تونس تنجح في انتاج 500 ميغاواط من الطاقة الشمسية بتعريفة قياسية    السفينة الشراعية العسكرية الجزائرية ملاح ترسي بميناء حلق الوادي    بطولة امم افريقيا للكرة الطائرة: المنتخب التونسي يفوز على نظيره البوتسواني 3-صفر    النادي الإفريقي: 33 لاعبا في انطلاق تربص حمام بورقيبة    سيدي بوزيد/ زوج شقيقة ارهابي من جند الخلافة يهدد نساء اجواره ويمنعهن من الخروج للشارع    نبيل بفون: 149 قائمة تقدمت للاتنتخابات التشريعية في اليوم الأول    الخارجية الإسرائيلية: وصول صحفيين سعوديين وعراقيين.. وسيلتقون بأعضاء الكنيست    هنيد ينتقل إلى نادي سلافيا براغا التشيكي مقابل مبلغ هامّ للسّي آس آس    نبيل بفون.. الهيئة ستنظر مع وزارة الماليّة في الإشكال الذي تعرّض له النائب زهير المغزاوي وفي مسألة استخلاص المنح العمومية عبر مبدأ التضامن    وزير الدفاع يوضح سبب نزول الطيار الليبي بتونس    استقالة 4 أعضاء من المكتب الجهوي للتيار الديمقراطي بالقصرين    تجميد الأرصدة البنكية لشركات جهوية للنقل البري    سليانة: شاحنات الجيش الوطني تشرع في إجلاء الحبوب المجمع بالهواء الطلق    اعترافات « الزعيم » المتهم بتهريب ذهب بقيمة 5 ملايين دينار كشفت عن تورط عون امن (متابعة)    الجيش الوطني الليبي يتقدم على كافة المحاور نحو طرابلس    مهرجان جربة أوليس الدولي ..عندما تتمايل الحروف بين أجراس الموسيقى على مسرح الهواء الطلق    مرتجى محجوب يكتب لكم: كلنا فداء للوطن ...    القصرين وتطاوين..حجز شاحنتي نقل محمّلة ببضاعة مهرّبة    ماجد المهندس يخضع لعملية تجميل.. ما الذي تغير في وجهه؟    كارول سماحة تُغازل الجمهور التونسي قبل حفلها في قرطاج    القيروان..القبض على شخص محكوم ب 10 سنوات سجنا    عملية بيضاء لحجيج الجنوب    الترجي الرياضي..الغاني بونسو ضمن المجموعة .. وود ضد فريق ايفواري    ‘أغنّي الحبّ وسط هذه الحرب”.. يوسف الشاهد يوجه رسالة إلى خصومه من حفل “سولكينغ”    بنزرت : بطاقة ايداع بالسجن ضدّ المتهم بقتل شخص والاعتداء على المواطنين بمدينة راس الجبل    البرلمان يرفض اتفاقا ماليا بسبب عدم توفر النصاب القانوني لتمريره    تأسيس حزب سياسي جديد تحت اسم “حزب الجبهة الشعبية    سليانة :شاحنات الجيش الوطني تشرع في إجلاء كميات الحبوب المجمعة بالهواء الطلق    الأسعد الدريدي ل"الصباح الأسبوعي": اسم النادي الافريقي يستحق المجازفة .. وخماسي بارز في الطريق    بالفيديو/ فايا يونان لالصباح نيوز: التمثيل خطوة مؤجلة وهذه أسباب غنائي بالعربية الفصحى    غيلان الشعلالي يلتحق بالدوري التركي    بعد غياب أسبوعين ..رئيس الجمهورية يعود للظهور    حلق الوادي: ''حوّات'' يُهشّم رأس زميله ويفقأ عينه    بطولة افريقيا للكرة الطائرة..المنتخب يواجه بوتسوانا في المنزه    فتح باب الترشح للمدرسة التطبيقية للحرف المسرحية، إختصاص ممثل الدورة السادسة 2019 / 2021    نابل: مداهمة مصنع طماطم بدار علوش بصدد تفريغ علب الطماطم منتهية الصلوحية و اعادة تعبئتها    مهرجان صفاقس : حفل ناجح لفايا يونان واللّيلة عرض "الزيارة" (صور)    توننداكس يستهل معاملات حصة الاثنين متراجعا بنسبة 23ر0 بالمائة    تسريبات/ الشّاهد و السبسي لا يتواصلان منذ خروجه من المستشفى.. وهذه التفاصيل    الكيان المحتل يهدم منازلا على مشارف القدس وسط إحتجاجات فلسطينية    وفاة يوكيا أمانو مدير وكالة الطاقة الذرية    الخطوط التونسية تقدم برنامجا خاصا برحلات الحج    الإنسان عقل وضمير ووجدان    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    بسبب إرتفاع الحرارة.. العقارب والأفاعي تشن الهجوم 20 ألف ملدوغ سنويا ووفيات بالسموم..    لطفي بوشناق يغني للوطن في مهرجان جرش    اليوم: طقس صاف والحرارة تصل إلى 39 درجة    الهند.. الصواعق والأمطار تقتل 32 شخصا    مدير وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية ل"الصباح الأسبوعي": هذه الامتيازات التي منحها القانون الجديد للاستثمار الفلاحي والباعثين الشبان    حصيلة حملات الشرطة البلدية على امتداد ال24 ساعة الأخيرة    أول صدام بين رونالدو ومدرب يوفنتوس الجديد    القصرين : تقدم أشغال عدد من مشاريع البنية التحتية    الملح يسبّب أمراضا خطيرة    ظهور الحب في اللسان    نصائح جدتي ..معالجة مشكل ثقل اللسان    ريحة البلاد .. بلال بن أحمد قرمبالية..سنمثل تونس أحسن تمثيل في الخارج    معهم في رحلاتهم    5 نصائح لتشجيع طفلك .. على تناول الأكل الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إثر الغاء جميع الرحلات الجوية:أكثر من 16 ألف مسافر عالق و خسائر مادية تفوق مليار و 200 ألف دينار
نشر في التونسية يوم 08 - 02 - 2013

شهدت، كامل يوم أمس، جميع المطارات التونسية شللا تاما في كلّ رحلاتها الخارجية والداخلية المبرمجة والتي تمّ الغاؤها بسبب الإضراب العام الذي أقرّه الاتّحاد العام التونسي للشغل.
«التونسية» تنقّلت إلى المطار تونس قرطاج ورصدت أراء بعض المسافرين الذين اتّفق معظمهم أنّ مصالحهم تعطّلت جراء إلغاء رحلاتهم وأنهم لم يتمكّنوا من مقابلة أي مسؤول مؤكدين أنهم اتّصلوا أول أمس بالخطوط التونسية لكي يستفسروا وإن كانت الرحلات ستلغى بعد أنّ تم الإعلان عن الإضراب العام فأعلموهم انه ستسجل اضطرابات في المواعيد غير أنهم فوجئوا صباح أمس بإلغائها دون سابق انذار على حد قولهم دائما. كما رصدت «التونسية» الخسائر المادية و المعنوية التي ستتكبدها الخطوط التونسية نتيجة تنفيذها هذا الاضراب.
وقد عبرت كوثر الاندلسي من منطقة «بلي» التابعة لمدينة قرنبالية، عن سخطها نتيجة إلغاء رحلتها مؤكدة أن زوجها في انتظارها في مطار مرسيليا وانه تنقل ايضا عبر طائرة ليكون في موعود وصول الطائرة. كما استغربت محدثتنا عن غياب العاملين بمكتب الارشادات متسائلة «لماذا لم يقع اصدار اي بيان أو اعلام عن مشاركة أعوان الخطوط التونسية الاضراب حتى لا يتكبد المسافر عناء التنقل الى المطار ثم يعود الى منزله».
تعطل مصالح
وفي السياق نفسه أفادتنا عزيزة الشيخة من تونس، ان «مكتب الإرشادات بالمطار ليس به اي مسؤول أو أي شخص يمكن الحديث معه والاستفسار عن وضعية المسافرين اثر هذا الاضراب وما هي الخطوات التي يمكن اتخاذها وهل ان الخطوط التونسية ستتحمل مسؤوليتها القانونية تجاه المسافرين ام لا».كما عبرت محدثتنا عن تخوفها ان لم تجد مكانا ضمن الرحلات المبرمجة اليوم مؤكدة على انها لا يمكنها تحمل تعطل مصالحها أكثر من يومين.
أما لمياء السوسي مسافرة الى ميلانو،فقد أكدت انها اتصلت عديد المرات بمكتب ارشادات المطار الى حدود ساعات متأخرة من يوم أول أمس حيث أكدوا لها عدم مشاركة الشركة في الاضراب. وأضافت انها على هذا الاساس قامت بتراتيب اجراء مقابلة في العمل بمدينة ميلانو وتحديد موعد لذلك إلا أنها فوجئت اليوم بقرار تنفيذ الاضراب موضحة ان كل مصالحها قد تعطلت وسيكلفها ذلك خسائر مادية هامة على حد قولها.
من جانب أخر، قال لنا الشيخ طيب بن حمودة من سيدي علوان انه تنقل الى المطار منذ الساعة الثانية صباحا رفقة زوجته و ابنه في سيارة اجرة على حسابهم الخاص ليكونوا في الموعد المحدد للطائرة مؤكدا انه لم يأخذ بعين الاعتبار تأجيل الرحلة الى اليوم. وحدثنا في هذا الصدد «هل ستتكفل الشركة بإقامتهم في النزل الى حين موعد سفرهم؟».
تضامن وتشنج
وقد أفادنا محمد زيدان مسافر ليبي الجنسية انه عائد الى بلاده حاملا لجثمانين من أقربائه بعد ان توفيا في المستشفيات التونسية لكنه فوجئ مثل غيره بإلغاء الرحلات مؤكدا انه لا يمكنه اعادة الجثمانين الى المستشفى لأنه لا يمتلك المقابل المادي لذلك.
من جانبه ذكر مفتاح المفقر ليبي الجنسية ايضا انه عائد لبلاده بعد أنّ تلقى العلاج في تونس ولكنه لم يتمكن من السفر باعتبار أنّ رحلته قد ألغيت مؤكدا لنا انه في حاجة للراحة ولكنه لا يعرف ماذا يفعل لأنّه لم يتمكن من مقابلة أي مسؤول. كما أفاد محدثنا ان جميع الليبيين متضامنون مع التونسيين ومعربين عن رفضهم للاغتيال السياسي مشيرا الى أنه لا يمكن للمسافرين الليبيين ان يخفوا تشنجهم وقلقهم نتيجة هذا الاضراب وما سيخلف من اضرار مادية و معنوية لهم على حد قوله.
هذا وقد شهدت جميع الرحلات المبرمجة ضمن بقية الناقلات الجوية الاخرى (الخطوط القطرية و شركة سيفاكس والناقلة الفرنسية) على غرار الخطوط التونسية ، الغاء جميع رحلاتها وتأجيلها الى اليوم. كما شاركت ايضا بقية المرافق المتواجدة في المطار من بنوك وغيرها ، في الاضراب .
الادارة على الخط
وفي اتصال هاتفي بمصدر عن المكتب الإعلامي لتونس الجوية أكد لنا أنّ جميع رحلات أمس تم إلغاؤها وانّ المكتب الإعلامي اصدرأول أمس بيانا أكّد فيه انه من المنتظر أن تحصل اضطرابات في رحلات ، ولكنهم لم يتوقعوا أن تتطور الاضطرابات حد الإلغاء. وأضاف المصدر أنّ الرحلات اليومية للخطوط التونسية ستستأنف اليوم في توقيتها العادي أما المسافرون الذين تم الغاء رحلاتهم أمس ا فسيؤمن نقلهم ضمن رحلات استثنائية اليوم على حد قوله.
أما من جانبه فقد قال لنا ايمن الجبالي كاتب عام مساعد لنقابة الخطوط التونسية صلب الاتحاد الجهوي للشغل بأريانة، ان عدد المسافرين الذين كانت رحلاتهم مبرمجة ليوم امس يتراوح بين 16 و 18 الف مسافر مما سيكبّد الشركة خسائر بمليون و 200 ألف دينار خسائر مادية دون اعتبار نقل البضائع ذات الصبغة الاستعجالية على حد قوله. كما صرح محدثنا ان الشركة يجب ان تتحمل مسؤوليتها القانونية تجاه المسافرين من حيث ايواؤهم في نزل وتعويضهم عن اي خسائر يمكن حدوثها نتيجة هذا الاضراب. وأضاف انه يمكن للمسافرين الاتصال بوزارة النقل ورفع قضية ضد الشركة في صورة عدم تحملها مسؤوليتها.
أما حاتم الضوي قائد طائرة فقد قال لنا، ان من بين 30 و 35 رحلة كانت مبرمجة ليوم امس وقع إلغاؤها مؤكدا انه لا يمكن حاليا تحديد الخسائر المادية نتيجة هذا الاضراب الا بعد بضعة ايام.
وقد أفادنا بلقاسم النفير عن مركز المراقبة الجوية بالمنستير انه تم الغاء 5 رحلات والتي كانت ستنقل أكثر من 500 مسافر،يوم أمس وبأن الاضراب كان ناجحا بنسبة 100 بالمائة.
وللتذكير هذه أول مرة تشل فيها حركة النقل الجوي من و الى مطارات تونس منذ الاطاحة بنظام بن علي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.