الداخلية: تحويرات و تعيينات في عدد من الخطط والإدارات الأمنية    صور: وزير السياحة يعاين استعداد الوحدات الفندقية لاستقبال الوفود المشاركة في تيكاد 8    سيدي بوزيد: الاحتفاظ بعدد من المسؤولين الجهويين من أجل الاستيلاء على المال العام    سوسة: حجز 3810 لترا من الزيت النباتي المدعّم    بعد الحر الشديد.. أمطار غزيرة ورياح عاتية تجتاح باريس (فيديو)    السباح نجيب بالهادي: العبور القادم في محيط بارد وسُينقل بكاميرات تلتقط أسماك القرش من حولي    النفط يهبط إلى أدنى مستوى في 6 أشهر    حريق جديد بكنيسة مصرية دون خسائر بشرية    نادي السيلية القطري يحاول إقناع سامي الطرابلسي بالعدول عن الإستقالة    بطولة سينسيناتي للماسترز: أنس جابر تواجه كاثرين ماكنيلي    بن عروس: حجز مكيفات هواء وكمية من القماش    فظيع في تونس: فار من الرازي يطعن والدته 4 مرات    اليوم: 16 محطة رصد جوي تجاوزت فيها الحرارة 40 درجة    طالب في كلية الطب في فرنسا في سن 16 سنة، وزيرة الطفولة تستقبل أمير الفهري    إعتماد مضمون الحالة المدنية الممضى إلكترونيا رسميا في الإجراءات الإدارية    التونسي الفرنسي محمد مدفعي قريب من الانضمام للترجي    لطفي العبدلي يعلن عن الغاء جميع عروضه    مصالح الديوانة تحبط محاولة تهريب 14.45 كلغ من مادة الكوكايين المخدرة بميناء جرجيس    بطولة إفريقيا للامم اواسط للكرة الطائرة بتونس: الفوز الثاني للمنتخب التونسي    وكالة السلامة المعلوماتية تحذر من حملة تصيّد على الفايسبوك    مدنين: تسجيل 20 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال ال24 ساعة الأخيرة    عروض متنوّعة في الدورة 31 لمهرجان 'تبرنق' بغار الدماء    سعيد يتلقى دعوة للمشاركة في قمة قادة الولايات المتحدة وأفريقيا بواشنطن    بعد عشرين سنة وائل جسّار يعود لمهرجان صفاقس    نابل: تحسن المؤشرات السياحية خلال الفترة الأخيرة وعودة السوق الجزائرية    الكاف: قريبا انطلاق برامج احداث مشاريع تنموية لفائدة النساء الريفيات    كميّات الأمطار المسجلة بعدد من مناطق البلاد    افتكاك سيّارة تاكسي من صاحبها.. وهذه التفاصيل    كهل خمسيني يطعن شقيقه فيرديه قتيلا #خبر_ عاجل    حي الخضراء: القبض على منحرف خطير مفتش عنه حاول التصدي لأعوان الأمن بآلة حادة    استفتاء : المحكمة الإدارية ترفض الطعن المقدم في الطور الاستئنافي من "آفاق تونس" شكلا    الهيدروجين الأخضر : 9 دول عربية تتحكم في مستقبل الطاقة البديلة    توضيح: محطات توزيع المحروقات دون بنزين ؟ الأسباب    أول سفينة محملة بالحبوب لإفريقيا تغادر أوكرانيا    مصر: نقابة المهن التمثيلية تكشف حقيقة وفاة هشام سليم متأثراً بالسرطان    الداخلية: إجراءات تأديبية وجزائية ضد منتسبين لنقابات أمنية    وزارةالصحة: 1894 إصابة جديدة و28 حالة وفاة خلال أسبوع بفيروس كورونا    الوضع الوبائي: تسجيل 28 حالة وفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا خلال الفترة الممتدة من 8 إلى 14 أوت الجاري    سيدي بوزيد: تسجيل 4 إصابات جديدة بفيروس "كورونا" و31 حالة شفاء    بيان الاتحاد الانجليزي بشأن مشادة توخيل وكونتي    لطيفة العرفاوي تدعو قيس سعيد ''لإصلاح الشأن الثقافي في تونس ''    بطولة إيطاليا: جوفنتوس يفوز على ساسوولو بثلاثية نظيفة    تحويلات التونسيين في الخارج تغطي 85 بالمائة من عجز القطاع الخارجي    مدن وعواصم من العالم..لشبونة    دار بوعطور : دار الوزير...    'فيفا' تعلق عضوية الاتحاد الهندي لكرة القدم    "مايكروسوفت" تكشف عن هجوم سيبراني على دول الناتو وتنسبه إلى روسيا    التوقعات الجوية لهذا اليوم..    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 45)..قصّة البعث والقيامة عند اليهود ومن سبقهم    مع الشروق..حكومة ثالثة في ليبيا!    النهوض بالسياحة الترفيهية    اختتام صالون الاستثمار الفلاحي    وزير الصحة يستقبل أمير الفهري سفير المنظمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم للمبدع العربي    أخصائية علم النفس تكشف أعراض اكتئاب الأطفال    مُحمد علي كمون : نَسِيمٌ مُعَطَّرٌ يَهُبُّ على مهرجان صفاقس الدولي…فتحي الهمّامي    السعودية تعلن اتخاذ اجراءات جديدة خاصة بالعمرة    الليلة: 'القمر العملاق' الأخير لسنة 2022    اليوم رصد القمر العملاق الأخير لهذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البنك الدولي يوافق على تمويل جديد بقيمة 130 مليون دولار لفائدة تونس
نشر في المصدر يوم 29 - 06 - 2022

وافق مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الدولي على تمويل جديد بقيمة 130 مليون دولار لفائدة تونس للتخفيف من تأثير الحرب في أوكرانيا على أسعار المواد الغذائية وسيمكن هذا القرض تونس من تمويل الواردات الحيوية من القمح الليّن وتقديم مساندة طارئة لتغطية واردات البلاد من الشعير اللازم لإنتاج الألبان كما يهدف هذا التمويل إلى دعم الفلاحين من أصحاب الأراضي الصغيرة بالبذور للموسم الفلاحي القادم.
ويأتي هذا الدعم المالي في إطار برنامج للتدخّل العاجل تم وضعه بالتنسيق مع شركاء تونس الماليين، بما في ذلك البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، والبنك الأوروبي للاستثمار، والاتحاد الأوروبي
ويرمي هذا البرنامج إلى دعم الواردات قصيرة المدى من القمح المستعمل في صناعة الخبز لضمان استمرار حصول محدودي الدخل على الخبز بأسعار معقولة، ومن الشعير المستعمل في تربية الماشية، فضلاً عن توفير المستلزمات الفلاحية للإنتاج المحلي من الحبوب.
ويضع هذا الدعم المالي الأسس اللازمة للإصلاحات التي تستهدف معالجة مواطن الضعف والنقائص في سلسلة قيمة الحبوب، بما في ذلك تطوير سياسات الأمن الغذائي ذات الصلة، وتحسين تأثيرها على نواتج التغذية وتنويع النظام الغذائي، وتعزيز قدرة تونس على الصمود في وجه الأزمات الغذائية في المستقبل، وتقديم المساعدة الفنية لتحديث ديوان الحبوب ومنظومة دعم الغذاء في تونس.
وقال مدير مكتب البنك الدولي في تونس ألكسندر أروبيو،: "تواجه تونس تحدّيات كبيرة على مستوى إمدادات الحبوب بسبب الصعوبات التي تواجهها في الوصول إلى الأسواق المالية وارتفاع الأسعار العالمية مما أثر على قدرة البلاد على شراء الحبوب المستوردة. ونحن نعمل عن كثب مع شركاء آخرين لمساندة الحكومة التونسية في جهودها الرامية إلى ضمان تحقيق الأمن الغذائي، وفي الوقت نفسه إجراء بعض الإصلاحات الهيكلية التي تأخرت على مستوى المنظومتين الفلاحيّة والغذائيّة."
وبالتوازي مع تمويلات سيتم توفيرها من قبل مانحين آخرين، يسعى هذا الدعم المالي إلى تجنب اضطرابات على مستوى إمدادات الخبز في الربع الثالث من سنة 2022 من خلال تمويل الشراء العاجل للقمح اللين، بما يعادل شهراً ونصف الشهر من الاستهلاك.
وسيساعد التمويل أيضاً على شراء ما يقدر بنحو 75 ألف طن متري من الشعير لتغطية احتياجات صغار منتجي الألبان لمدة شهر تقريباً، بالإضافة إلى 40 ألف طن من بذور القمح عالية الجودة لتأمين الموسم الفلاحي القادم الذي يبدأ في أكتوبر 2022.
وكان للوقف المفاجئ لصادرات الحبوب من أوكرانيا ونقص الصادرات من الاتحاد الروسي ومنطقة البحر الأسود بسبب الحرب الدائرة في أوكرانيا آثار كبيرة على الأمن الغذائي على مستوى العالم.
وتتعرض تونس بشكل خاص لاضطرابات في إمدادات الحبوب حيث كانت قد استوردت في عام 2021 60 بالمائة من احتياجاتها من القمح اللين و66 بالمائة من احتياجاتها من الشعير من كلٍ من الاتحاد الروسي وأوكرانيا.
ومن المتوقع أن يؤدي هذا التمويل إلى الحد من الاعتماد على الواردات على المدى الطويل، وذلك عن طريق تقديم الحوافز لزيادة الإنتاج المحلي للحبوب على نحو مستدام، ووضع سياسات فلاحيّة وغذائية أكثر كفاءة واستدامة، وتدعيم الأمن الغذائي مع حماية الأسر الأكثر احتياجاً.
جدير بالذكر أنه في 18 ماي 2022، وفي إطار استجابة عالمية شاملة لأزمة الأمن الغذائي المستمرة، أعلن البنك الدولي عن إجراءات يعتزم اتخاذها، وذلك من خلال إتاحة ما يصل إلى 30 مليار دولار في مشروعات قائمة وجديدة في مجالات مثل الزراعة والتغذية والحماية الاجتماعية والمياه والري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.