عاجل: في نشرة محينة..الرصد الجوي يحذر..    عميد الأطباء التونسيين: الأمر الرئاسي المتعلق بضبط الشروط العامة لممارسة الطب عن بعد يصدر قريبا في الرائد الرسمي    فضيحة إستيراد حاويات محمّلة بملابس عسكريّة جزائريّة عبر تونس تهزّ الرأي العام الجزائري    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاثنين 6 ديسمبر 2021    نفزة تلقت 48 مم من الامطار خلال 24 ساعة الماضية وتساقط محدود للثلوج بولاية سليانة    رمضان بن عمر: التعاون بين تونس والإتحاد الأوروبي في مجال الهجرة "غير عادل    سيدي بوزيد: انتفاع 186 ألفا و153 شخصا بالجرعة الأولى من التلقيح ضد فيروس "كورونا"    الحكم على زعيمة بورما بالسجن 4 سنوات    موعد وتردد القنوات الناقلة لمباراة تونس ضد الإمارات    صورة اليوم: نصف طاقة الإستيعاب أما مش هكا.. يهديكم    سوسة: ''شنوّا صار لمدير إعدادية يرقص مع التلاميذ؟''    التوقعات الجوية ليوم الاثنين: طقس شتوي والحرارة تنخفض إلى 6 درجات    القبض على إمرأة أخفت جثة والدتها 5 أشهر بعد وفاتها    القيروان: على طريقة الأفلام...لفّ رأس العامل وتقييده ونزع ''الكاميراوات'' لسرقة محطة الوقود    بنزرت: ايقاف نفرين وحجز 86 قرص مخدر    بطلة فيلم 'غدوة': سعيدة بالتعاون مع ظافر العابدين..    بالفيديو: سمير العقربي يهاجم لطفي بوشناق    ائتلاف "صمود" يدعو الى اصلاح المنظومة السياسية    بسبب الثلوج: سيارات عالقة بعين دراهم    الكشف عن مكان ظهور أوّل إصابة بالمتحور''أوميكرون''    زينب البراهمي: النهضة لم تبرم عقد لوبيينغ ولم تتحصل على تمويلات اجنبية    بلجيكا.. أعمال شغب ومواجهات مع الشرطة    تساقط الثلوج على مرتفعات جبال الكاف    هذا ما تقرّر بخصوص قضيّة إستبعاد خليفة حفتر من الانتخابات الرئاسيّة    نابل: تسجيل 24 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وارتفاع عدد الحالات النشيطة الى 350 حالة    القصرين: حجز 1440 لترا من الزيت النباتي المدعم    الصهاينة يلوّحون ب«أدوات جديدة» وطهران تبدأ في حماية منشآتها..حرب في الأفق بين إيران والكيان الصهيوني؟    رابطة المنستير: اجتماع اخباري    الليغا: رايو فايكانو يفوز 1- 0 على اسبانيول    رابطة الهواة المستوى 1 : (الجولة 3 ذهابا ) القصرين و الفحص بالعلامة الكاملة و برج السدرية وبوسالم ودقاش تغرق    استفتاء وكالة (وات) لافضل اللاعبين 2021 – محمد علي بن رمضان : "مازلت في بداية مشواري واتمنى التتويج بالاستفتاء "    وزارة الصحة: عدد الأشخاص الذين استكملوا التلقيح المُضاد لكورونا حوالي 5.247.095 شخص    علامات ..صلاح القصب... حارس القلعة!    عرض مسرحية «مارد بغداد» في الكاف ..السرد الطفلي و الوسيط الالكتروني    الممثل رمزي سليم ل«الشروق»..بطاقة الاحتراف المسرحي لا تؤدي إلا إلى الانحراف    تركيا.. أردوغان يتوجه اليوم إلى قطر في زيارة رسمية    قفصة..وفاة 4 أفراد من عائلة واحدة في حادث مرور مروع    المتلوي..القبض على فتاة وشريكها بسبب سرقة مصوغ    جندوبة..جلسة إقليمية لدعم الفلاحة العائلية    حدث اليوم..أسبوعان على موعد إجرائها..الانتخابات الليبية تتأرجح بين الشكّ واليقين    يوفنتوس يجتاز جنوة بسهولة وأليجري يصل إلى 250 انتصارا    وفق تقرير «بنك أوف أمريكا» تونس مهددة ب«نادي باريس» بسبب العجز المالي    أخبار نجم المتلوي: تربص مغلق في توزر والجلسة التقييمية يوم 20 ديسمبر    سد شغورات في سلك المعتمدين الأول    إحالة مندوب جهوي سابق للتربية على المحكمة    الفيلم التونسي 'غدوة' يفوز بجائزة 'الفيبريسي'.. وظافر العابدين يهدي الجائزة لوالدته    المرصد التونسي للخدمات المالية يصدر بيان    الباب الخاطئ ...الزمان مكان سائل/ المكان زمان متجمّد    تدارس ملف الأراضي الدّوليّة    تراجع نوايا الاستثمار بنسبة 20 بالمائة    الشركة التونسية للملاحة-نقل بضائع: تاجيل رحلة الباخرة صلامبو بسبب سوء الأحوال الجوية    بسبب تراكم الديون المتخلدة بذمتيهما لدى "الستاغ": قطع التيار الكهربائي عن مؤسستين إداريتين بزغوان..    الفنان جمال العروي من القاهرة : فيلم "قدحة" نال إعجاب النقاد ونعول على جائزة المهرجان    تعاونية الفنانين تعقد جلستها العامة الانتخابية يوم 29 جانفي 2022    اذكروني اذكركم    التقشف والاعتدال في الإنفاق ضرورة عند الأزمات    أول ما كتبه سيف الإسلام القذافي بعد صدور قرار محكمة الاستئناف    كسوف كلي للشمس السبت المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بعد قبول الطعن في الفصل 36 من قانون المالية لسنة 2019: المحامون ينتصرون.. وعلى «السر المهني» يحافظون
نشر في الصباح يوم 27 - 12 - 2018

اعلم أمس عميد المحامين عامر المحرزي أن الطعن في الفصل 36 من قانون المالية لسنة 2019 تم قبوله شكلا واصلا وذلك لعدم دستوريته.
وقد عبر المحامون عن اسبشارهم بقبول الطعن في هذا الفصل الذي أجج الأوضاع في صفوف المحامين وعبروا عن رفضهم القطعي له من خلال دخولهم في اضرابات واعتصامات متتالية بكافة محاكم الجمهورية.
المحامون عبروا أمس عن انتصارهم بعد أن قضت الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية مشاريع القوانين بقبول الطعن في الأصل بعدم دستورية الفصل 36 من مشروع قانون المالية لسنة 2019.
وكان 76 نائبا بالبرلمان تقدموا بالطعن في قانون المالية لسنة 2019 الى الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية مشاريع القوانين يوم 17 ديسمبر 2018 ومن المنتظر ان تتم إحالة الفصل الى رئيس الجمهورية لعرضه على مجلس نواب الشعب للتداول فيه مجددا طبقا لقرار الهيئة في اجل أقصاه عشرة أيام من تاريخ الاحالة كما ينص عليه الفصل 23 من قانون الهيئة.
«الصباح» اتصلت بالأستاذ لطفي العربي رئيس فرع المحامين بتونس الذي أكد على انتصار المحاماة بعد قبول الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية مشاريع القوانين وتوجه بالشكر لكافة المحاميات والمحامين وكذلك جميع المنضوين بالمهن الحرة على نضالهم الدؤوب وتصديهم الحازم لمحاولة النيل من»السر المهني» ورسالة المحاماة بدءا بالمشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية التي جابت شوارع العاصمة والتزامهم الكامل بقرارات الهيئة الوطنية للمحامين كمقاطعة الدوائر الجنائية ومقاطعة التساخير والإعانات العدلية وتنفيذ قرار الاعتصام بمقر الفرع الجهوي للمحامين بتونس.
وقال الأستاذ لطفي العربي على إن معركة المحاماة مازالت متواصلة من اجل تحقيق مطالب المحامين واصلاح المحاماة والنهوض بوضعها المادي والمعنوي والتصدي خصوصا للخطر الداهم على قطاع الخدمات ومنها الخدمات القانونية عبر تنفيذ قرار التحرير الكامل والمعمق لقطاع الخدمات في ظل الاتفاقية المبرمة منذ سنوات مع الاتحاد الاوروبي.
الاستاذ حاتم معتوق رئيس الفرع الجهوي للمحامين بمدنين عبر بدوره عن استبشاره بهذا القرار مشيرا الى أن قبول الطعن في الفصل 36 من قانون المالية لسنة 2019 هو في حقيقة الامر انصاف للقضاء بدرجة اولى حيث اثبت أن هناك اجهزة قضائية تراقب عمل السلطة التشريعية والتنفيذية وهو انتصار المحاماة التي ناضلت لالغاء هذا القانون الجائر في حق المحاماة والمواطن الذي يجب ان تكون اسراره مصانة.
وللإشارة فإن المحامين عبروا في وقت سابق عن رفضهم رفضا قاطعا للإجراءات الواردة بالفصل 36 من قانون المالية لسنة 2019 والذي اعتبرته الهيئة الوطنية للمحامين يمس من السر المهني للمحامي ولعلاقة الأمان بينه وبين حريفه.
واعتبرت الهيئة الوطنية للمحامين أن هذه التعديلات تمس من «قدسية» السر المهني للمحامي ومن شأنها تعكير وضع المحامي بطريقة مسقطة وغير مدروسة ودعت إلى تنقيح هذا القانون الذى صدر أواخر سنة 2015 بما يتماشي وقانون مهنة المحاماة والآليات الفنية المتاحة للقيام بالتصاريح وكذلك بما يتماشى وأحكام الدستور.
وكانت الهيئة الوطنية للمحامين بينت أن مشروع قانون تنقيح وإتمام القانون الأساسي المتعلق بمكافحة الإرهاب ومنع غسيل الأموال والذى يشدد في فصوله (107 و108 و109 و110 و111 و112و113و115و121و125و136) على ضرورة أن يقوم المحامى بالتصريح بشبهة تبييض أموال من قبل حرفائه من شأنه أن يعرضه إلى عقوبات سالبة للحرية.
وللإشارة فإن المصادقة على قانون المالية لسنة 2019 تمت في جو مشحون وسط البرلمان وقد شهد مشادات كلامية بسبب اعتراض عديد النواب على أحكام وصفت بأنها «صيغت على مقاس لوبيات اقتصادية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.