مسقط رأس الزبيدي: قيس سعيد الأول في المهدية    انطلاق تربص المنتخب الوطني و تواصل توافد اللاعبين    على متن الباخرة تانيت.. حجز مبلغ هام من العملة الصعبة    تحذير وطوارئ على الحدود: بعوض سام يحيل العشرات للمستشفى في يوم واحد...التفاصيل    من بين ضحاياه طبيبة وعون حرس: القبض على مصنف خطير في منوبة ارتكب 11 عملية إجرامية ..    كواليس اللحظات الاخيرة من حياة منيرة حمدي... لازمت الفراش وبكت أرملة الباجي ورحلت في صمت    إحباط عدد من عمليات اجتياز الحدود خلسة خلال يومين    كلفة دعم الأدوية في تونس خلال 2018 بلغت 210 مليون دينار    تخربيشة :مايسالش حتى كان يدخل في عيني عود ...    تونس: القبض على شخص بحوزته مواد مخدرة في الزهروني    إقالة نيبوشا من تدريب النادي الصفاقسي    حمودة بن عمار: الافريقي دخلته السياسة... وكادت تعصف بالنادي    الهايكا: انخراط العديد من وسائل الإعلام الخاصة، في الأجندات الإنتخابية ، أدّى إلى ارتكاب خروقات ممنهجة وجسيمة    الترجي الرياضي يوضح بخصوص منافسه في مونديال الاندية    الكاف..الأمل الرياضي الكافي..برونزية إفريقية لنسرين حرم    اليساري “رضا لينين” هو مدير الحملة الانتخابية لقيس سعيّد..    الاثنين القادم: الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ينطلق في اعتماد منظومة "المضمون الالكتروني"    توزر..الجمعية النسائية لكرة اليد بتوزر..غياب الدعم المادي    نحو إصدار السندات الخضراء في تونس    بالفيديو/ جثمان أرملة الباجي قائد السبسي يوارى الثرى    المنستير.. اغتصاب وتحويل وجهة فتاة    سليم العزابي يوجه رسالة الى الشاهد ومناصري حزبه    تونس : أنس جابر تتراجع 4 مراكز في تصنيف محترفات التنس    ترامب: لسنا بحاجة لنفط الشرق الأوسط.. شكرا سيدي الرئيس!    رئيسة الغرفة الوطنية لصناعة الأدوية تدعو وزارة الصحة إلى التسريع في منح تأشيرة بيع الأدوية في السوق    بارادو الجزائري النادي الصفاقسي 3 1..إنهيار مفاجئ وهزيمة محيّرة لل «سي آس آس»    نائب رئيس هيئة الانتخابات: الدور الثاني للرئاسية سيكون اما بتاريخ 29 سبتمبر او 6 اكتوبر او 13 اكتوبر 2019    ملكة جمال الكون السابقة ترقص على أغنية زوجها وليد توفيق في أحدث إطلالة لها    سليانة: إيقاف عنصرين مشتبه في انتمائهما إلى تنظيم إرهابي    بلاغ مروري بمناسبة العودة المدرسية والجامعية    جبل الجلود : إلقاء القبض على شخصين من أجل ذبح الحيوانات خفية    بالفيديو : أبرز ما توفّره شبكة MBC5 الفضائية الجديدة    رابطة الناخبات التونسيات: خروقات كبرى في الساعة الأخيرة من عملية الاقتراع للرئاسية    البورصة تستهل حصة الاثنين على منحى سلبي    وزارة الشؤون الثقافية تنعى الفنانة التونسية منيرة حمدي    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    القديدي يكتب لكم : يرحمك ياجيلاني الدبوسي    الفة يوسف تكتب لكم : احب قومي وان كانوا لا يشبهونني ولا اشبههم    طقس اليوم: تواصل مؤشرات الأمطار الرعدية    رسالة الهاشمي الحامدي لمن إنتخبوه...    مفوضية اللاجئين تدعو إلى تضامن دولي أكبر مع العالقين في ليبيا    محمد المحسن يكتب لكم : حين تحتاج تونس التحرير وهي تستشرف المستقبل بتفاؤل خلاّق    الاعتداء على مقر سفارة الاتحاد الأوروبي لدى إسرائيل    اليوم.. قمة ثلاثية في أنقرة لبحث الهدنة في إدلب السورية    الطاهر بوسمة يكتب لكم : الثورة تعود    عاجل إلى المرزوقي : إليك سر هزيمتك النكراء    دونالد ترامب يهدد ايران    على وقع تحذيرات مصر.. ما نتيجة أول يوم من محادثات سد النهضة؟    الخارجية الإيرانية: لا لقاء بين روحاني وترامب في نيويورك    لطفي العبدلي : "قيس سعيد راجل نظيف ربحهم بألفين فرنك"    نباتات الزينة ...KALANCHOE كلانشوا    مقاومة حشرات الخريف ...ذبابة ثمار الزيتون Dacus oleae Gmel    فوائد نخالة القمح    فرنانة...لبن «الشكوة» العربي    النبق ثمرة السدرة الصيفية ..بسيسة أجدادنا الصحية    ابنة عمة محمد السادس تؤسس في الرباط مطعما من نوع خاص    قبلي: انتعاشة سياحية وارتفاع في عدد الوافدين    هذه حصيلة نشاط الشرطة البلدية في يوم واحد: حجز طن من الفرينة المدعمة ومواد أخرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متى «التوافق» المنشود؟: اليوم نقابة الثانوي تواصل «غضبها الوطني»
نشر في الصباح يوم 09 - 01 - 2019

تٌنفّذ اليوم الجامعة العامة للتعليم الثانوي يومها «المعتاد» للغضب الوطني والذي تواصل من خلاله الضغط على سلطة الإشراف من أجل تفعيل جملة المطالب المرفوعة بما يؤشر إلى أن الطريق ما تزال طويلة لبلوغ «التوافق» المنشود بين الجامعة العامة للتعليم الثانوي ووزارة التربية.
وبالفعل، فقد دعا الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي أمس على صفحته الاجتماعيّة الخاصة «الفايسبوك» الأساتذة إلى ما وصفه ب»شدّ الهمّة» استعدادا للمٌشاركة في يوم الغضب الوطني المُقرّر لليوم الاربعاء 9 جانفي 2019.
وكتب اليعقوبي ما يلي: «اليوم هو العنوان والبوصلة لا تبخلوا على أنفسكم ولا تمكّنوهم منكم» متوجها بالقول إلى الأساتذة: «أنتم ظهرنا الوحيد، فكونوا اليوم الظّهر الذي لا يخترق، لأنّهم يراهنون على غير ذلك».
وبالتوازي مع ذلك دعت نقابة التعليم الثانوي منظوريها إلى تنظيم تجمعات احتجاجية ومسيرات بكامل ولايات الجمهورية، موضّحة أنّ تجمّعها الاحتجاجي سينطلق اليوم بداية من منتصف النهار ببطحاء محمد علي الحامي بالعاصمة من أمام مقرّ المركزية النقابية في اتجاه شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة..
ويبدو أن التصعيد وانسداد الأفق بين الطرفين هما سيدا الموقف في قادم الأيام، وهو ما يستشف من التصريحات الإعلامية للكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي حيث أورد أمس في تصريح لإذاعة «جوهرة اف ام» أن الجامعة العامة للتعليم الثانوي قررت بعد الهيئة الإدارية الأخيرة أن تواصل بداية من اليوم الاحتجاجات على شكل سلسلة من أيام الغضب.
وقال اليعقوبي في هذا الشأن: «هذه التحركات ستكون في شكل تجمعات أمام المندوبيات الجهوية مع مسيرات في اتجاه مراكز الولاية ما يعكس رسالة واضحة مفادها تمسك الأساتذة بمطالبهم ومطالبتهم بمفاوضات جدية وسريعة لإنهاء الأزمة الحالية»، متطرقا من جانب آخر إلى وضعية المعلمين النواب، مشيرا إلى أن ما صرح به المدير العام للشؤون الإدارية بوزارة التربية اول أمس «يؤكد العقلية الفاشية والاستبدادية» التي تتعامل بها وزارة التربية في وقت يطالب فيه النواب بحقوقهم المشروعة وبتنفيذ اتفاقيات وبتمكينهم من حقوقهم الدنيا التي تمكنهم من العمل كموظفين محميين ومتساوين في الحقوق مع زملائهم المرسمين، في حين يقع تهديدهم بالشطب من قاعدة البيانات»..
على أن الأهم في معرض تصريحات اليعقوبي الإعلامية تأكيده أن قرار مقاطعة امتحانات الثلاثية الثانية مازالت سارية المفعول ما لم تتعامل الحكومة مع مطالبهم بجدية أكبر على حد قوله.
وضعية مستفزة ومقلقة بالنسبة لجمعية الأولياء والتلاميذ التي ما فتئت تعبر مرارا وتكرارا عن استنكارها للانسداد المسجل لقنوات التواصل بين الطرفين وغياب المفاوضات في الوقت الذي تنتظر فيه جمعية الأولياء والتلاميذ العودة سريعا إلى طاولة الحوار وتطويق الخلاف ولا سيما تجاوز شبح السنة الدراسية البيضاء الذي بات يهدد جديا هذه السنة الدراسية في ظل تواصل سياسة التعنت وكسر العظام بين الطرفين.
وفي هذا الإطار أورد رئيس جمعية الأولياء والتلاميذ رضا الزهروني في تصريح ل»الصباح» انه تلقى العديد من الاتصالات من قبل مجموعة من الأولياء قصد تنسيق جملة من التحركات الاحتجاجية غير أن الجمعية - على حد قوله - لا تريد ولوج هذا السقف بالنظر إلى أن هدفها الأساسي هو إبلاغ موقفها لصناع القرار دون اللجوء إلى التحركات الاحتجاجية.
انسداد آفاق الحل
وفسر رئيس جمعية الأولياء والتلاميذ في هذا الإطار انه في صورة انعدام الحل وبقاء الوضع على ما هو عليه والمواصلة على هذا النسق فان الجميع لن يقبل بذلك خاصة ان شبح السنة الدراسية البيضاء أضحى يهددنا فعليا قائلا: «بهذه المنهجية نحن ذاهبون نحو انسداد كلي للأفق وهذا لن يقبله أحد»، مشيرا في السياق ذاته الى انه من الضروري تبني خطاب واضح ومسؤول قصد الوصول إلى حل يجعل أبناءنا التلاميذ خارج دائرة هذه الصراعات حتى نضمن استقرار المرفق العام .
وقال في هذا الإطار: «يفترض أن دولة تحترم نفسها تعمل على فرض السير العادي للدروس لا سيما أن هناك اليوم ما يقارب ال900 ألف تلميذ بين إعدادي وثانوي، تغيب عنهم الراحة المعنوية والنفسية في ظل التلويح بمقاطعة امتحانات الثلاثي الثاني»...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.