هيئة مكافحة الفساد تحيل 122 ملف على القضاء خلال 6 أشهر    إصابة النجم المغربي نور الدين امرابط بكورونا    مشروع أمر حكومي يتعلّق بتأجير الرؤساء والمديرين العامين بالمؤسسات والمنشآت العمومية    بنقردان: وصول 49 تونسيّا من ليبيا عبر معبر راس جدير    كمال والي رئيسا جديدا للأولمبي الباجي    وزير الشؤون الخارجية يجري اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية والمغتربين بالجمهورية اللبنانية    الجماجم ترنو لتربتها.. و شهيد الجسر مازال يبحث عمن يواريه التراب..    كيف علق محمد علي بن رمضان على اتهامه بالتمرد على الترجي    رونالدو يسجل من ركلة حرة وبوفون يكسر رقما قياسيا في انتصار يوفنتوس    وحدة بحرية تابعة للجيش الوطني تنقذ 18 تونسيا تعطّب مركبهم عرض البحر شمال جزيرة قرقنة    سترك يا رب..    يزعم أن بعضها من تونس.. بيع أعضاء بشرية تاريخية على فيسبوك    القبض في المنستير على عنصر سلفي متشدد محكوم ب19 سنة سجنا    مداهمة وكر تاجري مخدرات احدهما محكوم ب10 سنوات سجنا    جربة: افتتاح معرض صور فوتوغرافية بحومة السوق    عدنان الشواشي يكتب لكم: هكذا خُلِقْت وهكذا أموت إن شاء الله    تعيين شكري بوزيان مديرا فنيا لمهرجان الاغنية التونسية    يوميات مواطن حر: اعطني التهريج وحاسبني بتاج التنشيط    توقف حركة سير القطارات بين تونس وبنزرت    صفاقس..حجز 75 صندوقا من الخوخ والتفاح الفاسد    مشروع مدرسة الشرطة بالنفيضة: منظمة الأعراف تستنكر الاستعانة بشركة أجنبية    غدا الاحد/ القمر سيغيب عن سماء تونس    نوفل الورتاني يقارن بين مرضه ومرض علاء الشابي... ويوجه رسالة الى سلمى الفهري    بن عروس: حجز بضائع مقلدة متأتية من التهريب بقيمة 300 ألف دينار    تقرير/ الفيروس الحالي لكورونا جديد.. أشد انتشارا لكنه أقل عدوانية    مساء اليوم بمدينة العامرة..عرض مسرحية مسعودة المقدودة بحضور نجوم التمثيل والغناء    النفيضة..اندلاع حريق في منطقة خضراء لأحد المصانع    اتحاد الشغل متخوّف من احتدام الأزمة السياسية    تنفيذ ميزانية 2020: تراجع عائدات الدولة    المنستير.. نتائج سلبية لليوم 79 على التوالي    بقيادة معلول.. المنتخب السوري يواجه ايران والعراق وديّا    قبلي: شروع بعض العائلات في اقتناء اضاحيها وتشكيات من غلاء الاسعار رغم توفر العدد الكافي من الاضاحي بالجهة    فريانة ..القبض على 3 اشخاص يتولون تهريب الاجانب من الحدود الجزائرية    "أشعل الفرن".. شاهد في "قضية خاشقجي" يدلي بشهادة صادمة    عاجل/ المحكمة الإدارية ترفض مطلب توقيف إحداث صندوق الزكاة    الجامعة تنظم اليوم السبت ملتقى حول مشروع القانون الخاص بالجامعات والجمعيات ومجالات الاستثمار    بعد اسقاط لائحة تصنيف تنظيم الاخوان منظمة ارهابيّة: عبير موسي تتهم مكتب المجلس    كميات القفالة الحية المعروضة حاليا تمثل خطرا على صحة المستهلك (وزارة الفلاحة)    انطلاقا من الغد..آلو باكالوريا رقم أخضر لخدمة الاحاطة بالتلاميذ    على متنها 1660 مسافرا .. باخرة قرطاج تغادر اليوم مرسيليا باتجاه ميناء جرجيس    بعد برشلونة .. الكشف عن الوجهة القادمة لميسي    صفقة تبادلية بين يوفنتوس وبرشلونة بطلها النجم الفرنسي    أغنية لها تاريخ..«ريتو والله ريتو» سلاف تحتضن تجربة الحبيب المحنوش الشعرية    مسيرة موسيقي تونسي: صالح المهدي...زرياب تونس «20»    بوجعفر: وفاة شخص غرقا    العزيب..حادث مرور قاتل    وصل أمس في زيارة مفاجئة..وزير الدفاع التركي يتفقّد جنوده في طرابلس    كوناكت تدعو الى ارساء انصاف ضريبي وسن نصوص تنظيمية للعمل عن بعد    الكاف..الانتخابات البلدية الجزئية بالمرجى..قائمة حزبية و3 مستقلة تتنافس على 12 مقعدا    تطاوين: اضراب مفتوح ووقف الانتاج بالمنشآت البترولية (صور)    تطاوين: تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لدى عائدة من فرنسا    أول سائحة حلّت بسوسة بعد أزمة «كورونا» ل«لشروق»..حبي لتونس يدفعني إلى زيارتها مهما كانت الظروف    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    صيف القيروان.... ساحرة بمكوناتها الطبيعية وأجوائها العائلية    رئيس وزراء كندا يواجه ثالث "تحقيق أخلاقي"    هكذا سيكون طقس اليوم السبت 4 جويلية    أريانة: السيطرة على حريق بجبل النحلي أتى على هكتار ونصف من المساحات الغابية    مفتي سعودي يمتدح فنانة جاءته في المنام وعليها علامة....وأخر يؤكد ان ما حدث يوم 30 يونيو في مصر معجزة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجزرة صينية بحق المسلمين الإيغور وسط صمت دولي

قتلت قوات الامن الصينية 140 مسلما ، حين قمعت بشكل دموي مظاهرة للايغوريين في مدينة اورمتشي عاصمة اقليم شينجيانغ بشمال غرب الصين ، وسط صمت دولي رهيب على المجزرة.
واندلعت المصادمات بعد ان بدأت الشرطة باعتقال ايغوريين يحتجون على مصرع اثنين منهم اثناء شجار في مصنع في جنوب الصين الاسبوع الماضي.
وقال متحدث باسم الحكومة الاقليمية ان "آخر حصيلة تشير الى 140 قتيلا 828و جريحا". وأحصت الشرطة 261 مركبة محترقة من بينها 190 حافلة وقالت إن 203 متاجر 14و منزلا دمر. لكن رئيس "الجمعية الإيغورية للتعاون مع تركستان الشرقية" عبدالحكيم تكلامكان اعلن من اسطنبول عن أكثر من 600 قتيل وآلاف الجرحى. وحملت بكين مسؤولية الاضطرابات الى المعارضة الايغورية في المنفى بقيادة ربيعة قدير ، الا ان المعارضة الاويغورية رفضت الاتهام.
وغاب التنديد الدولي بالمجزرة بحق المسلمين ، الا من دعوة خجولة اطلقها الامين العام للامم المتحدة بان كي مون طالب فيها الحكومات بشكل عام ب"حل كل الخلافات في وجهات النظر".
هذا ونقلت وكالة انباء الصين الجديدة عن وزارة الامن العام انه تم توقيف مئات الاشخاص اثر اعمال العنف التي اندلعت الاحد بينهم "اكثر من عشر شخصيات رئيسية كانت اججت اضطرابات الاحد". واضافت الوكالة ان "الشرطة لا تزال تبحث عن 90 شخصية اساسية اخرى".
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" عن متحدث باسم شرطة الاقليم قوله إن الشرطة اعتقلت مئات من مثيري الشغب في أعقاب العنف الذي بدأ بعد مظاهرة نظمها اليوغور في المدينة.
وقد اندلعت اعمال العنف بعد ان بدات الشرطة باعتقال اويغوريين يحتجون على مصرع اثنين منهم اثناء شجار في مصنع في جنوب الصين الاسبوع الماضي.
وقال متحدث باسم الحكومة الاقليمية ان "آخر حصيلة تشير الى 140 قتيلا 828و جريحا". وأحصت الشرطة 261 مركبة محترقة من بينها 190 حافلة وقالت إن 203 متاجر 14و منزلا دمر.
واظهرت المشاهد التي بثها التلفزيون الصيني صورا للعنف في المدينة ظهر فيها مدنيون مضرجون بدمائهم بعضهم ممدد ارضا وصور سيارات وحافلات محترقة ومتظاهرون يلقون حجارة على قوات الامن او يقومون بقلب سيارة للشرطة.
ونقلت الوكالة عن مصادر في حكومة الاقليم قولها إن المدينة أصبحت "تحت السيطرة" على الرغم من أن بعض المركبات مازالت تحترق. وأضافت الوكالة أن اليوغور بدءوا احتجاجاتهم الاحد لمطالبة الحكومة باتخاذ إجراء في أعقاب مقتل اثنين على الاقل من عمال مصنع من عرقية اليوغور وإصابة عشرات آخرين بإصابات خطيرة في مدينة شاوجوان بجنوب الصين في أواخر حزيران الماضي.
ونقلت الوكالة عن شهود عيان قولهم إن المحتجين من اليوغور ساروا في مختلف أنحاء مدينة أورومتشي حاملين سكاكين وهراوات خشبية وطوب وحجارة. غير أن شهود عيان قالوا إن المحتجين بدءوا مهاجمة السيارات والمتاجر بعد أن فتحت الشرطة النار.
وعزت السلطات الصينية المسؤولية عن هذه الاضطرابات الى المعارضة الايغورية في المنفى وخصوصا مؤتمر الايغور العالمي بقيادة ربيعة قدير التي كانت وصلت في ايار2005 الى الولايات المتحدة بعد ان امضت في سجن صيني نحو عشر سنوات قبل اجبارها على الرحيل الى المنفى من قبل السلطات.
وتعد شينجيانغ المحاذية لآسيا الوسطى 8,3 ملايين ايغوري وهم مسلمون ناطقون بالتركية يندد بعضهم بالقمع السياسي والديني الممارس في الصين تحت غطاء محاربة الارهاب.
وقالت زعيمة اليوغور ربيعة قدير في بيان إن "هذا الحادث كان من الممكن تفاديه إذا كانت السلطات الصينية حققت بشكل جيد في عمليات القتل في منطقة شاوجوان." وأضافت "مارس شبان اليوغور حقهم في التظاهر بشكل سلمي على سوء التعامل مع عمليات القتل وقوبلوا بعنف من جانب الحكومة." وألقت حكومة الإقليم باللوم في أعمال العنف على اليوغور في المنفى وقالت "إنها جريمة عنف منظمة ومخطط لها.. بتحريض وتوجيه من الخارج" واختصت قدير بالذكر كإحدى مثيري العنف.
وفرضت الصين امس حظرا للتجوال لمدة ثلاثة أيام على عدة مدن في إقليم شينجيانج. وقد انتشر حوالي الفي عنصر من شرطة مكافحة الشغب بالزي الكاكي والخوذات، مزودين بهراوات ودروع للقيام بدوريات في الشوارع ، بينما انتشرعند التقاطعات عناصر من قوات شبه عسكرية للمراقبة مزودين بمدافع رشاشة. وقد جابت الشوارع عربات تنقل كلابا بوليسية. وتقوفت كذلك خدمات الانترنت في العاصمة أورومتشي وتوقف الكثير من مواقع الانترنت في إقليم شينجيانج من بينها مواقع الانترنت الخاصة بحكومتي مدينتي كاشجار وينينج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.