قيس سعيد يتوجه برسالة إلى أهالي مدينة الوردانين    بوليفيا: جانين آنييز تعلن نفسها رئيسة انتقالية عقب استقالة موراليس ولجوئه إلى المكسيك    اللبنانيون يقطعون الطرق الرئيسية مجدداً ويتظاهرون قرب القصر الرئاسي    تفاصيل أول جلسة علنية ل"عزل ترامب"    المنتخب الليبي.. غياب الورفلي وبن علي عن مواجهة تونس    سهلول-سوسة: القبض على شخصين مورّطين في ترويج المخدّرات    بنزرت: مصالح فرقة المتفجرات والمواد الخطرة بالحرس الوطني تحجز 1312 حاوية تحمل علامات مسرطنة    ازدحام في معبر رأس جدير بسبب تعطّل منظومة الجوازات في الجانب الليبي    كمية الامطار المسجلة خلال 24 ساعة الأخيرة    فيما أغفل وضعية الخزري: المنذر الكبير يحيل ملف ديلان برون على أنظار الجامعة    روني الطرابلسي: تونس تخصص سنويا حوالي 5ر2 مليون دينار لتكوين المهنيين في مجال الملاحة الجوية والمطارات    غدا الخميس ..الباخرة السياحة اميرة ترسو بميناء حلق الوادي وعلى متنها نحو الف سائح    التخفيف من الحكم على الشاب بشير    17 و 18 ديسمبر 2019: اختتام تظاهرة تونس عاصمة للثقافة الاسلامية    وزارة الصحة: نحو مزيد دعم التصرف في الأدوية بالخط الأول    بحلول سنة 2020.. نصيب كل تونسي من ديون الدولة سيرتفع    الجامعة تكشف عن تفاصيل بيع تذاكر مباراة تونس وليبيا    مدير شركة ضبط موظفه بصدد اختلاس اموال المؤسسة وقيمة المسروقات نصف مليار نقدا    باتريس كارتيرون يكشف حقيقة عرض النجم    شرف الدين لالصريح أونلاين : قلب تونس قرر التصويت للغنوشي وسميرة الشواشي نائب رئيس البرلمان    تطاوين: الديوانة تحجز 3779 غرام من الذهب    الحبيب الدبابي ومنجي مرزوق ينضمان الى قائمة المرشحين لخطة رئاسة الحكومة    من 15 إلى 17 من الشهر الجاري : قفصة عاصمة الشباب العربي    ترامب يعرض على أردوغان صفقة ب100 مليار دولار    تونس: نساء يحتججن في باردو ضدّ وجود زهيّر مخلوف في البرلمان    لإصداره صكا بدون رصيد.. القبض على عدل تنفيذ مفتش عنه بمجاز الباب    في دورته الثانية: منتدى غرف التجارة والصناعة التونسية يبحث تحديات القطاع الخاص والحلول الممكنة لرفعها    توزر: توقعات باستقبال أكثر من 5 آلاف زائر بمناسبة تظاهرة الكثبان الالكترونية    الهداف التاريخي لمنتخب إسبانيا يعلن موعد اعتزاله    العدوان الصهيوني: ارتفاع حصيلة الشهداء في غزّة والغارات مستمرة    تصفيات "كان" 2021 ..برنامج الجولة الافتتاحيّة    قرارات وصفت بالمستعجلة بوزارة الثقافة يقابلها تشكيك واتهامات.. الحقيقة التائهة بين الرغبة في تصفية الحسابات وصراع الإرادات    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    نشرة متابعة للوضع الجوي..هذه التفاصيل..    بالمستشفى الجهوي بقرقنة : إنجاز أوّل عملية جراحية لاستئصال ورم بالمستقيم    ترامب: الصين خدعتنا لسنوات لكن الاتفاق التجاري قريب    صورة اليوم: سفيان طوبال يتلقى التعليمات    تنطلق يوم السبت 16 نوفمبر ...أيام قرطاج للفن المعاصر تحط في 04 ولايات    سيدي بوزيد.. الاستعداد لتظاهرة ايام الجهات    بعد فيلم «دشرة» عبد الحميد بوشناق ينهي تصوير «فرططو الذهب»    بطولة العالم لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة ..المنتخب التونسي يرفع رصيده الى 10 ميداليات    قفصة.. حملة مراقبة لقطاع البناء    انتخابات بلدية جزئية في البطان والدندان ونفزة وقصيبة الثريات ورقادة يوم 26 جانفي 2020    علاج تصلب الشرايين بالاعشاب    لاستعادة لياقتك... طبقي هذه النصائح    عبير مستاءة    سوسة: القبض على منحرف خطير..وهذه التفاصيل..    تراجع متوقّع في صابة القوارص هذا الموسم    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 13 نوفمبر 2019    "دردشة" يكتبها الأستاذ الطاهر بوسمة : "حرقة إلى الطليان"    السعودية تعلن المشاركة في "خليجي 24" بقطر    تواصل المعرض التونسي السعودي للصناعات التقليدية    حظك ليوم الاربعاء    تونس تدين التصعيد الخطير الذي تشهده الأراضي الفلسطينية وتوجّه رسالة الى المجتمع الدولي    عاش 20 عاما بانسداد في الأنف.. واكتشف الطبيب المفاجأة    محمد الحبيب السلامي يسأل وينذر    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2019    المنجي الكعبي يكتب لكم : متابعات نقدية لتفسير السلامي ‬(2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عضو هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي: النيابة العمومية لم تصدر قرارا بإحالة قضية الجهاز السري على قاضي التحقيق
نشر في الصباح يوم 21 - 09 - 2019

قال كثير بوعلاق، عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، "إن هيئة الدفاع قد استنفذت جميع الطرق، وتواصلت مع جميع السلطات منذ أكثر من عام بخصوص قضية ما يعرف بالجهاز السري لحركة النهضة، لكن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس لم تصدر قرارا باحالة القضية على قاضي التحقيق".
وأضاف بوعلاق، خلال لقاء تضامني مع هيئة الدفاع عن الشهيدين، نظمته اليوم السبت عدد من مكونات المجتمع المدني بالعاصمة، على خلفية الأحداث التي جدت أول أمس الخميس بالمحكمة الابتدائية بتونس، أنه تم الاستماع الى قيادات أمنية من أعلى مستوى في قضية ما يعرف بالجهاز السري لحركة النهضة، ولكن في المقابل، لم يتم الاستماع الى أي فرد من قيادات حركة النهضة بخصوص هذه القضية.
وبين أن البحث التحقيقي الشعبي، الذي قررت هيئة الدفاع فتحه، قد ساعدها كثيرا في الحصول على تفاصيل وصور جديدة لأشخاص وسيارات ومنازل من قبل مواطنين، دعمت ملف القضية، مؤكدا أن هيئة الدفاع ستنشر معطيات جديدة بخصوص "الجهاز السري لحركة النهضة" تثبت أن هذا الجهاز "أخطوبوتي ومخابراتي خطير ويعبث بأمن الدولة"، على حد قوله.
وخلال هذا اللقاء التضامني، قدمت بسمة الخلفاوي أرملة الشهيد شكري بلعيد وعضو هيئة الدفاع عن الشهيدين، شهادتها بخصوص أحداث المحكمة الابتدائية بتونس التي جدت أول أمس الخميس، مشددة على أن أعضاء هيئة الدفاع لم يقتحموا مكتب وكيل الجمهورية، بل إن المحامين هم الذين تعرضوا للتعنيف من قبل قوات الأمن.
من جانبه، أكد بشير العبيدي كاتب عام الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، وجود أطراف تحاول طمس حقيقة الاغتيالات والجهاز السري لحركة النهضة، معتبرا أن المجتمع المدني يدافع عن استقلالية القضاء، ولن يصمت أمام محاولات العودة بالبلاد الى الدكتاتورية والاستبداد .
واعتبر رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ناجي البغوري، أن المجتمع المدني متضامن مع هيئة الدفاع عن الشهيدين، وأن الصحفيين يساهمون من موقعهم في كشف حقائق الاغتيالات وما يعرف ب"الجهاز السري لحركة النهضة" ، ملاحظا وجود نوايا للتراجع عن مكاسب الحريات ومدنية الدولة واستقلالية القضاء.
يشار إلى أن هذا اللقاء التضامني مع هيئة الدفاع عن الشهيدين، الذي انعقد تحت شعار "يوم الأبواب المفتوحة" ، نظمته كل من الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان والجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات والنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والجمعية التونسية للمحامين الشبان.
يذكر أن المحكمة الابتدائية بتونس، شهدت أول أمس الخميس مشاحنات بعد دخول عدد من المحامين من بينهم أعضاء هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي في اعتصام مفتوح بمكتب وكيل الجمهورية ، انجر عنه دخول القضاة في اضراب عن العمل لمدة أسبوع انطلاقا من أمس الجمعة، احتجاجا على هذه الواقعة.
من جهتها، أطلقت لجنة الدفاع عن الشهيدين، حملة "أحفظ أو أحل"، مؤكدة فتحها بحثا تحقيقيا شعبيا في ما يسمى بملف الجهاز السري الخاص لحركة النهضة، نشرت خلاله صورا لسيارات وأشخاص ومنازل عثر عليها في حاسوب المدعو مصطفى خضر المحجوز في القضية، والتي تثبت عمليات التجسس الذي كان يقوم بها، وفق بيان صادر عن هيئة الدفاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.