رسمي: النهضة ترشح راشد الغنوشي للانتخابات التشريعية    سلسبيل القليبي: رئيس الجمهورية رفض ممارسة مهامه    2،5 مليون قنطار من الحبوب موجودة في العراء.. اتخاذ إجراءات عاجلة    الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة    النّيجيري معروف يوسف على بوابة «السّي آس آس»...    بوسالم: انتشال جثة راع من سد بوهرتمة    “أمل تونس” يعلن إقالة سلمى اللومي من رئاسة الحزب    اللجنة الفنية للكاف تختار ياسين مرياح ضمن التشكيلة المثالية ل«الكان»    محامي مصري يطالب بمنع رياض محرز من دخول مصر    الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة    صفاقس/ ينكل بجاره ويهدد بذبحه بسبب تناوله المخدرات وسب الجلالة    بنزرت : ملتقى للجمعيات العلمية لأطباء النساء والتولي (صور)    عروض متنوعة في مهرجان عيد الحوت 2019    إيران تجبر ناقلة نفط جزائرية التوجه إلى مياهها الإقليمية    جسر سياحي مغاربي بين تونس والجزائر والمغرب    أرقام متميزة وتطور في الناتج البنكي ل«بي هاش» بنك    غلق العيادات الخارجية بمستشفى الرديف إلى اجل غير مسمى    مهرجان القصرين الدولي: نجاح جماهيري و فني لعرض الزيارة واخلالات في التنظيم    400 ألف قنطار من القمح لتحضير ‘العولة'    حجز بضاعة مهربة قيمتها 161 ألف دينار    نيمار و كافاني يغيبان عن قائمة باريس سان جيرمان لمباراة نورنبيرغ الوديّة    عدوان ثلاثي مصري إماراتي فرنسي وشيك على طرابلس.. وحكومة الوفاق تؤكد جاهزيتها للتصدّي    تونس تتسلم تجهيزات أمنية من المملكة العربية السعودية    بطولة امم افريقيا للكرة الطائرة :غدا انطلاق المنافسات بقصر الرياضة بالمنزه    روسيا تعثر على أكبر ماسة في تاريخ أوروبا    سهرة لطيفة العرفاوي في قرطاج : فقرات استعراضية راقصة واستضافة مجموعة من الشبان وغياب للإنتاج الجديد    صفاقس تحتضن تظاهرة الحجّ التّدريبي لحجّاج ولايات الجنوب    وزارة التعليم العالى والبحث العلمي تعلن عن رزنامة السنة الجامعية 2019/ 2020    استحمت بالعدسات اللاصقة ففقدت بصرها    عاجل/ قائمة الأدوية الحياتيّة المفقودة .. والصيدليّة المركزيّة تكشف الأسباب    عاجل/ هذه قائمة الشواطئ التي يجب تجنّب السباحة فيها    عاجل/ الافراج عن البغدادي المحمودي    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    تونس : الجزائري جمال الدين شتال ينتقل إلى النادي البنزرتي    صفاقس : الجمهور ينسحب من عرض جميلة الشيحي احتجاجا على ''العبارات الخادشة'' و''الايحاءات الجنسية الهابطة''    مهدي جمعة يردّ على عبير موسي بخصوص التجمّعيين والدساترة    الصين.. مقتل 10 أشخاص في انفجار بمصنع للغاز    الشركة المُشغلة لناقلة النفط البريطانية: 23 بحارا على متن الناقلة المُحتجزة لدى إيران    بريطانيا: احتجاز إيران سفينتين في الخليج غير مقبول    مهرجان الفنون التشكيلية بالشابة : مشاركات دولية واستذكار لتجربة الفنان الراحل محفوظ السالمي    هذا ما يُنفقه السائح خلال 5 أيّام في تونس    باب الجزيرة..إيقاف مروج مخدرات بحوزته 50 قرصا مخدرا    حادثة الاعتداء على مواطنين برأس الجبل.. ارتفاع عدد المُصابين ونحو توجيه المتهم لمستشفى الرازي    سبيطلة: 4 جرحى في اصطدام سيارة لواج بشجرة    تونس: الداخلية تعلن إيقاف حوالي 100 ألف شخص مفتش عنه منذ بداية 2019    قصة أغنية ...عدنان الشواشي ... «اش جاب رجلي»    نجم في الذاكرة ...محمد عبد الوهاب كروان الشرق 17»    بئر الحفي .. ميزانية ضعيفة للمهرجان الصيفي ببئر الحفي    تصريح مثير للجدل من مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي إثر التتويج بكأس أمم إفريقيا    بعد أن أشاد الجريء ب«فشل» المنتخب...إلى متى الاستخفاف بالشّعب؟    قف..الوفرة... نقمة !    مهن صيفية .. ليلى ميساوي (صناعة وبيع منتوجات السعف) أروّج منتوجاتي بالشارع لأجل كرامتي وعائلتي    نباتات الزينة ...شجرة فرشاة الزجاج    5 نصائح لتشجيع طفلك .. على تناول الأكل الصحي    معالجة تقرّحات الفم طبيعيا    من دائرة الحضارة التونسيّة    منبر الجمعة.. مواساة البؤساء فرض على كل مسلم    استعدادا لموسم الحج: رفع كسوة الكعبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دورة حاسمة في عمر المهرجان العريق؟
الدورة السابعة لمهرجان عمر خلفة بتطاوين
نشر في الصباح يوم 03 - 05 - 2012

يبدو أن الدورة التاسعة عشرة لمهرجان عمر خلفة للمسرح بتطاوين التي تنطلق من 3 ماي وتتواصل إلى 6 منه قد استجابت في مجملها إلى الرّهانات والخطوط الجديدة التي اختارتها الأطراف والجهات المشرفة على تنظيم هذا المهرجان
الذي يعود إلى دائرة النشاط بعد غياب سنتين وذلك من خلال ما يتضمنه برنامجها من عروض تجمع بين التنوع والتعدّد سواء بالنسبة للعروض المسرحية أو غيرها من العروض والأنشطة الأخرى التي ستقام على هامش المهرجان. فضلا عن فتح المجال لمناقشة المسرحيات المشاركة إثر كل عرض وذلك لجعل الجمهور طرفا في العروض من خلال مساءلة الفنانين ومشاركتهم هواجسهم وطرح استفهاماتهم حول الأعمال المشاركة في التظاهرة.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدورة التي يشرف على إدارتها المسرحي الدكتور بوبكر خلّوج تنظمها جمعية مهرجان عمر خلفة للمسرح بتطاوين التي يرأسها ناصر المكي.
وتراهن هذه الدورة على التأسيس لقواعد وضوابط في التعامل مع الفن الرابع تقطع مع ما هو متعارف عليه في الدورات السابقة على غرار التخلص من عروض الوصاية والمجاملة والمحسوبية بفتح المجال أمام تجارب وأعمال جديدة نالت استحسان المتلقي وأهل القطاع على حد السواء أثناء المناسبات التي عرضت فيها نظرا لما اشتملت عليه من تعبيرات فنية حرة وهادفة وجميلة.
وينتظر أن تكون هذه الدورة منعرجا حاسما في عمر المهرجان العريق تضعه في مساره الصّحيح الذي ينتصر للفن الرابع خاصة والإبداع الفني عامة. لتكون مناسبة للم الشمل من خلال المجالس المسرحية التي يستضيف فيها المهرجان عددا كبيرا من الوجوه المسرحية والثقافية من تونس وبعض البلدان العربية من مختلف الانتماءات والأجيال لعل من أبرزهم فرج أبو فاخرة وعبد الرزاق العبارة من ليبيا وسعيد غلاب من الجزائر ونجاة جنات وجعفر القاسمي ورؤوف بن يغلان وجميل الجودي والبشير الدريسي ومحمد عبازة إضافة إلى وحيد السعفي ومحمد العوني ومحمود الماجري وهشام بن عيسى ومروان عبودة وغيرهم من تونس. ليلتقي هؤلاء في أكثر من مناسبة لتطارح مسائل مسرحية على غرار « الفضاءات التقليدية والفرجة» أو من خلال المداخلات التي تتمحور حول «عمر خلفة في الذاكرة» لمحمود الماجري بمشاركة بعض المسرحيين والناصر بوزيان وعائلة الفنان الراحل أو في «المسرح بعد الربيع العربي». ليكون المهرجان بمثابة دعوة عملية يدخل من خلالها المشاركون مباشرة في تفعيل مقولة «الفن للجميع» على نحو يجعل من الثقافة مرفقا عموميا رغم ما تحتويه هذه المقولة أيضا من دلالات وأبعاد رمزية وفنية.
ومن بين الأعمال المشاركة في هذه التظاهرة مسرحية «التونسي.كوم» لجعفر القاسمي التي ستعرض في اليوم الافتتاحي للمهرجان بالمركب الثقافي بتطاوين. نفس الفضاء سيحتضن مختلف فقرات المهرجان التي تتضمن أيضا مسرحيات «ترياق» لفرقة بلدية دوز و»غزل البنات» لجمعية النجم التمثيلي بقفصة و»يا...ذنوبي» التي تنتجها وتجسدها على الركح جمعية مدى تطاوين إضافة إلى مسرحية «تعتيم» لشركة آفاق للإنتاج والعرضين اللذين من المنتظر أن تقدمهما جمعية خريجي معاهد الفنون الدرامية كعرض «بائعة الكبريت» و»جسور» في إطار مسرح الشارع ومسرحية « ثعلبان في قرية البلهاء» لجمعية دروب الفن بتطاوين.
من جهة أخرى أولى المنظّمون للمهرجان اهتماما مماثلا بالأنشطة الفنية والعروض التي تنتظم على هامش التظاهرة المسرحية على نحو يجعل من المدينة قطبا ثقافيا وفنيا يساهم في تنشيط الحركية بالبلاد. إذ يتضمن البرنامج معرضا يحمل عنوان «ذاكرة المهرجان» باشراف الفنان ضو الشهيدي يتواصل كامل أيام المهرجان فضلا عن تنظيم العرض التنشيطي «الشارع الفنان» في تصور وتنفيذ الفنان إبراهيم بن مسعود. إضافة إلى ورشات في السينوغرافيا والألعاب البيداغوجية وأخرى في تقنيات الصوت والإنارة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.