وليد الجلاد: "تحيا تونس" قرر منح الثقة لحكومة الفخفاخ    مصدر لم يكشف عن هويته : الفخفاخ يسترضي النهضة بعرض جديد    نابل ..الطبوبي.. الأزمة السياسية في طريقها إلى الانفراج    فيما أسعار اللحوم البيضاء «تطير» مربو الدواجن يطالبون بالتخفيض في الإنتاج    الأهلي البحريني يتعاقد مع المدرب التونسي كمال الزواغي    تغييرات في تشكيلة الترجي وراحة مطولة للدربالي والخنيسي (متابعة)    بين البحيرة واريانة: مستهلك مخدرات يدّل على البائع    القيروان: القبض على أحد مرتكبي عملية الاعتداء على دورية تابعة للديوانة    الكاف.. .إيقاف شابين من أجل السرقة باستعمال العنف    عروض اليوم    الاتحاد الجهوي للشغل ببن عروس ينفي شبهات التحرش بمعهد المكفوفين    أتلتيكو مدريد ومحمد صلاح.. تفاصيل صفقة لم تتم    مروان فلفال: تحيا تونس سيكون مستفيد من إعادة الانتخابات    تراجع ايرادات المياه في السدود    معاينة اشغال اصلاح المنشأة الفنية بالقسط عدد3 من الطريق السيارة صفاقس-قابس    مطار تونس قرطاج/ 80 كبسولة مخدرات في بطن مسافرة مغربية (صورة)    الاعترافات الكاملة لسمير لوصيف...وأسباب ما جرى (متابعة)    الرئاسة: الفخفاخ اطلع قيس سعيّد على آخر مُستجدات المشاورات    وزارة الشؤون الثقافية تصدر كتابا حول السياسية الثقافية في تونس (2016-2019): منطلقات الثورة الثقافية المواطنية    التوقعات الجوية لهذه الليلة    النّادي الصفاقسي: إيقاف المرزوقي عن النّشاط    نقابة الصحفيين: استنطاق الصحفيين لدى الفرق الأمنية ممارسة تدخل في خانة الهرسلة    في 2020..تونس تتطلّع إلى استقبال مليون سائح فرنسي    جبل الجلود..إلقاء القبض على امرأة من أجل الانتماء إلى تنظيم إرهابي    الإعلان عن تأسيس السوق المغاربية المندمجة لتبادل الكهرباء    قوافل قفصة.. الهيئة المديرة عند والي الجهة    الكشف على مخيم للعناصر الإرهابية بمرتفعات جبال القصرين    سليانة/ حجز 27 طن من “الأمونيتر” غير خاضعة للشروط والتراتيب الجاري بها العمل في مجال الخزن والإتجار    بعد إلغاء لقاء "الرجل المكتبة" في تونس: مدير بيت الرواية يوجه رسالة لوزير الثقافة    عاجل: وفاة شخص اثر اصابته بفيروس H1N1    في ميناء طرابلس: تدمير سفينة تركية محملة بالسّلاح    سيدي بوزيد: يوم اعلامي جهوي للتعرف بصندوق تعويض الاضرار الفلاحية الناجمة عن الجوائح الطبيعية    تفاصيل القضاء على «ابو دجانة المنستيري» و«الغدنفر» في بن قردان بعد انشقاقهما عن جند الحلافة    قفصة .. حملة لتقصي مرض السكري تشمل 600 طالب    بواخر تركية بميناء حلق الوادي: وزارة الدفاع تُوضّح    النجم الساحلي.. العميري اختار الإطار الفني والزواغي شاعر بالمسؤولية    تالة: تقدم اشغال تعشيب الملعب البلدي و هذا الاسبوع وصول بساط العشب الاصطناعي    أسعار إنتاج الدجاج والبيض تشهد تراجعا    رقم اعمال الشركة التونسية للصناعات الصيدلية يتراجع، موفي 2019 ، بنسبة 27،72 بالمائة    تعقد جلستها العامة يوم 8 مارس ..أنشطة متنوعة لجمعية مبدعي دار الثقافة بالمنيهلة    تونس تقتني 50 الف طن من الشعير العلفي، ستصل خلال مارس وافريل 2020 باسعار ارفع من المعتاد (المرصد الوطني للفلاحة)    محمد المحسن يكتب لكم : حين تصرخ في فلسطين..صفقة القرن المخزية ستدكّ أعناقكم..    من قام بالثورة؟ من قلب نظام الحكم؟ ولماذا؟ وأين الشعب؟ بعد قضاء السياسي على أحلام وطموحات التونسيين.. أي بديل يقدمه المبدع؟    البطولة الوطنية : غيابات بارزة في صفوف النادي البنزرتي خلال مواجهة الترجي الرياضي    الاتحاد الأوروبي يقرر بدء دوريات بحرية جديدة بشأن ليبيا    فيروس كورونا.. انخفاض حصيلة الوفيات اليومية في الصين إلى 98 شخصًا    “كورونا” ينهي حياة مدير مستشفى ووهان    النفيضة.. القبض على 4انفار من جنسيات مختلفة يدعون للديانة المسيحية    سوسة: التفطن لأجانب بصدد توزيع صليب و تشجيع المارة على اعتناق المسيحية    المهرجان الدولي للشاعرات المبدعات .. بنزرت عاصمة الشعر العربي و11 دولة عربية في الموعد    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 18 فيفري 2020    قابس: بحضور ضيوف أجانب: مهرجان «العولة القابسية»... أصالة واعتزاز    حفل لبنى نعمان في اختتام ملتقى شكري بلعيد: على هذه الأرض... ما يستحق الحياة    انخفاض حصيلة الوفيات اليومية بفيروس كورونا في الصين إلى 98 شخصا    سؤال للمرأة: هل أنت عزباء لانك ذكية    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 17 فيفري 2020    أحمد ذياب يكتب لكم: الغباء الاصطناعي!    "دردشة" يكتبها الاستاذ الطاهر بوسمة : تحية للعميد الأزهر القروي الشابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موزع آلي لكل 1463 حامل بطاقة.. معدل استعمالات الفرد لبطاقته لا يتجاوز ال16 مرة في السنة
التونسي والبطاقة البنكية:
نشر في الصباح يوم 07 - 06 - 2009


التونسي يرتاح للسحب ويخشى الدفع!
تونس-الصباح: مع تطور التجارة الالكترونية في تونس،كان لا بد من مواكبة لهذا التطور على المستوى اللوجستيكي وكذلك على مستوى العقليات حيث ظلت التجهيزات من موزعات آلية للنقود ووسائل الدفع الطرفي ضعيفة على مستوى العدد وكذلك على مستوى الصيانة والجودة وتقديم الخدمة المطلوبة وأيضا على مستوى تقبل المواطن للتطور الحاصل واعطاء ثقته في التعامل المالي الالكتروني.
وحسب الأرقام والمؤشرات الصادرة عن شركة نقديات تونس الخاصة بشهر أفريل الماضي مثلا فإن عدد البطاقات البنكية الخاصة بالسحب والدفع المسلمة لحرفاء البنوك بلغ 1.922.333 بطاقة في حين بلغ عدد الموزعات الالية للأموال 1314 موزعا. بمعدل موزع آلي لكل 1463 حامل بطاقة. وهو رقم ضعيف خاصة اذا ما اعتبرنا انعدام الجودة في أغلب الموزعات التي تكون في أغلب الأحيان بحالة عطب أو غير متوفرة على المال او خارج الخدمة...
بين نقص الجودة وانعدامها
وهذا النقص في الموّزعات وانعدام جودتها جعل الحريف لا يتعامل بايجابية مع الموزعات الآلية ولا يلجأ الى استعمال بطاقته في السحب الا نادرا.وحسب مؤشرات وأرقام نقديات تونس فان سنة 2008 مثلا لم تشهد سوى 30.990.831 عملية واذا أخذنا بعين الاعتبار عدد الحاصلين على بطاقة سحب ودفع بنكية سنة 2008 والبالغ 1.870.125 بطاقة نجد أن معدل استعمالات الفرد لبطاقته سنويا لا يتجاوز ال16,57 مرة وهو رقم ضعيف يدل على أن الحريف لا يستعمل بطاقته الا مرة وربع المرة في الشهر أي أنه لا يستعملها تقريبا الا لسحب أجرته!!
وأفاد السيد خالد فرادي المدير العام لشركة نقديات تونس "الصباح" أن الشركة وبالتعاون مع كل البنوك تعمل على تطوير الأرقام وتعمل على تطوير المعاملات بالبطاقة البنكية سواء في السحب وخاصة في الدفع لدى التجار المزودين بآلات الطرف الالكتروني البالغ عددهم حتى موفى شهر أفريل الماضي 12589 تاجرا.
وحسب مديرها العام تعمل شركة نقديات تونس على أن يبلغ عدد بطاقات الدفع والسحب الإلكتروني في تونس 2.5 مليون بطاقة في موفى سنة 2009 مقابل 1.870.125 مليون بطاقة سنة 2008. وكذلك الترفيع في عدد الموزعات الآلية للأوراق النقدية إلى 1625 موزعا، مقابل 1246 موزعا سنة 2008.
واضاف السيد فرادي أن من بين الاهداف كذلك الترفيع في عدد التجار المنخرطين في عمليات الدفع الإلكتروني بالبطاقات مع موفى 2009 إلى 26 ألف تاجر، مقابل 13284 سنة 2008 (حسب أرقام الشركة فان عدد المنخرطين من التجار في انخفاض وليس في ارتفاع اذا ما تمت المقارنة بين عددهم في نهاية السنة الماضية 13284 ونهاية أفريل الماضي 12589!!!) على أن يبلغ عدد المعاملات المالية القائمة على البطاقات الإلكترونية الى 50 مليون عملية منها 23 مليون عملية دفع.
انعدام التوازن بين السحب والدفع
وتدل الارقام الواردة أن ثقافة استعمال البطاقات الالكترونية لإتمام العمليات المالية مازالت لم تترسخ في ذهن التونسي مع وجود حالة عدم توازن بين حجم عمليات السحب والدفع الالكتروني حيث أن التونسي لا يستعمل بطاقته الا لسحب الأموال من الموزعات الالية دون استعمالها للدفع وخلاص المشتريات واستخلاص معاليم فواتير الكهرباء والغاز والماء والهاتف...
وهذا ما يؤكده السيد خالد فرادي الذي أشار الى ان عمليات السحب تطورت بنسبة 82.7 بالمائة سنة 2008 مقارنة بسنة 2003 في حين لم تتطور عمليات الدفع سوى بنسبة 16.8 بالمائة.
... ويبدو أن عقلية التونسي لم تستوعب بعد عمليات الدفع الالكتروني وربما انعدام الثقة يجعله لا يستعمل بطاقته للخلاص خاصة اذا تعرض مرة لخطأ ما- والأخطاء عديدة- مثل سحب نفس المبلغ اكثر من مرة أو كذلك تعرضه لاحراج امام قباضات بعض المغازات مثل عدم قبول البنك للمعاملة أو عدم توفر الرصيد الكافي وكذلك انتظاره الطويل لحصول الاتصال الالي بين آلة الطرف الالكتروني للمغازة او التاجر مع البنك....


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.