”إجابة” يهدّد بمقاطعة العودة الجامعية    الطيران الإسرائيلي ينفذ غارات وهمية في أجواء صيدا    جرجيس: الدورة السابعة لمهرجان الرصيفات    رئيسة حزب الأمل سلمى اللومي الرقيق في اجتماع لإطارات حزبها ..هدفنا توحيد العائلة الحداثية... تعديل النظام السياسي... وتغيير حياة التونسيين    سعيد العايدي يطالب رئيس الجمهورية بضرورة الدفع نحو استقالة الحكومة    صفاقس شاطئ سيدي منصور الروائح الكريهة تنبعث من البحر    بعد التطورات في المشهد السياسي والوطني...اليوم اجتماع هام للمركزية النقابية    بعد افشال مخططات ارهابية .. صيف آمن ... بفضل قواتنا المسلحة    تونس: كهل ينتحر بقيادة سيارته بسرعة جنونية وإلقائها بالميناء التجاري بسوسة    مع الشروق ... النأي بالقضاء عن التجاذبات السياسية    عروض اليوم ..الأحد 25 أوت 2019    أولا وأخيرا .. «تونسي من برّا وأجنبي من داخل»    تونس : تعرّف على حالة الطقس اليوم الأحد    شاهد.. نجا بأعجوبة بعد صعقة كهربائية بقوة 6 آلاف فولت    سكارليت جوهانسون أعلى الممثلات أجرا بمبلغ خيالي    الرابطة المحترفة الاولى – الجولة الاولى : الترتيب    وزارة الداخلية:ضبط 94 شخصا في عرض سواحل قرقنة كانوا بصدد اجتياز الحدود البحرية خلسة    كاس رابطة ابطال افريقيا : النجم الساحلي الى الدور المقبل    الجهيناوي يترأس الوفد التونسي المشارك في مؤتمر طوكيو الدولي السابع للتنمية في إفريقيا ''تيكاد7''    تسجيل ارتفاع بنسبة 46 بالمائة في المداخيل السياحية الى غاية 20 أوت 2019    المهرجان الدولي للشطرنج بصفاقس في نهاية شهر اوت الجاري    مدير مهرجان جربة أوليس الدولي يقيم الدورة 42    بحارة الهوارية يفتحون مدخل ميناء الصيد البحري بعد غلقه احتجاجا على ما وصفوه ب''تفشي الفوضى'' و''عدم تطبيق القانون''    محاكمة مذيعة مصرية بتهمة «إهانة مرضى السمنة» (متابعة)    حالة الطقس ليوم الأحد 25 أوت 2019    إنهاء مهام المدير العام للأمن الوطني الجزائري    معجزة الاهية تطفئ حريق الامازون    تسجيل أول وفاة بالسجائر الإلكترونية    وسط طلبات لتجميع 30 الف طن..تونس تفتح موسم جني الحلفاء الى حدود 31 جانفي 2020    قضية القروي.."النصر لتونس": توظيف أجهزة الدولة في المعارك السياسية وفي فترة انتخابية تهديدا للمسار الانتخابي    سيدي بوزيد : تفكيك شبكة مختصة في سرقة السيارات وتفكيكها    مفاجآت جديدة إختارها الشعباني في تشكيلة الترجي...والبلايلي يساند    موسيقى الحب والسلام من قرطاج في السهرة الكبرى للأوبرا الإيطالية    ايقاف امرأتين كانت تنويان ترويج اقراص "الباركيزول"    يواجه كل منهما "فريقه الأم" : تحد ساخن بين لسعد الدريدي ومنتصر الوحيشي اليوم    وفاة شاب تحت عجلات القطار في بوعرادة    مسرح الاوبرا: لا يمكن التعامل مع الاحزاب السياسية وتمكينهم من الفضاء مجانا    20 لاعبا في قائمة السي أس أس لمواجهة الاتحاد المنستيري    تشكيلة النجم لمواجهة "حافيا كوناكري"    محمد الحبيب السلامي يرى : اختلط الحابل بالنابل    سامي الفهري: بعد ماحدث لنبيل القروي قد أعود إلى السجن    اتحاد تطاوين / الترجي الرياضي .. التشكيلة المحتملة للفريقين    نزيف الأنف عند الأطفال.. أسبابه    تونس: نقابة الصّيادلة تهدّد بالإضراب و بتعليق الإتفاقية مع “الكنام”    توفيق الحكيم و«سيادة بيومي».. الأدب... والحب !    تونس: الدّيوانة التونسية تؤكّد إخضاع حافظ قايد السّبسي للتّفتيش في مطار تونس قرطاج استنادا إلى معلومات استخباراتية    البشير أمام المحكمة من جديد    سعد بقير هداف في اولى مبارياته مع نادي ابها ضمن البطولة السعودية    بريطانيا: سجناء يثقبون جدران السجن ويهربون    المستاوي يكتب لكم : الى المترشحين للرئاسية "حاجتنا إلى امير فعال أكثر من حاجتنا إلى امير قوال"    ألفة يوسف تكتب لكم : لايختلفون عن الخوانجية    مواد طبية مشبوهة تغزو الأسواق الشعبية ... مسؤولون متورطون ومافيا التهريب تعربد    الشاهد في صفاقس    غلق طريق    الكاف: تجميع مليونين واكثر من 67 الف قنطار من الحبوب    سبتمبر القادم: دخول محطة المعالجة النهائية للغاز بمنطقة غنوش    علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان مدمر في نبات شائع    مطار جربة جرجيس: احتجاج عملة الخدمات الأرضية يعطّل بعض الرحلات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الارتقاء بمقومات العيش إلى مستوى أفضل
كلمة الرئيس بن علي في الجلسة الممتازة للمجلس الجهوي لولاية باجة:
نشر في الصباح يوم 08 - 10 - 2009

قرطاج (وات) :ألقى الرئيس زين العابدين بن علي لدى اشرافه امس الاربعاء على الجلسة الممتازة للمجلس الجهوي لولاية باجة كلمة في مايلي نصها:
«بسم الله الرحمان الرحيم
أيها السادة والسيدات
أشرف اليوم على اجتماع المجلس الجهوي لولاية باجة في اطار سعينا الدؤوب الى دفع مسيرة التنمية بمختلف أنحاء الجمهورية.
ويطيب لي بهذه المناسبة أن أتوجه بالتحية الى متساكني ولاية باجة مقدرا ما عهدته فيهم من روح البذل والعطاء ومن حرص متجدد على الاسهام في دعم مكاسب جهتهم واثرائها.
لقد أحطنا هذه الجهة بعناية موصولة منذ التحول شملت مختلف القطاعات. فأقررنا لفائدتها استثمارات بلغت 2400 مليون دينار منها 1250 مليون دينار استثمارات عمومية.
ففي القطاع الفلاحي تم انجاز العديد من المشاريع من أبرزها اقامة سد سيدي البراق وتوسيع سد سيدي سالم وبناء اثنين وعشرين سدا تليا وأربع وخمسين بحيرة جبلية. وهو ما مكن من تهيئة حوالي 11500 هكتار اضافي من المناطق السقوية.
وفي ميدان البنية الاساسية شهدت الولاية انجازات كبرى متنوعة عززت ربطها بالولايات المجاورة ومن أهمها بناء الطريق السيارة تونس/ مجاز الباب/ وادي الزرقة وتهيئة وتطوير 120 كيلومترا من الطرقات الوطنية وتهيئة وتعبيد 210 كيلومتر من الطرقات الجهوية والمحلية واقامة ثمانية جسور اضافة الى تهيئة وتعبيد حوالي 1000 كيلومتر من المسالك الريفية.
وفي اطار تنمية الموارد البشرية ارتكز العمل بالجهة على تطوير منظومة التعليم والتكوين حيث توسعت شبكة المؤسسات التربوية باحداث سبع وعشرين مدرسة ابتدائية وتسع وعشرين مدرسة اعدادية وثانوية واحداث المعهد العالي للدراسات التكنولوجية وبناء المعهد العالي للغات التطبيقية وبعث معهد عال للبيوتكنولوجيا.
وتميز القطاع الصحي بتحسين الخدمات من خلال تطوير المستشفى الجهوي وبناء مركز للتوليد وطب الرضيع ومركز عمومي لتصفية الدم بمدينة باجة واحداث المستشفى الجهوي بمجاز الباب وانجاز القسط الثاني من المستشفى المحلي بنفزة وتهيئة المستشفى المحلي بتبرسق.
كما حظي قطاعا الثقافة والشباب والرياضة برعاية متواصلة حيث تم بناء المركب الثقافي ومسرح الهواء الطلق بباجة وثلاث مكتبات عمومية بكل من السلوقية وتيبار والمعقولة وبناء المركب الرياضي بوجمعة الكميتي وقاعة رياضية بباجة وقاعة رياضية بتبرسق واقامة مركز تكوين الرياضيين الشبان في كرة القدم ومسبح بلدي بتبرسق ومركز تخييم واصطياف بالزوارع واحداث ست دور للشباب موزعة على عدة مدن بالجهة.
وفي المجال الاجتماعي تم بناء ثلاث وحدات محلية للنهوض الاجتماعي واحداث مركز للتربية المختصة للمعوقين وتهيئة مركز رعاية المسنين بالجهة.
وفي اطار الارتقاء بظروف العيش شهدت الولاية انجازات عديدة مكنت من تحسين مختلف المؤشرات وشملت بالخصوص مشاريع التزود بالماء الصالح للشراب والتنوير وبناء محطات التطهير بباجة ومجاز الباب وتبرسق وتستور ونفزة اضافة الى حماية مجموعة من المدن من الفيضانات كباجة وتستور وتبرسق ونفزة وقبلاط.
كما تم تنفيذ عديد البرامج والمشاريع الخصوصية تمثلت في ثلاثة عشر مشروعا للتنمية الريفية المندمجة ومشروعين للتنمية الحضرية المندمجة بكل من سيدي الرايس والمعقولة.
وتم في اطار البرنامج الخاص بالمعتمديات ذات الاولوية التدخل بمعتمديتي قبلاط ومجاز الباب لدفع التشغيل وتعززت هذه الجهود بالمشاريع الرئاسية التي أتاحت التزود بالماء الصالح للشراب ل19200 ساكن ومكنت من ربط أربعمائة عائلة بالنور الكهربائي وتهذيب وتطهير ثمانية عشر حيا شعبيا وبناء مركب ثقافي بباجة ومستشفى بعمدون.
وقد ساعدت هذه المشاريع والبرامج على الارتقاء بمقومات العيش الى مستوى أفضل حيث تطورت نسبة التنوير الريفي من 27 بالمائة سنة 1987 الى 9،98 بالمائة حاليا ونسبة التزود بالماء الصالح للشراب من 28 بالمائة سنة 1987 الى 5،88 بالمائة حاليا ونسبة التمدرس للفئة العمرية بين ست سنوات وأربع عشرة سنة من 70 بالمائة الى 4،95 بالمائة.
أيها السادة والسيدات
اننا حريصون على دعم هذه المكاسب المسجلة بالجهة وتنويعها ومزيد اثرائها وذلك برسم اعتمادات جملية ضمن المخطط الحادي عشر تقدر ب900 مليون دينار منها 416 مليون دينار للقطاع العمومي.
وتهدف الخطة التنموية بالجهة الى مواصلة تعبئة الموارد المائية وتوظيفها باستكمال الدراسات المتعلقة بسدود خلاد والمالح وباجة وخمس عشرة بحيرة جبلية وتعزيز القطاع السقوي بالجهة ليشمل احداث 2730 هكتارا من المناطق السقوية اضافة الى الانطلاق في المشروع الثاني للتصرف المندمج في الغابات والتصرف في مصبات المياه.
ولمزيد العناية والاحاطة بالقطاع الفلاحي بالجهة نأذن باحداث مركز بحوث للزراعات الكبرى ووضع برنامج خاص لتطوير قطاع تربية الماشية ودعم الزراعات العلفية.
كما نأذن باعادة تهيئة أراض سقوية على مساحة2600 هكتار تشمل مناطق بعين يونس على مساحة 870 هكتارا وبتستور على مساحة 200 هكتار وبمجاز الباب على مساحة 1150 هكتارا وبالصخيرة وبوصندل من معتمدية تستور على مساحة 250 هكتارا.
ونأذن كذلك بالانطلاق في تطوير المنطقة السقوية خلاد بتبرسق على مساحة 30 هكتارا ومنطقة صباح المجالس بعمدون على مساحة 78 هكتارا وبالشروع في انجاز ثلاث مناطق سقوية جديدة ببوزعرورة بباجة الجنوبية على مساحة 30 هكتارا وقصر الشيخ بمجاز الباب على مساحة 20 هكتارا وبأولاد عيار بتستور على مساحة 40 هكتارا.
ونأذن في هذا السياق أيضا بدعم استغلال الموارد المائية الجوفية من خلال انجاز بئر عميقة للري الفلاحي بمنطقة أحمد الجديدي بمجاز الباب وبئر عميقة لتوفير الماء الصالح للشراب بمنطقة عين سلطان بباجة الشمالية وبئر عميقة للري الفلاحي بمنطقة عين الدفالي بتيبار.
وحرصا منا على دعم التنمية المندمجة وتحقيق التوازن بين مختلف مناطق الولاية نأذن بانجاز برنامج للتنمية المندمجة يدعم تدخلات ديوان تنمية المناطق الغابية بالشمال الغربي ويسهم في المحافظة على الموارد الطبيعية وتطوير الانتاج الفلاحي وتحسين دخل الفلاحين بمعتمديات تبرسق ومجاز الباب وتستور وعمدون وتيبار ونفزة وقبلاط وباجة الجنوبية كما نأذن بالانطلاق في انجاز مشاريع التنمية المندمجة بعمدون ونفزة.
أما في مجال التنمية الصناعية والتكنولوجية فتتجه الخطة الى استقطاب المستثمرين من خلال التعريف بالميزات التفاضلية للجهة وببنيتها الاساسية المتطورة كالطريق السيارة والخط الحديدي اضافة الى توفير الفضاءات الصناعية.
وتعزيزا للجهود المبذولة في هذا المجال نأذن بانجاز قطب تكنولوجي وصناعي بالجهة على مساحة 200 هكتار من شأنه أن يدعم التنمية بها في القطاعات ذات القيمة المضافة العالية ويسهم في تطوير التجديد التكنولوجي والصناعي.
ويحتوي هذا القطب على موقع مركزي بباجة وموقع فرعي بمجاز الباب كما يتضمن مناطق ومحلات صناعية وفضاءات تطوير تكنولوجي وخدماتي ومركز خدمات مختلفة وقرية حرفية وفضاءات للعمل عن بعد.
ولمزيد اثراء هذا البرنامج وتنويع مكوناته نأذن باحداث مدرسة وطنية للمهندسين وبادراج ولاية باجة في اطار مخطط تزويد مناطق الشمال بالغاز الطبيعي.
وأما في مجال التنمية السياحية فتتركز الخطة التنموية على تثمين الخصوصيات الطبيعية والتاريخية والثقافية والبيئية للجهة وادماج مختلف المواقع ضمن المسالك السياحية.
وفي هذا السياق نأذن بترميم معلم القصبة بباجة الشمالية وتهيئته وباحداث مسلك سياحي ثقافي للمدن الاندلسية يشمل باجة وتيبار وتبرسق وتستور ومجاز التباب وبوضع برنامج لتنشيط المعلم الاثري بدقة والترويج له وتهيئة الطرقات المؤدية اليه.
ونظرا الى الاهمية الاستراتيجية التي تكتسيها البنية الاساسية في دفع مسيرة التنمية فستتركز الجهود على دعم شبكات الطرقات وتهيئة المناطق الصناعية من خلال تهيئة 126 كيلومترا من الطرقات المرقمة وتطويرها وتهيئة خمسة عشر كيلومترا من الطرقات المهيكلة بالمدن وتعبيد 133 كيلومترا من المسالك الريفية اضافة الى الشروع في انجاز الطريق السيارة وادي الزرقة بوسالم.
ولمزيد تعزيز هذه الجهود نأذن بربط مدينة قبلاط بالطريق السيارة تونس/ وادي الزرقة والانطلاق في بناء جسر على وادي المالح/ بمجاز الباب والشروع في تهيئة الطريق الرابطة بين مجاز الباب وقبلاط وتهيئة الطريق الحزامية الرابطة بين مجاز الباب و"قريش الواد" ومسلك أولاد قاسم ومقطع الحديد بنفزة وبتهيئة مسلك الصفصافة والقدادة بباجة الشمالية.
أما في ميدان حماية البيئة وجودة الحياة فتهدف الخطة التنموية بالولاية الى توسيع محطات التطهير وتهذيبها بكل من مدينتي مجاز الباب وتستور وتوسيع شبكات التطهير بمدن باجة وتستور ونفزة.
ودعما لهذه المشاريع نأذن بتهيئة القسط الثاني من المنتزه الحضري بباجة الجنوبية وبتهيئة المنتزه الطبيعي ب"دجبة" من معتمدية تيبار والانطلاق في انجاز برنامج التطهير بمدينة تيبار.
وأما في ما يخص تنمية الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية فقد تضمنت الخطة اقرار جملة من المشاريع التي تستهدف قطاعات التكوين المهني والتعليم العالي والصحة والشباب والرياضة وذلك من خلال توسيع طاقة استيعاب جهاز التكوين المهني وتحسين مردوديته وتطوير المؤسسات والمبيتات الجامعية وتحسين الخدمات الصحية وتقريبها من المواطن واحداث قسم استعجالي ووحدات مخبر وأشعة بمستشفى تيبار وصيانة المستشفى الجهوي بباجة وتوسيعه اضافة الى دعم شبكة دور الثقافة من خلال بناء مكتبة عمومية بزهرة مدين ودار ثقافة بتستور وتهيئة وتجهيز المنشات الشبابية والرياضية الحالية ودعمها باحداثات جديدة تتضمن بناء دار شباب بتيبار وملعب معشب للرقبي بباجة وتعشيب ملعب مجاز الباب.
ودعما لكل هذه المشاريع المدرجة بالمخطط الحادي عشر نأذن بالشروع في تأهيل المستشفى الجهوي بباجة والانطلاق في تهيئة المستشفى الجهوي بمجاز الباب وباحداث مركز للصحة الاساسية صنف 4 بوادي الزرقة بتستور وبتطوير المركب الرياضي بوجمعة الكميتي بباجة وتوسيع مدارجه لتتسع لما يزيد عن ثمانية الاف مقعد وتهيئة العشب الطبيعي للملعب الرئيسي والتعشيب الاصطناعي للملعب الفرعي وصيانة القاعة الرياضية 7 نوفمبر والمسبح البلدي 7 نوفمبر اضافة الى دعم مركز تكوين الرياضيين الشبان لكرة القدم بباجة الشمالية.
كما نأذن باحداث مركب طفولة بنفزة وناديين للاطفال بكل من تيبار وقبلاط وتهيئة المركب الثقافي بباجة الجنوبية واحداث مكتبة عمومية بوادي الزرقة.
وحرصا منا على تحسين ظروف عيش المتساكنين والتوفيق بين مقتضيات التنمية الاقتصادية والتنمية الاجتماعية أدرجنا بالمخطط الحادى عشر تزويد التجمعات السكنية والحضرية والريفية بالماء الصالح للشراب وبالنور الكهربائي.
ونأذن اليوم بالشروع في تزويد عدد من المناطق بالماء الصالح للشراب تشمل 1260 عائلة موزعة على مناطق الطرهوني والسوايبية بعمدون والطارف بنفزة وبوكسلان والفوار وبوحزام والحمري بباجة الشمالية وعين المالح بباجة الجنوبية وبن قياس التلة بقبلاط.
كما نأذن بايصال النور الكهربائي لاحدى وثمانين عائلة بتجمعات نتافة بن صندل بتستور ولثلاثين عائلة بتجمعي التلة والطرابلسية بقبلاط وتهذيب حي الروضة بعمدون وحي البوزايدي بتبرسق وتهذيب شبكة مياه السيلان بمدينة باجة.
أيها السادة والسيدات اننا نعتبر مكاسب كل جهة من مكاسب الوطن ونحن على يقين بأن متساكني هذه الولاية يحدوهم العزم على بذل المزيد من الجهد والاجتهاد لدعم الانجازات التي تحققت بجهتهم في كل الميادين حتى تتكامل بذلك مخططات الدولة وبرامجها مع مبادرات واضافات سائر الجهات تعزيزا من الجميع للتنمية الوطنية الشاملة والمتوازنة لفائدة شعبنا وبلادنا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.