عبد اللطيف العلوي ل”الشاهد”: سنوصي نوابنا أن يتجاهلوا عبير موسي وعروضها    بعد "الرئاسية والتشريعية 2019 ".. هيئة الانتخابات تعقد يومي 16 و17 نوفمبر اجتماعا تقييميا    انطلاق موسم جني الزيتون بولاية قفصة    هذا هو حكم مواجهة الترجي و"اسفي" المغربي    فوزي البنزرتي.. المنتخب التونسي كتاب مفتوح ونأمل في تحقيق نتيجة إيجابية    المنستير: إنطلاق فعاليات الدورة السابعة لمهرجان الإتحاد العام التونسي للشغل للإبداع    تونس : تركيبة الإطار الفني الجديد للنادي البنزرتي    مونديال قطر 2019 ..الفيفا يكشف عن قائمة الحكام    تونسية تفوز في مسابقة حفظ القرآن بدبي    جريمة قتل تودي بحياة سائق تاكسي.. وهذه التفاصيل    حدث اليوم ..رغم التوصل الى هدنة في غزة... العدوان الصهيوني يوقع 34 شهيدا    بالفيديو: شيرين تقبل يد معجب سويسري    عروض اليوم    ما هذا يا وزارتي السياحة و الثقافة    حسام الجندي يعقد قرانه على الممثلة التونسية منال الحمروني    حملة تلقيح ضد الحصبة للأطفال دون سن 6 سنوات    تفاصيل ايقاف 10 أشخاص من جنسيات افريقية بصدد اجتياز الحدود التونسية الليبية خلسة..    فظيع بالزهروني/ يجهز على "تاكسيست" بطعنات قاتلة.. الناطق باسم محكمة تونس2 يتحدث ل "الصباح نيوز"    رجال أعمال تونسيون يستكشفون السوق الكونغولية    القيروان ..حجز ذبيحة «مريضة» معدة للبيع    بالفيديو: عربيّة حمّادي تكذّب سامي الفهري وتكشف الموضوع الحقيقي للحوار الذي أجراه مع زوجها    كمال بن خليل ل"الصباح نيوز": اليونسي بريء من نزاع أبوكو ..وهذه الأطراف المسؤولة عن الملّف    الذكرى 31 لإعلان قيام دولة فلسطين.. تونس تندّد باستمرار العدوان الإسرائيلي    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    كل التفاصيل حول اجراءات تصدير شركات التجارة الدولية للمنتوجات المُستثناة من نظام حرية التصدير    وزير الصناعة يؤكد على ضرورة انخراط المؤسسات في الثورة الصناعية الرابعة    الفيفا يطرح تذاكر إضافية لكأس العالم للأندية قطر 2019    تصفيات " كان" الكاميرون .. هذه تشكيلة المنتخب في مواجهة ليبيا    رأس الجبل : الإطاحة بعصابة من بينهم قصر يروجون "الزطلة"    ''شقاشق '' ذابح التاكسيست في الزهروني في قبضة الامن ...    للتعريف بالتقنية الرقمية للمعاملات المالية على الخط ..البريد التونسي ينظم يوما تحسيسيا    ماذا يمكنني أن أتناول لأتمتع بالنشاط؟    أظافر صحية وجميلة بفضل التغذية السليمة    أفضل الطرق لإنقاص الوزن بعد الولادة    بسبب الاكتظاظ…تلاميذ يحتجزون حافلة نقل وسط حالة إحتقان بالقيروان    أبكت التونسيين في ''صفّي قلبك'': ''سناء'' فنانة صاعدة في الفنّ الشعبي    الاحتكار إضرار بحاجة الناس    نوفل سلامة يكتب لكم : حتى نفهم كيف امتلك الريادة غيرنا    الاحتكار ضار بالاقتصاد والمجتمع    منبر الجمعة: التراحم أقوم الاعمال الصالحة    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 15 نوفمبر 2019    رونالدو يسجل ثلاثية في فوز البرتغال ويقترب من هدفه الدولي المائة    مناوشات وتبادل للتهم بين كتلتي إئتلاف الكرامة والدستوري الحر    لبنان.. من هو محمد الصفدي المُرشح لرئاسة الحكومة ؟    جندوبة: قتلى وجرحى في حادث إصطدام عنيف بين نقل ريفي وشاحنة..    حزب العمال: "لا للعدوان الصهيوني على فلسطين"    بلجيكا تعلن عدم قدرتها على استيعاب مزيد من اللاجئين وتتخذ إجراءات جديدة    بن قردان:حجز سلاحي كلاشينكوف وبندقية صيد وذخيرة في سيارة ليبية    ليبيا: إيقاف جميع الرحلات المتجهة إلى هذه الدول من مطار مصراتة    طقس اليوم: ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    الغنّوشي: أولى أولويات العمل النيابي استكمال تركيز المؤسسات الدستوريّة وتنفيذ المشاريع والإصلاحات الكبرى    والي صفاقس يُتابع انتظام التزويد والانتصاب الفوضوي والسلامة الصحية للأغذية    البرلمان الجزائري يتبنى قانون محروقات جديد ل'ضمان المداخيل الضرورية للبلاد'    البرلمان الجزائري يتبنى قانون محروقات جديد ل''ضمان المداخيل الضرورية للبلاد''    هذا الأحد: جمهور الموسيقى السمفونية على موعد مع حفل موسيقي الباروك    صادرات تونس تتراجع خلال الاشهر العشرة الاولى من 2019 مقابل زيادة وارداتها    الباخرة السياحية "أميرة" تستأنف رحلاتها إلى تونس    بداية من اليوم: رسائل نصية قصيرة توعوية لمرضى السكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لبنان..الحريري يدعو إلى جلسة حكومية لإقرار ورقة الإصلاح الاقتصادي
نشر في الصباح يوم 20 - 10 - 2019

قالت مصادر وزارية في لبنان لRT، اليوم الأحد، إن رئيس الحكومة سعد الحريري بصدد الدعوة إلى جلسة حكومية، يوم الاثنين 21 أكتوبر، لإقرار ورقة الإصلاح الاقتصادي.
وفي وقت سابق اليوم، ذكرت وسائل إعلام لبنانية أن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري طرح ورقة عمل اقتصادية، تتضمن 24 إجراء للخروج من أزمة الاحتجاجات التي تشهدها لبنان منذ الخميس.
وشملت هذه الإجراءات عدة خطوات، بينها إلغاء كل أنواع الزيادات في الضرائب على القيمة المضافة والهاتف والخدمات العامة، وإلغاء كل الاقتراحات الخاصة باقتطاع جزء من تمويل سلسلة الرتب والرواتب، وإعادة العمل بالقروض السكنية.وجاء ضمن بنود الورقة أن تكون موازنة عام 2020 بلا عجز.
وشملت الورقة أيضا الإسراع في خصخصة قطاع الهاتف المحمول، والشروع في إصلاح قطاع الكهرباء، وإقرار مناقصات محطات الغاز، فضلا عن خفض جميع رواتب الوزراء والنواب الحاليين والسابقين بنسبة 50%، وإلغاء جميع صناديق "المهجرين" و"الجنوب" و"الإنماء والإعمار".وفي ما يلي بنود ورقة الحريري التي نشرتها وسائل الإعلام اللبنانية:
خفض جميع رواتب الوزراء والنواب الحاليين والسابقين بنسبة 50%.
إلغاء جميع صناديق (المهجرين - الجنوب - الإنماء والإعمار).
وضع سقف لرواتب ومخصصات اللجان كحد أقصى 10 ملايين ليرة لبنانية.
خفض رواتب جميع المديرين على ألا تتجاوز 8 ملايين ليرة.
وضع رواتب القضاة بحد أقصى 15 مليون ليرة.
وضع ضرائب على المصارف وشركات التأمين 25%.
أي مناقصة أو اتفاق يتجاوز 25 ألف دولار مطلوب موافقة مسبقة من ديوان المحاسبة والتفتيش، على أن يحق للوزير الموافقة على 200 ألف سنويا والباقي يخضع لموافقة مجلس الوزراء.
إلغاء جميع المخصصات للبعثات إلى الخارج بحد أقصى للسفرة 3 آلاف دولار مع موافقة مجلس الوزراء عليها.
إلغاء جميع ما تم خفضه من معاشات التقاعد للجيش والقوى الأمنية.
وضع سقف لرواتب العسكريين لا يتجاوز رواتب الوزراء.
تفعيل هيئة الرقابة الاقتصادية.
دعم الصناعات المحلية ورفع الضريبة على المستوردات للأصناف المنتجة محليا.
مساهمة المصارف لإنشاء معامل كهرباء ومعامل فرز النفايات والمحارق الصحية مع خفض الضريبة على المبالغ المساهمة بها.
يقدم مصرف لبنان وباقي المصارف 3 مليارات دولار.
تحويل معامل الكهرباء إلى غاز خلال شهر.
إلغاء بعض المجالس والوزارات كوزارة الإعلام.
إقرار قانون استعادة الأموال المنهوبة ووضع آلية واضحة لمواجهة الفساد.
إلغاء كل أنواع زيادات الضرائب على القيمة المضافة والهاتف والخدمات العامة.
إلغاء كل الاقتراحات الخاصة باقتطاع جزء من تمويل سلسلة الرتب والرواتب.
إعادة العمل بالقروض السكنية.
قرار حاسم بأن تكون موازنة عام 2020 بلا عجز بما يتطلب ضبط الواردات.
زيادة الضريبة على أرباح المصارف.
اقتراح بخصخصة قطاع الهاتف المحمول قريبا جدا.
قانون رفع السرية المصرفية الإلزامي على جميع الوزراء والنواب والمسؤولين في الدولة.
وبدأت مظاهرات في لبنان، ليل الخميس، بعد ساعات من فرض الحكومة رسما بقيمة 20 سنتا، سرعان ما تراجعت عنه، على المحادثات على التطبيقات الخلوية، بينها خدمة "واتس آب"، بين ضرائب أخرى تدرس فرضها تباعا.
ويطالب المتظاهرون بعزل الطبقة السياسية كافة، والتي باتت تحت ضغط الشارع بحاجة إلى إيجاد حلول سريعة.
جدير بالذكر أن الحريري منح يوم الجمعة "شركاءه" في الحكومة، مهلة 72 ساعة حتى يؤكدوا التزامهم المضي في إصلاحات تعهدت حكومته القيام بها العام الماضي أمام المجتمع الدولي، مقابل حصولها على هبات وقروض بقيمة 11.6 مليار دولار. (روسيا اليوم)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.