ثلاثة أفلام تونسية في الدورة 24 من مهرجان روتردام للفيلم العربي    فرنسا: هذه هوية منفذ عملية الطعن في ميترو الأنفاق    الترجي يتوّج ببطولة كرة اليد للمرة 36    الاحتفاظ بمنظم عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة في قليبية    استشهد أثناء أداء واجبه بإفريقيا الوسطي: الرقيب أول البشير بن محمد ذيابي يوارى الثرى    الجمعيّات النّافعة والجمعيّات الطفيليّة    السعودية تعين أول سفير لها في سوريا منذ أكثر من 10 أعوام    يوميات المقاومة .. أسرت جنودا صهاينة وأمطرت تل أبيب بالصواريخ ..المقاومة تقلب الموازين    تراجع نسبة امتلاء السدود    بالطيب: أكثر من ثلث النزل مغلقة    انطلاق حملة مناصرة لحقوق الطفل الفلسطيني    أولا وأخيرا «عظمة بلا فص»    مع الشروق .. فوق القانون !    حادث مرور ينهي حياة سائق تاكسي في الكاف..    3 أفلام تونسية في الدورة 24 من مهرجان روتردام للفيلم العربي    طلبة من تونس يفوزون بالجائزة الأولى في الحوسبة الذكية في مسابقة عالمية بالصين    حي التضامن: الكشف عن شبكة مختصة في ترويج المواد المخدرة    العميد حسام الدين الجبابلي : خطر الارهاب لا يزال قائما    الحرس الوطني : ضبط شركات تتعامل مع منظمي عمليات الحرقة    النجم الساحلي يسحب ثقته من المشرف العام على التحكيم    نفزة: القبض على عنصر تكفيري مفتش عنه    نبيل عمار: تونس تعمل على ضمان العودة الطوعية للمهاجرين غير الشرعيين    عاجل/ إعتداءات خطيرة على شبان النجم الساحلي في المنستير خلال هذه المباراة    ارتفاع أسعار الخرفان وحيرة المواطن بين تحمل اعباء شراء الاضاحي او التخلى عن احياء عيد الاضحى    الأولى لرئيس فرنسي منذ 24 عاما.. ماكرون في زيارة رسمية إلى ألمانيا    عاجل/ رئيس الجمهورية يجري تحويرا وزاريا..    صافرات الإنذار تدوي في تل أبيب لأول مرة منذ بضعة أشهر    بينها الترجي الرياضي التونسي: خمسة أندية عربية تسجل حضورها في كأس العالم للأندية    طقس اليوم: استقرار في درجات الحرارة    بلدية تونس قامت خلال شهر أفريل بمداواة حوالي 42 هكتار من الأراضي والمناطق المناسبة لتكاثر الناموس ( مدير حفظ الصحة ببلدية تونس)    الرابطة الافريقية لكرة السلة - الاتحاد المنستيري يواجه غدا ريفرز هوبرز النيجيري في الدور ربع النهائي    من هم أعضاء الحكومة الجدد؟    توزر: طائرة حجيج ولايتي توزر وقبلي تغادر مطار توزر نفطة الدولي في اتجاه المدينة المنورة    الإستعدادات لتنظيم الامتحانات الوطنية محور جلسة عمل لوزيرة التربية    بعد حادثة ضربها من متعهّد حفلات منذ سنتين: أماني السويسي في المهرجانات الصيفية مع الناصر القرواشي    قريبا على منصة «شاهد» هند صبري «زوجة صالحة» في «مفترق طرق»    كأس فرنسا.. باريس سان جيرمان يحرز اللقب للمرة ال 15 في تاريخه    القرية السياحية الشفّار بالمحرس: اعتداءات على الملك العمومي وقرارات هدم لم تنفّذ!    أخبار المال والأعمال    " وزارة الشؤون الثقافية ستواصل ككل سنة دعم المهرجانات لكن دون اجحاف وفي حدود المعقول مع الحرص على ضمان التوازنات المالية للمهرجانات" (بوكثير في تصريح خاص بوات)    ندوة علمية حول ابن خلدون والأبعاد الكونية لكتاب "المقدّمة": ابن خلدون هو الأب العلمي والعقلي لعلم الاجتماع    "تونس مهد الفسيفساء والملتقى الدولي للفسيفساء بالحمامات تظاهرة ثقافية متميزة نحرص على ضمان استمراريتها ومزيد اثرائها وتطويرها" (المنصف بوكثير)    رابطة الابطال الافريقية لكرة القدم - الاهلي المصري يفوز على الترجي الرياضي 1-0 ويحرز اللقب    كلفة تأجير الموارد البشرية في تونس تعد الاضعف مقارنة بنظيراتها وبالبلدان المتقدمة    البنك المركزي :العائدات السياحية و عائدات العمل تغطي 68 بالمائة من خدمة الدين الخارجي إلى يوم 20 ماي 2024    اتصالات تونس تتوج لمجهوداتها في مجال الالتزام البيئي    أليست الاختراعات التكنولوجية كشفٌ من الله لآياته في أنفس العلماء؟    بسبب التدافع : اصابة محب للترجي في ساقه وتم نقله للمستشفى    لأول مرة في تونس: عملية استئصال ورم في قاعدة الدماغ بالمنظار، عن طريق الأنف    من بينها البطاطا المقلية: عادات غذائية تسرع من الشيخوخة..اخذروها..    المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك توحه نداء عاجل لرئيس الدولة..    معهد الفلك المصري يحدّد موعد أول أيام عيد الأضحى    معهد الفلك المصري يكشف عن موعد أول أيام عيد الأضحى    ما علاقة استخدام الهواتف الذكية ومشاهدة التلفزيون بمرض السمنة لدى الأطفال؟    الطقس يوم السبت 25 ماي 2024    نجاح طبي جديد/ لأوّل مرّة في تونس: استئصال ورم في قاعدة الدماغ بالمنظار عن طريق الأنف    تسع مدراس ابتدائية تشارك في الملتقى الجهوي للكورال بسيدي بوزيد    مواقف مضيئة للصحابة ..في حبّ رسول الله صلى الله عليه وسلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية: لابد من توافق اقتصادي بين ليبيا وتونس لتلافي ضعف حجم الاستثمار المشترك والتبادل التجاري
نشر في المصدر يوم 25 - 05 - 2022

أكد نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، محمد رمضان أحمد بوجناح ، الاربعاء، ضرورة وأهمية إرساء "توافق اقتصادي بين ليبيا وتونس، لا سيما وأن ليبيا تتميز بموقع استراتيجي ومهم في القارة الافريقية، ومن الدول البكر في ما يتعلق بإمكاناتها المائية وأراضيها الشاسعة".
وأضاف بوجناح، بمناسبة مشاركته اليوم الاربعاء بتونس العاصمة، في أشغال الدورة الخامسة للمؤتمر الدولي "تمويل الاستثمار والتجارة في افريقيا" (فيتا 2022)، أن حجم الشراكة من حيث الاستثمارات والتبادل التجاري والاقتصادي بين ليبيا وتونس، "يعد ضعيفا إلى حد ما"، معللا ذلك بسياق الوضع في ليبيا، الذي أثر سلبا على التبادل التجاري والاستثمار في بلاده، التي قال إنها "بدأت تتعافى من الصراعات، وستنطلق في تبادل اقتصادي قوي من أجل النهوض وإعادة تنشيط اقتصادها".
وثمن نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية، بالعلاقات المميزة التي تربط البلدين، مؤكدا ضرورة تطويرها. وقال، في هذا الشأن، "إن المستثمرين التونسيين والليبيين أحوج إلى بعضهم البعض من مستثمري أية دول أخرى"، باعتبار علاقات الجوار وقرب المسافة، بما يخلق فرصا كبيرة للاستثمار، خاصة في الجنوب الليبي المطل على إفريقيا، والذي ينعم بخيرات وثروات مهمة.
وشدد، في هذا السياق، على أهمية مؤتمر تمويل الاستثمار والتجارة في إفريقيا، لكونه سيسمح بإعادة النظر في كل الحسابات الماضية، بالنظر إلى أن قارة إفريقيا تعتبر الأكثر تضررا من تبعات الجائحة الوبائية لكوفيد 19، ما جعلها في حالة تخبط اقتصادي وفشل في كل المجالات.
واعتبر بوجناح أن المؤتمر يعد أيضا فرصة لدعوة المستثمرين في تونس والدول الافريقية للاستثمار في ليبيا، ثم الانطلاق إلى قارة إفريقيا، لافتا الى الارتباط الوثيق بين اقتصاد البلدين.
من جانبه، أشار الرئيس المدير العام للمؤسسة الدولية الاسلامية لتمويل التجارة، هاني سالم سنبل، إلى أهمية المشاركة في مثل هذه الاجتماعات، خاصة وأن المؤسسة عضو في مجموعة البنك الإسلامي للتنمية وشريك استراتيجي لتونس.
وأضاف أن المؤتمر يمثل مناسبة كبرى للمشاركين من كل دول العالم للخروج باقتراحات وأفكار وتصورات، من شأنها أن تنعكس على السياسات المستقبلية والأعمال والتجارب الاقتصادية، منوها بالدور المحوري لمجلس الأعمال التونسي الافريقي، باعتباره حلقة وصل مهمة بين كل بلدان العالم وليس فقط كبوابة باتجاه الدول العربية والإفريقية والآسيوية، على غرار الحضور الهام لكوريا واليابان.
وتواصلت أشغال الدورة الخامسة مؤتمر "فيتا 2022″، حيث تناول المشاركون عديد المسائل الاقتصادية والمالية، وخاصة واقع وآفاق العلاقات التجارية الإفريقية، ومسألة الرقمنة باعتبارها عنصرا محوريا في النهوض بالقارة وتحقيق إقلاعها الاقتصادي، بالاضافة إلى التباحث حول أبعاد التعاون الثلاثي بين تونس واليابان ودول آسيا وإفريقيا، وبين تونس وأوروبا وإفريقيا ، وبين تونس والدول العربية وإفريقيا.
يذكر أن الدورة الخامسة لؤتمر "فيتا2022" تهدف إلى تعميق التفكير حول سبل وآفاق رفع جملة من التحديات الاقتصادية المشتركة، والنظر في ملامح مخطط الإنعاش الاقتصادي لإفريقيا، وسبل الحد من التضخم المالي والتصدي للمديونية والضغوطات التجارية.
يشار أيضا، إلى أن الدورة الخامسة تنعقد تحت شعار "عقد كل التحديات"، بدعم من وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج ووزارة الاقتصاد والتخطيط، لا سيما وأن هذا المؤتمر قد تحول إلى موعد سنوي لكل الفاعلين في المجال الاقتصادي والتجاري التونسي الافريقي، بحضور وزراء وسفراء ومانحين دوليين، إضافة لعديد الضيوف رفيعي المستوى من جميع أنحاء العالم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.