سليم العزابي: وجود تضامن حكومي كبير.. الأزمة ستطول وتداعياتها ستكون اكبر"    بولبابه سالم لقناة BBC عربي : النهضة تمارس ضغوطا على الفخفاخ لكنها لا ترغب في إقالته    شكيب درويش: قيس سعيّد وجعلي راسي نهار كل هو يحكي على تفجير وخيانة من الداخل وأطراف وأشباح...    جديد.. "أوريدو" تقدم الماسات "GarenaFree Fire" عبر رصيد الشحن    يشمل 100 فصل.."الصباح نيوز" تنشر مشروع قانون حرية الاتصال السمعي البصري وتنظيم هيئة الاتصال السمعي البصري وضبط اختصاصاتها    بسبب كورونا: أكثر من ألف مؤسسة في حاجة لتمويلات تفوق 550 مليون دينار    الخطوط التونسية تبرمج رحلة إجلاء للتونسيين من مالي والسينيغال    ليبيا.. قتلى في اشتباكات بمحيط مقر الأمم المتحدة    تقرير.. كورونا يكلف البنوك في أنحاء العالم خسائر تناهز ال2.1 تريليون دولار    سالومون كالو ينضم رسميا الى فريق بوتافوغو البرازيلي    حكم الفيديو يحرم بورنموث من هدف متأخر في التعادل مع توتنهام    ضربة لجهود ليغانيس لتفادي النزول بعد تعادل سلبي مع إيبار    الترجي التونسي : الغاني بونصو كوامي يتماثل للشفاء    عاجل: تسجيل اصابات متفاوتة الخطورة في اصطدام شاحنة بسيارة    وزير التربية : مافماش تسريب في الباك أما فما غش    سجن ممثلة بتهمة قتل زوجها طعناً بعد رفضه الطلاق    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    المغرب: متحكمون بكورونا ولكن ذلك لا يعني اختفاء الفيروس    المرشح لشراء أولمبيك مرسيليا عياشي العجرودي: أحلم برونالدو وزيدان في النادي    الرئيس الجزائري يعرب عن "قلقه" من تصاعد إصابات كورونا    أبواب مدائن تونس: باب فرنسا بصفاقس.. بني باقتراح من وزير فرنسي سنة 1904    الحرس الديواني يحجز كميات هامة من السجائر بقيمة 188الف دينار    الكاف- نبر : وفاة شاب في حفل زفاف شقيقه بصعقة كهربائية    كاتب وكتاب : الرحلة في القصيدة العربية القديمة لعادل خبّوشي    أغنية لها تاريخ..الاغنية التي أعاد الهادي الجويني صياغتها    مسيرة موسيقي تونسي: صالح المهدي....زرياب تونس»26 «    علي البخيتي يثير جدلا بعد حديثه عن إمكانية تعدد الأزواج    وول ستريت جورنال: واشنطن وطرابلس تحققان بصفقة مشبوهة بين حفتر وفنزويلا    التداوي الطبيعي: فوائد الأرز البني الغذائية و الصحية    أخطاء شائعة تضر بنظامك الغذائي    وصفات فعالة للتخلص من اصفرار الأسنان    طقس اليوم.. ارتفاع درجات الحرارة    أخبار النادي البنزرتي: غدا مواجهة ودّية مع الافريقي    أخبار النجم الساحلي:اليوم تنقضي مهلة ال«فيفا» لتسوية ملف زردوم    كان سيستهدف نزلا ومقرات سيادية ... أسرار إفشال مخطط «داعشي» في العاصمة    وزارة المالية تحاصر شيراز العتيري!    أسامة الخليفي ... قلب تونس يرفض 3 لوائح قدمتها النهضة    أخبار الترجي الرياضي : نفي قطعي للاتصالات بثلاثي النجم    مع الشروق.. السياحة الداخلية لإنعاش القطاع السياحي...    مع الشروق.. السياحة الداخلية لإنعاش القطاع السياحي...    "إجراءات عاجلة" في الجزائر للحد من تفشي كورونا    إطلاق إسم الشاذلي القليبي على مدينة الثقافة    سوسة: متشدد ديني يتحيّل على شبان ويسلبهم أموالهم'!    إيطاليا: وصول أول قط مهاجر من تونس إلى صقلية    السلطات الإيرانية تؤكد وقوع انفجار غرب طهران وتكشف عن سببه    صفاقس: إصابة 5 اشخاص في حادث دهس سيارة لمقهى...صور    تسجيل زيت زيتون تبرسق كتسمية مثبتة للأصل لدى المنظمة العالمية للملكية الفكرية بجنيف    الخطوط التونسية تبرمج رحلة إجلاء للتونسيين من مالي والسينيغال    65 بالمائة من المؤسسات تجتاج إلى ما لايقل عن 3 أشهر لاسترجاع نسق الإنتاج بعد كوفيد - 19    إطلاق اسم الراحل الشاذلي القليبي على مدينة الثقافة    حول عدم ذبح الاضاحي هذا العام    مرتجى محجوب يكتب لكم: الانضباط حجر زاوية الديموقراطية    تعيينات جديدة في وزارة الطاقة    بالصور: جوليا الشواشي تدخل القفص الذهبي وهذا ما دوّنه والدها    صفاقس.. إحباط عملية سطو على فرع بنكي والإطاحة بمرتكب الجريمة    المنستير: حرص على تنظيم الدورة 49 لمهرجان المنستير الدولي    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    صالح الحامدي يكتب لكم: عالمية الإسلام في القرآن والسنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لبنان..الحريري يدعو إلى جلسة حكومية لإقرار ورقة الإصلاح الاقتصادي
نشر في الصباح يوم 20 - 10 - 2019

قالت مصادر وزارية في لبنان لRT، اليوم الأحد، إن رئيس الحكومة سعد الحريري بصدد الدعوة إلى جلسة حكومية، يوم الاثنين 21 أكتوبر، لإقرار ورقة الإصلاح الاقتصادي.
وفي وقت سابق اليوم، ذكرت وسائل إعلام لبنانية أن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري طرح ورقة عمل اقتصادية، تتضمن 24 إجراء للخروج من أزمة الاحتجاجات التي تشهدها لبنان منذ الخميس.
وشملت هذه الإجراءات عدة خطوات، بينها إلغاء كل أنواع الزيادات في الضرائب على القيمة المضافة والهاتف والخدمات العامة، وإلغاء كل الاقتراحات الخاصة باقتطاع جزء من تمويل سلسلة الرتب والرواتب، وإعادة العمل بالقروض السكنية.وجاء ضمن بنود الورقة أن تكون موازنة عام 2020 بلا عجز.
وشملت الورقة أيضا الإسراع في خصخصة قطاع الهاتف المحمول، والشروع في إصلاح قطاع الكهرباء، وإقرار مناقصات محطات الغاز، فضلا عن خفض جميع رواتب الوزراء والنواب الحاليين والسابقين بنسبة 50%، وإلغاء جميع صناديق "المهجرين" و"الجنوب" و"الإنماء والإعمار".وفي ما يلي بنود ورقة الحريري التي نشرتها وسائل الإعلام اللبنانية:
خفض جميع رواتب الوزراء والنواب الحاليين والسابقين بنسبة 50%.
إلغاء جميع صناديق (المهجرين - الجنوب - الإنماء والإعمار).
وضع سقف لرواتب ومخصصات اللجان كحد أقصى 10 ملايين ليرة لبنانية.
خفض رواتب جميع المديرين على ألا تتجاوز 8 ملايين ليرة.
وضع رواتب القضاة بحد أقصى 15 مليون ليرة.
وضع ضرائب على المصارف وشركات التأمين 25%.
أي مناقصة أو اتفاق يتجاوز 25 ألف دولار مطلوب موافقة مسبقة من ديوان المحاسبة والتفتيش، على أن يحق للوزير الموافقة على 200 ألف سنويا والباقي يخضع لموافقة مجلس الوزراء.
إلغاء جميع المخصصات للبعثات إلى الخارج بحد أقصى للسفرة 3 آلاف دولار مع موافقة مجلس الوزراء عليها.
إلغاء جميع ما تم خفضه من معاشات التقاعد للجيش والقوى الأمنية.
وضع سقف لرواتب العسكريين لا يتجاوز رواتب الوزراء.
تفعيل هيئة الرقابة الاقتصادية.
دعم الصناعات المحلية ورفع الضريبة على المستوردات للأصناف المنتجة محليا.
مساهمة المصارف لإنشاء معامل كهرباء ومعامل فرز النفايات والمحارق الصحية مع خفض الضريبة على المبالغ المساهمة بها.
يقدم مصرف لبنان وباقي المصارف 3 مليارات دولار.
تحويل معامل الكهرباء إلى غاز خلال شهر.
إلغاء بعض المجالس والوزارات كوزارة الإعلام.
إقرار قانون استعادة الأموال المنهوبة ووضع آلية واضحة لمواجهة الفساد.
إلغاء كل أنواع زيادات الضرائب على القيمة المضافة والهاتف والخدمات العامة.
إلغاء كل الاقتراحات الخاصة باقتطاع جزء من تمويل سلسلة الرتب والرواتب.
إعادة العمل بالقروض السكنية.
قرار حاسم بأن تكون موازنة عام 2020 بلا عجز بما يتطلب ضبط الواردات.
زيادة الضريبة على أرباح المصارف.
اقتراح بخصخصة قطاع الهاتف المحمول قريبا جدا.
قانون رفع السرية المصرفية الإلزامي على جميع الوزراء والنواب والمسؤولين في الدولة.
وبدأت مظاهرات في لبنان، ليل الخميس، بعد ساعات من فرض الحكومة رسما بقيمة 20 سنتا، سرعان ما تراجعت عنه، على المحادثات على التطبيقات الخلوية، بينها خدمة "واتس آب"، بين ضرائب أخرى تدرس فرضها تباعا.
ويطالب المتظاهرون بعزل الطبقة السياسية كافة، والتي باتت تحت ضغط الشارع بحاجة إلى إيجاد حلول سريعة.
جدير بالذكر أن الحريري منح يوم الجمعة "شركاءه" في الحكومة، مهلة 72 ساعة حتى يؤكدوا التزامهم المضي في إصلاحات تعهدت حكومته القيام بها العام الماضي أمام المجتمع الدولي، مقابل حصولها على هبات وقروض بقيمة 11.6 مليار دولار. (روسيا اليوم)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.