توضيح من رئاسة الجمهورية حول المتورطين في قضايا فساد مالي    المصادقة على مشروع التفويض لرئيس الحكومة لإصدار المراسيم    وزارة الداخلية تضع رقما اخضر على ذمة المواطنين لطرح الاشكاليات    المنستير: تعزيز مسالك التوزيع و توفير مادتي السميد و الفارينة    ألمانيا: القبض على تونسي هاجم المارة بساطور في أوغسبورغ    القصرين: غدا نقل المصابين الستة بفيروس كورونا الى احد نزل المنستير    المدير الجهوي للصحة بسوسة : 3 حالات إصابة جديدة كشفتها تحاليل مخبر الأحياء الدقيقة بمستشفى فرحات حشّاد    محكمة سوسة 2 تفتح تحقيقا ضد صحفية التاسعة وبراءة لعلاء الشابي (متابعة)    الاحتفاظ ب4 أشخاص قدموا من المهدية لتحميل علب شاي مخترقين الحجر الصحي وحظر الجولان    وزيرة الشؤون الثقافية: الدورة القادمة لمهرجان قرطاج لن تكون دولية    تونس : رئيس الجمهورية يقرر تمتيع 1420 محكوما عليهم بالعفو الخاص    رئيس الحكومة يقرر عدم اسناد مقتطعات الوقود خلال كامل فترة الحجر الصحي الشامل    حمام سوسة: القبض على 3 أشخاص حاولوا سرقة مكتب بريد    سيدي بوزيد.. الإطاحة بمروج مخدرات    التأم عن بعد.. هذا ما تقرر في اجتماع مكتب البرلمان    امال الشاهد تكتب لكم : ياسي الفخفاخ رجع الخضرة والغلة تحت 2 دينارات الكيلو حكة الطماطم بوكيلو ماعادش تفوت 2 دينارات    القصرين.. تسليم اول رخصة بائع متجول لتزويد ارياف العيون بالمواد الغذائية    مبادرة "ملتزمون" / "البيات" ترجع أقساط قروض مارس المقتطعة إلى الحرفاء المعنيين.. وتقدم امتيازات لمن يفوق أجرهم الالف دينار    جربة.. حملة أمنية واسعة    ذئب منفرد كشف عن شبكة لصنع المتفجرات والأحزمة الناسفة تستعد لتنفيذ عمليات إرهابية في رمضان    سنهزمك ب"المقرونة أيتها "الكورونا"    جلسة عمل وزارية حول الإجراءات الاجتماعية    المنستير: دخول مخبر التحاليل الطبية حيز العمل.. و لا إصابات جديدة اليوم بكورونا    بن قردان.. ايداع تاجر بسجن حربوب بمدنين    شيراز العتيري تعلن: مهرجان قرطاج 2020 سيكون تونسيا…دون فنانين أجانب ولا عملة صعبة    وزير المالية يلتقي رئيس جمعية البنوك والمؤسسات المالية    صفاقس: حجز 50 طن من مشتقات الحبوب المدعومة وكميات كبيرة من الحليب والسكر    زيدان يكسر الحجر الطبي الإجباري    الجمعة القادم : أمطار بأغلب المناطق    عجز الميزان التجاري بلغ 3،7 مليار دينار سنة 2019    جلسة عمل بوزارة التجارة من أجل إحكام توزيع مادة السميد    العقيد الراحل معمر القذافي حذر من مخطط حرب الفيروسات وقدم الحلول    كتاب اليوم..بدو الأمس؛ بدو اليوم في الجنوب التونسي    في رسالة الى قيس سعيد : رئيس الصين يؤكد استعداد بلاده لمساعدة تونس في مكافحة كورونا    الجزائر: إرجاء ألعاب البحر المتوسط إلى 2022 بسبب كورونا    تلميذ يواجه تهمة قتل والده..والناطق باسم محكمة اريانة يوضح ل"الصباح نيوز"    لفظها البحر: العثور على جثّة ببنزرت    كورونا: وفيات الولايات المتحدة تتخطى 3 آلاف    محمد الحبيب السلامي ينصح : النظافة في الإسلام    صفاقس : غضب بسبب تواصل غلق أسواق السّمك ورئيس البلدية يوضّح    كورونا ينقذ أحد المدانين بفضائح الفيفا من السجن    نوفل سلامة يكتب لكم : الدعاء لرد البلاء أو الدعاء لمقاومة فيروس كورونا    المستاوي يكتب لكم : الموتى ضحايا الكورونا شهداء واحكام تجهيزهم ودفنهم راعتها الشريعة السمحاء    كورونا يحبط الاتفاق السرى لتتويج ليفربول بالدوري    الكاف يسير نحو تثبيت موعد كان الكاميرون    أستون فيلا يغرم قائده لعدم الالتزام بقيود مكافحة انتشار كورونا    بعد إيقاف "كلنا تونس" : علاء الشابي يعود إليكم ببرنامج جديد    الشرطة الكويتية تطارد "كورونا" (فيديو)    مصير المسابقات الأوروبية سيحدد في اجتماع يوم غد الاربعاء    رئيس برشلونة يتحدّث عن ضم نيمار ولاوتارو في الميركاتو المقبل    غوغل تضيف ميزة جديدة لتطبيق مكالمات الفيديو Duo    حالة الطقس اليوم الثلاثاء    كورونا يتسبب بإقالة أول وزير صحة في دولة أوروبية    أول رئيس في العالم يتبرع براتبه الشهري كاملا لمدة 7 أشهر لدعم مواجهة كورونا    مُنجّمة المرناقيّة ونهاية الأزمة الكورونيّة    رأي / وجهة نظر.. خواطر وعبر حول كورونا بين الطب والتراث والأديان ..    تفاعلا مع ظاهرة كورونا .. مجموعة من الاعمال التشكيلية للفنان محمد البعتي بعنوان كورونات    فيروس كورونا يتسبب بمشهد محزن في جنازة الفنان جورج سيدهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





74 صوماليا بينهم 13 إمرأة حارقون يستولون على «بلانصي» بصفاقس
تم نقلهم إلى مخيم الشوشة:
نشر في الصباح يوم 19 - 03 - 2012

علمت "الأسبوعي" أن حادثة البلانصي التونسي الذي تم اعتراضه السبت المنقضي واقتحامه من حرّاقة صوماليين لم يكن اختطافا، حيث أفادنا رئيس فرقة الإرشاد البحري بصفاقس أن هذه الحادثة لم تكن بنية الاختطاف أو القرصنة،
بل تتمثل في أن مجموعة من الصوماليين البالغ عددهم 74 من بينهم 13 امرأة ورضيع خرجوا من طرابلس متوجهين إلى ايطاليا خلسة عبر زورق مطاطي، وعند وصولهم إلى مياهنا الإقليمية وبالتحديد على مستوى جزيرة قرقنة نفذ الوقود من الزورق ولم يجدوا حلا إلا استوقاف «البلانصي» التونسي الذي كان قريبا منهم وتمكنوا من الصعود إليه مما أثار رعب وفزع البحارة التونسيين الذين يبلغ عددهم 12 بحارا فاتصلوا عبر اللآ سلكي لطلب النجدة، وفي فترة وجيزة تمكنت خافرة عسكرية تابعة للجيش الوطني من الوصول إلى مكان الحادث ونقلت الجميع إلى صفاقس.
و أكد مخاطبنا أن الصوماليين الذين تم إيقافهم نقلوا إلى مخيم الشوشة بعد عرضهم على الأطباء إضافة إلى تمكينهم من كل المستلزمات من أكل وأغطية في انتظار ترحيلهم.
اشرف

في صحراء توزر
200 كلغ من المخدرات على ظهر جمل تائه
تمكنت مساء أمس السلط الامنية بولاية توزر خلال دورية امنية بمنطقة الحشانة من معتمدية دقاش من ضبط جمل وعلى متنه اكياس مواد مخدرة وزنها قرابة 200 كلغ.
وحسب المعلومات الاولية فان دورية امنية مشتركة بين اعوان مراكز حرس الحامة ودقاش والمحاسن تحت اشراف رئيس المنطقة قد تحولت الى منطقة الحشانة حسب ارشادات اولية وعثرت على الجمل محملا بالمادة المذكورة. وتم اعلام السلط القضائية بالامر وتم حجز الجمل والمادة المخدرة، ثم قام الاعوان بتمشيط جبل المحاسن والقطاع الصحراوي المحاذي، وتنظيم دوريات غلق قصد القاء القبض على المهربين. وافادنا مصدر امني ان المهربين يدربون الجمال ويتركونها تسير وسط الصحراء لوحدها تحت المراقبة عن بعد ولم يستبعد مصدرنا القاء القبض على الجناة في القريب العاجل حسب الأوصاف التقريبية.
خليل.ل

بين حي التضامن والمنزه
"الدهان" تخاصم مع مؤجريه فانتحر حرقا
أقدم صباح أول أمس الشاب خالد مصطفى الجبالي والذي يبلغ من العمر 33 سنة وأصيل منطقة حي التضامن، على إضرام النار في جسده مما أدى إلى وفاته على عين المكان أمام مرأى ومسمع من المارة.
تفاصيل هذه الحادثة كما بينها لنا مصدر أمني تتمثل في أن الشاب وهو دهان قد نشب بينه وبين زوجين خلاف حاد توجها على إثره إلى مركز الأمن التابع للمنزه السادس لتقديم شكوى اتهم فيها بالاعتداء على الزوجة والتحرش بها.
وحسب نفس المصدر الأمني فإنه بعد أن تم اتخاذ الإجراءات اللازمة وباستنطاقهم جميعا يوم الجمعة تم إخلاء سبيل الشاب على أن يحضر في اليوم الموالي لإحالته على النيابة العمومية، لكن ما لم يكن في الحسبان هو إقدام هذا الشاب وفي ساعة مبكرة من صباح أول أمس على حرق نفسه أمام الجميع على مقربة من المركز الأمني بالمنزه السادس وتحديدا في الطريق المؤدي إلى حي النصر.
الأبحاث لا تزال جارية بطلب من النيابة العمومية للوقوف على الأسباب الحقيقية التي دفعت بالشاب للإقدام على الانتحار.
سعيدة الميساوي

كهل يعتدي بالفاحشة على ابنة أخيه
تمكنت مصلحة الأخلاق التابعة للشرطة العدلية بتونس يوم الجمعة من إلقاء القبض على كهل يبلغ من العمر 44 سنة بتهمة الاعتداء على ابنة أخيه القاصر بالفاحشة.
أكدت الأبحاث الأولية أن الضحية كانت تقدم الطعام لعمها الذي يقطن في الطابق الثاني من منزلهم كما جرت العادة، لكن هذه المرة وجدت المتهم في حالة غريبة وتحت تأثير المخدرات وبصدد مشاهدة فيلم مخل بالآداب وتهجم عليها وتمكن من مفاحشتها غصبا.
في نفس اليوم و بعد أن غيرت الضحية ثيابها الداخلية، لاحظت الأم بقايا من الدم على الملابس فسارعت لمعرفة الأسباب من ابنتها، فما كان للطفلة إلا أن تعترف بما حصل لها بالتدقيق مؤكدة أن عمها هدّدها بعدم إفشاء السر..
الطبيب

بعد 3 سنوات من التخفي وصدور 15 منشور تفتيش ضده
«ولد الجزار» في قبضة أعوان أمن العطار
خلال حملة امنية قام بها مركز الامن الوطني بالعطار نهاية الاسبوع الماضي تمكن الاعوان من القاء القبض على منحرف خطير مفتش عنه منذ سنة 2009 وهو من ذوي السوابق ومن مواليد سنة 1987 ويكنى ب»ولد الجزار».
وقد القى اعوان الامن القبض على هذا المنحرف في حدود التاسعة ليلا من يوم 14 مارس الجاري حيث تمت محاصرته بمنطقة الجيارة وتبين ان 15 بطاقة تفتيش صادرة ضده اثنان منها لفائدة المحكمة الابتدائية تونس 2 من اجل السرقة بعد صدور حكمين غيابيين ب20 شهرا سجنا وحكمين صادرين عن ناحية حي الزهور بهما 13 شهرا سجنا وحكم صادر عن ابتدائية تونس قضى بسجنه غيابيا مدة عام واحد من اجل السرقة وبقية مناشير التفتيش صادرة عن مركز العطار وسيدي حسين 2 وفرقتي الشرطة العدلية بسيدي حسين وسيدي البشير وفرقة مقاومة الاحداث بالقرجاني من اجل الاعتداء على الاخلاق الحميدة والاعتداء بالعنف الشديد وتحويل وجهة والاعتداء بفعل الفاحشة.
وسيمثل المتهم امام القضاء بعد استيفاء الابحاث معه لدى فرقة الشرطة العدلية بسيدي حسين وانتهاء فترة الاحتفاظ المحددة بثلاثة ايام قابلة للتجديد.
خليل.ل

سكرة
ضابطان ليبيان في قبضة شرطة الأخلاق
ألقت مصلحة الأخلاق التابعة للقرجاني القبض عل ضابطي امن ليبيين سابقين بتهمة ممارسة البغاء السري وتعاطي المخدرات وتسوغ محل سكنى بطريقة مخالفة للقانون.
انطلقت الأبحاث في هذه العملية على اثر بلاغ تقدم به حارس إقامة بسكرة مفاده أن ليبيين يعودان إلى الشقة في ساعة متأخرة من الليل حاملين لحقائب ضخمة قد تكون محملة بالأسلحة. وبعد التحري في الموضوع ومراقبة المكان و المظنون فيهما تمت مداهمة الشقة المشبوهة في أواخر الأسبوع المنقضي، وتم القبض على رجلي الأمن الليبيين وفتاة تونسية تبلغ من العمر22سنة وأخرى ليبية. كما تم حجز حوالي 40غ من «الزطلة» وقوارير من الخمر. و أكد التحقيق الأولي أن رجلي الأمن كانا في تونس لغاية العلاج، وقد تم عرضهما على قلم التحقيق صحبة الفتاتين للبتّ في ملابسات القضية.
اشرف الطبيب

المنزه
سرقة مصوغ امرأة مصرية قيمته 100 ألف دينار
تمكنت فرقة الشرطة العدلية بالمنزه من إلقاء القبض على شابين سرقا مصوغا من داخل منزل «مصرية» مقيمة في تونس.
وتعود تفاصيل هذه الجريمة إلى إن شابين أصيلي منطقة الفحص خططا لفترة طويلة لسرقة منزل في منطقة المنزه. وبعد التحري عن صاحبة المسكن تؤكدا لديهما أنها تعمل وتعود متأخرة إلى منزلها، فقاما يوم الحادثة بالدخول إلى محلّ المتضررة بالاستعانة بحبل وتمكنا من خلع الباب الرئيسي للمنزل؛ وبعد التفتيش تمكنا من العثور على صندوق مصوغ المتضررة فسرقاه ولاذا بالفرار. وإثر عودة المتضررة إلى منزلها تفاجأت لوجود أثار سرقة فتفقدت مجوهراتها فاكتشفت اختفاءها فتوجهت على جناح السرعة إلى مقر الشرطة العدلية بالمنزه وسجلت شكوى سردت فيها الواقعة وما سلب منها.
القبض على المتهمين
قام رجال الأمن بعملية تمشيط للمنطقة حتى تم إلقاء القبض على اللصين في إحدى محطات الحافلات وبحوزتهما المسروق. وبعد التحقيق معهما تم عرضهما على أنظار الدائرة الاستعجالية السادسة بالمحكمة الابتدائية بتونس خلال الأسبوع المنقضي بتهمة السرقة الموصوفة ودخول محلّ الغير دون إذن. وبطلب من دفاع المتهمين تم تأجيل النظر في القضية إلى يوم الخميس.
اشرف

حي النصر
نشل الفتاة واختبأ في عمارة في حي الملاحة!
جدت منتصف الأسبوع المنقضي بحي النصر بأريانة حادثة تمثلت في إقدام شاب لم يتجاوز سنه 23 سنة على تتبع فتاة حيث تحيّن الفرصة المناسبة وأشهر سكينا في وجهها مهدّدا إياها بإعطائه الحقيبة التي تحملها ثم لاذ بالفرار متجها ناحية حي الملاحة بأريانة العليا. ومن المصادفات أن البعض من الذين شاهدوا الحادثة تعرفوا على أوصاف المتهم وهناك من اتبعه إلى أن وصل الحي المذكور ودخل إحدى العمارات. عندئذ قاموا بإبلاغ مركزالأمن التابع للمنطقة فسارع الأعوان لاستجلاء الأمر والقبض على مرتكب الجريمة.
وبالوصول على عين المكان وبتمشيط العمارة المذكورة تمكنوا من اكتشاف المخبإ وهو خزان «التحكم في الكهرباء «وبحوزته المسروق وأداة الجريمة وهي السكين التي قام بإشهارها في وجه الضحية.
سعيدة الميساوي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.