صندوق النقد الدولي يعلن عن لقاء مرتقب مع الحكومة التونسية الجديدة    ضبط أربعة أجانب بصفاقس "بصدد التحضير لعملية اجتياز للحدود البحرية خلسة"    سليانة : متساكنو منطقة " سند الحداد " يغلقون الطريق الوطنية رقم 4    أليكس فيرغيسون يرشح رونالدو للفوز بالكرة الذهبية    برشلونة غير قادر على الفوز بلقب رابطة الأبطال    جمعية الاولياء والتلاميذ: قضية الشهائد المزورة لاساتذة ومعلمين نواب تدل على انعدام الحوكمة الرشيدة والمسؤولة للقطاع في كل مستوياته    بنزرت: انقاذ 17 شابا كانوا في رحلة هجرة غير نظامية اثر تعطب قاربهم على مستوى جزر قانيا    رئيس هيئة الصيادلة: تضاعف سعر حقنة لقاح النزلة 3 مرات.. وهذا سعرها    سيدي بوزيد: تسجيل 5 اصابات جديدة بفيروس "كورونا" و18 حالة شفاء    كاس الكونفيدرالية الافريقية لكرة لقدم: موعد مقابلتي النادي الصفاقسي واتحاد بن قردان    سوسة: الأبحاث متواصلة لإيقاف الشخص الذي حرّض على اغتيال رئيس الجمهورية    محكمة المحاسبات تنطلق في مهمة رقابية حول المساعدات الاستثنائية لفائدة العائلات المعوزة    القيروان: إيقاف 3 أشخاص يديرون شبكة لالعاب الرهان الإلكتروني    بن عروس: القبض على شخص بحوزته 320 قرصا مخدرا    قفصة: حجز أطنان من المواد المدعمة والخضر    وزير الشباب والرياضة يستقبل البطلين البارالمبيين وليد كتيلة وروعة التليلي    صفاقس عاجل :ضحيّة جديدة للقطار في مركز بوعصيدة    مطار توزر يستقبل أول رحلة داخليّة    المطالبة بالتدخل السريع لإطلاق سراح بحارة تونسيين احتجزتهم السلط المالطية    شركة "فيسبوك'' توفّر 10 آلاف فرصة عمل في الاتحاد الأوروبي    هام: بداية من اليوم..ضخ كميات من الزيت النباتي المدعّم في الأسواق..    لطفي العبدلي يتعرّض لتهديدات بالقتل بسبب قيس سعيّد #خبر_عاجل    صفاقس هذا الصباح : حجز 27 طنّا من الخضر والغلال وتسجيل 30 محضر بحث    غازي الشواشي يطالب إتحاد الشغل بالتنسيق مع الأحزاب الديمقراطية لإنقاذ تونس..    أمين عام جامعة الدّول العربيّة يؤدّي زيارة إلى تونس    الاتحاد الأوروبي يشيد بتشكيل تونس لحكومة جديدة    وزير الدولة الألماني للخارجية يؤدي زيارة رسمية إلى تونس    قابس ...الأولى على الصعيد الوطني.. وجهة «الظاهر» من سياحة عبور إلى سياحة إقامة    رئيس الفيفا: ينبغي حسم نتيجة مباراة البرازيل والأرجنتين داخل الملعب    إشراقات .. الإذاعة والثقافة    إنقاذ أكثر من 300 مهاجر في ثلاثة أيام قبالة السواحل المغربية    القصرين .. 25 أكتوبر انطلاق موسم جني الزيتون    نابل: تسجيل حالة وفاة وتراجع عدد الحالات النشيطة بفيروس "كورونا" إلى 172 حالة    تحذير عاجل بشأن المسلسل الكوري "لعبة الحبار"    في انتظار تونس..السلطات الجزائرية توافق على حضور الجماهير أمام بوركينا فاسو    بعد تهريبها في أجساد البشر .. تهريب المخدرات داخل أمعاء الحيوانات    موسي تطالب بآلية رقابة مستقلة    الكرباعي يتهم القضاء الإيطالي    هزة أرضية قوية مركزها البحر المتوسط يشعر بها سكان مصر ولبنان    سوسة: أصداء تربوية    قفصة: مؤسسات تربوية تكرم الشاعر الأمني قيس الشرايطي    أخبار النجم الساحلي: القروي يلتقي محمود الخطيب لحل مشكل كوليبالي    ماهر القروي ينفي مقارنة أحباء النجم بجماهير الإفريقي    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    موسكو تشجع مواطنيها على تلقي اللقاحات المضادة لكورونا بتوزيع شقق سكنية    متى يستحم الطفل بعد التلقيح؟    ضباب محليا كثيف هذه الليلة وصباح غدا الثلاثاء    أرقام صادمة تكشف أعداد اللبنانيين المهاجرين خلال الأشهر الأربعة الماضية    الجزائر: الحكم بسجن الوزيرة السابقة هدى فرعون لمدة 3 سنوات نافذة    مندوب السياحة بالقيروان: عدد الزوّار فاق التوقعات    كتائب "القسام" للأسرى الفلسطينيين: اقترب موعد تحريركم    اليوم الإثنين: الدّخول مجاني للمواقع الأثرية والمعالم التاريخية    متى يستفيق العرب من نومهم؟    تحريض واحتجاج أمام جامع الفتح.. وزارة الشؤون الدينية توضح    وزارة الشؤون الدينية تكشف تفاصيل ما حصل في جامع الفتح    من أمام مسجدي"الفتح" و"اللخمي": حزب التحرير يُجدّد استغلال المساجد لأغراض سياسية    بالفيديو :مناوشات داخل جامع الفتح ، من يريد توظيف الجوامع من جديد ؟    القيروان: ستستمر ل4 أيّام..انطلاق الاحتفالات بذكرى المولد النبوي الشريف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ليلة سوداء في سبيطلة
قتيلة.. 4 جرحى.. وحرق 3 حافلات ومحطة الأرتال ومركز الشرطة
نشر في الصباح يوم 03 - 09 - 2011

عاد الهدوء صباح أمس إلى مدينة سبيطلة بعد ليلة سوداء دامية خلفت قتيلة في ريعان الشباب تدعى سوسن السويدي وعدة جرحى(4 حسب مصادر رسمية وستة حسب مصادر طبية) إضافة لخسائر بمئات الملايين بعد إضرام النار عمدا في ثلاث حافلات(حسب مصادر رسمية وحافلتان حسب شهود عيان) وسيارة على ملك عون أمن وشاحنة ومحطة الأرتال ومركز الأمن الوطني وتخريب جانب من قسم الاستعجالي بالمستشفى المحلي الذي أخلي تماما من الأعوان والأطباء إضافة إلى خلع ونهب عدة محلات تجارية بينها مصاغة ومستودع لمواد البناء.
وقالت مصادر أمنية مطلعة ل"الصباح" أن نداءات وردت ليلة الجمعة على المصالح الأمنية يفيد فيها عدد من المواطنين بتعرضهم ل"براكاجات" وعمليات سلب تحت التهديد أثناء توجههم نحو منطقة الرخامات المحاذية من طرف عدد من المنحرفين الذين تعمدوا قطع الطريق على مستوى حي السرور الغربي إثر خلاف نشب بين عرشي أولاد بن نومة والدزيرية خلال حفل زفاف تطور إلى تبادل العنف الشديد باستعمال بنادق صيد وآلات حادة وهراوات.

اشتباكات

ونظرا لخطورة الموضوع وارتباطه بالأمن العام والأمن الخاص للمواطن فقد تم التنسيق مع مصالح الجيش الوطني وتوجهت دورية على عين المكان لإعادة فتح الطريق وفض الخلاف غير أن مئات الأشخاص رشقوا الأعوان بالحجارة وألقوا باتجاههم الزجاجات الحارقة (مولوتوف) في محاولة لطردهم مما تسبب في إصابة احد رجال الجيش الوطني وهو ما دعا قوات الجيش إلى إطلاق أعيرة نارية في الهواء لتفريقهم.
ذات المصدر أكد ان مئات المواطنين تجمعوا بالحي الشعبي إثر سماعهم دوي الرصاص، وأمام تواصل المعركة بين المجموعتين باستعمال بنادق الصيد خاصة واصل رجال الجيش الرد بإطلاق الرصاص في الهواء وهو ما تسبب في إصابة خمسة أشخاص بينهم فتاة عمرها 17 سنة فارقت الحياة حال وصولها إلى قسم الاستعجالي بالمستشفى المحلي الذي اختلط فيه الحابل بالنابل وشهد أعمال فوضى وتخريب من قبل فئة من الأشخاص مما أدى إلى إخلائه من الأعوان والمرضى فيما قال شهود عيان أن عددا كبيرا من المواطنين أصيبوا بجروح متفاوتة غالبيتهم تلقوا الإسعافات بمستشفى سبيطلة وغادروا بينما نقل ستة منهم بينهم والدة القتيلة إلى مستشفى القصرين حيث احتفظ بهم إلى حد كتابة هذه الأسطر.
وقد وافانا مراسلنا بالقصرين بقائمة الستة جرحى المحتفظ بهم بمستشفى القصرين نقلا عن مصادر طبية والتي تتضمن كل من سفيان بوعلاقي(17 سنة) وعبد الستار السويدي(26 سنة) وسفية عبد اللاوي(40 سنة وهي والدة الفتاة القتيلة سوسن السويدي) والطاهر بوعلاقي(25 سنة) ومنتصر الراجئي.

أعمال حرق ونهب

إلى ذلك واصل عدد من الشبان الاشتباك مع رجال الجيش قبل أن يهاجموا مركز الأمن الوطني بالمدينة ويضرموا فيه النار ويحرقوا سيارة مدنية على ملك عون شرطة، ثم تحولوا إلى محطة الحافلات حيث أضرموا النار في حافلتين لنقل المسافرين (حافلتان حسب مصادر غير رسمية) قبل أن يضرموا النار في شاحنة كبيرة الحجم كانت رابضة قبالة حديقة عمومية.
ورغم كل هذه الخسائر والاعتداءات فقد واصلت المجموعة أعمال التخريب وأضرموا النار في حاويات القمامة وخلعوا عدة محلات تجارية ونهبوها بينها مصاغة ثم تحول أفرادها إلى محطة الأرتال وأضرموا فيها النار، حيث شوهدت ألسنة اللهب تتصاعد من البناية، وبعد وصول تعزيزات إلى الجهة تمت فجر يوم أمس السيطرة على الوضع، كما أذنت السلط القضائية بفتح تحقيق في الغرض لكشف ملابسات والظروف التي أدت إلى وقوع هذه الأحداث المأسوية وإيقاف مرتكبيها، وبالتوازي مع ذلك من المنتظر أن يفتح تحقيق قضائي لكشف وقائع مقتل الفتاة بالرصاص خاصة وأن والدها أفاد بأنها كانت واقفة صحبة والدتها امام منزل العائلة بعيدا نسبيا عن موقع الاشتباكات.

وزارة الدفاع توضح

إلى ذلك أفادت وزارة الدفاع الوطني أن أحداث مدينة سبيطلة انطلقت يوم الخميس 1 سبتمبر 2011 على الساعة الحادية عشرة ليلا على اثر شجار نشب بين عرشي أولاد بن نومة والدزيرية خلال حفل زفاف وأدى إلى تبادل العنف الشديد باستعمال بنادق صيد وآلات حادة وهراوات.
وبينت الوزارة في بلاغ لها أمس ان هذا الاشتباك قد تطور ليتحول إلى عمليات حرق عجلات مطاطية وحاويات الفضلات بالطريق العام وسلب المارة بتعمد قطع الطريق قبل التحرك نحو مركز الشرطة قصد حرقه.
وقد استوجب هذا الوضع الخطير تدخل دورية امن مشتركة بين قوات الأمن الداخلي وقوات الجيش الوطني التي سرعان ما تمت محاصرتها من قبل مجموعة من المعتدين (1000 نفر) الذين رشقوها بالحجارة والزجاجات الحارقة مما أدى إلى إصابة احد العسكريين بجروح بليغة.وبعد استنفاذ جميع إجراءات الإنذار، أطلقت عيارات نارية في الفضاء من قبل عسكريين لتفريق المعتدين. وافادت وزارة الدفاع الوطني في بلاغ لها انه وبعد اصرار الجانب العسكري على عرض جثمان الفتاة المتوفاة ليلة اول امس اثناء احداث مدينة سبيطلة على التشريح للوقوف على اسباب الوفاة تبين ان الهالكة اصيبت برصاصة طائشة.
وكانت وزارة الدفاع أوضحت في بلاغ سابق لها انه قد تعذر على الطبيب المباشر بالمستشفى المحلي تحديد سبب وفاة الهالكة لمنعه من معاينة جثمانها من قبل افراد عائلتها الذين نقلوها عنوة الى مكان مجهول.كما أصيب أربعة أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة اثنان منهم أصيبا برش بنادق صيد واثنان بآلات حادة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.