حسونة الناصفي: إعادة تقديم لائحة لسحب الثقة من راشد الغنوشي مطروح    نبيل القروي: لا يهمنا في ''الخوانجية'' ولا في ''الدساترة'' همنا الوحيد خدمة تونس    تأسيس حزب سياسي جديد يحم لاسم "حزب الائتلاف الوطني التونسي" لرئيسه ناجي جلول    بين 30 جويلية و2 أوت.. 42 حريقا وطائرات الجيش ساهمت في مجابهة النيران    راحة بثلاثة اسابيع لنجم الترجي    انطلاق عملية التسجيل للحصول على نتائج التوجيه بالنسبة لدورة المتفوقين في بكالوريا 2020    يوميات مواطن حر: من لي بسراب يحرق سرابي    عطور البن والثقافة بفضاء "مقهى السوق..الخطاب ع الباب "بالمدينة العتيقة لتونس    تفعيل إجراء عاجل في مطار تونس قرطاج ضد انتشار كورونا    مصر تعترض على ملء إثيوبيا سد النهضة بشكل أحادي    توننداكس يقفل معاملات حصة الاثنين على استقرار    منوبة: المدير العام للسدود ينفي استغلال مشروع سدّ "السعيدة" لتحويل وجهة مياه سد بني مطير    بين حفوز والسبيخة: احتجاجات بسبب عدم توفر مياه الشرب    الفخفاخ يؤكد حرص حكومته على تغيير مسار البلاد عبر تحييد الإدارة وإرساء الحوكمة والشفافية    جريمة مروّعة في المغرب.. انتقمت من زوجها بقتل طفليه    بداية من 08 أوت: تغيير جزئي لمسالك خطوط الحافلات 32 ت و71 والجيّارة -سليمان كاهية    سعيد السايبي مدربا جديدا لمستقبل الرجيش    تسريب تشكيلة برشلونة الأساسية لمواجهة نابولي    بنزرت:تعليق نشاط 21 رخصة تبغ لمدة 6 اشهر وحجز 16 الف علبة سجائر    هشام المشيشي يلتقي ممثلي كتلة وحزب حركة النهضة بالبرلمان    نقابة الصحافيين تطالب بغلق ملف توفيق بن بريك وإطلاق سراحه    مصر.. النيابة العامة تتحرك بعد التحرش بالإعلامية ريهام سعيد    بالصور: تدشين أستوديو الفقيد صلاح الدين الصيد    الكاف: اندلاع حريق في منطقة عين مازر والسيطرة على 4 حرائق في الجهة    من بينها الاطار الطبي وشبه الطبي: صدور نتائج تحاليل المخالطين للمرأة المصابة بكورونا بجندوبة    قيس سعيد يدعو إلى تنسيق أمني عسكري للتصدي للهجرة غير النظامية ويؤكد على عدم الاكتفاء بالمعالجة الأمنية    ال"كاف" يكشف عن مواعيد نصف نهائي ونهائي رابطة الأبطال وكأس الإتحاد الافريقي    جثة على شاطئ جرزونة    بن علية: "المتوفّى بكورونا أجنبي"    الرابطة 1 - الجولة 18 - مباراة النادي الافريقي ونجم المتلوي يوم الاحد القادم بداية من الساعة السابعة مساءا    ذهاب نهائي بطولة القسم الوطني (أ) لكرة السلة غدا الثلاثاء بداية من الساعة الثامنة مساء    غار الملح.. غرق رضيع بشاطئ سيدي علي المكي    صفاقس: حالة استنفار بسبب تسجيل إصابة محلّية بفيروس كورونا    صفاقس: اليوم افتتاح مهرجان قرمدة    رئيس لجنة الحجر الصحي: تسجيل إصابات وافدة بسبب فتح الحدود امرا عاديا.. والمقلق عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    ام تساعد ابنها على قتل زوجته بطريقة غريبة    بنزرت: القبض على شاب يشتبه في تعمده إضرام النيران بالمنطقة الغابية بجبل طابونة في جومين    أشهر 10 ثنائيات رومانسية في بوليوود    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    أغنية لها تاريخ .. «أنا كالطير».. فلسفة علي الرياحي في الحياة    أولا وأخيرا..نفزة : لا ل«تسكير الفانة في السخانة»    أعلام تونس .. نابل دار شعبان الفهري ..الصحابي الشيخ أحمد فهري الأنصاري    وزير الخارجية اللبناني يقدم استقالته إلى رئيس الحكومة    رئيس الوزراء الجزائري: أزمات العيد "مؤامرة"    طقس اليوم.. تراجع طفيف في درجات الحرارة    رئيس برشلونة يحسم موقف فريقه بشأن التعاقد مع نيمار ومارتينيز    الموجودات من العملة الأجنبية تستقر في حدود 136 يوم توريد    صبغة شعر تقتل طالبة في مصر    الترفيع في أسعار السجائر.. الصباح نيوز تكشف التفاصيل    رسميا.. رجل أعمال عربي يقدم عرضا لشراء نادي روما الإيطالي    موسم الحج 2020 ينتهي ولا إصابات بفيروس كورونا    أحمد القديدي يكتب لكم: الإسلام حضارة فلا يجوز إختزاله في السياسة! (الجزء2)    المعهد الوطني للتراث: القطعة الأثرية المتمثلة في "درع جندي من عساكر حنبعل" محفوظة من قبل السلط المختصة في إيطاليا وسيتم إسترجاعها قريبا    وفاة الفنانة المصرية سامية أمين    دعوة عاجلة لغلق مطار تونس قرطاج الدولي    قابس.. حركية عادية لتنقل المسافرين بعد عطلة عيد الإضحى    بعد رمي الجمرات الثلاث.. الحجاج يؤدون طواف الوداع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بسبب صندوق الجيش... أمير الكويت يعفي وزيري الداخلية والدفاع
نشر في الصباح يوم 18 - 11 - 2019

يبدو أن العواصف التي أحدثتها جلسة مجلس الأمة الكويتي، الخميس الماضي، لن تنتهي باستقالة الحكومة، إذ أعفى أمير الكويت، اليوم الاثنين، وزيري الدفاع والداخلية من مهامهما في حكومة تصريف الأعمال بعد تراشق بين الوزيرين حول دواعي استقالة الحكومة.
وقبل أمير الكويت استقالة الحكومة، الخميس الماضي، متبعاً إياها بقرار تكليف الحكومة ذاتها لتصريف الأعمال إلى حين تشكيل حكومة جديدة، قبل أن يصدر مرسوماً، اليوم الاثنين، بإعفاء كلٍ من وزير الداخلية خالد الجراح ووزير الدفاع ناصر الصباح من حكومة تصريف الأعمال، وتعيين الشيخ جابر مبارك الصباح رئيسا للوزراء وتكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة، إلا أن المبارك اعتذر عن تولي المهمة، حسبما أفادت وكالة الأنباء الكويتية في وقت مبكر من صباح الاثنين.
وبرر الصباح رفضه بما طاله من "افتراءات وادعاءات بها شبهة مساس بذمته"، بعد أن وجهت له تهم بالدفع باستقالة الحكومة للهروب من مساءلة مجلس الأمة في مخالفات وشبهة جرائم متعلقة بالمال العام تجاوزت 240 مليون دينار كويتي (790 مليون دولار) من "صندوق الجيش"، مضيفاً "أجد من الواجب علي أولا أن أثبت براءتي وبراءة ذمتي وإخلاصي في خدمة وطني، وما يستلزمه ذلك من أن أرفع لشخصكم الاعتذار عن هذا التعيين راجيا تفضلكم بقبوله".
الدفاع، بهدف تقديم خدمات اجتماعية إنسانية لمنتسبي الوزارة، تصدر مشهد الفوضى السياسية في الكويت بعد أن كشف وزير الدفاع الكويتي الشيخ ناصر الأحمد الصباح، أمس الأول أن الأسباب الحقيقية لتقديم الحكومة استقالتها هو "تجنبها تقديم إجابات بشأن ما تم توجيهه من استفسارات لرئيس مجلس الوزراء حول التجاوزات التي تمت في صندوق الجيش والحسابات المرتبطة به"، نافيا ما يثار بشأن خلافات شخصية بينه وبين أعضاء مجلس الوزراء، أو أن تكون الرغبة في إعادة ترتيب الفريق الحكومي سببا في الاستقالة.
وفي بيان له قال الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح، إنه أبلغ النائب العام بهذه التجاوزات والمتسببين بها، موضحا تفاصيل الأزمة منذ بدايتها وحتى استقالة الحكومة الخميس الماضي، مؤكداً في الوقت نفسه أن التجاوزات المالية في صندوق الجيش سبقت توليه حقيبة الدفاع.
وبرر الصباح تصريحه بتفاصيل القضية بأن ديوان المحاسبة وجه العديد من الخطابات الرسمية لوزارة الدفاع، واستفسارات من قبل بعض النواب، وحاول البعض منهم "التلميح بمساءلتي فيما يتعلق بالعديد من تلك التجاوزات، وكأنها تمت بموافقتي وقبولي وأثناء فترة تسلمي لحقيبة الوزارة"، الأمر الذي استدعى كشف القضية بعد فشله في الحصول على أي توضيحات من قبل رئيس مجلس الوزراء، بحسب قوله "وجهت عدة مخاطبات منذ شهر يونيو (حزيران) الماضي إلى رئيس مجلس الوزراء ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، لاستيضاح الحقيقة بشكل كامل، وتبرير عمليات التحويل الضخمة التي تمت في شبهة هذه التجاوزات، واتخاذ القرارات الصائبة والواجبة العمل بها".
الاتهامات التي ألقى بها الصباح استدعت رداً من قبل خالد الجراح، وزير داخلية حكومة تصريف الأعمال، الذي شغل منصب وزير الدفاع قبل ذلك، ليصدر بياناً رفض فيه "ما أثير من اتهامات وطعن بذمته المالية دون دليل"، مؤكدا أنه "على أتم الاستعداد للمثول أمام القضاء الكويتي لكشف الحقيقة المخفية بشأن صندوق الجيش وحساباته"، وفقما ذكرت صحيفة الأنباء الكويتية.
واتهم الجراح وزير الدفاع الكويتي بأنه "تعمد إخفاء الحقيقة الكاملة عن الشعب الكويتي، لاسيما الردود الواردة له وفي هذا التوقيت بالذات بعد استقالة الحكومة، رغم ادعائه بعلمه بالشبهات منذ أكثر من 7 أشهر، مما يثبت الأهداف والتطلعات السياسية التي يبتغيها، التي لا تنطلي على أهل الكويت ولا تغيب عن فطنتهم".
وصرح رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، اليوم، بأنه قضية "صندوق الجيش" ستكون على طاولة المجلس في جلسته المقبلة للنقاش حول ملابسات ما تم كشفه اليوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.