وزير الداخلية: المجمع الأمني الخاص بتأمين جزيرة قرقنة جاهز    توفيق المرودي : عبير موسي باعت رئاسة القائمات في المزاد و تدعمها مخابرات أجنبية    "مرحبا بالأسطورة": فيورنتينا الإيطالي يحتفي بفرانك ريبري    في القيروان: مفتش عنه يلقي بنفسه من نافذة الطابق العلوي لمقر الولاية    تونس ستطلق بداية من شهر سبتمبر 2019 موقع واب جديد تحت عنوان ''طاقتنا'' لمزيد تحسين الشفافية في القطاع الطاقي (توفيق الراجحي)    زهاء 43 ألف عائلة من ولاية المهدية يمكنها الانتفاع بتكفل الدولة بجزء من ديون العائلات تجاه الشركة التونسية للكهرباء والغاز    أمام الإقبال الكبير على حفل يسرى محنوش: هيئة مهرجان مدنين تقرّر...    صفاقس تودع أحد أعلامها سماحة الشيخ محمد المختار السلامي    حاتم بولبيار: النهضة اتصلت بالحوار التونسي لمنعي من الظهور في القناة لاني كنت ساكشف ''خنارهم''    هذه الليلة: أمطار متفرقة والحرارة بين 22 و28 درجة    حبس زوجين فرنسيين بتهمة سرقة رمال من شاطئ إيطالي    المرصد التونسي للمياه: اهتراء شبكات التوزيع تقف وراء تكرر وتواصل اضطراب توزيع المياه    خبير يكشف "سر" إصرار ترامب على شراء "غرينلاند"    فرار عشرات الآلاف من حملة تقودها روسيا على معقل المعارضة السورية    نشرت صورا لها من قفصة .. اليسا تحيي جمهورها بتونس و تهنئه بعيد الأضحى    كأس العالم للكرة الطائرة ..تونس تواجه كوبا في الافتتاح    التصدي لعمليتي "حرقة"    رونالدو: 2018 كان الأصعب بعدما شككوا في شرفي    بعد توقف العمل اليوم بعدد من مكاتبه : البريد التونسي يصدر هذا التوضيح    يوسف الشاهد يقرر الترفيع في ميزانية وزارة شؤون الثقافة ب 1 بالمائة من ميزانية الدولة بعنوان سنة 2020    وزارة التربية تستغرب التصريحات ''اللامسؤولة'' بشأن منع إسناد تراخيص تدريس بالقطاع الخاص لكافة مدرسي القطاع العمومي    سيدي بوزيد: إتلاف لحوم مصابة بالسلّ    في ملف التوجيه للمعاهد النموذجيّة.. تلامذة وأولياء يُطالبون الوزير بالإيفاء بتعهّداته    مع العودة المدرسية: لسعد اليعقوبي يهدد ويتوعد    العاصمة: ضبط كمية هامة من السجائر ومبلغ مالي داخل مستودع    فراس شوّاط يرفض الاحتراف بالبطولة السّعودية    الهلال السوداني يرفض تمديد عقد المدرب التونسي نبيل الكوكي    مالك الجزيري يخرج من الدور الأول لتصفيات بطولة فلاشينغ ميدوز    أمام جمهور غفير..لطفي بوشناق يفتتح أولى سهرات الدورة الثانية والثلاثين لمهرجان زغوان    حجز كمية هامة من بنادق الصيد والذخيرة بأحد المنازل ببلدة القطار بقفصة والاحتفاظ بصاحب المحل    بسبب فيديو من "الحج".. أمل حجازي تتعرض لموجة من الانتقادات    جندوبة: يٌلقي بنفسه من أعلى المستشفى    الجيش الأمريكي يطور صاروخا جديدا أسرع من الصوت    باردو: خروج عربة المترو رقم 4 عن السكة    أعلام من الجهات .. الشيخ علي النوري ..متصوّف وعالم جليل    الأمم المتحدة تؤجل مؤتمرا حول تعريف وتجريم التعذيب كان مقررا عقده في مصر    رموش طويلة وكثيفة    حمية غذائية ناجحة بالماء    بين الرديف وأم العرائس..حجز سجائر ومواد غذائية مهربة وتحرير 15 مخالفة اقتصادية    رئيس الحكومة يقرر اعادة فتح مطار تونس قرطاج الدولي امام العموم    بعد إهانتها للمعينة المنزلية: سوسن معالج تعتذر    رضوان الدربالي (مقيم بفرنسا) لا بديل عن اللمة العائلية بموطني.. فجلمة هي الهواء الذي اتنفسه    ليبيا..سلاح الجو التابع لحفتر يقصف عدة مواقع للوفاق في طرابلس    تونس: اندلاع حريق بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل بسمامة في القصرين    تعرضت الى عملية تحيل في المغرب .. الممثلة نورة العرفاوي تستنجد بالملك محمد السادس    عروض اليوم    تونس: خروج المترو عدد 4 عن السّكة    انتعاش معتبر في إنتاج الطماطم الفصلية    3 سبتمبر المقبل: الكشف عن شعار مونديال قطر 2022    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 21 أوت 2019    انخفاض في المبادلات مع الخارج وعجز الميزان التجاري الغذائي يتواصل    القيروان .. لهم المليارات وللفلاح مجرد مليمات ..الفلاّحون يتهمون مصانع التحويل بالابتزاز والتغول    تبيع الأوهام: إمرأة تسلب الشباب أموالهم مقابل ''عقود عمل'' بالخارج    تغيير منتظر لملعب و توقيت مباراة النادي الإفريقي و الملعب التونسي    رغد صدام حسين تنشر رسالة نادرة لوالدها بخط يده (صورة)    زوجة تروي حكايتها: شقيق زوجي يتحرش بي ويراودني…ويسعى للإختلاء بي!    صفاقس: الصيدليات تشكو نقصا في التزويد والمواطن يستغيث من غياب بعض الأدوية    لرشاقتك ..طبّقي رجيم الكمون وتخلّصي بسهولة من الدهون الزائدة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كلمة الرئيس زين العابدين بن علي في الجلسة الممتازة للمجلس الجهوى لولاية باجة
نشر في أخبار تونس يوم 07 - 10 - 2009

ألقى الرئيس زين العابدين بن علي لدى إشرافه يوم الأربعاء على الجلسة الممتازة للمجلس الجهوي لولاية باجة كلمة في مايلي نصها :
بسم الله الرحمان الرحيم
أيها السادة والسيدات
أشرف اليوم على اجتماع المجلس الجهوي لولاية باجة في إطار سعينا الدؤوب إلى دفع مسيرة التنمية بمختلف أنحاء الجمهورية .
لقد أحطنا هذه الجهة بعناية موصولة منذ التحول شملت مختلف القطاعات. فأقررنا لفائدتها استثمارات بلغت 2400 مليون دينار منها 1250 مليون دينار استثمارات عمومية .
ففي القطاع الفلاحي تم انجاز العديد من المشاريع من أبرزها إقامة سد سيدي البراق وتوسيع سد سيدي سالم وبناء اثنين وعشرين سدا تليا وأربع وخمسين بحيرة جبلية . وهو ما مكن من تهيئة حوالي 11500 هكتار إضافي من المناطق السقوية .
وفي ميدان البنية الأساسية شهدت الولاية انجازات كبرى متنوعة عززت ربطها بالولايات المجاورة ومن أهمها بناء الطريق السيارة تونس-مجاز الباب – وادي الزرقة وتهيئة وتطوير 120 كيلومترا من الطرقات الوطنية وتهيئة وتعبيد 210 كيلومترا من الطرقات الجهوية والمحلية واقامة ثمانية جسور إضافة إلى تهيئة وتعبيد حوالي 1000 كيلومتر من المسالك الريفية .
وفي إطار تنمية الموارد البشرية ارتكز العمل بالجهة على تطوير منظومة التعليم والتكوين حيث توسعت شبكة المؤسسات التربوية بإحداث سبع وعشرين مدرسة ابتدائية وتسع وعشرين مدرسة إعدادية وثانوية وإحداث المعهد العالي للدراسات التكنولوجية وبناء المعهد العالي للغات التطبيقية وبعث معهد عال للبيوتكنولوجيا .
وتميز القطاع الصحي بتحسين الخدمات من خلال تطوير المستشفى الجهوي وبناء مركز للتوليد وطب الرضيع ومركز عمومي لتصفية الدم بمدينة باجة وإحداث المستشفى الجهوي بمجاز الباب وانجاز القسط الثاني من المستشفى المحلي بنفزة وتهيئة المستشفى المحلي بتبرسق .
كما حظي قطاعا الثقافة والشباب والرياضة برعاية متواصلة حيث تم بناء المركب الثقافي ومسرح الهواء الطلق بباجة وثلاث مكتبات عمومية بكل من السلوقية وتيبار والمعقولة وبناء المركب الرياضي بوجمعة الكميتي وقاعة رياضية بباجة وقاعة رياضية بتبرسق وإقامة مركز تكوين الرياضيين الشبان في كرة القدم ومسبح بلدي بتبرسق ومركز تخييم واصطياف بالزوارع وإحداث ست دور للشباب موزعة على عدة مدن بالجهة .
وفي المجال الاجتماعي تم بناء ثلاث وحدات محلية للنهوض الاجتماعي واحداث مركز للتربية المختصة للمعوقين وتهيئة مركز رعاية المسنين بالجهة.
وفي إطار الارتقاء بظروف العيش شهدت الولاية انجازات عديدة مكنت من تحسين مختلف المؤشرات وشملت بالخصوص مشاريع التزود بالماء الصالح للشراب والتنوير وبناء محطات التطهير بباجة ومجاز الباب وتبرسق وتستور ونفزة إضافة إلى حماية مجموعة من المدن من الفيضانات كباجة وتستور وتبرسق ونفزة وقبلاط.
كما تم تنفيذ عديد البرامج والمشاريع الخصوصية تمثلت في ثلاثة عشر مشروعا للتنمية الريفية المندمجة ومشروعين للتنمية الحضرية المندمجة بكل من سيدي الرايس والمعقولة.
وتم في إطار البرنامج الخاص بالمعتمديات ذات الاولوية التدخل بمعتمديتي قبلاط ومجاز الباب لدفع التشغيل وتعززت هذه الجهود بالمشاريع الرئاسية التي أتاحت التزود بالماء الصالح للشراب ل 19200 ساكن ومكنت من ربط أربعمائة عائلة بالنور الكهربائي وتهذيب وتطهير ثمانية عشر حيا شعبيا وبناء مركب ثقافي بباجة ومستشفى بعمدون.
وقد ساعدت هذه المشاريع والبرامج على الارتقاء بمقومات العيش إلى مستوى أفضل حيث تطورت نسبة التنوير الريفي من 27 % سنة 1987 إلى 9ر98 % حاليا ونسبة التزود بالماء الصالح للشراب من 28 % سنة 1987 إلى 5ر88 % حاليا ونسبة التمدرس للفئة العمرية بين ست سنوات وأربع عشرة سنة من 70 % إلى 4ر95 %
أيها السادة والسيدات
إننا حريصون على دعم هذه المكاسب المسجلة بالجهة وتنويعها ومزيد إثرائها وذلك برسم اعتمادات جملية ضمن المخطط الحادي عشر تقدر ب 900 مليون دينار منها 416 مليون دينار للقطاع العمومي.
وتهدف الخطة التنموية بالجهة إلى مواصلة تعبئة الموارد المائية وتوظيفها باستكمال الدراسات المتعلقة بسدود خلاد والمالح وباجة وخمس عشرة بحيرة جبلية وتعزيز القطاع السقوي بالجهة ليشمل إحداث 2730 هكتارا من المناطق السقوية إضافة إلى الانطلاق في المشروع الثاني للتصرف المندمج في الغابات والتصرف في مصبات المياه.
ولمزيد العناية والإحاطة بالقطاع الفلاحي بالجهة نأذن بإحداث مركز بحوث للزراعات الكبرى ووضع برنامج خاص لتطوير قطاع تربية الماشية ودعم الزراعات العلفية.
كما نأذن بإعادة تهيئة أراض سقوية على مساحة 600ر2 هكتار تشمل مناطق بعين يونس على مساحة 870 هكتارا وبتستور على مساحة 200 هكتار وبمجاز الباب على مساحة 150ر1 هكتارا وبالصخيرة وبوصندل من معتمدية تستور على مساحة 250 هكتارا.
ونأذن كذلك بالانطلاق في تطوير المنطقة السقوية خلاد بتبرسق على مساحة 30 هكتارا ومنطقة صباح المجالس بعمدون على مساحة 78 هكتارا وبالشروع في انجاز ثلاث مناطق سقوية جديدة ببوزعرورة بباجة الجنوبية على مساحة 30 هكتارا وقصر الشيخ بمجاز الباب على مساحة 20 هكتارا وبأولاد عيار بتستور على مساحة 40 هكتارا.
ونأذن في هذا السياق أيضا بدعم استغلال الموارد المائية الجوفية من خلال انجاز بئر عميقة للري الفلاحي بمنطقة أحمد الجديدى بمجاز الباب وبئر عميقة لتوفير الماء الصالح للشراب بمنطقة عين سلطان بباجة الشمالية وبئر عميقة للري الفلاحي بمنطقة عين الدفالي بتيبار.
وحرصا منا على دعم التنمية المندمجة وتحقيق التوازن بين مختلف مناطق الولاية نأذن بانجاز برنامج للتنمية المندمجة يدعم تدخلات ديوان تنمية المناطق الغابية بالشمال الغربي ويسهم في المحافظة على الموارد الطبيعية وتطوير الإنتاج الفلاحي وتحسين دخل الفلاحين بمعتمديات تبرسق ومجاز الباب وتستور وعمدون وتيبار ونفزة وقبلاط وباجة الجنوبية كما نأذن بالانطلاق في انجاز مشاريع التنمية المندمجة بعمدون ونفزة.
أما في مجال التنمية الصناعية والتكنولوجية فتتجه الخطة إلى استقطاب المستثمرين من خلال التعريف بالميزات التفاضلية للجهة وببنيتها الأساسية المتطورة كالطريق السيارة والخط الحديدي إضافة إلى توفير الفضاءات الصناعية.
وتعزيزا للجهود المبذولة في هذا المجال نأذن بانجاز قطب تكنولوجي وصناعي بالجهة على مساحة 200 هكتار من شأنه أن يدعم التنمية بها في القطاعات ذات القيمة المضافة العالية ويسهم في تطوير التجديد التكنولوجي والصناعي. ويحتوى هذا القطب على موقع مركزي بباجة وموقع فرعي بمجاز الباب كما يتضمن مناطق ومحلات صناعية وفضاءات تطوير تكنولوجي وخدماتي ومركز خدمات مختلفة وقرية حرفية وفضاءات للعمل عن بعد.
ولمزيد إثراء هذا البرنامج وتنويع مكوناته نأذن بإحداث مدرسة وطنية للمهندسين وبإدراج ولاية باجة في إطار مخطط تزويد مناطق الشمال بالغاز الطبيعي.
وأما في مجال التنمية السياحية فتتركز الخطة التنموية على تثمين الخصوصيات الطبيعية والتاريخية والثقافية والبيئية للجهة وإدماج مختلف المواقع ضمن المسالك السياحية.
وفي هذا السياق نأذن بترميم معلم القصبة بباجة الشمالية وتهيئته وبإحداث مسلك سياحي ثقافي للمدن الأندلسية يشمل باجة وتيبار وتبرسق وتستور ومجاز التباب وبوضع برنامج لتنشيط المعلم الاثرى بدقة والترويج له وتهيئة الطرقات المؤدية إليه.
ونظرا إلى الأهمية الإستراتيجية التي تكتسيها البنية الأساسية في دفع مسيرة التنمية فستتركز الجهود على دعم شبكات الطرقات وتهيئة المناطق الصناعية من خلال تهيئة 126 كيلومترا من الطرقات المرقمة وتطويرها وتهيئة خمسة عشر كيلومترا من الطرقات المهيكلة بالمدن وتعبيد 133 كيلومترا من المسالك الريفية إضافة إلى الشروع في انجاز الطريق السيارة وادي الزرقة – بوسالم.
ولمزيد تعزيز هذه الجهود نأذن بربط مدينة قبلاط بالطريق السيارة تونس- وادي الزرقة والانطلاق في بناء جسر على وادي المالح – بمجاز الباب والشروع في تهيئة الطريق الرابطة بين مجاز الباب وقبلاط وتهيئة الطريق الحزامية الرابطة بين مجاز الباب وقريش الواد ومسلك أولاد قاسم ومقطع الحديد بنفزة وبتهيئة مسلك الصفصافة والقدادة بباجة الشمالية.
أما في ميدان حماية البيئة وجودة الحياة فتهدف الخطة التنموية بالولاية الى توسيع محطات التطهير وتهذيبها بكل من مدينتي مجاز الباب وتستور وتوسيع شبكات التطهير بمدن باجة وتستور ونفزة.
ودعما لهذه المشاريع نأذن بتهيئة القسط الثاني من المنتزه الحضري بباجة الجنوبية وبتهيئة المنتزه الطبيعي بدجبة من معتمدية تيبار والانطلاق في انجاز برنامج التطهير بمدينة تيبار.
وأما في ما يخص تنمية الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية فقد تضمنت الخطة إقرار جملة من المشاريع التي تستهدف قطاعات التكوين المهني والتعليم العالي والصحة والشباب والرياضة وذلك من خلال توسيع طاقة استيعاب جهاز التكوين المهني وتحسين مردوديته وتطوير المؤسسات والمبيتات الجامعية وتحسين الخدمات الصحية وتقريبها من المواطن وإحداث قسم استعجالي ووحدات مخبر وأشعة بمستشفى تيبار وصيانة المستشفى الجهوى بباجة وتوسيعه إضافة إلى دعم شبكة دور الثقافة من خلال بناء مكتبة عمومية بزهرة مدين ودار ثقافة بتستور وتهيئة وتجهيز المنشات الشبابية والرياضية الحالية ودعمها باحداثات جديدة تتضمن بناء دار شباب بتيبار وملعب معشب للرقبي بباجة وتعشيب ملعب مجاز الباب.
ودعما لكل هذه المشاريع المدرجة بالمخطط الحادي عشر نأذن بالشروع في تأهيل المستشفى الجهوي بباجة والانطلاق في تهيئة المستشفى الجهوى بمجاز الباب وبإحداث مركز للصحة الأساسية صنف 4 بوادى الزرقة بتستور وبتطوير المركب الرياضي بوجمعة الكميتي بباجة وتوسيع مدارجه لتتسع لما يزيد عن ثمانية الاف مقعد وتهيئة العشب الطبيعي للملعب الرئيسي والتعشيب الاصطناعي للملعب الفرعي وصيانة القاعة الرياضية 7 نوفمبر والمسبح البلدي 7 نوفمبر إضافة غلى دعم مركز تكوين الرياضيين الشبان لكرة القدم بباجة الشمالية .
كما نأذن بإحداث مركب طفولة بنفزة وناديين للأطفال بكل من تيبار وقبلاط وتهيئة المركب الثقافي بباجة الجنوبية وإحداث مكتبة عمومية بوادي الزرقة .
وحرصا منا على تحسين ظروف عيش المتساكنين والتوفيق بين مقتضيات التنمية الاقتصادية والتنمية الاجتماعية أدرجنا بالمخطط الحادي عشر تزويد التجمعات السكنية والحضرية والريفية بالماء الصالح للشراب وبالنور الكهربائي .
ونأذن اليوم بالشروع في تزويد عدد من المناطق بالماء الصالح للشراب تشمل 1260عائلة موزعة على مناطق الطرهوني والسوايبية بعمدون والطارف بنفزة وبوكسلان والفوار وبوحزام والحمرى بباجة الشمالية وعين المالح بباجة الجنوبية وبن قياس التلة بقبلاط .
كما نأذن بإيصال النور الكهربائي لإحدى وثمانين عائلة بتجمعات نتافة بن صندل بتستور ولثلاثين عائلة بتجمعي التلة والطرابلسية بقبلاط وتهذيب حي الروضة بعمدون وحي البوزايدى بتبرسق وتهذيب شبكة مياه السيلان بمدينة باجة.
أيها السادة والسيدات
إننا نعتبر مكاسب كل جهة من مكاسب الوطن ونحن على يقين بأن متساكني هذه الولاية يحدوهم العزم على بذل المزيد من الجهد والاجتهاد لدعم الانجازات التي تحققت بجهتهم في كل الميادين حتى تتكامل بذلك مخططات الدولة وبرامجها مع مبادرات وإضافات سائر الجهات تعزيزا من الجميع للتنمية الوطنية الشاملة والمتوازنة لفائدة شعبنا وبلادنا.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.