وزارة الطاقة تعلن عن عودة نسق الفسفاط التجاري من الرديف اثر رفع الاعتصامات    ترحيب أوروبي باتفاق التطبيع الإسرائيلي الإماراتي    فضيحة: برشلونة ينهار أمام البايرن ويتلقى 8 أهداف كاملة!    تسجيل 56 حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا" المستجد، من بينها 49 محلية    بإذن من رئيس الجمهورية: توجيه طائرة عسكرية نحو الحامّة    بنزرت: حريق ضخم يلتهم غابة رأس إنجلة    مشكل تزويد الماء في المرناقية: وزارة مكافحة الفساد تفتح تدقيقا    جربة: جيش البحر ينقذ 7 تونسيين من الغرق    ائتلاف الكرامة يندد بالتطبيع الاماراتي الاسرائيلي ويؤكد على مركزية القضية الفلسطينية في الأمة العربية    أبو ذاكرالصفايحي يدقق ويعلق: خطبة رئاسية تاريخية في عيد المرأة التونسية    أمير دولة قطريؤكد على استعداد بلاده لدعم تونس ومؤسساتها    بنزرت: حريق هائل في غابة هنشير حمّادة ومحاولات جارية للسيطرة عليه    التوجيه الجامعي محور ندوة نظمتها دار الشباب حي ابن خلدون    أريانة: حجز 15 طنا من مادة السداري المدعم    بعد انفجار بيروت: نادين نجيم تنشر أول صورة لها من فراش المستشفى (صور)    وزيرة الثقافة في زيارة لتوفيق الجبالي    يوميات مواطن حر: غاب الإحساس بالوطنية فتاهت السياسة    عيد الحوت بحلق الوادي.. دورة استثنائية في زمن الكورونا..عروض متنوعة واجراءات صحية    تقرير إسرائيلي: نتنياهو زار الإمارات مرتين سرا قبل اتفاق التطبيع    كورونا يؤجل 3 مباريات من رالدوري المغربي    قرارات الرابطة الوطنية لكرة القدم المحترفة    مرتجى محجوب يكتب لكم: و من قال ان الدولة لها دين !    عاجل: وفاة الفنانة المصرية شويكار    وفاة الفنانة شويكار بعد صراع مع المرض    النجم يستعيد ورقتين مهمتين في مواجهة الترجي    بعد الزيارة الحكومية إلى تطاوين وفشل جلسة الحوار.. وزارة الطّاقة والمناجم والانتقال الطاقي توضح    شركة الكهرباء تقدم مشروعا جديدا لفاتورة استهلاك الكهرباءوالغاز المتوقع إصدارها قبل موفى 2020    سهرة استثنائية في مهرجان بنزرت الدولي    مطار تونس قرطاج الدولي: محاولة تهريب 150 طلقة نارية    السعيدي: تونس قادرة على تجاوز الأزمة الاقتصادية من خلال حوار حقيقي    مطار النفيضة يستقبل 177 سائحا من إستونيا    معارض وتظاهرات ثقافية وتنشيطية وتنموية متنوعة احتفالا بعيد المرأة    عاجل: غلق الحامة والحامة الغربية بسبب تفشي كورونا    عاجل: غلق عيادة خارجية لطب الأسنان بمستشفى في هذه الولاية بعد إصابة ممرضتين بكورونا    رويترز: فيتنام ستشتري اللقاح الروسي ضد كورونا    استئناف حركة سير قطارات خطّ أحواز السّاحل    الحكومة الفرنسية تصنف باريس ومرسيليا بين المناطق الحمراء من حيث خطورة تفشي فيروس كورونا    كلبة تحبط تهريب ربع مليون يورو    فجر السبت.. ظاهرة فلكية تضيء سماء البلدان العربية    أرسنال يتعاقد مع نجم تشلسي    رئيس نقابة الفلاحين: قطاع الأعلاف هو الصندوق الأسود للفساد    بعد الاعتزال .. كريم الخميري يعكس الهجوم على الإدارة الوطنية للتحكيم    الرابطة الأولى.. برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة 20    بيرلو يحسم أمر رحيل رونالدو    القيروان: الشواشي يعلن عن الشروع في تسوية الدفعة الأولى من الوضعية العقارية للتجمعات السكنية المقامة على ملك الدولة الخاص    بعد توقف فاق 3 أشهر:المعامل الآلية بالساحل تستأنف نشاطها    مدنين: خلية تكفيرية "تحتطب" عبر السرقة    في جبل الجلود: أخطر منفذ «براكاجات» بسيف كبير الحجم في قبضة الأمن    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    ماكرون يحث على تشكيل حكومة تكنوقراط لإنقاذ لبنان    باردو: القبض على شخص من أجل سرقة هاتف جوّال تحت طائلة التهديد بسلاح أبيض    كيف جنى مايكل جاكسون 400 مليون دولار بعد وفاته؟    جبل الجلود / القبض على شخص مفتش عنه بحوزته كمية من الأقراص المخدّرة    قفصة ..أقراص مخدرة بحوزة مسافر كان على متن حافلة عمومية    أعلام بلادي: الشيخ مخلوف الشرياني ...أبرز علماء صفاقس في العصر الوسيط    سيغما كونساي: الدستوري الحر يتقدّم على النهضة ب14 نقطة    الرصد الجوي يؤكد تواصل ارتفاع درجات الحرارة والشهيلي...    بين صفاقس وسوسة.. حجز 1170 كلغ من الخضر والغلال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رابطة الدفاع عن حقوق الإنسان تعلن مساندتها لهيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي والمحامين المعتصمين بالمحكمة الابتدائية بتونس
نشر في الصباح نيوز يوم 19 - 09 - 2019

أعلنت الرابطة التونسيّة للدفاع عن حقوق الإنسان، اليوم الخميس، عن مساندتها لهيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي والمحامين المعتصمين في بهو المحكمة الإبتدائية بتونس، للمطالبة بحقّهم في الولوج إلى القضاء وإحالة ملف ما يعرف بالجهاز السرّي لحركة النهضة على حاكم التحقيق للنظر فيه، "لما يكتسيه من خطورة على الأمن القومي والسلم الإجتماعي ومن تهديد لمدنية الدولة".
وأكّدت الرابطة في بيان لها "متابعتها للجهود التي يبذلها المحامون في ما يخصّ الكشف عن الجهاز السرّي لحركة النهضة وما تتعرّض له حاليا هيئة الدفاع عن الشهيدين من ضغوطات وتهديدات لحلّ الإعتصام الذي شرعت فيه اليوم بمقر المحكمة الابتدائية، للمطالبة بتطبيق القانون واتخاذ قرار إجراء بحث تحقيقي في الملف". واعتبرت أنّ "تباطؤ" النيابة العمومية في معالجة الملف "غير مبرّر"، خاصّة وأن نشر وثائقه للعموم انطلق من 2 أكتوبر 2018.
كما أشارت إلى أنّ التعجيل بفتح بحث تحقيقي للوصول إلى الحقيقة، "ليست مسألة إجرائية أو قانونية فقط، بل ترتقي إلى جوهر الدفاع عن استقلال القضاء وحق التونسيين والتونسيات في معرفة الحقيقة".
ونبّهت رابطة الدفاع عن حقوق الإنسان إلى أنّ "استعمال العنف، من طرف أي جهة كانت، ضدّ المحامين، سوف يدان ولن يخدم المساعي المبذولة لكشف الحقيقة".
وكانت وزارة الداخلية أفادت في بلاغ لها، بأن "وكيل الجمهورية بالمحكمة الإبتدائية تونس 1، طلب صباح اليوم تدخل الوحدات الأمنية لإخلاء مكتبه، بعد أن اقتحمه حوالي 20 محاميا من أعضاء هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد محمد البراهمي، وذلك على خلفية مطالب تتعلق بقضايا محل نظر من طرف السلطة القضائية".
وأوضحت الوزارة، أنّ "كل الأطراف القضائية والهياكل الممثلة لها (عمادة المحامين والمجلس الأعلى للقضاء) حضرت منذ العاشرة صباحا لمتابعة المسألة، إلا أن أعضاء الهيئة المذكورة أصروا على الإعتصام بمكتب وكيل الجمهورية".
وأضافت أنّه "في حدود الساعة الواحدة بعد الظهر، أصدر الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بتونس ووكيل الجمهورية تعليماتهما بإخلاء مكتب الأخير، بعد أن بلغ عدد المتواجدين به حوالي الأربعين محاميا"، مؤكدة أنّ "الوحدات الأمنية تولّت إعلام المحامين المذكورين بتعليمات النيابة العمومية وطلبت منهم التعاون في تنفيذها".
وذكرت الداخلية أنّ أغلب المحامين المعتصمين غادروا مكتب وكيل الجمهورية وأن كل الإجراءات تمت تبعا للتعليمات القضائية المذكورة في تطبيق للقوانين الجاري بها العمل وباذن النيابة العمومية.
ومن جهته قال رضا الرداوي، عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين في تصريح إعلامي، إنّ ملف الجهاز السري مازال مجزّءا لدى عدّة فرق، ولم يقع استدعاء أي طرف من حركة النهضة، المشتكى بهم، وخاصة رئيس الحركة، راشد الغنوشي، "الذي ترشّح للإنتخابات التشريعية بغاية الحصول على الحصانة البرلمانية طيلة خمس سنوات، وهو ما يعني تعليق الملف طيلة هذه الفترة"، حسب رأيه.
وأطلقت هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي، اليوم الخميس، حملة تحت شعار "احفظ وإلا حيل" دفاعا عن حقها في الولوج الى القضاء، إثر شروعها في اعتصام مفتوح بمقر المحكمة الابتدائية بتونس 1، وفق بيان أصدرته اليوم. وقد التحق عدد من أعضاء الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان باعتصام المحامين داخل المحكمة الابتدائية تونس 1 ، بعد أن وجهت هيئة الدفاع دعوة الى المحامين للإلتحاق باعتصامهم.
وطالبت النيابة العمومية، إما بإحالة ملف ما بات يعرف "بالجهاز السري" أو حفظه، واتهمتها بخرق واجب الحياد في هذا الملف وعرض مبدأ استقلال القضاء لخطر محدق، داعية المجتمع المدني وعموم الشعب التونسي إلى دعمها من أجل كشف حقيقة الجهاز السري وجرائمه، وملاحقة المشرفين على تسييره وإدارته.
كما أعلنت في بيان لها اليوم، عن شروعها في فتح ما اسمته ب "التحقيق الشعبيّ"، وذلك بسبب رفض وكيل الجمهورية فتح تحقيق ضد المدعو مصطفى خذر في علاقة بملف الجهاز السري، وفق تعبيرهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.