تهم قروض الاستثمار/إنطلاقا من اليوم الدولة تتكفل ب3 نقاط من نسبة الفائدة..وهذه التفاصيل..    بالصور/ 12 مشاركا تونسيا في المعرض الدولي للفلاحة بباريس "SIA 2020"    نتنياهو يعلّق على رحيل حسني مبارك    تفاصيل القبض على شخص مورّط في سلسلة من السرقات    رفيق عبد السلام: من لا يشكر قطر لا يشكر الله    نحو إقالة رشيدة النيفر من رئاسة الجمهورية    اجتماع المجلس الوطني لحزب قلب تونس عشية اليوم    تحاليل واختبارات المقارنة تثب خلوّ مادّة العسل من بقايا المبيدات الحشرية    البنك الالماني للتنمية يقرض تونس 5ر27 مليون اورو لاستكمال مشروع تعصير قنال مجردة الوطن القبلي    عن فساد بامتياز دبلوماسي: رسالة لنواب الشعب ورئيس الدولة    رسمي.. خوان كارلوس غاريدو مدربا جديدا للوداد    نتائج قرعة الدور ربع النهائي لكأس تونس لكرة السلة    الترجي لا يعرف سوى الانتصارات مع المغربي رضوان جيد وتسجيل يورط مرتضى منصور    الرقاب.. النقابة الاساسية لأعوان بلدية الرقاب يرفضون قرارات الجلسة الصلحية بمقر الوزارة    صفاقس جبنيانة: إحباط عملية إجتياز الحدود البحرية خلسة    القصرين: حادث مرور يتسبب في وفاة 4 معلمات و طفلة    أمير دولة قطر ينهى زيارته الى تونس    كورونا سبب الضجّة/ مجدي الكرباعي ل"الصباح نيوز": ما حصل بالبرلمان اعتداء ضدي كنائب وضد التونسيين المقيمين في ايطاليا    وقفات احتجاجية عفوية للموظفين في بنك قطر بتونس    شبيبة القيروان تقدم اثارة ضد مشاركة حمزة المثلوثي ورد قوي من النادي الصفاقسي (متابعة)    الجامعة تحدّد بقية روزنامة البطولة الوطنية    المنتخب الوطني لكرة اليد يُشارك في كأس القارات رغم عدم تتويجه بكأس أمم إفريقيا !!!    ملف مباريات الجولة الثالثة من البطولة امام القضاء    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الثلاثاء 25 فيفري 2020    مطار تونس قرطاج: حجز مُخدرات داخل كرسي مُتحرك    توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة تركيب وصيانة المعدات الفولطوضوئية و''سولار باور أوروبا''    محكوم ب 77 سنة سجن: القبض على شخص مفتش عنه بسيدي بوزيد..    أمير دولة قطر ينهى زيارته الى تونس    قبل 1000 يوم من مونديال 2022 : قطر تواصل تميّزها على طريق الإعداد للمونديال    يوسف الشاهد: “هذه التحدّيات الأساسية التّي تنتظر الحكومة المقبلة” [فيديو]    احصائيات/منظمة الصحة العالمية: ظهور فيروس “كورونا” في بلدان جديدة..    “توننداكس” يخسر 24ر0 بالمائة مفتتح حصة الثلاثاء    نجوى كرم تسخر من كورونا: في لبنان النفايات تكفي لقتل كل الفيروسات    بالفيديو: طلبة اللغة الصينية يغنون تعبيرا عن دعمهم للصين    النادي الثقافي الطاهر الحداد : أجواء احتفالية في افتتاح مهرجان الجاز    تطاوين: حجز 3سيارات و5جمال محملة بالسجائر المهربة    محمد المحسن يكتب لكم : الفكر القومي..بين واقع التجزئة..وتحديات القرن الواحد والعشرين    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    رسالة فلسطين..فيما القاهرة والأمم المتحدة تبحثان احتواء التصعيد..الاحتلال يواصل عدوانه على قطاع غزة    سوسة.. الإيقاع بثلاثة شبان تورطوا في براكاج    حول جرائم الاحتلال..حزب الله يستغرب «الصمت المريب» للحكومات والمنظمات الحقوقية    البرلمان الليبي يعلّق مشاركته في محادثات جنيف    بنزرت..تراجع تعبئة السدود يثير مخاوف الفلاحين    اختتام المهرجان الدولي لأفلام حقوق الإنسان..محمد علي النهدي يفوز بجائزة المهرجان    سياسي إسرائيلي : "اقتلوا 50 فلسطينيا عن كل صاروخ من غزة"!    انخفاض طفيف لدرجات الحرارة غدا الأربعاء، مع أمطار ضعيفة محلية بالشمال والوسط    خلال الربع الأول من هذه السنة.البنك المركزي يتوقع تراجع التضخم    كورونا: إيطاليا تُسجل سابع وفاة    عروض اليوم    التصوير في صيف 2020 والعرض في 2021..طارق بن عمار ومحمد الزرن يستأنفان مشروع فيلم «محمد البوعزيزي»    ليبيا.. مجلس النواب يضع 12 شرطاً للمشاركة بمسار جنيف السياسي    الكويت: ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 5    ماذا في وصية أسطورة هوليوود؟    حقائق جديدة يظهرها الطب الشرعي في قضية القتيل في فيلا نانسي عجرم    محمد رمضان في أزمة جديدة    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 24 فيفري 2020    غدا الثلاثاء مفتتح شهر رجب    سمير الوافي لجعفر القاسمي : لست وحدك من فقد أمه ..حتى تفرض على الشعب كله أن يعزيك وتتهمه بالخيانة العظمى إذا لم يفعل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بسبب الاضراب العام: رحلات ملغاة واضطراب وتوتر كبيران داخل مطار تونس قرطاج
نشر في الصباح يوم 18 - 01 - 2019

شهد مطار تونس قرطاج أمس حالة من الشلل التام، بسبب الاضراب العام في قطاعي الوظيفة العمومية والقطاع العام، تمثل أساسا في إلغاء جميع الرحلات الجوية من وإلى تونس باستثناء تسيير رحلة وحيدة صباح أمس على متن طائرة الخطوط التونسية باتجاه القاهرة تحمل مشجعي النادي الإفريقي، وفق ما عاينه موفد وكالة تونس إفريقيا للأنباء (وات).
وخيمت حالة من الركود أمام المدخل الرئيسي للمطار، الذي بدا خال من المسافرين والسيارات، في حين تجمع العشرات من المسافرين في الطابق العلوي للمطار أمام مكاتب شركة الخطوط التونسية للاحتجاج على إلغاء رحلاتهم.
وكانت الخطوط التونسية نشرت أول أمس الاربعاء بيانا أكدت فيه تسيير عدد من الرحلات الجوية من وإلى تونس آملة في نجاح القرار الحكومي بتسخير أعوان تابعين لبعض الوزارات والمؤسسات والمنشآت العمومية، لكن رياح الإضراب جرت بما لا تشتهيه الشركة.
ففي داخل مكاتب الخطوط التونسية ظهرت كراسي الموظفين فارغة بسبب تقيدهم بالإضراب العام الذي دعا لتنفيذه الاتحاد العام التونسي للشغل في القطاع العام والوظيفة العمومية بسبب فشل المفاوضات مع الحكومة للزيادة بالأجور.
وعلى الرغم من أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد اتخذ قرارا بتسخير بعض الأعوان للقيام بالحد الأدنى من الخدمات، فإن هذا التسخير لم ينجح مطلقا في مطار تونس قرطاج.
وبدت حالة التوتر ظاهرة لدى عديد المسافرين الذين جلس أغلبهم على أرضية المطار قرب الوكالات التجارية لشركات الطيران منتظرين الإرشادات من قبل المسؤولين، بينما لم يتصل بهم أحد لتقديم المعلومة أو النصائح اللازمة.
يصرخ الشاب التونسي، جورمانو الحامل للجنسية الإيطالية، بأعلى صوته وسط تجمع غفير قبالة الوكالة التجارية للخطوط التونسية معبرا عن غضبه من غياب أي مسؤول بالخطوط التونسية لإرشاده حول مصير رحلته إلى باليرمو.
ويؤكد هذا الشاب ل(وات)، أنه رغم علمه بحصول الإضراب العام، فقد تحصل يوم أول أمس على تأكيد من الوكالة التجارية للخطوط التونسية بأن رحلته لم يطرأ عليها أي تغيير وأنها ستكون في موعدها يوم أمس الخميس على الساعة الحادية عشر صباحا.
لكن منذ قدومه في الصباح الباكر كغيره من المسافرين الذين تم إشعارهم بعدم إلغاء رحلاتهم، صُدم هذا الشاب بإلغاء رحلته المتجهة لإيطاليا نتيجة فشل التسخير الحكومي وعدم تقيد موظفي ديوان الموانئ الجوية التونسية بالعمل.
وتبرز شاشات الرحلات المعلقة على جدران المطار والتي طغى على جميع مواعيدها الملغاة اللون الأحمر حجم الأضرار التي لحقت بالمسافرين الذين تذمروا مما اعتبروه لامبالاة وقلة احترام لهم جراء غياب الارشادات والمعلومة.
من جهته، يقول المسافر سعيد العبيدي الذي صعق هو الآخر بخبر إلغاء رحلته المتجهة على الساعة العاشرة نحو نيس الفرنسية إنه قد يحرم من الحصول على إعانة اجتماعية في فرنسا إذا تخلف عن السفر يوم أمس أو اليوم الجمعة على أقصى تقدير.
وكان من المقرر أن يتجه هذا المسافر القادم من ولاية سليانة إلى مدينة نيس الساحلية جنوب فرنسا صباح أمس لكن إلغاء رحلته جعله متوترا جدا في ظل غياب الارشادات حول كيفية تعويض رحلته من قبل الخطوط التونسية.
ورغم أن الخطوط التونسية أعلنت أنها ستقوم بتعويض حرفائها عن سفراتهم الملغاة، إلا أن سعيد يقول ل(وات) إنه كان من المفروض أن يتم تعويض التذاكر يوم أمس على عين المكان حتى لا يتكبد المسافرون عناء التنقل من الأماكن البعيدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.