قابس: أكثر من 70 عارضا في معرض قابس التجاري    «الكاف» ينعى عمرو فهمي: تلقينا الخبر بصدمة بالغة    حالة الطقس ليوم الاثنين 24 فيفري 2020    الجيش الإسرائيلي يقرر عزل 200 سائح كوري بمنشأة عسكرية بالقدس    افتتاح المركز الثقافي النموذجي بن سعيد بصفاقس    إصابة خطيرة تهدد مسيرة هازارد الكروية مع ريال مدريد    عين دراهم : نساء وأطفال قرى حدودية ينظمون مسيرة للمطالبة بالماء الصالح للشراب    سوسة: إيقاف رجل أعمال هدّد زوجته المحامية بواسطة سلاح ناري[ صور]    دول جوار إيران تغلق حدودها لمواجهة فيروس كورونا    الرابطة الأولى.. السي اس اس يضاعف متاعب شبيبة القيروان    فوسانة: حجز بندقية صيد عيار 12 مم و4 خراطيش بدون رخصة مسك    تونس : مدرّب الشبيبة القيروانية رفيق المحمدي يحتج على 0داء حكم مباراته أمام النادي الصفاقسي    ايطاليا تغلق11 بلدة بعد انتشار كورونا وارتفاع عدد الاصابات في يومين(متابعة    القبض على عنصر خطير داخل ملهى ليلي    بوتين: القوات الروسية دمرت في سوريا فصائل إرهابية مزودة بعتاد نوعي    الجامعة العامة للعمال البلديين تنشر اجراءات الإضراب العام ليومي 26 و27 فيفري    عشيرة عراقية تلغي التقبيل بسبب "كورونا"    ضابط من الجيش الليبي : سقوط 16 قتيلا من الجيش التركي واردوغان يتوعّد بمحرقة    الكتاب التونسي يسجّل حضوره في معرض مسقط الدولي    التمثيل المحدود للمرأة وشكوك الاستقلالية على رأس الانتقادات المرتقبة في جلسة نيل الثقة    كأس العرب .. منتخب الاواسط ينهي الدور الأول بلا هزيمة    الطبوبي يدعو الحكومة القادمة الى إيلاء ملف الفسفاط الأولوية الكاملة    أولمبياد المطالعة.. مبادرة جمعية أحباء المكتبة والكتاب بزغوان للتشجيع على المطالعة    الفحص: تفكيك شبكة مختصة في سرقة المواشي بالجهة    فظيع ببنزرت: هجرها زوجها فربطت علاقة مع جارها الميسور خلف رضيعا تركته يموت جوعا (متابعة)    خط تمويل فرنسي ب30 مليون يورو لفائدة مؤسسات تونسية    الاتحاد المنستيري ..المشموم الغائب الأبرز عن لقاء البقلاوة    مقتل 9 أشخاص جراء زلزال وقع على الحدود التركية الإيرانية    رأي / العلاقات التونسية القطرية بعيدا عن ضجيج الأيديولوجيا!؟    الاتحاد الجهوي للشغل ببن قردان يقر السابع من مارس يوم عطلة    25 ألف تونسي يعانون من مرض التهاب المفاصل المزمن    تقرير خاص/ بالارقام...تونس مقبلة على سنوات جفاف وعطش وانتشار الحشرات القاتلة والاوبئة    النادي الصفاقسي / شبيبة القيروان.. التشكيلة المحتملة للفريقين    قابس: رابطة الدفاع عن حقوق الإنسان تدين تهديم قبور يتم بناؤها لدفن ‘الغرباء'    سيدي علوان : اصطدام جرافة كبيرة بعائلة كانت على متن دراجة نارية    بالفيديو/ حسين الجسمي ينقذ أحلام من موقف محرج    قصي الخولي يوجه اتهامات خطيرة لهادي زعيم والحوار التونسي ويتوعد بغلق القناة «إلى الأبد»!    حسني مبارك في العناية المركزة    محمد رمضان: لن أغني في مصر بعد اليوم    أفضل طريقة لوضع الماكياج    ألبرتو مانغويل في رحاب المكتبة الوطنية يعبر عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني ويدعو إلى البحث عن السعادة في فن القراءة    إنطلاق الدورة 26 لصالون صفاقس السنوي للفنون تحت عنوان ''للريح طعم البرتقال''    مرتجى محجوب يكتب لكم: "كعور و ادي للأعور "    قليبية/ القبض على احد اكبر رؤوس ومنظمي عمليات الحرقة    نادي حمام الأنف / الترجي الرياضي التونسي.. التشكيلة المحتملة للفريقين    بعد تحرير حلب ومعارك ادلب....هل اقترب إعلان النصر النهائي في سوريا ؟    الأستاذ في العلوم السياسية والعلاقات الدولية رائد المصري: دمشق قررت تحرير كل أراضيها رغم أنف الجميع    قدّم طلبا لا يصدّق: ليبرمان يكشف سبب زيارة رئيس الموساد الإسرائيلي إلى قطر!    أول مظاهرات بسبب "كورونا".. واعتداء على عائدين من الصين    تونس تشارك في الدورة 57 للمعرض الدولي للفلاحة بباريس    وزير الشؤون الدينية يشرف على ندوة علمية ببنزرت ويكرم عددا من الأئمة    نابل : انطلاق موسم جني الفراولة    المستاوي يكتب لكم : المغارة الشاذلية تستقبل مواسم الخير (رجب وشعبان ورمضان) بختم مشهود للقرآن    خلال افريل 2020.. تونس تسلّط الضوء على زيت التّين الشوكي في معرض اينكسمتيكس باسبانيا    رئيس الجامعة التونسية للسياحة يطالب بتنقيح قانون 73    القيروان ... رابعة الثلاث    وقفة احتجاجية لفلاحين في معتمدية باجة الشمالية للمطالبة بتوفير الشعير والأعلاف    المسؤولية أمانة عظمى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس التونسي يوعز بإنشاء صندوق لمحاربة البطالة و"التأسيسي" يناقش النظام الداخلي
نشر في الوسط التونسية يوم 28 - 12 - 2011

قرر الرئيس التونسي المؤقت المنصف المرزوقي إحداث صندوق جديد خاص بالتشغيل، والتبرع بحوالي 10 ملايين يورو لفائدة هذا الصندوق، كإجراء سيسهم في النهوض بقطاع التشغيل، إلى جانب قراره بيع القصور الرئاسية لفائدة المصلحة العامة، ماعدا قصر قرطاج
، على أن تخصص المبالغ المتأتية من هذه العملية لفائدة الصندوق الخاص بالتشغيل . وفق ما أكده المرزوقي خلال اللقاء الذي جمعه، أمس، بعدد من الوزراء للتباحث في جملة من المسائل المتصلة أساساً بملف التشغيل .
ودعا المرزوقي خلال هذا اللقاء كافة أطراف المجتمع المدني إلى المشاركة في معالجة قضية التشغيل، مشددا على ضرورة الالتزام ببيع القصور الرئاسية بقواعد الشفافية وتكافؤ الفرص والمنافسة الشريفة .
وشرع المجلس الوطني التأسيسي، أمس، في مناقشة مشروع قانون نظامه الداخلي المتضمن ل161 فصلاً موزعا على 11 بابا .
ويقر مشروع قانون النظام الداخلي لأول مرة، نظام الكتل البرلمانية، وهو ثاني قانون تأسيسي يعرض على المجلس بعد المصادقة على قانون التنظيم المؤقت للسلطات العمومية . ويكفل هذا النظام بعث اللجان التأسيسية الخاصة بإعداد الدستور واللجان التشريعية الخاصة بإعداد القوانين وملفات الفساد وضحايا القمع والتحقيق والمتابعة .
وانتقد بعض الأعضاء خلال مداولات المجلس تضخم عدد اللجان (15 لجنة موزعة ما بين 7 لجان تأسيسية و8 تشريعية)، معتبرين أنها بمثابة المجلس المصغر داخل المجلس التأسيسي، وطالبوا بالدمج بين اللجان المتقاربة في أعمالها وإعادة النظر في اختصاصات رؤسائها . كما اقترح بعضهم بث مداولات المجلس علانية من خلال قناة خاصة، ولقي هذا المقترح الرفض من قبل عدد من النواب الذين قالوا إن الظرف الاقتصادي الراهن الذي تمر به البلاد لا يسمح ببعث هذه القناة الفضائية .
وسيتم تشكيل لجنة تتكفل بالنظر في قانون المالية لسنة ،2012 والذي كانت حكومة حمادي الجبالي قد عقدت جلسة عاجلة للنظر فيه قبل عرضه على المجلس التأسيسي قبل نهاية العام الحالي . وكان ذلك أول نشاط للحكومة المؤقتة التي تسلمت مهامها الاثنين الماضي .
من ناحية أخرى، تم سد الشغور الحاصل نتيجة تخلي كل من رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي ورئيس الحكومة حمادي الجبالي عن عضويتهما بالمجلس التأسيسي، والتحق بالمجلس وفقاً للاجراءات المتعلقة بانتخاب أعضائه كل من سمية بنت عبدالرزاق عبو عن المؤتمر من أجل الجمهورية خلفاً للمنصف المرزوقي، وكمال بن أحمد بن رمضان عن حركة النهضة خلفاً لحمادي الجبالي .
وأدى النائبان الجديدان القسم أمام رئيس المجلس وأعضائه كما أدى النائب أحمد الخصخوصي من حركة الديمقراطيين الاشتراكيين بدوره القسم بعد أن كان تغيب في جلسة أداء اليمين . وتم خلال هذه الجلسة استعراض الأوضاع الأمنية والاجتماعية بالبلاد وتأثيراتها في سير النشاط الاقتصادي .
إلى ذلك، التقى رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر بسهير بلحسن رئيسة الفيدرالية الدولية لرابطات حقوق الإنسان وأمينته العامة خديجة الشريف . ودعت بلحسن تونس إلى استكمال التوقيع على البروتوكولات الدولية الخاصة بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والهجرة، مشيرة إلى ضرورة مد فضاءات حوار مع نواب المجلس التأسيسي خاصة في ما يتعلق بالتشريعات الدولية لحقوق الإنسان ومناهضة التعذيب .
وأكد ابن جعفر أن المجلس التأسيسي بكافة مكوناته سيكون آذانا صاغية للمبادئ الكونية لحقوق الإنسان والحريات والمساواة التي ناضل من اجلها التونسيون والتونسيات . وأوضح أن هذه المبادئ ستنال حظها في النقاش حول الدستور للتأسيس لجمهورية ثانية .
وأعلن مسؤول نقابي أن الاتحاد العام التونسي للشغل يرفض التزام الحكومة الجديدة بتعهدات تونس السابقة إزاء الاتحاد الأوروبي وأمريكا . وقال إن التعهدات السابقة مع أوروبا وأمريكا “لم تجلب إلا الضرر لتونس وللعمال بشكل خاص” .
ورحب الاتحاد الأوروبي بتشكيل حكومة تونسية جديدة، مؤكداً دعمه الكامل لها في مسعاها لإرساء الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان وحكم القانون في تونس، بحسب بيان للممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، والمفوض الأوروبي المكلف شؤون التوسيع وسياسة الجوار ستيفان فول .
صحيفة الخليج الاماراتية - الأربعاء ,28/12/2011


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.