محامي صاحب مقهى رادس يُفندّ رواية الأمن ويؤكدّ واقعة هجوم متشددّين    مع الشروق..حتى لا نُكرّر أخطاء 2014    المكسيك: تحطم مروحية عسكرية ومقتل أفراد طاقمها الخمسة    الوداد المغربي يراسل الاتحاد الافريقي    كاس تونس لكرة السلة كبريات: نادي شرطة المرور يحرز اللقب للمرة الثالثة على التوالي    إجراءات جديدة للتسهيل على المعتمرين والحجاج في "المسجد الحرام"    حركة "تحيا تونس" تقدم أول ملامح برنامجها    سبيبة-القصرين: الأمطار تتسبب في انهيار سقف منزل وإصابة جدة وحفيدتها    الترجي – الوداد: قاساما حكم ساحة وسيكازوي لل”VAR”    بلنسية يهزم برشلونة حامل اللقب وينال كأس ملك إسبانيا    بالصورة، نوفل الورتاني يعلن عن انتهاء تصوير برنامج إضحك معنا    حالة الطقس ليوم الأحد 26 ماي 2019    قاساما حكم إياب نهائي رابطة الأبطال بين الترجي الرياضي و الوداد البيضاوي    العثور على قطط مذبوحة معدّة للتّرويج : الشّرطة البلديّة تنفي    منوبة : ايقاف نادل بمقهى في الجديدة من أجل الاشتباه في الانتماء لتنظيم ارهابي    تقرير خاص/ تونسية تحيلت على العشرات مستخدمة أسماء وائل كفوري وراغب علامة وجورج وسوف!    مؤلف كتاب ''صفاقس المدينة البيضاء'' : ''مشروع صفاقس الجديدة تجربة معمارية مدمرة للمدينة التاريخية ولخصوصيتها الحضارية''    تقنية مطورة ترصد الزهايمر قبل 30 عاما من ظهور أعراضه    حجز كمية من ''الزطلة'' و بضائع مهربة بقيمة جملية تفوق 300 ألف دينار    القبض على عنصر تكفيري مفتش عنه يروج الأقراص المخدرة في صفوف التلاميذ    شوقي قداس... تونس تمضي على ''الاتفاقية 108+'' المتعلقة بمعالجة المعطيات ذات الطابع الشخصي    تقديرات صابة القمح والشعير بقفصة 2375 طنّا    حجز اكثر من 41 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلوحيّة ولعب أطفال خطيرة    إضراب للأطباء العامّين في 6 ولايات الاثنين القادم    سوسة : عاد من فرنسا للاستثمار فقتلوه بآلة حادة وهشموا راسه    غلال رمضان ..حب الملوك    صحة ..رمضان فرصة للإقلاع عن التدخين    نجوم أسلموا .. بيير فوغل، الملاكم    الممثل غانم الزرلي ل«الشروق»..انا لست عنيفا في الحياة وشخصية يونس لا علاقة لها بغانم    منتدى الفكر التنويري التونسي..الاحتفاء بالمزغني ... في انتظار علي بلهوان    عين على التليفزيون..أصحاب مسيرة أساؤوا إلى مسيرتهم    نبراس القيم الأخلاقية ... الصلة والقطيعة (2)    كتاب الشروق المتسلسل . علي بن أبي طالب (16) رجل يحبّ اللّه ورسوله ويحبّه اللّه ورسوله    كتاب الشروق المتسلسل.. هارون الرشيد بين الأسطورة والحقيقة    حجز 2 طن دجاج فاسد ولحوم قطط في سيدي حسين    بطولة رولان غاروس: مالك الجزيري يواجه الألماني أوسكار أوتو في الدّور الأول    عمرها 102 عاما وتقتل جارتها التسعينية بطريقة بشعة    منظمة دولية تحذركم بخصوص أطفالكم    السوق الجديد: الناخبون يغيبون على مركز الإقتراع    صوت الشارع..ما رأيك في الأجواء الرمضانية ليلا؟    مسؤول عسكري إيراني: قواتنا قادرة على إغراق السفن الأمريكية ''بأسلحة سرية ''    اتحاد الشغل يدعو الى التّريّث في إعادة هيكلة الخطوط التونسية    جريمة شنيعة بسوسة/ فتاة ال16 سنة تقتل طفلة ال4 سنوات.. وهذه التفاصيل    مقاطع فيديو للمترشحين للبكالوريا    كمال مرجان: لم أقرّر بعد الترشّح للرّئاسة    ترامب يصل اليابان في مستهل زيارة رسمية تستغرق 4 أيام    صادرات الجينز نحو أوروبا..تونس المزود الأول لإيطاليا والرابع لفرنسا    افتتاح مهرجان الفيلم الاجتماعي والابداع بمنزل بورقيبة    محمد الحبيب السلامي في حوار مع نوفل سلامة : عودة إلى موضوع النسخ في القران    مداهمة    تعويض الآبار العميقة بالجنوب التونسي    ذهاب نهائي أبطال افريقيا: الترجي يعود بتعادل من المغرب والحسم يتأجل الى موقعة رادس    نوفل سلامة يكتب لكم : أي وعي لاستشراف مستقبل وواقع عربي أفضل    نهائي كأس ألمانيا: لا يبزيغ يواجه اليوم بايرن ميونخ .. النقل التلفزي    ليبيا.. قصف صاروخي يستهدف فندقا في طرابلس    من حكايات رمضان : عض زوجته بأمر القرآن!!    9 فوائد صحية لوجبة السمك.. اكتشفها    في بيان ساخر : قناة التاسعة مستعدة للتفاوض مع سامي الفهري بصفته منشّط فقط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الصباح يوم 13 - 12 - 2018

مباشرة بعد هدوء أحداث الثورة بالجهة في بداية سنة 2011 طالب متساكنو حي الخضراء بسبيطلة مشروع تهذيب حيّهم المبرمج منذ سنة 2009 باعتمادات قدرها حوالي 10 مليارات من المليمات (9397 الف دينار)، لانهم يعيشون في ظروف متردية الى ابعد الحدود في غياب ابسط المرافق الضرورية، ويعزلهم وادي سبيطلة عن بقية المدينة كلما نزلت امطار غزيرة، وفي بداية سنة 2012 التقينا بالنائب بالمجلس التاسيسي آنذاك القاطن بسبيطلة مبروك الحريزي (اعيد انتخابه بمجلس النواب الحالي)، فقال لنا بانه قام باتصالات متعددة مع السلط الجهوية بالقصرين ووزارة التنمية والمندوبية العامة للتنمية الجهوية بنفس الوزارة من اجل اعادة احياء المشروع وتجسيمه على ارض الواقع، كما نفذ متساكنو الحي على مدى السنوات الاخيرة عدة تحركات احتجاجية للمطالبة بانطلاق اشغاله منها اغلاق الطريق في الكثير من المناسبات، لكن الى الان لم يتحقق منه شيء على ارض الواقع.
في الاسابيع الاخيرة زادت الامطار الغزيرة التي نزلت على سبيطلة في اكثر من مرة من معاناة اهالي الحي الذين وجدوا انفسهم في عزلة تامة عن بقية المدينة وسط الاوحال وتجمعات المياه، الى درجة ان معلمي وتلاميذ المدرسة الابتدائية بالحي التي اصبحت تحمل اسم الشهيد نجيب السعدوني (استشهد في حادثة حافلة الامن الرئاسي بشارع محمد الخامس)، لم يستطيعوا التحول الى مؤسستهم التربوية، ومؤخرا ومثلما افادنا بذلك متساكنون من الحي قام الجيش الوطني باغلاق الطريق المؤدي للحي دون ابلاغهم باسباب ذلك وهو امر قد يعود للتوقي من العمليات الارهابية بما ان الحي لا يبعد كثيرا عن الثكنة العسكرية بسبيطلة، ليصبح الدخول اليه من جانب وحيد يتمثل في مسلك يمر عبر وادي سبيطلة، وقالوا لنا ان حياتهم لم تعد تطاق في غياب طرقات معبدة وشبكات التطهير والتنوير العمومي وتصريف مياه الامطار وكانهم في تجمع ريفي باحدى المناطق النائية والحال انهم يوجدون على بعد امتار قليلة من قلب مدينة سبيطلة والطريق الوطنية عدد 13 التي تشقها.. وهم ينتظرون منذ عشر سنوات مشروع تهذيب حيهم لتحسين ظروف عيشهم.
طلب عروض
في غياب معتمد بسبيطلة منذ حوالي عامين حملنا مشاغل متساكني الحي الى ولاية القصرين فافادنا مصدر منها ان المشروع سيرى النور قريبا وذلك بعد ان قام المجلس الجهوي بالقصرين في نهاية الاسبوع المنقضي بنشر اعلان طلب عروض وطني لانجاز اشغال تعبيد وترصيف وتنوير حي الخضراء بمعتمدية سبيطلة في اطار برنامج التنمية الحضرية المتكاملة لسنة 2016، وافادنا نفس المصدر انه سيتم فتح طلبات العروض في بداية سنة 2019 لتنطلق بعدها الاشغال وبالتالي تجسيم المشروع المذكور.
حسب النائب مبروك الحريزي ومسؤولين بمصلحة الشؤون الفنية ببلدية سبيطلة واعتمادا على ما جاء بموقع المندوبية العامة للتنمية الجهوية التابعة لوزارة التنمية والاستثمار والتعاون الدولي فانه وقع رصد اعتمادات تناهز 10 ملايين دينار لتهذيب حي الخضراء بمعتمدية سبيطلة المبرمج منذ سنوات، بعد أن استكملت الأطراف المعنية مختلف الدراسات والمراحل التحضيرية المتعلقة به.
ويضم المشروع 3 عناصر، أولها خصص له مبلغ حوالي 3.5 ملايين دينار يشمل البنية الأساسية المنتجة التي تمس مباشرة حياة المواطن وهي بناء فضاء اقتصادي على مساحة 1050 مترا مربعا وإحداث سوق محلية مساحتها 1015 مترا مربعا وبناء فضاء صناعي تبلغ مساحته 1243 مترا مربعا، وهو ما سيمكن من خلق نسيج صناعي بالحي ومن توفير مواطن شغل تتراوح بين 60 و80 موطن شغل، اما العنصر الثاني فيشمل البنية الأساسية بكلفة تبلغ 3.5 ملايين دينار، عبر برمجة بناء منشأة مائية (جسر) لربط الحي بوادي سبيطلة وحمايته من الفيضانات وتهيئة وترصيف وتعبيد8 كيلومترات من طرقات الحي وتركيز شبكة تنوير تتضمن 150 وحدة ضوئية وتجديد شبكة التطهير وتوسعتها مع بناء مركز صحة أساسية صنف 2 وناد للطفولة وملعب في حين يشمل العنصر الثالث تمويل أو بعث مشاريع صغرى لعدد من متساكني الحي العاطلين عن العمل باعتمادات تقدر ب 3 ملايين دينار.. فهل سيتم انجاز كامل هذه المكونات ام سيقع الاقتصار وفق ما جاء في اعلان طلب العروض على اشغال تعبيد وترصيف وتنوير الحي؟
وفي كل الحالات فان ما سيقع تنفيذه سيمكّن من تحسين ظروف عيش متساكني الحي البالغ عددهم اكثر من 7 آلاف ساكن كما سيساهم في تغيير وجه الحي «المزري» الذي يفتقر منذ نشأته خلال التسعينات الى ابسط ضروريات الحياة خصوصا وأن اغلب بناءاته فوضوية اقيمت بعد الثورة بصفة عشوائية والعديد منها يوجد بمحاذاة مجرى الوادي وهي مهددة بالسيول عند نزول امطار غزيرة..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.