الهايكا تلفت نظر إذاعة "موزاييك أف.أم"    الحرس الديواني يحجز كميّة من "الفياغرا" بقيمة 60ألف دينار    هام: تعليق استخدام لقاح أسترازينيكا في تونس    وزارة الثقافة: فتح باب التسجيل للدورة الثالثة من المعرض الوطني للكتاب التونسي    عضو باللجنة العلمية: المنظومة الصحية على وشك الانهيار    القصرين.. طعنات قاتلة قبل الافطار انهت حياة ابن العم    غرفة الملابس الجاهزة تقترح تمكين التجار من فتح محلاتهم ليلا    شروط صندوق النقد لاستئناف الحوار مع تونس: السيطرة على التضخم وتقليص كتلة الأجور    حفوز.. الكشف عن ورشة لصنع وتركيب أسلحة ذات صنع تقليدي    تطورات الوضع الوبائي في الكاف    بنزرت : احداث 04 فضاءات من المنتج إلى المستهلك    ديون دول منطقة اليورو تقفز 1.49 تريليون دولار في 2020    بنزرت: إلقاء القبض على 9 أشخاص يحملون الجنسية الايفوارية بصدد الاعداد لاجتياز الحدود البحرية التونسية خلسة    اليابان ترفع هدف خفض انبعاثات الكربون ل46 بالمئة بحلول 2030 ... بدلاً من 26٪ عن مستويات عام 2013    إحباط تصدير 14700 كغ من حمض الهيدروفلوريك من إيطاليا إلى تونس..وهذه التفاصيل..    رئيس الويفا لا يستبعد إقصاء ريال مدريد من دوري الأبطال    وزارة التربية: لا صحة لرزنامة العودة المدرسية والإمتحانات المتداولة    وزارة التربية: تمكين 200 مؤسسة تربوية من جملة 461 غير مزودة بالماء الصالح للشرب بصهاريج للماء الصالح للشرب قبل شهر اوت    15 إستقالة جماعية لأعضاء من المجلس البلدي بالسبيخة    وسط مخاوف من كورونا.. النفط يواصل خسائره لليوم الثالث على التوالي    أرقام جديدة تهم الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا    مدنين: تسجيل حالتي وفاة و183 إصابة محلية جديدة بفيروس "كورونا"    سليم سعد الله رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك : قاطعوا الغلاء ستنخفض الاسعار …    تحقيقات "الصباح": التونسي والتبذير..أرقام صادمة وأموال في القمامة    رئاسة الحكومة توفّر طائرة خاصة لنقل رئيس السي آس آس إلى تونس    بمناسبة الدربي : هيئة الافريقي تضع 40 ألف تذكرة على ذمة الاحباء    منع الرياضيين من الركوع في أولمبياد طوكيو    من بينهم امرأة: الاطاحة بعصابة اختطفت فتاة قاصر واعتدت عليها جنسيّا    «ملك الغياب»... غاب عن وظيفته 15 عاما وقبض كل الرواتب    قناة حنبعل: المواطنة فرجانية رفضت تمكينها من حجة او عمرة مقابل تبرعها    سوليتاس البوركيني النادي الصفاقسي (0 2)..انتصار العبور    عز الدين سعيدان: من الصعب على تونس حاليا الحصول على تمويلات جديدة    هام: بداية من هذا التاريخ..تعديل ب6،5% في الجرايات العمرية لحوادث الشغل والأمراض المهنية    سعر قارورة الغاز المنزلي هو 29 دينار !    الرابطة 2 (مرحلة الصعود / جولة 2): برنامج مباريات الخميس    تاكلسة.حجز سجائر مهربة بقيمة 10 آلاف دينار    المنستير:اتهمه جاره بسرقة دراجته النارية فاطلق عليه النار    الرابطة2 : امل جربة يقرر الانسحاب من دورة الصعود    اطلاق صاروخ من سوريا باتجاه جنوب إسرائيل    أولا وأخيرا..جرّبوا وتذكروني بخير    نجم في رمضان..الفنانة سلاف «10»    مسلسلات رمضان .. لماذا لا نجدها على اليوتيوب ؟    أضواء على سنّة المصطفى صلى الله عليه وسلّم...أهمية السنّة النبوية في حياة المسلمين (2 )    أسماء الله الحسنى...البصير    نساء مسلمات..مارية القبطية    سبعة جرحى جراء حادث طعن في مركز لطالبي اللجوء بهولندا    دبارة اليوم: سلاطة قطانية – شربة عدس – لحمة محشية – روز أزعر – صمصة مالحة – غريبة حمص.    النيابة العمومية تحيل ملف الخياري إلى وحدة أمنية للبحث    نقابة الفلاحين ترفض زيادة أسعار المحروقات    نشرة خاصة: تغيرات مرتقبة في حالة الطقس    مع الشروق.. تونس ليبيا... والمشيشي الغائب!    بيان الخارجية بعد مقتل ديبي    النهضة لن تدخل ...في مواجهة مع سعيّد    هام: البرمجة الجديدة لقناة التاسعة اثر قرار الهايكا    خالد بوزيد ل"الصباح":في "عيشة فل" نهدف لافتكاك الابتسامة في واقع رديء    فيديو/ عاملة فلاحية تتبرع بمدخراتها للحج لفائدة المحتاجين    فصل المفكر المغربي سعيد ناشيد من وظيفته بقرار من رئيس حكومة بلاده    معاذ بن نصير: تراجع الإقبال على عادات وتقاليد رمضان يعود إلى تغير نمط عيش الأسرة التونسية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصحة العالمية:في طريقنا للقضاء على كورونا
نشر في الصباح يوم 27 - 02 - 2021

أفادت الدكتورة ماريا فان كيرخوف، خبيرة الأوبئة ورئيسة الفريق التقني المعني بكوفيد-19 في منظمة الصحة العالمية، بأن الانخفاض التنازلي في عدد حالات الإصابة والوفيات بسبب كوفيد-19 هي علامة تبعث على الأمل، ومن المحتمل أن يكون هناك مجموعة من العوامل التي تدفع وتقلل من انتشار العدوى بفيروس كورونا المُستجد وتتعلق بالتدابير الفردية المتخذة على مستوى الأسرة، وعلى مستوى المجتمع، وبتوجيهات وتدابير من الحكومات.
كيرخوف، في مقطع فيديو بثته منظمة الصحة العالمية على موقعها وحساباتها الرسمية على مواقع التواصل، قائلة إن السبب وراء الشعور بالأمل، الذي يراودنا، يرجع إلى توافر القدرة على تقليل انتشار العدوى ومحاصرة الفيروس من خلال التدابير المتبعة، مما سيؤدي في نهاية المطاف إلى أن الجميع سيشعرون ببعض الارتياح جراء الثقة في أنه من الممكن تقليل انتقال العدوى.
وأضافت كيرخوف، وهي أيضا متخصصة في إدارة الأمراض الطارئة المعدية في برنامج الطوارئ الصحية التابع لمنظمة الصحة العالمية ورئيسة وحدة كل من الأمراض الناشئة والأمراض الحيوانية المصدر في منظمة الصحة العالمية، أن الصحة العامة والتدابير الاجتماعية، من بينها ارتداء الكمامات الواقية والتباعد الجسدي، تحقق بالفعل نتائج فعالة في عدد من البلدان، بما يشمل البلدان التي تنتشر فيها أنواع مختلفة من الفيروسات أو سلالات متحورة والتي يتم اكتشافها أولا بأول، وهو أمر جيد لأنه يعني أن الجميع، بداية من الصحة العالمية ومرورًا بالمنظمات المحلية والحكومات ووصولًا إلى الأفراد، أصبح يعرف ما هي العوامل التي تؤدي إلى تحقيق نجاح في وقف انتشار المرض.
تحديات مستقبلية
إلا أن كيرخوف أعربت، في مقطع الفيديو، عن اعتقادها بأن هناك تحديات في المستقبل، من بينها أن المتغيرات الفيروسية والسلالات المتحورة، والتطور الطبيعي للفيروس يشكل بعض عدم اليقين فيما يتعلق بما سيتسبب فيه الفيروس، ومدى تحوره، وما إذا يمكن على المستوى العالمي اكتشاف هذه الطفرات بسرعة.
وأردفت قائلة إن هذه المتغيرات الفيروسية، وتقييم ما تعنيه من حيث انتشارها والعدوى بها وشدتها وتأثيرها على التشخيص والعلاج واللقاحات يعد أحد التحديات.
أما التحدي الثاني فهو أنه، بحسب اعتقادها، بينما تحقق اللقاحات وحملات التطعيم نتائج مشجعة بشكل لا يصدق فيما يعد إنجازًا رائعًا حقيقيًا، إلا أن طرحها يستغرق بعض الوقت وسيستغرق وقتًا أطول للوصول إلى الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى وللخطر في جميع البلدان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.