رسميا/ قيس سعيّد يكلّف الياس الفخفاخ بتشكيل الحكومة    هام/ السيرة الذاتيّة لرئيس الحكومة المكلّف الياس الفخفاخ    كاس امم افريقيا: المنتخب التونسي يفوز على المغرب 31-24    البطولة التونسية الاولى عربيا وافريقيا ...    طقس الثلاثاء.. رياح قوية وسحب كثيفة    الاطاحة بأخطر 5 منحرفين استهدفوا الركاب على متن قطار «التي جي آم»    توقيع رواية "أمطار على أفريكا" لروضة الفارسي    حجز 26 صفيحة زطلة في بنزرت    انطلاق عملية بيع القسط الثاني من اشتراكات النقل المدرسية والجامعية يوم الاثنين 27 جانفي    الشاعر صلاح الدين بوزيان يكتب لكم : اللَّيْلُ لَيْلٌ وَالنَّهَارُ نَهَارُ... وَالبَغْلُ بَغْلٌ وَالحِمَارُ حِمَارُ    المكي: لوبيات يحاولون الضغط على سعيد لتغيير الشخصية التي ستُكلف برئاسة الحكومة    توننداكس يقفل معاملات الاثنين متطورا بنسبة 54ر0 بالمائة    جامعة امريكية : القران افضل كتاب للعدالة في العالم    السراج يعلن : لن اتقابل مع حفتر مرة اخرى    لجنة شهداء الثورة وجرحاها بالبرلمان تفتح ملفات شهداء الثورة والعدالة الانتقالية    تعيينات في وزارة الثقافة    الصور أثارت جدلا، المعهد الوطني للتراث يتدخل بخصوص زاوية الفلاري بنهج تربة الباي بالمدينة العتيقة    ماذا في لقاء قيس سعيد ونور الدين الطبّوبي؟    كأس إيطاليا – ربع النهائي : لاتسيو يواجه نابولي وقمة بين يوفنتوس وروما    المحامون يعلنون مقاطعتهم الدفاع عن المتورطين في قضايا "البراكاجات"    الشعباني والمباركي مهددان بعقوبة قاسية    قيس سعيّد لن يُشارك في منتدى ''دافوس''    تطورات ميدانية "خطيرة" في العراق    أسعار قياسية للنفط بعد تعطل الانتاج في ليبيا    القبض على منفذي عملية سطو استهدفت فنانة شعبية مشهورة.. وهذه هويتها    المنستير: حملة تلقيح وقائية في إعداديتين بعد تلقي اشعارات بوجود حالتي التهاب كبدي من نوع "أ"    سليانة: تقدم موسم جني الزيتون ب 35 بالمائة فقط بسبب عدم توفر اليد العاملة    نابل: انطلاق تصدير البرتقال المالطي وتوقعات بتراجع الكميات المصدرة    مدير القناة الوطنية 1: التوجه نحو احداث قناة وطنية ثالثة اخبارية    تاجيل محاكمة المتهمين في قضية الماديسون الى جلسة 27 جانفي    لكلّ رئيس وجهة نظر.. مبادرات تونسية لحلّ الأزمة الليبية وصلت طريقا مسدودا    الديوانة تُسجل أعلى نسبة مداخيل لخزينة الدولة خلال سنة 2019    رابطة نابل لكرة القدم .. بئربورقبة بطل الخريف    جندوبة.جمعية غار الدماء..تذمر كبير من التحكيم وعقوبات قاسية ضد ثلاثة لاعبين    معاذ بن نصير يقلب المعادلة: ''الزوج التونسي هو النكدي موش الزوجة''    النادي البنزرتي : فسخ عقد "مدينا" ومنع الحباسي و "كاك" من المشاركة في التربص    حذّر المسافرين نحو الصين/ مدير ادارة الرعاية الصحية الاساسية يتحدث ل "الصباح نيوز" عن فيروس "كورونا الجديد"    حذّر المسافرين نحو الصين/ مدير ادارة الرعاية الصحية الاساسية يتحدث ل الصباح نيوز عن فيروس كورونا الجديد    ارتفاع طفيف لعدد المنتدبين التونسيين بالخارج في اطار التعاون الفني خلال سنة 2019    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاثنين 20 جانفي 2020    2019: انخفاض الواردات بنسبة 9% والصادرات بنسبة 5%    منال عبد القوي تدخل القفص الذهبي دون عائلتها وأصدقائها (صور +فيديو)    وفاة غامضة: العثور على جثة عون أمن بالمنستير    التصدي للصيد العشوائي بولاية تونس    مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم لالصباح الأسبوعي: تزايد أعداد الأميين في البلدان العربية سببه الحروب والاضطرابات    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    المرزوقي: الثورة المضادة بقيادة الإمارات والسعودية ومصر تستهدف المغرب أيضا    بطولة اسبانيا : ميسي يمنح المدرب سيتين بداية مظفرة مع برشلونة    لمنع تمويل الإرهاب..قبائل ليبيا تغلق موانئ النفط    مفاجأة: درجة حرارة جسم الإنسان الطبيعية لم تعد 37    فيروس ''كورونا'' يضرب دولة جديدة والعالم في حالة تأهب قصوى    من «خليفة الأقرع» إلى «نظارات أمي»..أقاصيص وروايات تونسية تحوّلت إلى «سينما»    المهرجان الوطني للشعر بالمتلوي ..حضور عربي لافت لدورة تفتح ملف «الشعر والتاريخ»    منحته وزارة الثقافة «إقامة فنية» في الحمامات ..أحمد الماجري يتغنى بالزعيمين بورقيبة وسينغور    في غياب منظومة ناجعة.. الأعلاف في مهب المضاربة والسوق السوداء        الرئيس الجزائري: مستعدون لاستضافة الحوار بين الفرقاء الليبيين    بالفيديو: مختار التليلي: قمت بثلاث حجات و400 عمرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غدا الخميس ..الباخرة السياحة اميرة ترسو بميناء حلق الوادي وعلى متنها نحو الف سائح
نشر في الصباح يوم 13 - 11 - 2019

أعلنت وزارة السّياحة أنّ الباخرة السياحية "أميرة" سترسو غدا الخمس، بميناء حلق الوادي، حاملة 1090 راكبا منهم 646 سائحا ألمانيا مما يعطي دفعا لهذا لنشاط سياحة الرحلات البحرية التي تشهد ركودا منذ الاعتداء الارهابي الذي طال متحف باردو سنة 2015.
واستقبلت تونس، سنة 2010 زهاء 900 الف سائح عبر الرحلات البحرية بيد أنّ الرّقم تقلص الى ما بين 450 و 600 الف سائح خلال الفترة 2012-2014 قبل ان يتراجع اكثر خلال السنوات الاخيرة.
وكانت الباخرة "أوروبا" للرحلات البحرية السياحية رست، صباح الخميس، 06 أكتوبر 2016 بميناء حلق الوادي بعد انقطاع هذه الرحلات عن تونس منذ الاعتداء الارهابي على متحف باردو يوم 18 مارس 2015.
ونقلت "أوروبا "، آنذاك ، 310 سائحا يحمل 85 بالمائة منهم الجنسية الالمانية فيما تتوزع البقية على جنسيات استرالية وكندية وكولمبية، وفق تصريح توفيق صالح ممثل شركة "أفري مار" الوكيل البحري للباخرة "أوروبا".
وقال وزير النقل هشام بن احمد في تصريحات ادلى بها يوم 26 فيفري 2019 " أن تونس التي استقطبت، سنة 2010، زهاء 900 ألف سائح قدموا عبر الرحلات البحرية الكبري ستعود مجددا الى استقبال هذه الرحلات بداية من صيف 2019".
وأضاف بن احمد، خلال الاجتماع الأول للجنة الاقليمية لشمال افريقيا للنهوض بصناعة الرحلات البحرية، ان ميناء جرجيس سيكون قادرا، في اقرب وقت ممكن، على استقبال هذه الرحلات وان شركة خاصة ستقوم بالتصرف في الرحلات البحرية الكبرى بميناء حلق الوادي".
وعزفت كبريات شركات خدمات الرحلات البحرية عن برمجة الوجهة التونسية ضمن خطوط رحلاتها بعد الاعتداء الارهابي الذي طال متحف باردو سنة 2015 واعتداءات ارهابية اخرى طالت بعض المناطق السياحية وادت الى وضع قيود على السفر الى تونس.
وكشف وزير السياحة والصناعات التقليدية روني الطرابلسي، من جانبه، أن ّميناء سوسة سيكون جاهزا لاستقبال الرحلات البحرية الكبرى في غضون سنتين او 3 سنوات وسيكون وجهة هامة للرحلات البحرية الكبرى" (تصريحات يوم 26 فيفري 2019).
وبين الطرابلسي انه قد يطلق مشاورات لبحث امكانية تخفيض اتاوة الرسو بالموانئ الموظفة على سفن الرحلات البحرية بما يشجع الشركات على برمجة رحلات عبر الموانئ التونسية.
وتنقل الرّحلة الواحدة ما بين 4 و 5 الاف سائح يزورون احدى المدن الساحلية في تونس لبعض الساعات، ويتسم هؤلاء السياح بقدرة الشرائية الهامة بما يجعلهم من فئة الحرفاء المهمين بالنسبة لقطاع الصناعات التقليدية التونسية الذي يعاني من التراجع منذ سنوات.
وتستقبل سلطات السياحة التونسية، السياح الوافدين عبر الرحلات البحرية، في العادة، على مستوى ميناء حلق الوادي اين يزوون القرية السياحية بحلق الوادي التي تتوفر على مساحات عرض ومنتوجات تقليدية او الاتجاه الى العاصمة.
وتوقفت الرّحلات البحرية السياحية، نحو الوجهة التّونسية بشكل لافت بعد اعتداء باردو يوم 18 مارس 2015، والذي أودى بحياة 22 سائحا، ليعمق اعتداء إرهابي ثان، طال نزل "أمبريال" بسوسة، خلال شهر جوان من نفس السنة، وأودى بحياة 37 سائحا ، من أزمة السياحة التونسية.
وكان "كوستا فواياجر"، أحد اكبر منظمي الرحلات البحرية العالمية البحرية، على سبيل المثال، يخطط لتأمين 35 رحلة باتجاه تونس في الفترة الممتدة ما بين 12 سبتمبر 2013 ومنتصف افريل 2014. وقد استقبلت تونس 125 رحلة مع نهاية اوت 2013 وفق بيانات قدمت خلال زيارة باخرته الى حلق الوادي سنة 2013.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.