إضافة 15 يوما للتصريح بالمكاسب والمطالب    سيدي بوزيد: الطبّوبي يُشرف على إحياء الذّكرى الثّامنة للثّورة    اليوم اجتماع مجلس عمداء المحامين وغدا الفروع الجهوية    آخر فضائح فيسبوك.. تسريب ملايين الصور الخاصة    اتفاق رسمي بين النجم الساحلي والمدرب روجيه لومار    طقس بارد: وهكذا ستكون الأحوال الجوية اليوم وغدا..    سترات صفراء بصفاقس: رجل الأعمال الذي ورّدها متعوّد على ذلك    شاهد.. السماء تمطر دولارات في هونغ كونغ!    لطيفة العرفاوي ترتدي الحجاب (صورة)    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    غوغل 2018: إليك ما بحث عنه المستخدمون حول العالم    أبوذاكر الصفايحي يكتب لكم: العرب و"سمنة البركة" وقلة الحركة    مرتجى محجوب يكتب لكم: راشد الغنوشي : النهضة حركة ترفض استغلال الدين للسياسة    راحة مطولة لمدافع السي أس أس    دوري أبطال اوروبا : اليوم قرعة الدور ثمن النهائي    مونديال الأندية: برنامج المباريات المتبقية    رونالدو.. 5 أرقام قياسية في 21 مباراة مع جوفنتوس    همزة و غمزة: تونس من جديد في قبضة الشيخين و لكن على غير التوافق    سيدي بوزيد: تنفيذ 64،75% من المشاريع المُبرمجة منذ الثورة    بداية من اليوم: قوارير الغاز المنزلي ''مفقودة''    في رياض الأندلس : محكوم ب17 سنة سجنا يقود عصابة للسطو على المنازل ...    بعد استهدافه المسلمين ..فيسبوك "يعاقب" نجل نتانياهو    الشعراء العرب والنقاد والشباب وأحباء الشعريختتمون الدورة الثالثة لمهرجان القيروان للشعر العربي :    تونس تُتوج بجائزتين في المسابقة الرسمية لأيام قرطاج المسرحية    سيدي بوزيد: عرض كشفي تحت عنوان"مشاعل ثورۃ الحريۃ الكرامۃ "    نورالدين العزلوك(شهر حليم) المشجع العريق لإتحاد تطاوين يمر بظروف عصيبة..فهل من مغيث..؟    بعد أسئلة السيسي.. محافظ القاهرة أمام "النائب العام"    حظك اليوم    النادي الرياضي بالدهماني :استقالة رئيس الجمعية ... وجلسة عاجلة للإنقاذ    قرار سعودي بشأن «شجرة الكريسماس»    تحية عسكرية بريطانية للحريري تثير الجدل في لبنان    بوتين يدعو الى السيطرة على موسيقى ال«راب»    الرابطة الوطنية لكرة القدم للهواة المستوى 2 : الجولة العاشرة ذهابا: في صدارة المجموعات اشتدّ الصراع وتالة وذهيبة والقصيبة تعاني في أسفل القاع    رابطة الهواة لكرة القدم المستوى: (الجولة العاشرة ذهابا):المجموعة الأولى : الأولمبي للنقل أكبر مستفيد و نادي مكثر «يتعثّر»    مزوّد انترنت جديد في تونس مع انطلاق سنة 2019    اختتام أيام قرطاج المسرحية 2018 : تألق للمسرح التونسي إخراجا ونصا وسينوغرافيا    كاتب الدولة للمياه ل «الشروق»:بدأنا نتكيّف مع المتغيّرات المناخية    يهدّد تونس بالإفلاس:من المسؤول عن «حريق» الميزان التجاري؟    إيقاف إمام مسجد بسبب مدح الرسول    وفاة شخص وإصابة الثاني في احتراق شاحنة صغيرة محملة بالبنزين    المغزاوي:قانون المالية لسنة 2019 لا يدافع عن الشعب وسيفاقم من معاناة المواطن التونسي    الترفيع في سعر البيض ليصبح 1000 مليم للحارة    حادث مرور يسفر عن وفاة مهرب حرقا ونجاة مرافقه‎    نشاط وحدات الشرطة البلديّة ليوم 15 ديسمبر 2018    نهاية الشهر الجاري: تسعيرة جديدة مرتقبة للبيض وجدل في صفوف التونسيين    إيقاف إمام مسجد بسبب مدح الرسول!                نابل: حملة مراقبة ل 190 محلا مفتوحا للعموم..وهذه الحصيلة    الاحد: امطار ضعيفة والحرارة بين 14 و20 درجة    صوت الفلاحين:ما رأيك في تحويل المنتوجات الغذائية في تونس؟    القهوة قد تحارب مرضين قاتلين!    اكتشفي مخاطر تراكم الدهون الثلاثية في الجسم!    خبيرالشروق :سرطان الثدي المقاربة الأيضية الطبيعية(4)    أدوية أمراض حياتية مازالت مفقودة وعلى المريض أن "يتصرف"        حظك ليوم السبت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الصباح يوم 23 - 09 - 2018

تختتم اليوم الدورة التأسيسية لأيام قرطاج للفن المعاصر التي انطلقت منذ يوم 19 من الشهر الجاري وتشرف على إدارتها فاتن شوبة وتشارك عدة هياكل ذات علاقة بقطاع الفنون التشكيلية في تنظيمها فضلا عن وزارة الشؤون الثقافية، لتتوج الأنشطة والتظاهرات التي انتظمت تحت سقف هذه الأيام وانطلقت منذ نهاية شهر جوان الماضي بالحمامات في إطار هذه التظاهرة الدولية وذلك تحت عنوان أيام قرطاج الجهوية للفن المعاصر وتنقلت بعد ذلك بين عدة مدن داخل الجمهورية وهي كل من الرديف والقيروان وقرقنة وسليانة.
وبقطع النظر عن مدى نجاحها واستيعابها لأهداف وانتظارات أهل قطاع الفنون التشكيلية ولمّ شمل هذه العائلة الفنية الموسعة، فإن هذه الدورة سجلت مشاركة حوالي 400 فنان تشكيلي من مختلف الأجيال والمدارس والبلدان.
وتجدر الإشارة إلى أن الدورة الأولى للفن المعاصر تسجل مشاركة تسعة بلدان أجنبية وهي كل من السويد والنمسا وفرنسا وموريتانيا وسوريا والمغرب والجزائر وفلسطين وتركيا فضلا عن تونس.
كما انتظمت على هامش هذه الدورة ندوتين فكريتين كانت المشاركة فيهما مفتوحة لكل المبدعين والفنانين والنقاد المشاركين في التظاهرة من تونس ومن البلدان المشاركة وتمحورت الأولى حول"السوق العالمية للفن: الأنظمة والآليات" أما الندوة الثانية فكان محورها"الفن المعاصر من المحلي إلى العالمي".
أروقة عديدة
أهم ما ميز الدورة التأسيسية لأيام قرطاج للفن المعاصر هو انفتاحها على المبدعين أساسا منهم الشبان في تونس في مختلف توجهات واختصاصات الفنون التشكيلية رغم تأكيد القائمين على التظاهرة أن أكثر الأعمال المشاركة في المعرض كانت خاصة بالرسم في أبعاده وأشكاله الفنية المختلفة.
كما سجلت الدورة مشاركة حوالي 700 عمل فني تميزت بين لوحات ومنحوتات وغيرها. وتم تخصيص17رواقا وجناحا في بهو مدينة الثقافة المخصص للمعارض توزعت بين تسعة أروقة خاصة بالأعمال التونسية فيما خصصت الثمانية الأخرى للأعمال الفنانين الأجانب المشاركين في هذه الدورة.
وكانت الجهات حاضرة بقوة في هذه الدورة من خلال تخصيص جناح ضمّ أفضل خمسة مشاريع تم انتقاؤها خلال مشاركتها في تظاهرة أيام قرطاج الجهوية للفن المعاصر آنفة الذكر.
كما احتضنت عدة أروقة وفضاءات بتونس الكبرى معارض وأنشطة على هامش هذه التظاهرة الدولية الكبرى على غرار رواق السعدي بقرطاج وفضاء "عين بصلامبو ورواقي المدينة والمرسى وقمرت. ولئن تسنى افتتاح المعرض المنتظم بدار الثقافة المغاربية ابن خلدون مساء أمس والذي سيتواصل على امتداد 18 يوما بداية تاريخ افتتاحه فإنه لم يتسن افتتاح المعرض المبرمج لنفس اليوم برواق الفنون ببن عروس بسبب رداءة الطقس وسيتم تحديد موعد لاحق لافتتاحه بعد انقضاء مدة الأيام مثلما أعلنت عنه الهيئة المديرة للمهرجان في بلاغها أمس. علما ان المعرض الثاني كان مقررا أن تدوم مدته 15 يوما ويخصص للإعمال التونسية.
تكريم
واختارت الهيئة المنظمة لهذه الدورة تكريم عدد من الفنانين التشكيليين الذين يعدون مرجعا وقيمة ثابتة في هذا القطاع الثقافي ويحظون بصيت على مستويين وطني وعالمي وهم كل من الهادي التركي ورفيق الكامل ونجا المهداوي المدير السابق للتظاهرة والذي استقال بعد تعيينه على رأس إدارتها بأشهر. وتجسم هذا التكريم في تخصيص رواق لعرض بعض لوحاتهم وتقديم سيرهم الذاتية. كما تم في نفس السياق تخصيص جناح تضمن معرضا لتكريم روّاد الثمانينات من الفنانين التشكيليين التونسيين.
جوائز مالية
وسيتم اليوم الإعلان عن الفائزين بالجوائز المالية الثلاثة التي تخصصها الهيئة المديرة لهذه التظاهرة التأسيسية وذلك رغم محدودية ميزانيتها باعتبار ان ميزانية هذه الدورة كانت( في حدود 500 ألف دينار). وتخصص الجائزة الاولى لأفضل مشروع فني جهوي" والثانية للنقد الفني وذلك بتتويج أفضل مقال للنقاد للشبان وقد تم تخصيص مسابقة للغرض منذ مدة أما الجائزة الثالثة فتخصص لأفضل مشروع فني للمبدعين الشبان أيضا وقيمة كل جائزة ثلاثة آلاف دينار كبادرة تشجيعية على الإبداع في المجالات المعلنة.
وعبر أمين عام اتحاد الفنانين التشكيليين وسام غرس الله عن رضاه عن سير تنظيم الدورة الأولى لأيام قرطاج للفن المعاصر وقال في تصريح ل"الصباح": "في الحقيقة الدورة الأولى كانت مثلما تم التسطير لها من حيث الأهداف والتوجه ولعل التخوف من عدم النجاح والحرص على تحقيق المطلوب والضروري من العوامل التي جعلت الدورة التأسيسية تنجح في إرساء لبنة مهرجان وتظاهرة كبرى بمقاييس دولية يمكن البناء عليها بمراجعة ما يجب مراجعته وتدعيم ما يجب تدعيمه انطلاقا من الدورات القادمة".
لكنه يعتبر الدورة مستوفية الشروط من حيث المشاركات الوطنية والدولية والإقبال فضلا عن كونها مناسبة لتطارح القضايا والمسائل الراهنة للفنون التشكيلية التي تم طرحها سواء عبر الأعمال أو في اللقاءات والندوات المنتظمة على هامش هذه الدورة.
وفي جانب آخر من حديثه أكد وسام غرس الله أن مسألة التسويق لهذا الفن لم تكن في مستوى انتظارات الجميع باعتبار أن الشراءات كانت دون المأمول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.