الإعلام الأجنبي يتحدث عن تقرير صادم عن العنف ضد النساء في تونس    أحمد ونيّس: تصريحات وزير الدفاع الأمريكي إيجابية    سامسونج تعلن عن طرح جالكسي Z Flip4 و Z Fold4 الأكثر تنوعاً لتغيير طريقة تفاعلنا مع الهواتف الذكية    جريمة مروّعة في بنزرت: شاب يذبح رجلا أجنبيا أمام المارّة..التفاصيل    تونس المدينة، الاطاحة بسارقة الذهب    تحرّش وحركات لا أخلاقية، ضحية سائق التاكسي تروي التفاصيل    لا علاج أو لقاح.. هل يُشكل فيروس''لانجيا'' خطورة علينا؟    لبنان: مسلّح يحتجز رهائن في مصرف للحصول على أمواله المجمدة    أول رد لأنس الحمايدي على قرار المحكمة الادارية ايقاف تنفيذ عزل القضاة..    أئمة المساجد بالمهدية يلوّحون بمقاطعة صلوات الجمعة..وهذا هو السبب..    جندوبة: قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية يرفض ضمنيا مطلب الافراج عن رئيسة بلدية طبرقة المودعة بالسجن    آفاق تونس يستأنف قرار المحكمة الإدارية بشأن الاستفتاء    نقابة الديوانة تلوّح بالدخول في اعتصامات مفتوحة    صفاقس: 03 حالات وفاة و19 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    البرازيل ترفض مواجهة الأرجنتين    ماذا في لقاء سعيّد بمالك الزاهي؟    إلغاء بيع شحنة الحبوب الأوكرانية إلى لبنان والكشف عن السبب    هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم..    العاصمة: الاحتفاظ بسائق "تاكسي" تحرّش بحريفته    قفصة ...يعنف شقيقه ويحتجزه    قفصة .. إيقاف 10 أشخاص محل تفتيش    يزعم معالجتهن بالرقية الشرعية ثم يغتصبهنّ ويصورهنّ للإبتزاز..وهذه التفاصيل..    انس جابر تودع بطولة تورنتو بسبب الاصابة    مهرجان الحمامات الدولي 2022: مارسال خليفة يكرّم محمود درويش وقريبا عرض "الجدارية" بثوب أوركسترالي    الجمهور يتناغم مع العرض التونسي الجزائري للموسيقي الأندلسية في مهرجان المنستير الدولي    ريال مدريد يعادل الرقم القياسي في احراز لقب السوبر الاوروبي بفوزه على أينتراخت فرانكفورت    طارق ثابت مدربا لنادي الأولمبي الليبي    بينهما فتاة تبلغ 15 سنة: حالتا وفاة بكورونا و48 إصابة جديدة في مدنين    اليوم رصد القمر العملاق الأخير لهذا العام    سوسة: حجز 24 قنطارا من الفارينة المُدعمة    قفصة: ستُوزع اليوم..ضخّ دُفعة رابعة من الزيت النباتي المدعم    وزير السّياحة: أكثر من 3 ملايين سائح زاروا تونس    كاتب وكتاب: خصومة الاستشراق لمحمد طاع الله (2)    حسن حسني عبد الوهاب...رائد التوثيق والتراث    «مستنياك» عزيزة جلال...رسالة خاصة من بليغ الى وردة    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 40)...تاريخ فلسطين والتوراة..    الرئيس المدير العام للشركة التونسية للبنك ل«الشروق» مؤشراتنا في صعود... وإفريقيا هدفنا    حرفيات رائدات ... رغم الصعوبات    سوسة .. حرفيات يؤكدن .. حوّلنا منتوجاتنا إلى «ماركات» مسجلة    توزر.. تمّ اختيارها كقصة نجاح من قبل منظمات عالمية.. فريدة لعيمش تحوّل مخلفات النخلة إلى تحف للديكور والزينة    ساسي نوه: رضاء الوالدين ونجاح أبنائي غيرا حياتي !    وزارة الثّقافة تنعى الصحفي والناقد الطاهر المليجي    صندوق النقد الدولي ...استطلاع آراء القطاع الخاص حول الجباية في تونس    أخبار النجم الساحلي: الهيئة توفّر الأجور وبن عمر في إسبانيا    القمر العملاق الأخير لهذا العام.. يُطلّ على الأرض اليوم    الكرة الطائرة: «كلاسيكو» «السي .آس .آس» و»ليتوال» في الجولة الثانية    الكاف .شاحنة تهريب تدهس مواطنا.. حالة استنفار في الطويرف    أخبار الترجي الرياضي: عرض قطري لبن رمضان وارتياح لصفقة الزدام    تطور بنسبة 68 بالمائة في العقوبات الإدارية ضد المخالفين في قطاع الزيت النباتي إلى أواخر جويلية 2022    أزمة تويتر تدفع ماسك لأكبر عملية بيع لأسهم ''تسلا''    تونس تقترض 130 ألف دولار من البنك الدولي..وتُسدد على 18 سنة ما أكلته اليوم    الفيفا يدرس تعديل موعد انطلاق مونديال قطر    مدنين: حركية هامة بمعبر راس جدير على مستوى المسافرين والبضائع    ظهر في الصين...تفاصيل جديدة عن الفيروس الجديد ''الفتاك''    مسرح سيدي منصور يتكلم سينما مع ظافر العابدين    قصة نهج: شارع البشير صفر «المهدية»    66 الفا تلقوا الجرعة الرابعة    فتوى جديدة: ''إيداع الأموال في البنوك وأخذ فوائد منها جائز شرعا''    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البنك الإفريقي للتنمية يهدف إلى زيادة إنتاج المحاصيل الغذائية الأساسية في إفريقيا بنحو 30 بالمائة

وفقًا لمذكرة حديثة اصدرتها مجموعة البنك الإفريقي للتنمية، توفر أوكرانيا وروسيا معًا 30 بالمائة من القمح العالمي، و20 بالمائة من البوتاس، وما يقرب من 50 بالمائة من الأسمدة الفلاحية، ولكن مع الحرب في أوكرانيا، ارتفع سعر القمح بنسبة 50 بالمائة، كما ارتفعت تكلفة الأسمدة، التي هي شحيحة بالفعل، بثلاث إلى أربع مرات مما كانت عليه في عام 2020.
وفي هذا السياق، يقدم البنك برنامجا طارئا لإنتاج الغذاء في القارة الأفريقية في صيغة خطة قصيرة الأجل وأخرى طويلة الأجل لزيادة إنتاج القمح والذرة والأرز وفول الصوجا من أجل التعويض عن فقدان الإمدادات بسبب الحرب في أوكرانيا.
وقال البنك الإفريقي للتنمية إن الخطة ستساعد على إنتاج 37.6 مليون طن متري من هذه المحاصيل الغذائية الأساسية، بزيادة تناهز نسبتها حوالي 30 بالمائة من الإنتاج المحلي، وأكد في الوقت نفسه أنه من خلال خطة الإنتاج الطارئة للإمدادات الغذائية في إفريقيا، يواصل البنك مساعدة البلدان الأفريقية على ضمان الغذاء وتحقيق الأمن الغذائي.
وتعتمد الخطة على الدروس المستفادة من برنامج مجموعة البنك الافريقي للتنمية لمواجهة وباء كورونا ونجاح برنامجه ذائع الصيت، حول تقنيات التحول الزراعي في إفريقيا.
كما أعلنت مجموعة البنك الأفريقي للتنمية عن استثمار 1.5 مليار دولار في خطة الإنتاج الغذائي الطارئة لأفريقيا. منها 1.3 مليار دولار من موارد المجموعة والصندوق الأفريقي للتنمية، مع تعبئة الأموال المتبقية من الشركاء في جميع أنحاء العالم.
هذا وكان رئيس البنك الإفريقي للتنمية، أكينوومي أديسينا، قد أكد يوم أمس الثلاثاء، 24 ماي الجاري في أكرا عاصمة غانا، أن إفريقيا لن تواجه أزمة غذائية.
وقال أديسينا، خلال ندوة صحافية على هامش الجموع السنوية للبنك الإفريقي للتنمية، المنظمة تحت شعار "دعم الصمود المناخي وانتقال طاقي عادل لإفريقيا"، إن "البنك الإفريقي للتنمية وضع مخططا لمواجهة أزمة الغذاء في إفريقيا، التي اعتبر الجميع أنها حتمية".
وأوضح أن هذا المخطط يندرج في إطار الأولويات الخمس الكبرى للبنك الإفريقي للتنمية، والتي مكنت أزيد من 76 مليون فلاح من الولوج إلى التقنيات الفلاحية المحسنة. وذكر رئيس البنك بأن القارة، التي خرجت للتو من جائحة (كوفيد-19)، التي أثرت بشدة على الاقتصادات الإفريقية، كان عليها أن تواجه أزمة جديدة مرتبطة بالصراع الروسي – الأوكراني الذي تمخضت عنه تحديات جديدة لإفريقيا، لاسيما من حيث ارتفاع أسعار الطاقة والأسمدة، واضطراب الواردات الغذائية.
وأشار إلى أن البنك الإفريقي للتنمية تولى زمام المبادرة وأظهر قيادة مذهلة لمواجهة هذا التحدي الجديد وضمان عدم تعرض إفريقيا لأزمة الغذاء التي تلوح في الأفق.
يذكر أن مجلس إدارة مجموعة البنك الإفريقي للتنمية وافق، في 17 ديسمبر في أبيدجان، على قرض بنحو 104 مليون يورو لتونس لتنفيذ المرحلة الثانية من برنامج تحديث البنية التحتية للطرق (PMIR II). وقد تم توقيع اتفاقية التمويل في 7 مارس 2022.
وبحسب آخر البيانات التي تم تحديثها من قبل مجموعة البنك الأفريقي للتنمية، في 30 نوفمبر 2021، بلغت محفظة تمويلات البنك في تونس نحو 1.8 مليار يورو. وتغطي قطاعات الصحة والتنمية الاجتماعية والمياه والفلاحة والطاقة والنقل والصناعة والقطاع الرقمي والقطاع المالي.
وفي خصوص تقييم الوضع في تونس، بين البنك الافريقي للتنمية بداية نوفمبر الفارط انه ينتظر ان يسجل النمو في تونس انتعاشة ليبلغ 2 بالمائة سنة 2021 و3.9 بالمائة سنة 2022، وفق تقديرات التقرير الرابع للبنك حول "الافاق الاقتصادية في شمال افريقيا – ديناميكية الدين: السبيل لانتعاشة بعد كوفيد – 19».
وتشير تقديرات البنك الى ان عجز الحساب الجاري سيتحسن مع انتعاشة الصناعات التصديرية لكن هذا التحسن سيبقى محدودا باعتبار الضغوطات الهيكلية المتواصلة وحالة عدم الوضوح السياسي. كما اوضح التقرير انه من المنتظر ان تساهم الاصلاحات الهيكلية الجارية للمؤسسات العمومية ولنظام التقاعد والدعم الغذائي والطاقي وكذلك للقطاع الموازي، في تعزيز اسس الاقتصاد الكلي للبلاد.
وتوقع تقرير البنك الافريقي للتنمية ان يرتفع النمو في شمال افريقيا الى 4 بالمائة سنة 2021، أي نفس المستوى المسجل سنة 2019 ثم الصعود الى نسبة 6 بالمائة سنة 2022، مشيرا الى ان هذه الانتعاشة المرتقبة هي الافضل من بين كل مناطق افريقيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.