القمة العربية في تونس :مميزاتها وإنعكاساتها على محيطها الإقليمي    من بينهم صاحب مطعم مشهور: تفاصيل الاطاحة بعصابة تروّج “الكوكايين”    كرة اليد: الترجي يستنجد باحمد لحمر ..والبوغانمي يخوض السوبر مع الزمالك    6 فوائد صحية للجسم باستخدام الحلبة    مشروبات تساعدك على التخلص من إدمان التدخين    وزارة الفلاحة تدعو إلى توخّي الحذر    هند صبري تحتفل بعيد الاستقلال عبر "إنستغرام"    مندوب الطفولة بصفاقس: ما يقارب 30 طفلا ضحايا المعلم "المتحرش".. وشكايات لسوء المعاملة والاعتداء داخل مركز الادماج الاجتماعي    اعتبرتها "خطوة نحو تكميم الأفواه".. نقابة الصحفيين تستنكر "تواتر الملاحقات القانونية"    قريبا تونس بدون حليب ولا خبز ولا كسكسي    نيوزيلنديات يرتدين الحجاب دعما لضحايا هجوم المسجدين    إيطاليا تمنح الجنسية للطفل المصري الذي أنقذ 51 تلميذا من المحرقة    الحماية المدنية تتدخل بعدد من ولايات الجمهورية على اثر تساقط كميات هامة من الامطار    لتفادي تزامن تاريخ الرئاسية مع تاريخ احياء المولد النبوي الشريف..النهضة تدعو لتعديل الروزنامة الانتخابية    المكتب الجامعي يتعهد بملف احتراز ترجي جرجيس    آلاف الجزائريين يحتجون على بوتفليقة وسط العاصمة    صندوق النقد الدولي: 'الإقتصاد التونسي مازال هشا ونأمل أن نكون شركاء لتونس في القريب'    سمير الطيب: تونس ستصبح من اهم البلدان في مجال الفلاحة البيولوجية في ظل تنامي المساحات المزروعة وتفرد المنتوجات الوطنية    وزارة الفلاحة تدعو الى عدم الاقتراب من جميع انواع المنشآت المائية وتحذر البحارة من المجازفة بالابحار    افتتاح الدورة 36 لصالون الابتكار في الصناعات التقليدية بقصر المعارض بالكرم    زغوان: القبض على شخص بحوزته كمية من المخدرات في الناظور    توننداكس يرتفع صباح الجمعة بنسبة 0,66 بالمائة    فتح باب الترشح لجائزة أفضل بحث علمي نسائي بعنوان سنة 2019    المنتخب التونسي: الإنتصار لضمان الصدارة..والمساكني في الموعد    الجامعة تعلن عن موعد المباراة المتاخرة بين اتحاد بن قردان والنجم الساحلي    سرقتها الحوار التونسي'': عايشة و سندرا تنشران حلقة عمال النظافة''    "الهايكا" تلفت نظر الحوار التونسي    سنة 2019: 13 بئر استكشاف للنفط مقابل بئرين فقط سنة 2017    السطو على بنك ببن عروس: تفاصيل جديدة    رسالة من إبنة إليسا تُفاجئ جمهورها    امرأة تفرض شرطاً غريباً على حماتها لتسمح لها الاقتراب من حفيدها    تحقيق نموّ ب2.5 بالمائة خلال 2018    تنس-دورة ميامي – انس جابر تتاهل الى الدور الثاني    عاجل/في نشرة خاصة: طقس شتوي..والرصد الجوي يحذر ويدعو الى اليقظة العالية..    تصفيات أمم أوروبا 2020: مباريات الجمعة والنقل التلفزي    "أنتِ الهدف القادم".. تهديدات بالقتل لرئيسة وزراء نيوزيلندا    مخزون السدود بلغ مليار و748 مليون متر مكعب    وفاة رضيع في مستشفى جندوبة ورابطة حقوق الإنسان تطالب بالتحقيق    مشهد مرعب.. لحظة انقلاب العبارة في الموصل العراقية    عين على التليفزيون ..الدراما التركية ضرورة أم خيار ؟    عروض اليوم    وزارة التربية تتوجّه ببلاغ للمعلمين النواب    إعتقال رئيس البرازيل السابق بتهم فساد    بلاغ مروري بمناسبة الدورة السادسة للكرنفال الدولي بمدينة ياسمين الحمامات    إبر التنحيف .. فوائدها وأضرار استخدامها    تواصل انقطاع عدد من الطرقات بسبب فيضان الاودية    كميات الأمطار المسجلة خلال ال24 ساعة في الولايات    تظاهرة الرياضات الجبلية بغمراسن قبلة للسياح من عشاق المغامرة    احتياطي تونس من العملة الصعبة يُعادل 86 يوم توريد    بسبب تصريحها حول مصر.. إيقاف شيرين عن الغناء وإحالتها للتحقيق    "فايسبوك" يقر ب"فضيحة" كلمات المرور السرية لمستخدميه    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 22 مارس 2019    سخرية من "أفضل حارس بالعالم" بعد خطأ فادح بتصفيات أمم أوروبا    لصحتك : حذار..لا تشربوا الشاي الساخن‎    الاسلام كفل حرية المعتقد    محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور... الدور الثقافي للإمام المازري (4)    في القيروان: تسجيل 24 إصابة مؤكدة بمرض الحصبة 13 منها لدى رضع دون سن التلقيح    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الخميس 21 مارس 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الصباح يوم 13 - 12 - 2018

باريس (وكالات) قامت الشرطة الفرنسية بعملية في وقت مبكر امس الأربعاء، حول كاتدرائية ستراسبورغ قرب المكان الذي قتل فيه مسلح ثلاثة أشخاص وأصاب نحو 14 شخصا بجروح، مساء الثلاثاء. وأعلن وزير الداخلية الفرنسى كريستوف كاستنيه، أن نحو 350 عنصرا أمنيا بينهم قوات خاصة من الشرطة والجيش مدعومين بمروحيتين، يبحثون عن مطلق النار في ستراسبورغ.
وقال كاستنيه في مؤتمر صحفي، «قاوم المسلح قواتنا الأمنية مرتين، وهو معروف لدى الشرطة في جرائم غير إرهابية» وأضاف أنه أدين سابقا فى فرنسا وألمانيا وقضى أحكاما بالسجن. وأشار إلى أن منفذ الهجوم تورط في ارتكاب جرائم جنائية في فرنسا وألمانيا وقضى فترة العقوبة، كما أنه يشتبه بتورطه في حادث سطو مسلح.
ذكرت رويترز أن ضباط شرطة يؤمنون منطقة قريبة من موقع سوق عيد الميلاد بالمدينة الواقعة في شمال فرنسا. وفر المهاجم الذي ذكرت وسائل إعلام فرنسية، الثلاثاء إن قوات الأمن أصابته بجروح ورفعت فرنسا مستوى التهديد الأمني إلى أعلى درجة تأهب وشددت المراقبة على الحدود.
وحددت الشرطة هوية المشتبه به وهو شريف شيخات (29 عاما) المولود في ستراسبورغ والمعروف لدى أجهزة المخابرات بأنه يمثل خطرا أمنيا محتملا. وعلى الضفة الأخرى لنهر الراين قال مسؤولون إن الشرطة الألمانية شددت المراقبة على الحدود. وتعزز التأمين حول البرلمان الأوروبي المنعقد في ستراسبورغ هذا الأسبوع بعد الهجوم.
رفع مستوى التهديد الامني
أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن تضامن «الأمة الفرنسية» مع مدينة ستراسبورغ إثر تعرضها لهجوم إرهابي مساء الثلاثاء أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 14 آخرين.
كما كشف وزيرالداخلية كريستوف كاستانير الأربعاء أن «الحكومة قررت وضع خطة عمل عاجلة لمواجهة الأعمال الإرهابية تنص على تعزيز السيطرة على الحدود، وتشديد الإجراءات الأمنية في جميع أسواق عيد الميلاد في فرنسا».
وأطلقت الشرطة الفرنسية حملة واسعة النطاق ينفذها 350 شرطيا لاقتفاء أثر منفذ الهجوم، الذي تعرّفت على هويته وضبطت متفجرات وأسلحة في محل إقامته.
اغلاق البرلمان الاوروبي
وأعلن وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، الأربعاء، تحديد هوية مطلق النار في ستراسبورغ، وأوضح الوزير أن منفذ هجوم ستراسبورغ عمره 29 عاما ومولود في فرنسا ومدرج على قوائم التطرف في البلاد، فيما أشارت النيابة العامة إلى أن الاعتداء «عمل إرهابي». كما تم إغلاق البرلمان الأوروبي الذي يتّخذ من ستراسبورغ مقرّاً له، مع عدم تمكن أعضاء البرلمان والموظفين والصحفيين من مغادرة المبنى. وتم تطويق وسط المدينة بحزام أمني إستثاني بالنظر إلى التحضيرات بالغة الأهمية لستراسبورغ فيما يخص الاحتفالات بعيد المسيح ورأس السنة داخل الكتيدرائية.
وخلفت عملية اطلاق النار 3 قتلى من السياح و14 جريحا منهم 9 في حالة خطيرة بقلب مدينة ستراسبورغ، حسب حصيلة مؤقتة لحد الساعة وفقا لما صرح به عمدة البلدية وكانت تايلند اعلنت مقتل أحد مواطنيها في الهجوم الذي وقع مساء الثلاثاء بمدينة «ستراسبورج» الفرنسية.
وذكرت شبكة «سكاي نيوز» البريطانية الأربعاء، أن سفارة تايلاند بفرنسا أعلنت مقتل المواطن أنوبونج سوبسامارن 45 عاما، في الهجوم الذي وقع بالقرب من سوق للكريسماس، مشيرة إلى أنه كان قد وصل إلى ستراسبورج مؤخرا وكان يخطط للسفر إلى باريس غدا الخميس.
وقد أسفر الهجوم عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 11 آخرين بجروح فيما تواصل السلطات الفرنسية بذل الجهود من أجل ملاحقة منفذ الهجوم الذي يبلغ من العمر 29 عاما، وقد كان مدرجا على قائمة المراقبة لأفراد يتم تصنيفهم على أنهم يشكلون تهديدا جديا للأمن القومى.
الصحافة الفرنسية: رعب في مدينة سترازبورغ
نشرت صحيفة «ديرنييرنوفال دألزاس «اخر انباء الازاس» في عددها أمس مقالا تحت عنوان»رعب في مدينة سترازبورغ»، وقالت في الافتتاحية إن هذا النوع من الهجمات بات سهل التنفيذ لأن الإجراءات الأمنية المعمول بها وسط مدينة ستراسبورغ والتي يقال عنها إنها مشددة لا تنفع في شيء، وحسب كاتب الافتتاحية فإن منفذ الهجوم اختار عنوة سوق الميلاد كنوع من التحدي لرجال الأمن ليرتكب هجومه ويهرب رغم دوريات رجال الشرطة والجنود. وحذرت الصحيفة من أن يؤدي سفك دماء الضحايا في مدينة ستراسبورغ إلى الكراهية والانقسام ودعا إلى تجنب فخ الفرقة والانقسام.
في المقابل اعتبرت مجلة لوبس إلى تأكيد بعض المشاركين في احتجاجات السترات الصفراء أن الهجوم هو مؤامرة على حركتهم وأن الرئيس إيمانويل ماكرون يريد لفت الأنظاروشغل الرأي العام بهذا الهجوم، حتى لا يستمروا في الاحتجاج. مثل هذه التعليقات انتشرت بكثرة منذ الإعلان عن الهجوم.
واعتبرت صحيفة لاريبوبليكا الإرهاب يعود إلى أوروبا، وتقول إن البرلمان الأوروبي الموجود على بعد ثلاث كيلومترات من مكان إطلاق النار تم إغلاقه والإبقاء على النواب الأوروبيين داخله، هؤلاء تم إجلاؤهم بعد منتصف الليل. وأشارت مصادرالى أن منفذ العملية ينحذرمن شمال أفريقيا كان قد قضى فترة سجن في ألمانيا بتهمة السرقة باستخدام السلاح بعدها رُحل إلى فرنسا في العام 2017.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.