الاتحاد الأوروبي : جاهزون للتعاون مع الحكومة التونسية الجديدة    الدفاع الروسية: تركيا تواصل دعم مسلحي إدلب خرقا لاتفاقات سوتشي    المهدية..حادث مرور فظيع يخلّف قتيلين وجريحين    المنستير: دهس غريمه بشاحنته بعد خلاف بينهما    جندوبة..يسلبه هاتفه الجوال ويعتدي عليه بواسطة سكين    فيروس كورونا: إلغاء 42 سلسلة من الرحلات الجويّة غير المنتظمة بين تونس وجدّة وتونس والمدينة    التيار الشعبي يشخّص الازمة    سامية عبو توجه تحدّ لعبير موسي    بسبب إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حق ابنه..كهل يحرق نفسه أمام المحكمة الإبتدائية بالقصرين    الشاهد يقدم تقريرا لسعيّد    ينتظم لاول مرة في تونس: المعرض الدولي للطيران والدفاع بجربة (صورة)    سيف الدين مخلوف: تخلصنا من حقبة يوسف الشاهد السوداء    بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية: توقيع العقد الإستشاري لإنشاء 3 مستشفيات في تونس    القصرين: أخصائيون نفسانيون للإحاطة بتلاميذ مدرسة "وادي الرشح"    يستدرج حريفاته: القبض على طبيب مباشر في سيدي بوزيد يمجد الإرهاب    دوخت كل الاسلاك الامنية: سقوط بائعة هوى ربطت علاقت محرمة مع شخصيات نافذة لترويج المخدرات    حصري: قطر تعتزم إيداع 500 مليون دولار بالبنك المركزي التونسي    إصابة تونسي عائد من ميلانو بفيروس كورونا : وزارة الصحة توضح    أمير قطر يستقبل أمين عام مجلس التعاون الخليجي الجديد    النجم الرياضي الساحلي يحط الرحال في الدار البيضاء    تونس: تركيبة جديدة للكتل البرلمانية    تعيينات حُكّام الدور السادس عشر لمسابقة كأس تونس لكرة القدم    تواصل حرب التصريحات بين علاء الشابي وابنة أخيه    بسبب “كورونا”..إلغاء صلاة الجمعة في بعض المدن الإيرانية    وزارة الصحة اللبنانية: تسجيل ثالث إصابة بفيروس كورونا في البلاد والضحية إيراني    كأس العرب للأواسط .. المنتخب التونسي يواجه المغرب في مربّع الذهب    تقرير خاص : "جمرة الماء" لن تكون "فال خير" على تونس ..و"انقلاب" غريب في الفصول    التعرّف على هوية الغرقى الجزائريين الثلاثة في أحد شواطئ بنزرت    18 لاعبا في قائمة الزمالك لمواجهة الترجي    البطلة التونسية أنس جابر تتحدى كفيتوفا في ربع نهائي بطولة قطر المفتوحة للتنس    منظمات تدعو البرلمان إلى توسيع المشاورات حول تعديل القانون الانتخابي    مرتضي منصور يقيم مأدبة غداء على شرف بعثة الترجي    مطار النفيضة دون كاميرا حرارية للكشف عن الكورونا    مطار القاهرة يبدأ منع سفر المعتمرين والسياح للسعودية    رئيس الوزراء العراقي المكلف يتنازل عن جنسيته البريطانية    حوار مع نبيل ''كلّاب'' في كواليس تسجيل ''الشاف خالد'' في تونس 2050    تغريم أتليتيكو مدريد بسبب هتافات مسيئة ضد غريزمان    بن قمرة يرد على إشاعة وفاته : "أنا لاباس ومن شوهني حسابه عند ربي"    مدرب برشلونة يلعب دور الجاسوس في مدريد    “اسمنت قرطاج” تمدّد فترة الاكتتاب في عملية الترفيع في راس مالها الى 6 مارس 2020    واشنطن توافق على بيع أربع طائرات قاذفة خفيفة لتونس بقيمة 325.8 مليون دولار    السعودية توقف رحلات العمرة: وزير الشؤون الدينية يوضّح بخصوص موسم الحج    كوريا الجنوبية.. ارتفاع حصيلة الإصابات بكورونا إلى 1766 حالة    حوار حصري مع حنشاوي ''تونس 2050'': عزيز الجبالي يتحدث عن دوره الاستثنائي في ''قلب الذيب ''    الخميس 27 فيفري 2020..الجائزة الأولى لأحسن زيت زيتون بيولوجي لمجمع الفلاحة بالسند    حسب البنك المركزي..تحسّن متواصل لعديد المؤشرات الاقتصادية    تتواصل إلى غاية 1 مارس القادم بقصر المعارض بالكرم انطلاق الدورة الرابعة لصالون السلامة 2020    مرافئ فنية    عروض اليوم    المركز الجامعي للفنون الدرامية والأنشطة الثقافية «الحسين بوزيان»..افتتاح ملتقى الشعراء الطلبة العرب    وسائل إعلام: مقتل 7 أشخاص في حادث إطلاق نار بمدينة ميلواكي الأمريكية    وزير الثقافة في رسالة الوداع: شرف لن أنساه ما حييت...شكرا    ديون الشركة التونسية للكهرباء والغاز فاقت 1800 مليون دينار    معاذ بن نصير: هكذا يتعامل التونسي مع ''الكورونا''    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    رفيق عبد السلام: من لا يشكر قطر لا يشكر الله    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    غدا الثلاثاء مفتتح شهر رجب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





... انطلاق العدّ التنازلي
الامتحانات الوطنية:
نشر في الصباح يوم 06 - 05 - 2009

تونس الصباح: بدخولنا شهر ماي.. يكون كل التلاميذ والاولياء والمؤسسات التربوية وهياكل معنية وسلطة اشراف قد دخلوا مرحلة العد التنازلي للامتحانات الوطنية التي ستجرى في بداية الشهر المقبل بعد أن انطلقت الباكالوريا بالاختبارات البدنية (بين 20 أفريل و04 ماي 2009)
والاختبارات التطبيقية التقنية والتكنولوجية (الاختبار التطبيقي لمادتي التكنولوجيا والتربية الموسيقية ما بين 27 أفريل و05 ماي)، في انتظار الاختبارات التطبيقية لمواد الاعلامية وتكنولوجيات المعلومات والاتصال والخوارزميات والبرمجة والمسرح المحددة بين 14 و23 ماي.
وتنطلق الاختبارات الكتابية للدورة الرئيسية للباكالوريا أيام 03 و04 و05 و08 و09 و10 جوان 2009 وتقرر موعد الاعلان عن النتائج يوم 21 جوان لتكون دورة المراقبة أيام 23 و24 و25 و26 جوان والاعلان عن النتائج النهائية لمناظرة الباكالوريا يوم 05 جويلية.
ومثلما اعلن ذلك السيد حاتم بن سالم وزير التربية والتكوين في ندوته الصحفية أول أمس فان امتحانات الباكالوريا لهذا العام ستشهد مشاركة 139147 مترشحا مقابل 156013 السنة الماضية. وتم تسجيل 115411 ترشحا لتلاميذ القطاع العمومي مقابل 20875 مترشحا في القطاع الخاص
و6861 ترشحا فرديا. وتحتل شعبة الاداب المرتبة الاولى في عدد المترشحين بنسبة 37,20 بالمائة ثم شعبة العلوم التجريبية ب16,87 بالمائة وفي المرتبة الثالثة شعبة الاقتصاد والتصرف بنسبة 16,58 بالمائة والمرتبة الرابعة لشعبة الرياضيات بنسبة 10,84 بالمائة ثم شعبة العلوم الاعلامية ب9,10% العلوم التقنية ب9 بالمائة واخيرا 0,23 بالمائة.
امتحان «الرابعة»
بخصوص الاختبارات الخاصة بالامتحان الجهوي الموّحد لتلاميذ السنة الرابعة،تجرى الاختبارات التي ستتواصل من يوم الاثنين 8 جوان الى الخميس 11 جوان 2009 بالمدارس الاصلية وبالاقسام العادية للتلاميذ. ومن المتوقع أن يشارك في مناظرة هذا العام حوالي 170 ألف تلميذ بين التعليم العمومي والتعليم الخاص.
يذكر أن الامتحان النهائي للسنة الرابعة أساسي اجتازه السنة الماضية حوالي 190 ألف تلميذ في المدارس العمومية شكلوا 8186 فصلا دراسيا اضافة الى 2438 تلميذا في المدارس الابتدائية الخاصة شكلوا 109 فصول دراسية وتشمل مجالات الاختبارات اللغة العربية واللغة الفرنسية والرياضيات والايقاظ العلمي حيث يخضع التلميذ لاربعة اختبارات موحدة على الصعيد الجهوي تتعلق بما درسه التلميذ خلال الثلاثي الثالث.
وتّم وضع شروط الارتقاء ومقاييسه في هذه المناظرة حيث يرتقي التلميذ مباشرة الى السنة الخامسة في صورة حصوله في الاختبارات الاربعة على معدل حسابي عام لا يقل عن 10 من 20 وذلك دون الرجوع الى نتائجه بالثلاثي الاول والثلاثي الثاني ويرتقي أيضا الى السنة الخامسة كل تلميذ يتحصل على معدل سنوي عام يساوي على الاقل 10 من 20.
كما يمكن لمجلس المعلمين أن يسعف بالارتقاء الى السنة الخامسة كل تلميذ يكون معدله السنوي العام متراوحا بين 8 و9.99 من 20.
كما تجدر الاشارة الى أن كل تلميذ يقرّر مجلس المعلمين رسوبه يتمتع بحصص دعم وتدارك إجبارية ومجانية لتمكينه من تحسين مكتسباته في مختلف المواد المندرجة ضمن الامتحان وذلك انطلاقا من مستهل السنة الدراسية 2009/2010 وخارج أوقات الدراسة. ويذكر ان مناظرة "الكاتريام" لهذا العام ستكون هي الاخيرة حيث تقرّر إلغاء تجربة الامتحان الجهوى الموحّد لتلاميذ السنة الرابعة من التعليم الاساسي ابتداء من العام الدراسي القادم 2009 - 2010.
مناظرة «السيزيام»
أمّا مناظرة "السيزيام" فهي مناظرة اختيارية لا تأثير لنتائجها على ارتقاء التلميذ من عدمه، والغاية منها تمكين التلميذ من الدراسة في مدرسة إعدادية نموذجية.
وينتظر ان يشارك في هذه المناظرة هذا العام بين 38 الفا و40 ألف تلميذ. وكان 44 الفا و661 تلميذا من جملة 187 الفا و662 تلميذا مسجلين بالسنة السادسة من التعليم الاساسي اجتازوا السنة الماضية مناظرة الالتحاق بالمدارس الاعدادية النموذجية.
وتجرى الاختبارات الخاصة بهذه المناظرة في خمس مواد لا أكثر وهي الرياضيات والايقاظ العلمي ضمن المواد العلمية والعربية والفرنسية والانقليزية ضمن المواد الادبية. وتكون الاختبارات العلمية باللغة العربية على ان لا يتجاوز زمن كل اختبار الساعة والنصف.
وتجرى الاختبارات في عدد من المدارس الاعدادية التي ستجمع المترشحين من منطقة واحدة. ويتم الاختيار على هذه المدارس حسب الانتماء الجغرافي والموقع القريب من بقية المدارس الاخرى وايضا عدد التلاميذ المترشحين للمناظرة.
اختبارات«النوفيام»
وبخصوص مناظرة "النوفيام" التي تبقى بدورها اختيارية. فمن المنتظر أن يتقدم لها قرابة ال 50 ألف مترشح. وكانت هذه المناظرة شهدت السنة الماضية مشاركة 49162 مترشحا من مجموع 147064 تلميذا مرسما بالتاسعة اساسي باعتبار الطابع الاختياري لهذا الامتحان. ويذكر ان الارتقاء الى السنة الاولى من التعليم الثانوي متاح لكل من يحصل على معدل سنوي عام ب10 من 20، ويمكن لمن حصل على معدل أقل من 10من 20 الارتقاء بالاسعاف اذا توفرت بعض الشروط المضبوطة والمحددة. ويسمح النجاح في المناظرة للراسبين بالارتقاء للدرجة الموالية.
استعدادات عائلية
وبالاضافة الى التلاميذ الذين يمثل شهر ماي بالنسبة لهم الفترة العصيبة والصعبة والفترة التي تتطلب التركيز والمحاولات الاخيرة للتدارك، فإن العائلات تدخل في هذه المرحلة كذلك في فترة صعبة تحاول خلالها توفير كل الظروف الملائمة لنجاح التلميذ.
وتعتبر العائلة التي لها ابن أو اكثر سيخضع لاحد الاختبارات سابقة الذكر،أن شهر ماي هو الشهر الحاسم الذي يجب خلاله استنفار كل الجهود لتوفيرالظروف الملائمة والمساعدة على نجاح الابن أو البنت سواء من حيث توفير الراحة والهدوء في البيت أو التضحية بأموال طائلة في دروس التدارك التي مست حتى الرياضة.
يذكر أنّ المراجعة تختلف بين من يحبّذ المنزل ومن يحبّذ المكتبات العمومية ومن يرغب في المراجعة في مقهى أو في حديقة عمومية. وهناك من يحبّذ المراجعة المنفردة ومن يحبّذ المراجعة الجماعية.
وهذه الايام والايام الموالية من الاكيد ان نجد العائلات منشغلة وقلقة حتى اكثر من التلاميذ الممتحنين أنفسهم المدللين حيث لا تردّ لهم مطالب... إذ أن الفائدة أولّا وأخيرا في النجاح


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.