إذاعة "شمس آف ام" محور جلسة عمل بوزارة المالية    الفصل 70 من الدستور: الفخفاخ يستمع لوجهة نظر أساتذة القانون الدستوري    الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يحدد مصير رابطة الأبطال    السبيخة.. حجز كميات هامة من السجائر    وزير الصحة: يوجد بروتوكول واضح لدفن الموتى ولا داعي للارتباك    مدنين.. 3حالات جديدة بجربة حومة السوق وارتفاع الحالات إلى 36    الأهلي المصري يتخلى عن نجمه احمد فتحي وحمدي النقاز مرشح لخلافته    أبو ذاكرالصفايحي يتذكر ويحبر: من النوادر المنسية زيارة الشيخ بوحاجب الى الكنيسة الكاثوليكية    سوسة : تكثيف عمليات المراقبة الاقتصادية وحجز 4 طن من السّميد    وزير الثقافة الليبي: حضور المثقف تراجع والسلاح أصبح النجم الأول    حياة الفهد تدعو إلى "رمي المهاجرين في الصحراء"... وتويتر يشتعل ضدها    تخربيشة :رهوط وزنوس لم يموتوا    جندوبة: بطاقة إيداع بالسجن في حق تاجر مواد غذائية بالجملة احتكر كميات كبيرة من السميد    صفاقس: توفير 25 طنا إضافي من مادة الفارينة للمخابز بجزيرة قرقنة    مستشفى الحسين بوزيان بقفصة: خوف وفزع وفوضى…والسبب مريض ظهرت عليه أعراض كورونا    منها تبرع أعضاء الحكومة بنصف مرتباتهم.. هذا ما أقره مجلس الوزراء    انطلاقا من الغد: صرف المساعدات لفائدة اصحاب بطاقة االعلاج "الصفراء" عبر حوالات بريدية    الحامدي، المستشار المستقيل: "استقلت لأنه لا يمكنني أن ألعب دور الكومبارس"    رسميًا.. الغاء بطولة ويمبلدون للتنس 2020    السّماح غدا بدخول كل التّونسيين الموجودين بمعبر رأس جدير    وفاة بكورونا في تونس الكبرى والعدوى الافقية تهدد الاحياء الشعبية    غسل ودفن من يموت بوباء كورونا.. " الصباح نيوز" تنشر البيان الشرعيّ لأساتذة الزيتونة    قرار من البنك المركزي لفائدة الطلبة والمستفيدين بتكوين مهني بالخارج    في مكثر: يضرم النار في جسده في الطريق العام    تداعيات "كورون": النمو الاقتصادي سيتراجع و الحل في قانون المالية التكميلي    تونس: إمكانية تأجيل جميع الامتحانات الوطنية إلى هذا التاريخ    جربة : هل يتمّ إلغاء حجّة الغريبة لهذه السّنة؟    من بينهم سائق "لواج".. الاحتفاظ ب3اشخاص من أجل ترويج المخدرات    تبرع بمبلغ 10 ملايين دولار لصندوق 1818..وزير الصحة يلتقي وفدا عن مجمع ماجدة تونيزيا القطري    في زمن كورونا.. رجل يتحايل على حظر التجول ب "الموت"    حقيقة إلغاء مسلسل "أولاد مفيدة" من برمجة رمضان    وزارة العدل تعلن مواصلة تعليق العمل بالمحاكم    الداخلية: حجز 17380 رخصة سياقة والاحتفاظ ب 1258 شخصا    وزير التّجارة : السّميد سيكون متوفّر بالمحلات يوم الاحد على اقصى تقدير    ارتفاع ملفت للانتباه لنسب المشاهدة للقناة التّلفزية الوطنية 2    المنستير: مسابقة أدبية حول "كورونا"    سوسة/هروبا من الكورونا..عائلات تلجأ إلى الضّيعات الفلاحيّة    بعد واقعة طبيب كورونا.. بوتين يعقد الاجتماعات عبر الفيديو    المستاوي يكتب لكم : شكرا للاستاذ الصفائحي على عتابه وتذكيره بحق الزيتونة علينا جميعا    أزمة كورونا تطال ميسي    العمران.. الاحتفاظ ب11 مخالفا للحجر الصحي العام    الحكواتي هشام الدرويش ل"الصباح نيوز": مواقع التواصل الاجتماعي دعمت "الخرافة" في الحجر الصحي ..وأعدت روادها لأيام زمان    يوميّات من الحجر الصحّي الاختياري “نهاية اليوم التاسع للعزل” (1-3)    "QNB " يتبرع لوزارة الصحة دعما لجهودها في مكافحة كورونا    النائب جميلة الكسيكسي: عديد الشرائح الفقيرة ستبقى خارج تغطية الدولة    رسمي: إلغاء اختبار البكالوريا رياضة    الجامعة التونسية لكرة القدم تضع برنامجا لتدريب اللاعبين عن بعد في فترة الحجر الصحي    حصيلة الحرس الوطني: ايقافات.. غلق مقاهي..حجز مواد غذائية وسحب 500 بطاقة رمادية    تسللوا ليلا.. ضبط سيارة يقودها امني على متنها 7 اشخاص حاولوا التهرب من الحجر الصحي    الجامعة العامة للبنوك تدعو المؤسسات البنكية في تونس إلى تطبيق قرار تأجيل استخلاص أقساط قروض المواطنين    سيدي بوعلي: الإيقاع بمروّج مخدّرات و بائع خمر خلسة    الصين تستبعد استئناف الأحداث الرياضية الكبرى بعد موجة ثانية من حالات فيروس كورونا    وجدي كشريدة يكشف حقيقة عروض الأهلي والزمالك ويحدّد وحهته القادمة    45 مهندس وفني تونسي عالقون بمدينة تبسة بالجزائر    وفاة بابي ضيوف رئيس مرسيليا السابق بسبب كورونا    طقس مغيم جزئيا بأغلب المناطق مع انخفاض طفيف في الحراراة غدا الخميس    بعد فيروس كورونا.. مأساة جديدة تضرب الصين    رأي / وجهة نظر.. خواطر وعبر حول كورونا بين الطب والتراث والأديان ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حصري: قطر تعتزم إيداع 500 مليون دولار بالبنك المركزي التونسي
نشر في تونس الرقمية يوم 27 - 02 - 2020

أكدت مصادر مطلعة، في تصريح خاص لتونس الرّقيمة، أن قطر تعتزم إيداع 500 مليون دولار في البنك المركزي التونسي وهو ما يعادل حوالي 1445 مليون دينار تونسي.
وستساهم هذه الودية التي سيتم ضخها في حساب البنك المركزي في دعم المالية العامة غير المتوازنة ، وسيسمح بتقليل اللجوء إلى الائتمانات الخارجية (8484 مليون دينار سنة 2020) ، وسيضمن المزيد من السيولة في سوق الصرف بين البنوك المحلية..
في عام 2013 ، أودعت قطر 500 مليون دولار ، أي ما يعادل 839 مليون دينار تونسي في ذلك الوقت وتم سداد هذه الوديعة على مدى خمس سنوات.
تم إجراء الإيداع البنكي ، في وقت كانت فيه حكومة “الترويكا” تحت ضغط من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ، والتي طالبت بتخفيض العجز في الميزانية على خلفية انخفاض في الاستثمارات و تراجع اقتصادي عام حاد.
كما تحصلت تونس على تمويل قطري بقيمة 1 مليار دولار (حوالي 2.35 مليار دينار) سنة 2017 للمساعدة في خفض العجز في ميزانية الدولة، وتم أنذاك الإعلان عن هذه التمويلات من قبل أمير قطر ، تميم بن حمد آل ثاني ، خلال مؤتمر “تونس 2020” المنعقد يومي 29 و 30 نوفمبر 2017 في تونس العاصمة، خُصصت 250 مليون دولار منها (587.5 مليون دينار) ) لتمويل المشاريع العامة.
هذا وسيتم استلام هذه الوديعة القطرية الجديدة في وقت لا تزال فيه المعاملات المالية مع بعض المؤسسات العالمية المانحة، على غرار صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والاتحاد الأوروبي، معلّقة..
تجدر الإشارة إلى أن صندوق النقد الدولي لم يدفع القسطين السادس والسابع (1.2 مليار دينار) المتعلقين باتفاقية السنوات الأربع بموجب آلية الائتمان الموسعة المعتمدة في تونس في ماي 2016 و التي يبلغ حجمها الاجمالي 2.9 مليار دولار.
وقد قامت المؤسسة المالية الدولية بتعليق الدفع إلى الدولة التونسية لأنها ، حسب تقييمها ، لم تف بالتزاماتها فيما يتعلق بالإصلاحات الاقتصادية. تم إلغاء الزيارات والمراجعات المخططة من قبل ممثلي المؤسسة.
حتى أن باتريس بيرجاميني ، سفير الاتحاد الأوروبي في تونس ، أعلن مؤخراً ، أن تونس تلقت من الأوروبيين منذ 2011 ، 10 مليارات يورو ، في شكل منح وقروض ، مشددًا على أن المانحين وعدوا بتقديم المزيد وتركوا الأمر بين أيدي السلطات التونسية لتحديد الاتجاه الذي تريد الذهاب فيه وبأي سرعة..
ومع ذلك ، وفي مواجهة الحصار المؤقت للتمويل الخارجي ، تتوقع السلطات التونسية الخروج قريبًا إلى الأسواق المالية الدولية ، التي تعج بالمضاربين وبحيتان الأسواق المالية العالمية، لتعبئة 800 مليون دولار (2300 مليون دينار) ، مع إمكانية حدوث مشاكل في سداد مبلغ القروض على عدة أقساط ، والذي عادة ما يكون على مدة أقصاها 5 سنوات.
ويُذكر أن آخر خروج لتونس إلى الأسواق العالمية يعود إلى أكتوبر 2018 ، حيث تم اقتراض 500 مليون يورو بنسبة فائدة تقدر ب 6.75 ٪ ويتم تسديدها على مدى 5 سنوات أي إلى غاية سنة 2023.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.