منوبة: قبول 10 اعتراضات تتعلق بتزكيات مرشحين للانتخابات الرئاسية القادمة    "كهف الملح".. سحر العلاج من الضغوط النفسية    هكذا سيكون طقس الجمعة    رفراف: خصومة تنتهي بجريمة قتل شاب    طبرقة: العوامل الطبيعية تتسبب في إلغاء سهرة الجاز الثالثة    مرتجى محجوب يكتب لكم: الصدق قبل الكاريزما    المنستير: القبض على داعشي عاد من سوريا إلى تونس متنكرا وبوثائق مزورة    طاقم تحكيم تونسي يدير لقاء جيبوتي واسواتيني لحساب تصفيات كأس العالم قطر 2022    البرلمان يصادق على تنقيح القانون الانتخابي لاختصار الآجال الدستورية للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها    الحكمة درصاف القنواطي تثير الجدل في المغرب    نابل: صرف القسط الأول من التعويضات للفلاحين المتضررين من فيضانات سبتمبر الماضي    ريفالدو: نيمار إلى جانب رونالدو في «اليوفي»…ثنائي «صاروخي»!    محسن مرزوق يدعو إلى عدم تخوين من يحمل جنسية ثانية    مخدر « الكيتامين" الخطير اوقع بشبكة ليبية خطيرة في المنازه    الفنان الراحل خميس ترنان في سجل الناخبين للرئاسية....الحقيقة    تعليقا على تزامن كلمته بحوار الزبيدي: ياسين براهيم يتهم الشاهد بالتشويش    إلغاء عرض دليلة مفتاحي بمهرجان كسرى لرفضها تقديمه في الهواء الطلق    3600 تذكرة لجماهير النجم امام حافيا كوناكري...والبنزرتي يحذر    الدورة التأسيسية لأيام قرطاج للخزف الفني : عشرون بلدا أجنبيا ومسابقات متنوعة في الموعد    صفاقس :التكفل بنسبة 40 % من معاليم استهلاك الطاقة من الدولة لفائدة العائلات المعوزة    جمهور مهرجان حلق الوادي على موعد الليلة مع عرض ننده الأسياد    مؤلم: صور مضيّفة الطيران التونسية التي توفّيت بالسعودية    نفزة..اضراب مفاجئ في مكتب البريد    بقرار من المحكمة الادارية..إعادة 4 مترشحين لسباق الانتخابات الرئاسية المبكرة    أسماء الأنهج والشوارع .. شارع المعز بن باديس بالقيروان    تخربيشة : والمريض إللي ما إسموش حمادي العقربي ..يموت ما يسالش!!    من ألحانه..الفنان محمد شاكر يطرح أغنيته الجديدة    بعد ان أعلنت اعتزال الغناء..إليسا تغرد مجدداً وتطمئن جمهورها    من دائرة الحضارة التونسيّة ..عهد الإمارات بإفريقيّة    بداية معاملات الخميس ..تراجع طفيف لتوننداكس    البريد التونسي يتحصل على شهادة « Masterpass QR » لمؤسسة MasterCard العالمية    تعيينات الجولة الأولى.. السالمي يدير دربي العاصمة “الصغير”    ساقية الزيت : حجز 3590 علبة سجائر من مختلف الأنواع    غزالة.. انقلاب شاحنة    ''بدع ومفاهيم خاطئة''...أطعمة صحّية مضرّة    الدورة الترشيحية للبطولة العربيّة:النادي البنزرتي يبحث عن التأكيد ضد فومبوني القمري    رونالدو: أنا معجب بميسي    مصر.. انتشال جثة لاعب كرة قدم من النيل    ليبيا.. هدوء حذر بمحاور قتال طرابلس غداة اشتباكات عنيفة    تزامنا مع الذكرى الثامنة لوفاة الممثل سفيان الشعري: فنانة مصرية تقوم بنحت تمثال له (صور)    المنتخب الوطني .. هذا الثلاثي مرشّح لتعويض جيراس    علاج التعرق صيفا    تخلّصي من الإسهال مع هذه الأطعمة    7 إرشادات للأكل الصحي    ''تونسية و3 جزائريين ''حرقوا'' من صفاقس وصلوا للمهدية''    مذكرة قبض دولية بحق وزير جزائري سابق    أبرز نقاط القرار المشترك لضبط قواعد تغطية الحملة الإنتخابية    غرق شاب بالميناء التجاري بسوسة    إكتشاف مذهل يحمل الأمل لعلاج الزهايمر    في الحب والمال: هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 22 أوت 2019    توزر..تتحكم في أسعار التمور ..«مافيا التصدير» تجني الملايين والفلاح يغرق في المديونية    القلعة الكبرى.. مسافرون يحتجون    أزمة الحليب تعود إلى الواجهة .. مجلس المنافسة يقاضي علامتين لتصنيع الحليب    عين جلولة: متحصل على 10 شهائد في المجال الفلاحي يلاقي حتفه في حادث مرور دون تحقيق حلمه    5 ملايين دولار لمن يبلغ عن "3 دواعش"    ترامب: الله اختارني لخوض الحرب ضد الصين    إيران تكشف عن نظام صاروخي تم تصنيعه محليا    متصدر جديد لقائمة "فوربس" للممثلين الأعلى أجرا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لتحسين حوكمة الجامعات..سليم خلبوس: تخصيص تمويل إضافي خارج الميزانية بحوالي 50 مليون دينار
نشر في الصباح يوم 06 - 01 - 2019

ستخصص وزارة التعليم العالي والبحث العلمي خلال الثلاثي الأوّل من سنة 2019 تمويلا إضافيا خارج الميزانية بحوالي 50 مليون دينار يمتد على سنتين، لتحسين حوكمة الجامعات التونسية وذلك ضمن «برنامج التصرف الاستراتيجي في الجامعات»، وفق ما أفاد به أمس، وزير التعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس.
وأوضح، في تصريح ل /وات/ على هامش اليوم الدراسي الإقليمي حول الإصلاحات في قطاع التعليم العالي والبحث العلمي الذي تنظمه الوزارة اليوم بالمنستير، بشأن اعتماد الجامعات التونسية، أنّ التقدم على هذا المستوى يتم بنسب متفاوتة بين الجامعات إذا بلغ اعتماد بعض كليات الطب والهندسة مراحله الأخيرة، إلاّ أنّه مازال في كليات أخرى في مرحلة التقييم الذاتي.
كما تتجه الوازرة ضمن برنامج الحوكمة نحو إحداث مجلس المؤسسة ومجلس الحياة الجامعية وأقاليم وأقطاب جامعية على غرار المنستير وسوسة فضلا عن إمكانية إحداث شبكات بيداغوجية للتنسيق بين مختلف المؤسسات الجامعية بما من شأنه تحسين تموقع ومقروئية الجامعات على المستوى الدولي، حسب خلبوس الذي أكد أنّ ميزانية الوزارة لسنة 2019 «وقع توجيهها للإصلاح ولذلك طالبنا باعتماد إضافي».
وفي سياق المسار الإصلاحي في مجال التعليم العالي تم تخصيص 365 مليون دينار للبحث العلمي و135 ألف دينار لتمويل المشاريع البحثية خلال سنة 2019 حسب خلبوس الذي بين أن الوزارة أصبحت تمول البحث العلمي على مستوى الشركات والمجتمع المدني.
وأشار إلى أنّ ميزانية البحث العلمي تطورت بأكثر من 20 في المائة هذا العام وبنسبة 30 في المائة في السنة الفارطة أي ما يعادل حسب تقديره الترفيع فيها بنسبة 51 فاصل 5 في المائة في ظرف سنتين مبرزا توجه الحكومة نحو دعم التجديد وادراج محور البحث العلمي ضمن الأولويات الوطنية.
وتم خلال هذا اليوم الدراسي الإقليمي لمجالس جامعات المنستير وسوسة والقيروان التواصل الميداني مع المسؤولين في هذه الجامعات من رؤساء وعمداء والهياكل المنتخبة حول المسار الإصلاحي العميق لمنظومة التعليم العالي والبحث العلمي الذي يرتكز على أربعة نقاط أساسية وهي البيداغوجيا، والبحث العلمي، وحوكمة المؤسسات، والخدمات الجامعية، حسب الوزير الذي بيّن أنّ المسار الإصلاحي ليس اختيارا في حد ذاته بل ضرورة حتمية وغير مسقط.
ومن بين النقاط التي يتم الاشتغال عليها حاليا في مجال التجديد، إصلاح منظومة أمد، حيث أفاد خلبوس أنّ اللّجان القطاعية تشتغل حاليا على توحيد الإجازة الأساسية والإجازة التطبيقية في الاسم والمحتوى على أن ينطلق العمل بالإجازة الموحدة بداية من السنة الجامعة المقبلة علاوة على الاشتغال على المنظومة الهندسة، ومنظومة الطب.
وأوضح خلبوس أنّ اصلاح النظام الأساسي للأساتذة الباحثين حاليا في المرحلة الأخيرة وقد وقع الاشتغال عليه منذ سنة ونصف مقدرا أن النظام الحالي لم يتغير منذ 1993 ولم يعد ملائما للمواصفات الدولية وفيه عدّة إشكاليات كالثقل الإداري وعدم الوضوح في الانتداب أو الترقية.
وأفاد الوزير خلال افتتاح أشغال اليوم الدراسي أنّ مراكز المهن البالغ عددها حاليا 140 مركزا سينضاف إلى مهامها متابعة الطالب بعد التخرج إلى جانب توفير التكوين إضافي في مجال المهارات الحياتية والاشهاد. وأفاد أنّه سيقع خلال السنة الجارية الإعلان عن المنصة العلمية الخاصة بمراكز المهن «4 سي» والتي سيقع عبرها متابعة الطلبة المتخرجين.
وفي مجال الرقمنة، تطرق الوزير إلى منصة مراكز المهن ورقمنة مصالح الوزارة وملفات الطلبة عبر منظومة سليمة التي انخرطت فيها إلى غاية الآن 14 مؤسسة فقط من بين 204 مؤسسة مشيرا إلى أن هذا المشروع « الكبير» المتمثل في إعداد 250 ألف بطاقة طالب ذكية وقع توزيع 50 ألف بطاقة منها وهي ستخول للطالب الباحث ولوج بعض القاعات دون بقية الطلبة لافتا إلى أنّه سيقع إعداد البطاقة المهنية الذكية للأساتذة الجامعيين خلال سنة 2019.
وأبرز وزير التعليم العالي والبحث العلمي ضرورة تنشيط الحياة الجامعية والحياة الجمعياتية التي تندرج ضمن تكوين الطلبة وإعدادهم للاندماج في المجتمع بصفة عامة ومرافقتهم إلى سوق الشغل، على اعتباره محور عملية الإصلاح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.