جنسية منفذ العملية    عاجل : وفاة رئيس مالي السابق    هذه الليلة: طقس قليل السحب والحرارة بين 3 و10 درجات    صفاقس: إحباط هجرة غير نظامية ل46 شابا    الموت يفجع نانسي عجرم    الفنان سجى يطالب باسترجاع لوحاته من رواق تونس بإكسبودبي    وزارة الصحة تتابع جاهزية المستشفيات لمجابهة انتشار كورونا    قفصة: قابض بمكتب بريد يختلس 256 ألف دينار    اختفاء 3 قصّر من منزلهم بسيدي بوزيد.. التفاصيل    جندوبة: بسبب كورونا.. غلق المدرسة الإعدادية لمدة أسبوع    سليمان: إيقاف شخصين وحجز كمية من الكوكايين    مقتل 3 مغاربة في السجون غرب ليبيا    فيديو: رصد أسعار الخضر والغلال واللحوم والأسماك بصفاقس    فيديو: كمال عمروسية يتهم قيس سعيّد بالاستحواذ على كل السلطات    كاس افريقيا للامم : التونسي الصادق السالمي حكما لمباراة الكاميرون والراس الاخضر    وذرف: حجز سجائر مهربة على سيارة    مدير الصحة الأساسية بزغوان: الجهة دخلت مرحلة الاختطار المرتفع جدّا    رسمي : إغلاق مكتب قناة الجزيرة مباشر في الخرطوم    بيان للجمعية التونسية للأولياء والتلاميذ إثر ارتفاع عدد حالات العدوى في المؤسسات التربوية    سيدي عيش: العثور على جثة أربعيني    سيدي بوزيد: الفرع الجهوي للمحامين يعلن عن شبهات فساد بالمحكمة الإبتدائية    مقترحات مستثمرين لإنجاز وحدات لمعالجة النفايات في صفاقس    نيويورك موفي أواردز.. فيلم "روبة عيشة" يفوز بجائزة أفضل دراما    عدد التونسيين المشاركين في الاستشارة الوطنية الالكترونية    في انتظار إصدار ألبومه الجديد..صابر الرباعي يقدّم عرضا في باريس يوم 05 فيفري    من الإذاعة الثقافية وقدماء نهج الباشا، ووكالة الأنباء الأردنية..الحكواتي مرّ من هنا    أنا أتّهم" من إميل زولا إلى مواطن تونسي...    حدث اليوم..حراك واسع للإطاحة بالحكومة الحالية..فتحي باشاغا مرشّح لخلافة الدبيبة    تفاصيل ماحدث أمس على مقربة من محطة المترو حي الرمانة بالعاصمة    الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب ترصد إفراطا في استخدام القوة ضدّ المتظاهرين بالعاصمة يوم 14 جانفي    التشكيلة المحتملة لمنتخبنا الوطني اليوم امام موريتانيا    نابل..انطلاق تصدير القوارص نحو السوق الفرنسية    بسبب نقص الأعلاف وغلاء أسعارها..«علوش سيدي بوزيد» مهدّد بالاندثار    كان الكاميرون (الجولة): تونس اليوم في مواجهة موريتانيا، برنامج الأحد    جندوبة..في ظل ارتفاع كلفة الانتاج وغياب الدعم..إنتاج الحليب مهدّد... والفلاحون يطالبون بالتصدّي للتهريب    ثوران بركان تحت الماء يهدد ''بتسونامي'' في عدد من دول المحيط الهادي    خبير فيروسات: ربّما تكون نهاية كورونا وشيكة بفضل أوميكرون    أزمة معقدة: أوكرانيا بين فكي روسيا وحلف الناتو    المحكمة الفدرالية ترفض استئناف دجوكوفيتش ضد قرار ترحيله من أستراليا    بعد الأحداث الدرامية في كأس الأمم الإفريقية.. الكاف يصدر قرارات بحق 3 منتخبات    قطّ يُنقذ حياة المفكّر يوسف الصدّيق...كيف ذلك؟    كان الكاميرون : مصر تُحقّق فوزها الأوّل بصعوبة و ترتقي للمركز الثاني.. ترتيب المجموعة    مدرب موريتانيا : "عازمون على تقديم مباراة كبيرة أمام تونس"    كان الكاميرون : التفاصيل الكاملة لمباراة تونس وموريتانيا    تونس: تضاعف عدد المؤسسات الناشطة في مجال الصناعات الجويّة خلال 10 سنوات    توقعات بتقليص فاعلية الدورة الاقتصادية بنسبة 30 % بسبب حظر التجول    استشهاد الرقيب سعيد الغزلاني: الإعدام شنقا ل9 متهمين    دار الإفتاء المصرية تحسم الجدل حول إخراج الجثث وعرضها في المتاحف    المنيهلة: إيقاف تكفيري بحوزته مبلغ مالي    ليبيا تنجح في استعادة قطعة أثرية منهوبة كانت ستباع في مزاد بنيويورك (صور)    اذكروني اذكركم    الرشوة تدمر الأفراد والمجتمعات    عوْدٌ على أيام سينمكنة للافلام الشعرية بالمكنين    القضاء يُنصف نرمين صفر بعدم سماع الدعوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نحو 200 الف طفل يعانون من اضطرابات طيف التوحد في تونس
نشر في المصدر يوم 08 - 12 - 2021

يعاني 200 الف طفل تقريبا من اضطرابات طيف التوحد في تونس، وفق ما صرحت به وناسة عمري، ممثلة امارة موناكو الممولة لمشروع "من اجل رعاية وادماج افضل للاطفال المصابين بالتوحد في تونس"، اليوم الاربعاء، مشددة على ضرورة وضع احصائيات دقيقة تتماشى مع متطلبات الواقع التونسي.
ولفتت المتحدثة الى ضرورة التقصي والتعهد المبكر لضمان نمو الاطفال المصابين بطيف التوحد في أحسن الظروف وتيسير ادماجهم الاجتماعي والاقتصادي، وذلك خلال اشغال منتدى انتظم بتونس حول تنفيذ المشروع "من أجل رعاية و ادماج أفضل للأطفال المصابين بالتوحد في تونس"، الممول من قبل ادارة التعاون الدولي لامارة موناكو بالشراكة مع وزارة الشؤون الاجتماعية والمعهد العالي للتربية المختصة ومنظمة "انسانية وادماج".
ولاحظت وناسة عمري أهمية الدفع نحو مجتمع اكثر انفتاحا لاستيعاب الاختلاف، وبالتالي عدم اغفال كل الافراد، بمن فيهم الاطفال المصابون باضطرابات طيف التوحد، وذلك في اطار تكريس المفهوم الفعلي للتنمية المستدامة.
واكدت مواصلة مرافقة امارة موناكو لهذا المشروع ودعمها لكل الشركاء المجتمعيين ومختلف الهياكل والمؤسسات ذات العلاقة، وخاصة وزارة الشؤون الاجتماعية بهدف تحقيق التنمية الاجتماعية العادلة وتكريس حقوق جميع الاطفال بمناى عن اي شكل من اشكال التمييز.
ومن جهتها، ذكرت مديرة المشروع، سامية بن مسعود ان المشروع الذي تم اطلاقه تحت شعار "لنتوحّد" يسعى بالاساس الى ايجاد اليات جديدة ومستحدثة من اجل التعاطي الناجع مع مرض طيف التوحد لتوفير كل شروط الاحاطة للاطفال المصابين به وضمان حقوقهم.
واضافت ان المشروع يهدف بالخصوص الى نشر الوعي بمسالة "طيف التوحد"، سيما وان الدراسات في الغرض قد اثبتت ان التونسي ليست لديه الدراية الكافية بطيف التوحد، بما يستدعي العمل على رفع الوعي وتمثّل هذا المرض من خلال اطلاق سلسلة من الحملات التحسيسية والتثقيفية.
واكدت بن مسعود في هذا السياق، استكمال اعداد اشرطة وثائقية تعنى بمسالة طيف التوحد، بالاضافة الى تنظيم 5 ورشات تحسيسية خاصّة بالمتدخلين في الصفوف الاولى، وهم الاطباء العامون، واطباء الاطفال، والمربون المختصون، والاخصائيون النفسيون.
كما افادت ان المشروع يعمل على وضع مقاربات تضمن التعهد بالاطفال المصابين بطيف التوحد، وخاصة تلك المبنية على دراسات وتجارب علمية ومتقدمة بالتعاون مع المعهد العالي للتربية المختصة، مضيفة انهم بصدد تكوين فريق من المختصين للتعمق في اختصاص طيف التوحد والاختصاصات ذات العلاقة المباشرة.
واعلنت انه سيتم تنظيم منتدى ثان مع استكمال كل مراحل المشروع، بالاضافة الى عقد عديد اللقاءات للنقاش والتركيز على المجالات التي تتطلب وضع "استراتيجيات مناصرة" لتحقيق الاهداف المنشودة بالتعاون خاصة مع الشريك الجمعياتي في كل جهات البلاد.
ومن جانبها، نوهت المديرة العامة بوزارة الشؤون الاجتماعية رجاء بن ابراهيم، بدعم امارة موناكو لهذا المشروع، قائلة ان هذا الملتقى يندرج ضمن تكاتف الجهود من اجل تقديم الرعاية وتحقيق الادماج الاجتماعي والتربوي الذي يستجيب لخصوصيات وحاجيات الاطفال المصابين باضطرابات طيف التوحد.
واوضحت ان هذا المشروع يتمحور بالخصوص حول مجموعة من العناصر، على غرار الحملات التوعوية والتحسيسية المتعلقة بعلامات الاصابة بطيف التوحد، وحول توحيد طرق التعهد المدرسي والتربوي والنفسي والاجتماعي من قبل مؤسسات الدولة ومكونات المجتمع المدني على حد السواء.
وشددت في هذا الاطار، على ضرورة ارساء أسس علمية تنبني على تكوين متخصص للتعهد بهذه الفئة، والتي يؤمّنها بالخصوص المعهد العالي للتربية المختصة باعتباره شريكا فاعلا الى جانب كل من وزارتي الصحة والتربية في مجال التعهد بالاطفال المصابين بطيف التوحد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.